من هو صاموئيل ديفيس جونيور - Samuel Davis Jr؟

الاسم الكامل
صاموئيل جورج ديفيس جونيور
الوظائف
،
تاريخ الميلاد
1925-12-08 (العمر 64 عامًا)
تاريخ الوفاة
1990-05-16
الجنسية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, نيويورك
البرج
القوس

فنانٌ متعدد المواهب، قدّم العديد من العروض الغنائية والترفيهية. لم يجعله كونه فنانًا معروفًا بمنأى عن التمييز العنصري، الذي عمل على دحره دومًا.

نبذة عن صاموئيل ديفيس جونيور

يُعد صاموئيل ديفيس جونيور أحد أكثر الفنانين تنوعًا في صناعة الترفيه الأمريكية، فهو شخصيةٌ متعددة الأوجه، فقد كان مغنيًّا وراقصًا وممثلًا. وباعتباره ابن فنانٍ ترفيهي مشهور “سامي ديفيس”، دخل سامي الابن عالم العروض في عمر الثلاثة أعوام. خرج إلى عالم الشهرة بين عشيةٍ وضحاها بعد أداءٍ له في ملهىً ليلي بعد حفل توزيع جوائز الأوسكار في عام 1951.

ديفيس أمريكي من أصلٍ أفريقي، وكان ضحيةً للعنصرية المتفشية خلال صغره، ففي بعض الأحيان، لم يُسمح له حتى بالبقاء في الفنادق التي كان يقدم عروضه فيها. احتجاجًا على هذا التمييز، رفض أن يؤدي في أماكن تمارس التمييز العنصري. وقد فقد إحدى عينيه في حادث مؤسف، لكنه وضع عينًا زجاجية أصبحت فيما بعد علامته التجارية.

كان صديقًا جيدًا لفرانك سيناترا وعضوًا في جماعة رات الشهيرة التي شملت فنانين مثل دين مارتن وجوي بيشوب. وصل إلى ذروة شعبيته خلال ستينيات القرن العشرين عندما أصبح يُوصف بـ”أعظم مقدمٍ ترفيهي حي في العالم”.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات صاموئيل ديفيس جونيور

وُلد سامي في 8 كانون الاول/ ديسمبر عام 1925 في هارلم، نيويورك. والداه هما سامي ديفيس الأب وإلفيرا سانشيز، وهو ابنهما الوحيد. كان كلا من والديه من فودفيل.

انفصل والداه عندما كان في الثالثة من عمره، وحصل والده على حضانته. عمل والده في فرقة رقص بقيادة ويل ماستين وانضم إليهما سامي الطفل. أدى ثلاثتهم العروض سويةً في ثلاثي عُرف بــ"ويل ماستين تريو".

خدم في قوائم الجيش الأمريكي في الحرب العالمية الثانية، وقد عانى من التمييز العنصري للمرة الأولى في حياته في صفوف الجيش الأمريكي.

إنجازات صاموئيل ديفيس جونيور

بينما كان يخدم في الجيش، عُين في وحدة الخدمات الخاصة بفرع الترفيه، وتمكن من خلال موهبته وأدائه من كسب إعجاب حتى أكثر الرجال البيض العنصريين.

عاود الانضمام إلى الثلاثي ويل ماستين بعد تسريحه من الجيش، وبدأ أيضًا بتقديم عروضٍ فردية حظيت بشهرةٍ كبيرة. وفي عام 1954، اختير ليغني أغنية شارة الفيلم "‘Six bridges to Cross"، كتب الأغنية صديقه جيف تشاندلر وكانت السبب في تقديمه لأول عرضٍ لهوليوود.

أصدر ألبومه الأول "Starring Sammy Davis, Jr" في عام 1955. وقدم أول مسرحيةٍ له في عام 1957 على مسرح برودواي، وهي مسرحيةٌ موسيقية "Mr. Wonderful" وأٌلفت خصيصًا لعرض مواهبه للعالم.

تألق بشخصية داني جونسون في فيلم "‘Anna Lucasta" عام 1959، وشاركه البطولة إيرثا كيت وهنري سكوت أيضًا.

أصبح صديقًا لفرانك سيناترا الذي دعاه للانضمام إلى جماعة رات Rat Pack الشهيرة التي ضمت أيضًا دين مارتن وبيتر وورد وجوي بيشوب. وأول فيلم له مع نجوم رات باك هو "Ocean’s 11" وقد صدر في عام 1960، ولعب فيه دور فيه جوش هوارد، سائق شاحنة لجمع القمامة.

وتبع ذلك عروض أفلامٍ عديدة، مثل "‘Sergeants 3" في عام 1962 و "Robin and the 7 Hoods" في عام 1964، وكلاهما مع نجوم مجموعة رات.

كان فنانًا دائم الحضور في كازينو فرونتير في لاس فيغاس، لكن شعبيته لم تستطع إنقاذه من التمييز العنصري، فلم يُسمح له بالبقاء هناك لأنه أسود. تأثر بهذه المعاملة، ورفض تقديم عروضه في أماكن تمارس العنصرية.

خلال ستينيات القرن العشرين، كان يتمتع بمسيرةٍ موسيقيةٍ ناجحةٍ جدًا، فقد شهدت إطلاق العديد من الألبومات. كما كان فترةً حافلةً سينمائيًا أيضًا وحصل على فرصةٍ للعب أدوارٍ رئيسية في أفلام مثل "A Man called Adam" عام (1966) ، "Salt and Pepper" عام (1968) و"Sweet Charity" عام (1969).

أصدار ألبومه "‘Sammy Davis, Jr. Now" في عام 1972، واحتلت أغنيته The Candy Man المرتبة الأولى في Billboard Hot 100 وأصبحت أشهر أغانيه.

بدأت مسيرته الموسيقية بالتعثر في السبعينيات، وكذلك مثيلتها في التمثيل، إذ لم تكن على مستوى عالٍ من النجاح. كانت الأعمال "Gone with the West" عام (1975) و "Sammy Stops the World" عام (1978) من بين أعماله القليلة في هذه الفترة.  

ركز على التمثيل خلال الثمانينات، فلعب أدوارًا صغيرة في أفلامٍ مثل "The Cannonball Run". وبالإضافة إلى استمراره بتقديم عروضه في الموسيقى والأفلام والمسرح، كان قد قدم العديد من العروض على شاشة التلفزيون كنجمٍ ضيف في المقام الأول.

أشهر أقوال صاموئيل ديفيس جونيور

حياة صاموئيل ديفيس جونيور الشخصية

تزوج من الممثلة البيضاء بريت في عام 1960 عندما كان الزواج بين الأعراق موضع جدل. كان لديهما ابنة بيولوجية واحدة وتبنيا ولدين قبل الطلاق في عام 1968.

وكان زواجه الثاني من الراقصة التوفيزي غور في عام 1970. وتبنى الزوجان طفلًا واحدًا.

وفاة صاموئيل ديفيس جونيور

عانى من سرطان الحنجرة إلى أن توفيَ بسببه عام 1990.

حقائق سريعة عن صاموئيل ديفيس جونيور

  • حصل على جائزة Grammy Lifetime Achievement Award بعد وفاته في عام 2001 لمساهمته البارزة في مجال التسجيل خلال حياته.
  • التحق بالجيش الأمريكي خلال الحرب العالمية الثانية. هناك واجه التمييز العنصري لأول مرة في حياته.
  • وُلد لأمٍ كاثوليكية وأب بروتستانتي، وتحول رسميًا إلى اليهودية في عام 1961.
  • كان مصوِّرًا ماهرًا.
  • عُرفت عنه مهارته في التصويب بالبندقية، وشارك ببرنامج استعراض المواهب مستعرضًا هذه الموهبة.
  • وقع له حادث سيرٍ شبه مميت في عام 1954، وفقد إحدى عينيه. وفي وقتٍ لاحق، وضع عينًا زجاجية.

المصادر

info آخر تحديث: 2020/10/24