توفيق بو قعقور Tawfiq Bou Kaakour

الرئيسية » شخصيات » سورية » توفيق بو قعقور Tawfiq Bou Kaakour
توفيق بو قعقور
الاسم الكامل
توفيق بوقعقور
الوظائف
الجنسية
مكان الولادة
سوريا, السويداء

أحد الشخصيات الأساسية في المسلسل السوري “الخربة” للكاتب ممدوح حمادة والمخرج الليث حجو.

نبذة عن

يقدم لنا الكاتب ممدوح حمادة شخصية توفيق بو قعقور على أنه رجل قروي بسيط كهل في منتصف العمر، يعيش مع زوجته في منزل متاخم لمنزل عمه “بو نمر”، وتظهر معاناة توفيق بشكلٍ واضح من خلال الإزعاج المتكرر الذي تسببه له زوجته ووالدها من خلال إقحامه بشكلٍ مستمر في النزاعات مع عائلة بو مالحة، وإشراكه عنوة في كل المخططات التي يضعها  “بو نمر ” للإيقاع بعائلة بو مالحة وكبيرها “بونايف”.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات

وُلد توفيق بوقعقور في قرية الخربة و ترعرع في سهولها الخضراء وبين أزقتها ذات الحجارة البركانية السوداء، وحاله كحال جميع أبناء قرية الخربة فهو من الطبقة الفلاحية الكادحة التي تربت على العادات والتقاليد القروية البسيطة القائمة على الانتماء للعشيرة والعائلة.

إنجازات

ماذا يسعنا عند الحديث عن إنجازات توفيق بو قعقور سوى أن نذّكر بصموده الأسطوري وبأنه لا يزال إلى هذه اللحظة بكامل قواه العقلية يتنفس بل ويمارس نشاطاته اليومية، ولم يتعرض طوال أحداث المسلسل لأي أزمة قلبية أو مرض نفسي شديد، وخصوصًا عندما تنهال على مسامعه  أصوات زوجته و عمه أبو نمر كل صباح بعبارة "ياتوفيق فيق وفيق يا توفي، بدكش تفيق يا توفيق؟ بيي بدو ياك" بل أنه و رغم ذلك يقوم بدقة متناهية بوضع الفواصل والأقواس وإشارات التعجب والاستفهام أثناء كلامه، وهذا مؤشر واضح على فصاحة لسانه باعتباره أيضًا أحد أكثر الرجال رجاحة في العقل ضمن بيت أبو قعقور، ودائمًا ما يلقي الدعابات هنا وهناك مواجهًا فيها مرارة الواقع وسوداوية الحياة الزوجية التي وقع فريسة سائغة لها دون ذنب.

لكنه وكما تجري العادة فإن ليل الظلم لم يدم طويلًا و شمس الحرية أشرقت أخيرًا على حياة توفيق، فبعد أكثر من ثلاثين سنة من الزواج كسر توفيق حاجز الخوف الزوجي معلنًا اندلاع ثورة عارمة تجاوز فيها كل الخطوط الحمراء المتمثلة بزوجته " نفّجة " و والدها " أبو نمر"، حيث حدث ذلك ذات صباح عندما تهافتت على أذنيه صيحات زوجته و والدها منذ الفجر بعباراتهم المزعجة المعتادة التي لا يحتملها إلا صبر أيوب، فما كان منه إلا أن يستشيط غضبًا و يلتقط أنفاسا عميقةً مع قضبة حاجب لامثيل لها معلنًا فيها اندلاع ثورة عارمة بوجه القمع. ولم يبقَ أمامه إلا خيارٌ واحد لا شريك له وهو أن يصرخ ملئ صوته بوجه آلة القمع اليومية "نفجة أبو قعقور" قائلًا : "روحي قولي لبيك توفيق بدوش يفيق، واذا فاق بدوش يرد عليك وينطح راسو بالحيط".

كان وقع تلك الكلمات على "نفجة" كالصفعات المتتالية، وارتعدت أركانها خوفًا وارتبكت ارتباكًا شديدًا، وخرجت من الغرفة مهددة "توفيق بأنه سوف يندم ندمًا شديدًا" وكانت تلك اللحظة أحد أكثر اللحظات تأثيرًا في حياة توفيق فلم تعد الأمور بعدها كما كانت فتوفيق وضع النقاط على الحروف وأظهر للجميع بأنه ليس لقمة سائغة لأحد و أن حقوقه يجب أن تحترم على أكمل وجه و بأنه يستطيع أن يدافع عن نفسه ويطالب بحقوقه بكل ما أوتي من قوة.

أشهر أقوال

حياة الشخصية

تزوج توفيق بوقعقور من "نفجة أبو قعقور" في العام 1980 وهي ابنة كبير عائلة أبو قعقور " نمر أبو قعقور " يعيش الاثنان في منزل متاخم لمنزل "أبو نمر" حيث تحاك جميع المؤامرات ضد عائلة "أبومالحة" في هذين البيتين، أنجب توفيق من نفجة طفل واحد يدعى " عاطف " سافر عاطف إلى بلاد أجنبية بناءً على طلب والده وجده  ليدرس الطب كي يعود إلى الوطن حاملًا شهادته في وجه "بيت أبو مالحة" لكن "عاطف" خذل والده و جده و سبب لهما "صدمة كبيرة" و كاد أن يودي بحياة جده عندما عاد إلى ربوع القرية وأخبر عائلته أنه قد درس " الطب البيطري" لا " البشري " فكان الخبر كالصاعقة التي نزلت على رؤسهم جميعًا وماكان لهم إلا أن تستروا على هذا الأمر لأطول مدة ممكنة.

حقائق سريعة عن

لم يخلع توفيق "الشماخ" عن رأسه ولا لمرة واحدة أثناء المسلسل.
من المعروف عن توفيق بو قعقور اهتمامه الكبير باللغة العربية الفصحى وعلامات الترقيم.
يحب توفيق متابعة التلفاز بشكلٍ كبير لكن زوجته تحول دون ذلك.

فيديوهات ووثائقيات عن

المصادر

آخر تحديث: 2021/05/28