من هو ناظم أبو الخل - Nazem Abou Alkhill؟

الاسم الكامل
ناظم أبو الخل
الوظائف
مدير عام
الجنسية
سورية
مكان الولادة
سوريا, دمشق


شخصيةٌ خياليةٌ من مسلسل “قانون ولكن” تُمثل مديرًا عامًا لمؤسسةٍ حكومية وكيفية تغير إدارته وطريقة تصرفه في العمل والحياة الشخصية نتيجة ما يمر به من تجارب.

نبذة عن ناظم أبو الخل

وُلد ناظم أبو الخل في العاصمة السورية دمشق. هو ابن عائلةٍ سوريةٍ من الطبقة المتوسطة، فلم يكن لديه أية أملاك أو ثروات تدل على أن أيَّا من أفراد عائلته كان ذو ثروةٍ أو جاه. درس ناظم أبو الخل في الجامعة وغالبًا أحد الفروع الإدارية؛ فقد عمل في المؤسسات الحكومية إلى أن أصبح مديرًا عامًا لإحدى مؤسسات الدولة الكبرى المختصة في شؤون الإنشاء والتعمير.

كان ناظم أبو الخل مديرًا صارمًا في تطبيق القوانين في مديريته، ويمنع أية محاولاتٍ للسرقة أو الاستفادة بشكلٍ غير مشروع من الأموال والموارد الحكومية، لكن الحقيقة أن صرامته كانت بدافع خوفه من القانون وليس استقامته. هذا الأمر تأكد بعد أن تعرف على أحد كبار رجال الأعمال والقادر على حمايته بعلاقاته القوية مقابل أن يؤمن له ناظم المشاريع التي يريدها في مؤسسته.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ناظم أبو الخل

وُلد ناظم أبو الخل في العاصمة السورية دمشق. هو ابن عائلةٍ سوريةٍ من الطبقة المتوسطة، فلم يكن لديه أية أملاكٍ أو ثروات تدل على أن أيَّا من أفراد عائلته كان ذو ثروةٍ أو جاه.

رُغم عدم وجود الكثير من المعلومات عن طفولة ناظم، إلَّا أنَّ تصرفاته وشخصيته تدل على أنه كان يتعرض للتوبيخ والعقاب من والده بشكلٍ مستمر، وهو ما جعله شخصًا يغلب عليه الخوف. كما أنَّ طبيعته المُقتِّرة في الصرف تدّل على أنه اعتاد ذلك في طفولته، مما يوحي بأن الحالة المادية للعائلة لم تكن جيدة جدًا.

درس ناظم أبو الخل في الجامعة وغالبًا أحد الفروع الإدارية، فهو عمل في المؤسسات الحكومية إلى أن أصبح مديرًا عامًا لإحدى مؤسسات الدولة الكبرى المختصة في شؤون الإنشاء والتعمير.

إنجازات ناظم أبو الخل

كان ناظم أبو الخل مديرًا صارمًا في تطبيق القوانين في مديريته، ويمنع أية محاولاتٍ للسرقة أو الاستفادة بشكلٍ غير مشروع من الأموال والموارد الحكومية، وهو ما جعل كل الموظفين يكرهونه وخاصةً نائبه الذي كان يطمح للوصول إلى منصبه والاستفادة منه، لذلك كان يحيك المكائد للإيقاع بأبو الخل أو يحاول استغلال فرص غيابه عن المؤسسة ليمرر مشاريعه الخاصة.

الشخص الوحيد في المؤسسة الداعم لناظم كانت مديرة الشؤون القانونية عبير والتي كانت ترى في المدير العام نموذجًا يُحتذى به للأخلاق والشرف الوظيفي، وكانت تدافع عنه دائمًا وتقف في صفه ضد باقي الموظفين. كانت عبير تعتقد بأن ناظم أبو الخل شخصٌ مستقيم بطبيعته، وهي نفس وجهة نظر عائلته المؤلفة من ابنه الشاب المتخرج حديثًا من كلية الصحافة وابنته المتزوجة من متعهد بناء.

كان ناظم يرفض استخدام أي من علاقاته الوظيفية ليؤمن عملًا لابنه في إحدى الصحف أو المجلات خوفًا من أن يُطالب لاحقًا بثمنٍ لذلك، وفيما كان صهره وزوجته يريان في ذلك جنونًا والتزامًا زائدًا، كان ابنته تسانده أيضًا وترى فيه مثال الإنسان الشريف الملتزم.

في الحقيقة فإن ما كان يدفع ناظم أبو الخل للالتزام بالقانون ليس استقامته وحبه للقانون والنظام، وإنما خوفه الدائم من القانون ومن أن يُكشف تلاعبه وسرقته ويؤدي ذلك لخسارته وظيفته أولًا ثم دخوله السجن. هذا الأمر تأكد بعد أن استطاع صهره أن يُعرفه على الدكتور حسام أحد كبار رجال الأعمال في البلاد والذي يسيطر على العديد من الشركات الخاصة والمشاريع والقادر على حمايته بعلاقاته القوية، مقابل أن يؤمن له ناظم المشاريع التي يريدها في مؤسسته.

تغيًّرت شخصية ناظم وحياته بشكلٍ كاملٍ بعد تعرفه على الدكتور حسام، فبدأ ينظم عمليات السرقة في مؤسسته على الصعيد الصغير بسماحه للموظفين بالاستفادة من موارد المؤسسة مقابل عمولةٍ له، وعلى الصعيد الكبير من خلال الإعلان عن مشاريع ومناقصات تذهب في النهاية لصالح شركات رجل الأعمال حسام.

الطريقة التي انقلبت فيها شخصية ناظم جعلته ينقلب على كل ما كان يعيشه سابقًا، فانهار لديه الخوف وأراد أن يتزوج مرةً ثانية من فتاةٍ أصغر منه، وهو ما تحقق له عدة مراتٍ كانت تنتهي جميعها بكشف زوجته للأمر وحدوث مشاكل عائلية كبيرة، كان يحاول ناظم حلها بمساعدة صهره الذي كان همه أن يبقى ناظم مرتاحًا وسعيدًا كي يؤمن له المشاريع التي وعده بها.

أكثر من زادت كراهيته لناظم هو نائبه الذي وإن كان قد شعر بالسعادة في البداية لأن مديره تغيَّر وبدأ يسمح لهم بجمع بعض المال من خلال عملهم، إلَّا أنَّ ذلك سرعان ما تغيَّر، فقد شعر بأن ناظم تمكنَّ من تثبيت نفسه أكثر بعد أن توسعت علاقاته مع جهاتٍ نافذة، وبأنه لن يتمكن من إزاحته من منصبه خصوصًا أن ناظم كان لديه من الخبث والدهاء ما يكفي لكشفِ أي مخططٍ يستهدف إخراجه من الإدارة.

أشهر أقوال ناظم أبو الخل

حياة ناظم أبو الخل الشخصية

ناظم أبو الخل متزوج ولديه شاب وفتاة، ابنه كان يصارع للبدء في مسيرةٍ مهنيةٍ في مجال الصحافة الذي كان يعشقه، فيما ابنته كانت متزوجة وهمها الأكبر التوفيق بين مطامع زوجها ووالدتها في تغيير شخصية ناظم الملتزمة وبين حبها لوالدها واستقامته.

تزوج ناظم عدة مرات بالسر من سكرتيراته المتتاليات، وهذا الزواج كان ينتهي بعد فترةٍ وجيزة إمَّا بسبب غيرته الشديدة أو بسبب كشف زوجته الأولى له، وكان في كل زواجٍ جديد يخسر أمولًا كان قد حصل عليها من المشاريع غير القانونية التي كان ينظمها.

حقائق سريعة عن ناظم أبو الخل

وائل ابن ناظم بدأ عمله الصحفي في تأليف قصصٍ بوليسية كان يستخدم فيها صورًا لأفراد عائلته دون علمهم.اشترى ناظم شهادة دكتوراه وهمية من الخارج ليقطع الطريق على نائبه الذي كان يريد أن يخرجه من منصبه.كان ناظم يتظاهر بالمرض عندما يريد أن يمرر مشروعًا مخالفًا كبيرًا ليترك نائبه يوقع بدلًا عنه.يتولى ابنه وائل التحقيق في أحد المشاريع المسؤولة عنها مؤسسة والده ويكون أحد أسباب كشفه.في المشهد الأخير من المسلسل، يظهر ناظم مشلولًا على كرسي متحرك هابطًا شارعًا منحدرًا وهو يتذكر كل ما مر معه.

فيديوهات ووثائقيات عن ناظم أبو الخل

المصادر

info آخر تحديث: 2018/10/27