من هو إيف سان لوران - Yves Saint Laurent؟

إيف سان لوران
الاسم الكامل
إيف هنري دونات ماتيو سان لوران
الوظائف
تاريخ الميلاد
1936-08-01 (العمر 71 عامًا)
تاريخ الوفاة
2008-06-01
الجنسية
مكان الولادة
الجزائر, وهران
البرج
الأسد

إيف هنري دونات ماتيو سان لوران هو مصمم أزياء فرنسي جزائري حظي بشهرةٍ كبيرةٍ منذ صغر سنه وحتى وفاته. قدم العديد من الأيقونات المهمة في عالم الموضة وتصميم الأزياء.

نبذة عن إيف سان لوران

بدأ سان لوران مسيرته المهنية في تصميم الأزياء في خمسينات القرن الماضي في أشهر دور العرض، واستطاع خلال فترةٍ ليست بطويلة أن يؤسس علامته التجارية الخاصة.

شاع عنه أنّه الأفضل في عصره؛ تفرّد عن غيره من خلال تصاميمه الفريدة التي حملت مزيجًا تاريخيًا وثقافيًا متعدد الأطراف.

استطاع أن يقدم مزيجًا من الراحة والأناقة في تصاميمه التي قدمها للنساء في ذلك الوقت، والتي ما زالت تضج دور العرض بأشباهها حتّى الوقت الحاضر.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إيف سان لوران

وُلد إيف في 1 أغسطس عام 1936 في مدينة وهران الجزائرية، لوالدين فرنسيين. وكان والده تشارلز سان لوران محامي وسمسار تأمينات، ووالدته لوسيان ماتيو. وقد كان إيف هو الأكبر لأختين، ميشيل وبريجيت.

تربّى إيف في رفاهيةٍ كبيرةٍ في فيلا تطل على البحر المتوسط في الجزائر، ودرس في مدارسها حتّى أكمل الثانوية. وبعد ذلك انتقل إلى باريس ليصقل موهبته في دراسة التصميم وصناعة الأزياء النسائية. وانضم إلى دار Chamber Syndicale de la Haute Couture، وسرعان ما حاز على جائزة عالمية في منافسة تصميم.

إنجازات إيف سان لوران

كانت أول خطوة لإيف في مسيرته المهنية هي عندما عرّفه محرر مجلة Vague الفرنسية، Michel De Brunhoff ميشيل برونهوف، على عملاق التصميم والموضة كريستيان ديور Christian Dior. وقد أُعجب الأخير بتصاميم إيف كثيرًا، وبتشجيعٍ من ميشيل ودعمٍ منه انضم إيف إلى أسرة ديور.

ولم تكن بداية إيف في دار كريستيان ديور للأزياء The House of Christian Dior هي تلك التي يطمح لها، حيثُ أمضى الفترة الأولى من عمله بمهماتٍ عادية كتصميم بعض الإكسسوار والتزيين لبعض المناسبات. على أي حال، بحلول عام 1957 كان إيف قد أصبح المصمم الأساسي في The House of Christian Dior، ومن ثمّ أصبح المدير الفني فيه. ولم يكن يبلغ حينها 22 عام، ليكون أصغر من حقق هذا النجاح الكبير.

وبحلول العام 1958 كان إيف قد أطلق مجموعته الربيعية الأولى الخاصة في تصميم الأزياء والتي حملت اسم Ligne Trapeze. ولعلّ أكثر تصميمٍ لاقى صدىً كبيرًا في مجموعته هو تصميم “Trapeze Dress”. كما أطلق في العام نفسه مجموعة خريفية ضمت عدة تصاميم منها تنورة هوبل Hobble Skirts؛ وعلى الرغم من الانتقادات الكبيرة إلا أنها لاقت إعجابًا كبيرًا. كما أطلق في العام 1960 مجموعاتٍ جديدةٍ Chic Beatnik التي كانت فريدة من نوعها، كما قدم "جاكيت جلدي" بحواف فرو. وكما كان المعتاد من إيف، فقد استطاع أن يمزج شيئًا فريدًا وجديدًا ويناسب المرأة من كل جيل.

وبعد انضمام إيف إلى الجيش الفرنسي خلال حرب الجزائر في عام 1960 وخسارته لعمله في The House of Christian Dior، استعان بصديقه بيير بورج Pierre Burge. وبعد فترةٍ قصيرةٍ أنشأ الثنائي دارهما الخاص للأزياء والذي حمل اسم Yves Saint Laurent “YSL” في العام 1962. وتمّ الأمر بدعمٍ مالي من بعض رجال الأعمال مثل جي ماك روبنسون J. Mack Robinson. وكان خلال تلك الفترة يصمم عدة أزياء لممثلاتٍ شهيراتٍ مثل كاثرين دينوف Catherine Deneuve في عدد من الأفلام. كما قدم عددًا كبيرًا من العطورات النسائية التي حملت اسم ماركة YSL.

وقدم في العام 1966 مجموعةٍ خريفية كان أبرزها Le Smoking وهي عبارة عن بدلة رسمية نسائية؛ وكان لكل مجموعة قدمها في تلك الفترة طابعها الخاص الذي ربطها بفترةٍ زمنية محددة. وكان يصمم لدار العرض الخاصة به ولمجموعات Pret-to-porter "جاهز للارتداء"، وكان آخر ما قدمه ضمن تلك المجموعة في العام 1968. وقد لاقت هذه المجموعات نجاحًا كبيرًا وإعجابًا كبيرًا من قبل الصحافة الزبائن على حد سواء.

واستمرّ إيف بتقديم مجموعاته الفريدة من نوعها، وقد سطع نجمه بشكلٍ كبيرٍ خلال سبعينات القرن الماضي. ولم يتوقف عن التصميم حتّى وفاته، وأمضى حياته كثير التنقل وعلى وجه الخصوص ما بين مراكش، ونيويورك، وباريس.

ولا تخلو مسيرة ناجحٍ مثل إيف من بعض الجوائز والتكريمات، ففي العام 1983 كان هو المصمم الأول الذي يحظى بتكريمٍ منفرد من Metropolitan Museum of Art. وفي العام 2001 أعطاه الرئيس الفرنسي جاك شيراك لقب Commander of the Legion d’Honneur. كما قدم له الرئيس نيكولاس ساركوزي رتبة Grand de la Legion d’Honneur في العام 2007.

أشهر أقوال إيف سان لوران

حياة إيف سان لوران الشخصية

كانت حياة إيف العاطفية أشبه بالعدم نظرًا لانصرافه وانشغاله التام بعمله. ولكنه كان مثلي الجنس ولم تربطه علاقة عمل فقط مع بيير بورج، بل تحولت إلى علاقة غرامية انتهت عام 1976.

ولم يؤثر ذلك على عمل الثنائي بل استمرا بكونهما شركاء.

وفاة إيف سان لوران

توفي إيف في 1 يونيو عام 2008 بعد إصابته بسرطان الدماغ. وكان حينها في باريس، وحدثت له مراسم جنازة كاثوليكية في كنيسة Roch Catholic Church.

أحرق جثمانه في باريس ونُثر الرماد في حديقة Majorelle في مراكش، المغرب.

حقائق سريعة عن إيف سان لوران

كانت لإيف طفولة صعبة صحيًا نظرًا لكثرة الأمراض التي تعرض لها، كما كان خلال طفولته يرسم ألعابًا كرتونية شديدة التعقيد والجمال. وخلال فترة المراهقة صمّم بنفسه عدة فساتين لوالدته وأخواته.
كان ميشيل دي برونهوف Michel De Brunhoff هو من شجعه على الدخول إلى Chamber Syndicale de la Haute Couture، وذلك بعد أن رأى بعض التصاميم "السكتشات" الأولية لإيف والتي أبهرته.
شارك إيف في منافسة International Wool Secretariat مرتين وفاز بهما، وفي المرة الثانية تغلب على صديقه المصمم الإسباني فرناندو سانشيز.
قبل وفاة المصمم كريستيان ديور Christian Dior ببضعة أشهر قام بزيارة والدة إيف، وأخبرهما انّه سيجعل إيف خليفة له في الشهرة تصميم الأزياء.
بعد مجموعته الأولى غير اسمه من إيف هنري دونات ماتيو سان لوران إلى إيف سان لوران، لأن الصحافة كانت تجده صعبًا.
قام إيف بتصميم فستان زفاف فرح ديبا Farah Diba، شاهبانو إيران عند زواجها من شاه إيران محمد بهلوي.
عانى بعض المشاكل النفسية خلال وجوده في الجيش، وازداد الأمر سوءًا بعد أن طردته دار Dior، ودخل على إثر ذلك المشفى. وتسببت الأدوية التي كان يأخذها بنوعٍ من الإدمان. وبعد خروجه من المشفى قام برفع دعوى قضائية على Dior House لخرق العقد وفاز بها.
كانت المرآة هي أهم شيء خلال قيام إيف بتقييم تصميمه والخياطة. فلم يكن ينظر إلى عارضات الأزياء قط خلال التجارب، بل كان ينظر إلى المرآة فقط.

فيديوهات ووثائقيات عن إيف سان لوران

المصادر

info آخر تحديث: 2021/05/02