من هي فيكتوريا بيكهام - Victoria Beckham


  • الاسم الكامل

    فيكتوريا كارولين بيكهام

  • الاسم باللغة الانجليزية

    Victoria Caroline Beckham

  • الوظائف

    سيدة أعمال , مصممة أزياء , مغنية

  • تاريخ الميلاد

    17 أبريل 1974

  • الجنسية

    بريطانية

  • مكان الولادة

    المملكة المتحدة , بريطانيا , هارلو

  • البرج

    الحمل

  • الحسابات الاجتماعية

ما لا تعرفه عن فيكتوريا بيكهام

فيكتوريا بيكهام، مغنية سيدة اعمال ومصممة وعارضة أزياء بريطانية. لمع نجمها في التسعينات من فرقة البوب Spice Girls.

السيرة الذاتية لـ فيكتوريا بيكهام

فيكتوريا كارولين بيكهام المشهورة باسم بوش سبايس Posh Spice، هي عضو سابق في فرقة البوب البريطانية الشهيرة Spice Girls. رغم أن دورها مع الفرقة هو ما دفع بها نحو الشهرة إلا ان عملها الجاد كرائدة أعمال ومصممة أزياء هو ما جعلها في المرتبة ال52 بين أثرى النساء في المملكة المتحدة، وواحدة من بين أقوى 100 امرأة في بريطانيا.

ولدت فيكتوريا لعائلة من الطبقة المتوسطة التي ساعدتها بدورها لتتابع حلمها بالغناء، حيثشجعها والداها على دراسة التمثيل والموسيقا والغناء والرقص وعرض الأزياء.

بيكهام ليست مصممة وعارضة أزياء ومغنية فقط، كذلك مؤلفة وحققت كتبها أفضل المبيعات.

تمتلك بيكهام مجموعات إنتاج لأقمشة الدينم، إنتاج العطور ومجموعة للنظارات الشمسية بالإضافة إلى مجموعة من الفساتين الراقية.

بدايات فيكتوريا بيكهام

ولدت فيكتوريا بيكهام في 17 أبريل عام 1974، في مدينة هارلو إيسكس، إنكلترا. والداها هما جاكلين دورين التي تعمل في مجال التأمين وآنثوني وليامز آدامز مهندس كهرباء.

ترعرت فيكتوريا في غوفز أوك في هرتفوردشاير، حيث عمل والداها في تجارة الالكترونيات.

سجلها والداها في مدرسة جيسون للمسرح لتشجيعها على ملاحقة شغفها، ومن ثم حصلت على قبول في أكاديمية لاين للفنون المسرحية Laine Theatre Arts academy، حيث درست الرقص وعرض الأزياء.

حياة فيكتوريا بيكهام الشخصية

في عام 1999 تزوجت فيكتوريا من لاعب كرة القدم ديفيد بيكهام في لاتريلستون كاسل في إيرلندا. رزق الثنائي بأربعة أولاد هم بروكلين جوزيف، روميو جيمس، كروز ديفيد وهاربر سيفين.

 

حقائق عن فيكتوريا بيكهام

ظهرت فيكتوريا على غلاف مجلات British Vogue، Indian Vogue و Russian Vogue.|حازت بيكهام على جائزتي Glamour Magazine في عام 2007، كلاهما لإنجازاتها كأيقونة في عالم الأزياء.|صنفت من بين أقوى 100 امرأة في المملكة المتحدة.

أشهر أقوال فيكتوريا بيكهام

أريد منزلًا مع خندق وتنانين وحصن لإبقاء المتطفلين بعيدًا.

فيكتوريا بيكهام

أؤمن أنه بالإمكان تحقيق أي شيء إذا عملت بجد.

فيكتوريا بيكهام

الغيرة ليست بالأمر الصحي.

فيكتوريا بيكهام

أمر عظيم أن تدعم النساء بعضهن.

فيكتوريا بيكهام

لا أحب الكسل أو الطرق المختصرة.

فيكتوريا بيكهام

أحافظ على لياقتي من خلال الركض وراء أولادي الثلاثة طوال النهار.

فيكتوريا بيكهام

إنجازات فيكتوريا بيكهام

في عام 1993 انضمت فيكتوريا إلى فرقة Spice Girls مع جيري هاليويل، إيما بنتون، ميلاني براون وميلاني شيزولم. وقد تم اختيارها من بين 400 فتاة للانضمام لفرقة البوب.

جمع المدير كريس هربرت الفرقة ولكن أرادت الفتيات المزيد من التحكم بأمور الفرقة والقرارات الابداعية ولذلكانفصلن عنه بعد فترة قصيرة، وفي عام 1996 أطلقن ألبوم Spice وتصدرت أغنية Wannabe قائمة أفضل الأغاني الراقصة في 29 بلدًا.
وبعد بيع أكثر من 20 مليون نسخة من الألبوم، أطلقن ألبومهن الثاني بعنوان Spiceworld في عام 1997، لكن لم يبل بلاءً حسنًا مثل الألبوم السابق.

في عام 2000 حاولت الفرقة تحقيق نجاح تجاري من خلال ألبوم Forever لكن للأسف فشل الألبوم بشدة وذلك أدى إلى انفصال الفرقة.

بدأت فيكتوريا بالتركيز على مهنتها كفنانة منفردة، وأطلقت في نفس العام أغنيتها Out of Your Mind، لكن تفوقت عليها أغنية Spiller، وحصل ذلك مرة ثانية عند إطلاقها أغنيتها الثانية Not Such An Innocent Girl حيث تفوقت عليها كايلي مينوغ.

أصدرت فيكتوريا في عام 2001 كتب سيرتها الذاتية بعنوان Learning to Fly، ووصل إلى أعلى قائمة أفضل الكتب مبيعًا في المملكة المتحدة؛ احتوى الكتاب على قصص من طفولتها وعن فرقة Spice Girls وزواجها من لاعب كرة القدم ديفيد بيكهام.

كانت أغنية بيكهام المنفردة التالية مع تسجيلات Virgin Records بعنوان A Mind of Its Own في عام 2002، لكنها فشلت في تصدر القوائم مما أشعل شائعات عن رغبة الشركة بالتخلي عن بيكهام.
كان من المتوقع أن تطلق ألبوم Come Together في الولايات المتحدة من خلال شركة إنتاج Fuller and Dash، لكن تم تعليق إطلاق الألبوم بسبب اختلافات ابداعية بين الشريكين.

في عام 2004، اتجهت بيكهام إلى التلفزيون مع فكرة The Real Beckhams البرنامج الواقعي الذي يتحدث عنها وعن عائلتها.

وفي العام نفسه، اشتركت بيكهام مع Rock & Republic وأصدرت خط الدنيم المتميز VB Rocks. وأصدرت أيضًا مجموعتها الفردية من النظارات الشمسية ومجموعة العطر الذي يطلق عليه اسم Intimately Beckham.

في عام 2006، أصدرت كتابها الثاني hat Extra Half an Inch: Hair, Heels and Everything in Between، وكان يستند في المقام الأول على موهبتها كمصممة أزياء، ويتضمن نصائح بخصوص اللباس وغيره من فيكتوريا، مما جعله من أفضل الكتب مبيعًا.

في عام 2007، انتقلت بيكهام إلى الولايات مع عائلتها كما وقع زوجها صفقة مع نادي كرة القدم Los Angeles Galaxy. اغتنمت بيكهام هذه الفرصة وظهرت في مسلسل NBC الخاص بها بعنوان Victoria Beckham: Coming to America.

اجتمعت فرقة Spice Girls مرة ثانية في جولة غنائية حول العالم مؤلفة من 11 عرضًا؛ وأطلقن أفضل ألبوماتهن في تلك الفترة لكن بيكهام صرحت أن هذه ستكون المرة الوحيدة التي سيجتمعن فيها وأنها ترغب بالتركيز على عائلتها.

أطلقت بيكهام في عام 2008، مجموعتها الخاصة من الفساتين، اهتمامها المتزايد في الأزياء والذوق الانثوي في اختيار الملابس شجعها على إطلاق هذه المجموعة.

غنت بيكهام مع الفرقة للمرة الاخيرة في ألعاب لندن الأولمبية، وكانت سعيدة جدًا حيث صرحت: "عدت لكوني نجمة بوب لليلة واحدة."

فيديوهات ووثائقيات عن فيكتوريا بيكهام

مقابلة 1
مقابلة 2

آخر تحديث:

بينها جمجمة لزعيم عربي… وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

بينها جمجمة لزعيم عربي... وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!
داليا عبد الكريم
داليا عبد الكريم

2 د

قررت دار دور وفاندركيندير للمزادات العلنية ومقرها العاصمة البلجيكية بروكسل، إيقاف عمليات بيع ثلاث جماجم بشرية تعود لأفارقة، بعد الكثير من الانتقادات التي واجهتها بعد إعلانها عن مزاد بيع الرفات البشرية.

وبحسب صحيفة تايمز البريطانية، فإن الدار البلجيكية، عرضت الجماجم الثلاث وإحداها تعود لزعيم عربي، تم تزيينها بالجواهر والأحجار الكريمة، وتعود لحقبة الاستعمار البلجيكي للكونغو، وكان من المقرر أن يبدأ السعر بين 750 وحتى ألف يورو.

وذكرت دار المزادات البلجيكية في بيان لها، أنها لا تدعم ولا بأي شكل من الأشكال، إذلال ومعاناة البشر خلال فترة الاستعمار، وأضافت مقدمة اعتذارها من كل شخص شعر بالسوء أو الأذى جراء ما حدث، وقامت بسحب الجماجم الثلاث من المزاد.

يأتي هذا، بعد تقديم منظمة ذاكرة الاستعمار ومكافحة التمييز غير الربحية، شكوى إلى السلطات في بلجيكيا، لإيقاف المزاد المعلن عنه.

منسقة المنظمة، جينيفيف كانيندا، قالت في تصريحات صحيفة لوسائل إعلام محلية، إن المزاد المعلن عنه، يجعلك تدرك بأن أولئك الضحايا تم قتلهم مرتين، الأولى حين ماتوا أول مرة والثاني من خلال المزاد، مضيفة أن العنف الاستعمار هو ذاته يعيد نفسه بشكل مستمر.

والجماجم الثلاث تعود للقرن الثامن العشر، جين استعمرت بلجيكا، إفريقيا، ما تسبب بموت أكثر من 10 ملايين شخص بسبب المجازر والفقر والأمراض.

ذو صلة

إحدى تلك الجماجم، تعود للزعيم العربي موين موهار، قتل على يد جندي بلجيكي عام 1893، وتدعى "جوهرة الحاجة الأمامية"، لوجود حجرين كريمين ملتصقين بها.

بينما تعود الجمجمة الثانية لشخص مجهول، وصف بأنه آكل لحوم البشر، والأخيرة أحضرها طبيب بلجيكي، بعد انتزاعها من شجرة الموت والتي يبدو أن صاحبها لقي حتفه نتيجة طقوس دينية وثنية كانت سائدة في إفريقيا.

وبحسب المعلومات فإن تلك الجماجم من المفترض أن تعاد للكونغو، بناء على توصية من لجنة برلمانية تسمح بإعادة الرفات البشرية الموجودة في كل المتاحف والهيئات الرسمية البلجيكية.

وقالت الباحثة ناديا نسايي، إنه ينبغي على السلطات البلجيكية، إصدار تشريع جديد يجرم كل أفعال محاولة بيع رفات بشرية.

وأضافت واضعة كتاب "ابنة إنهاء الاستعمار"، إن بيع الرفات البشرية شيء غير مقبول إطلاقاً، ويجب على بروكسل إعادة الرفاة البشرية إلى أصحابها الحقيقيين، بعد أن سرقوها واعتبروها غنائم حرب.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة