من هو غريغوري بيك - Gregory Peck؟

الاسم الكامل
إلدريد غريغوري بيك
الوظائف
ممثل
تاريخ الميلاد
1916 - 04-05 (العمر 87 عامًا)
تاريخ الوفاة
2003-06-12
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, كاليفورنيا
درس في
جامعة سان دييغو الحكومية،جامعة كاليفورنيا-بيركلي
البرج
الحمل

إلدريد غريغوري بيك، ممثلٌ أمريكي من مواليد عام 1916. بدأ مسيرته الفنية بعمرٍ صغير، وأصبح من أشهر ممثلي هوليوود، رُشح لجائزة الأوسكار خمس مرات.

نبذة عن غريغوري بيك

الممثل الفائز بجائزة الأوسكار، غريغوري بيك هو أحد ممثلي هوليوود الأكثر تقديرًا والمعروف شعبيًا بتمثيله لشخصياتٍ غير عادية. بعكس باقي الممثلين في جيله، فهو لم يبذل جهدًا كبيرًا خلال الأيام الأولى من مسيرته المهنية في السينما، وانطلق إلى الشهرة في السنة الأولى ذاتها.

حصل على خمس ترشيحات لجوائز الأوسكار، أربعٌ منها في بدايات مسيرته المهنية. كان يتمتع ببنيةٍ جسديةٍ قوية ومعروف بتأديته لأغلب المشاهد القتالية في أفلامه، ونادرًا ما كان يستعين ببديل.

بالرغم من أن طفولته كانت غير مستقرة، إلّا أنّه لم يسمح لذلك بأن يكون سببًا للفشل، وبدلًا من ذلك عمل بجدٍ لتحقيق النجاح. وبعمرٍ صغير أدرك حبه للتمثيل، وبدأ بتطوير مواهبه تحت إشراف معلمي التمثيل.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات غريغوري بيك

وُلد غريغوري بيك لوالديه بيرنيس مي "بوني" و غريغوري بيرل بيك في لاهويا بولاية كاليفورنيا. تربى ككاثوليكي من أصولٍ ايرلندية إنكليزية اسكتلندية.

انفصل والداه عندما كان بالسادسة من عمره فقط، وتركاه برعاية جدته. وبعد أربع سنوات، توفيت جدته وتولى والده مسؤولية رعايته.

تلقى تعليمه الأساسي في مدرسة St. John's Military Academy وثانوية سان دييغو. أخذ دروس بالمسرح ومخاطبة الجماهير لمدة عام في جامعة سان دييغو الحكومية قبل تسجيله في جامعة كاليفورنيا في مدينة بيركلي.

في عام 1936، دخل إلى جامعة كاليفورنيا في بيركلي كطالب طب تمهيدي، ولكنه تخصص في اللغة الإنكليزية. كان مدرب التمثيل في الجامعة كي إبرايت هو من لاحظ موهبته بالتمثيل. أدخله مدير المسرح الجامعي الصغير إدوين دوير في المجموعة، وسرعان ما بدأ بتقديم الأعمال المسرحية والدرامية.

إنجازات غريغوري بيك

بعد تخرجه انتقل غريغوري إلى مدينة نيويورك لتحسين مهاراته التمثيلية، ومن أجل ذلك سجل في معهد التمثيل Neighborhood Playhouse للحصول على المعرفة من أستاذ التمثيل الأسطوري سانفورد ميسنر،عمال مختلفة لتأمين معيشته.

في عام 1941، قدم أول ظهورٍ مسرحي له في مسرحية The Doctor's Dilemma للمؤلف جورج برنارد شو. شُوهد بعد عام في إنتاجات مسرح برودواي، The Morning Star للمؤلف إيملين ويليامز. كان ظهوره الثاني على مسرح برودواي بجانب الممثل إدوارد باولي تحت عنوان The Willow and I.

في عام 1944 صدر فيلم Days of Glory، الذي كان أول ظهورٍ له على الشاشة الكبيرة بدور رجل عصاباتٍ روسي. قدم فيلمه الثاني The Keys of the Kingdom الذي جلب له تعليقات المدح والثناء، حيث حصل على ترشيحٍ لجائزة الأوسكار عن أدائه الممتاز.

منذ ذلك الحين بدأ بوضع هدفٍ لقدراته التمثيلية، حيث انخرط بمشاريع متنوعة وأنجزها بمهارةٍ كبيرة. أظهر فيلم The Yearling جانبه الحنون والرقيق كممثل، حصل بفضل أدائه الاستثنائي على ترشيح لجائزة الأوسكار.

بعد ذلك حصل على ترشيحه الثالث والرابع لجائزة الأوسكار في فئة أفضل ممثل عن فيلم Gentleman’s Agreement و Twelve O'Clock High. وقد أثبت الفيلمان تعدد مهاراته كممثل. كان الأول عبارةٌ عن فيلم توعية اجتماعية بينما الآخر كان فيلم حرب.

بنفس الوقت ظهر أيضًا في أفلام مثل Spellbound، Duel in the Sun، The Paradine Case، و The Gunfighter. وفي عام 1953 مثّل إلى جانب الممثلة أودري هيبورن في دورها الحاصل على جائزة الأوسكار في فيلم Roman Holiday. ومن ضمن الأفلام الأخرى خلال عقد الخمسينيات The Moby Dick، The Man in the Gray Flannel Suit، The Big Country، On the Beach.

في عام 1961 صدر الفيلم الشهير The Guns of Navarone حيث لعب غريغوري دور شخصية الكابتن كيث مالوري. وصدر بنفس العام فيلم Cape Fear.

فاز بخامس ترشيحٍ لجائزة الأوسكار عن تأديته لدور أتيكوس فينش محامي عصر الكساد والأب الأرمل في فيلم To Kill a Mockingbird، المقتبس من رواية المؤلفة هاربر لي. صدر الفيلم في عام 1962 وعزز مكانته كممثلٍ ماهر.

في عام 1967، وصل بفضل موهبته الكبيرة ومهاراته التمثيلية المميزة إلى كرسي رئاسة أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة. وبنفس العام تمَّ تعيينه كرئيس مجلس أمناء معهد الفيلم الأمريكي، وشغل هذا المنصب حتى عام 1969.

في عام 1970 بدأت تدور الشائعات عن احتمال أن يكون هو المرشح الديمقراطي لمنصب محافظ كاليفورنيا بسبب ثقته الثابتة ودعمه للحزب. بعد ذلك قام بتوضيح أنّه لا يرغب باستلام مناصب سياسية.

كان من أشد المعادين لحرب فيتنام، وأنتج في عام 1972 فيلمًا مقتبسًا عن مسرحية دانيال بيريغان The Trial of the Catonsville Nine. تدور الأحداث حول محاكمة مجموعة من المحتجين قاموا بعصيانٍ مدني في فيتنام. بعد مرور أربع سنوات لعب دور الجنرال دوغلاس ماكارثر في فيلم MacArthur.

في بداية الثمانينات انتقل إلى الشاشة الصغيرة، وتألق بعددٍ من المسلسلات. وبينما كان يؤدي شخصية الرئيس أبراهام لينكولن في مسلسل The Blue and Gray، كان يصور دور القس هيو أوفلاهرتي في الفيلم التلفزيوني The Scarlet and The Black.

في عام 1991 صدر فيلمه الأخير Other People’s Money حيث لعب فيه دور صاحب شركة يحاول حماية شركته من مناقصةٍ عامة للشراء من قبل موظف التصفية وول ستريت. بعد ذلك اعتزل الأفلام وخصص وقته للقيام بجولةٍ حول العالم.

في عام 1998 خرج عن اعتزاله لأداء عمله الأخير أمام الكاميرا في فيلمه المقتبس عن رواية بنفس الاسم The Moby Dick. فاز عن دوره في الفيلم بجائزة الكرة الذهبية ضمن فئة أفضل ممثل مساعد في مسلسلٍ قصير أو فيلم تلفزيوني.

أشهر أقوال غريغوري بيك

حياة غريغوري بيك الشخصية

في تشرين الأول من عام 1942، تزوج غريغوري بيك من غريتا كوكونين. رُزق الزوجان بثلاث أولاد هم جوناثان و ستيفن و كاري. انفصل الزوجان في عام 1955، ولكن حافظا على العلاقة الودية بينهما.

بعد انفصاله رسميًا عن زوجته الأولى، سار بنفس الطريق مرة ثانية وتزوج من مراسلة الأخبار الباريسية فيرونيك باسانيه. أنجب الزوجان ولد وبنت هما أنتوني بيك و سيسيليا بيك.

وفاة غريغوري بيك

توفي أثناء نومه في 12 حزيران/ يونيو من عام 2003، ودُفن في مقبرة كاتدرائية سيدة الملائكة في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا.

حقائق سريعة عن غريغوري بيك

  • حصل على نجمةٍ في ممر الشهرة في هوليوود تقديرًا لأعماله الجسدية الكبيرة التي بيّنت بذكاء تميزه السينمائي.
  • في عام 2011، أصدرت دائرة البريد في الولايات المتحدة الأمريكية طابعًا بريديًا لإحياء ذكراه تقديرًا للمساهمات التي قام بها.
  • كان غريغوري أول مواطن من كاليفورنيا يفوز بجائزة الأوسكار في فئة أفضل ممثل عن فيلمه To Kill a Mockingbird.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07