كيف تحقق متصفحات الويب أرباحها؟ … ما هي علاقة جوجل و مايكروسوفت بموزيلا فاير فوكس؟ … أسئله هامة نجيب عليها هنا

كيف تحقق متصفحات الويب أرباحها؟ ... ما هي علاقة جوجل و مايكروسوفت بموزيلا فاير فوكس؟ ... أسئله هامة نجيب عليها هنا
0

الكثير من المراقبين و المتتبعين لشؤون المتصفحات العالمية بما فيها كروم و موزيلا اضافة الى اوبرا و انترنيت اكسبلورر يتسألون العديد من الأسئلة المهمة و المتعلقة بعلاقة جوجل بمتصفح فايرفوكس و لعل الكشف عن طبيعة العلاقة و ضوابطها و منافعها للطرفين أبرز الأمور التي يريد الكثيرين من الناس معرفتها و منها ننطلق لمعرفة الاسباب الكامنة وراء محاولات مايكروسوفت للدخول على خط هذه العلاقة

طبيعة العلاقة التي تحكم موزيلا بجوجل ؟

هناك الكثير من الشركات العالمية التي نجدها تتنافس في مجالات معينة و تتعاون في مجالات أخرى لظروف و لمصالح مشتركة و متعارضة في أن واحد , و لعل جوجل و موزيلا احدى الشركتين اللتان نجدهما تتنافسان بقوة في مجالات محددة و في ذات الوقت تحاول توحيد الجهود و توحيد المصالح في مجالات أخرى يعملان بها معا
فالتنافس غالبا بين شركتين معينتين لا يعني أن علاقتهما تحكمها العداوة أو القطيعة بين الطرفين و قد رأينا علاقة أبل و سامسونج و التي تعيش أجواء تنافس حاد بينهما في مجال اللوحيات و الهواتف الذكية و مع ذلك فان الاولى تستعين بالثانية في تصنيع أجزاء من منتجاتها , و هذا ما يجعلنا ندرك جيدا ان العلاقة بينها ليست علاقة قطيعة و ان كانت المحاكم تعج بقضايا الخلافات بينهما

عودة الى علاقة جوجل و موزيلا و المبنية على التعاون في محرك البحث الافتراضي بفايرفوكس حيث نجد ان محرك بحث جوجل هو المحرك الافتراضي في متصفح موزيلا فيما نجدهما يتنافسان بقوة من حيث شعبية المتصفحات و مستقبلا سنرى تنافسا أكبر بينهما في مجالات منصات الهواتف الذكية اذ تعكف موزيلا حاليا على عقد شراكات مع شركات مصنعة للهواتف للعمل على هواتف بنظام موزيلا الذي سينافس الأندرويد مستقبلا

خلاصة القول علاقة جوجل و موزيلا يحكمها التعاون و التنافس

ما الذي يستفيده الطرفان من شراكتهما لجعل جوجل محرك افتراضي لمستخدمي فايرفوكس ؟

اذا كنت احد مستخدمي فايرفوكس فأول ملاحظة ستلاحظها في واجهة المتصفح وجود صفحة رئيسية عبارة عن صندوق للبحث في جوجل , و هذا المحرك لم يدمج في هذه الواجهة لوجه الله أو هباءا منثورا , بل يتم ذلك وفق اتفاقية يتم توقيعه بين الطرفين كلما اقترب صلاحية عقد الاتفاق بينهما من الانتهاء و الذي ينص على أن يكون جوجل محرك بحث افتراضي لمدة ثلاتة سنوات في موزيلا مقابل ان يدفع لها مليار دولار كي يستفيد جوجل من العدد الهائل لمستخدمي فايرفوكس و الذين يستخدمون محرك بحثه للحصول على نتائج البحث حول الأمور التي تهمهم ما يضمن لجوجل التربع على عرش محركات البحث باستمرار و الرفع من ارباحه التي يحققها من المحرك من خلال الاعلانات المنتشرة على جنبات و في اعلى صفحات نتائج البحث

ما هي المصادر الربحية لموزيلا فايرفوكس ؟

تقول الاحصائيات و التقارير التي تهم مداخيل موزيلا من متصفحها الشهير أن حوالي 97 من مداخيل الشركة من المتصفح تأتي مباشرة من جوجل الذي ذكرنا سابقا انه يدفع لها من اجل جعل المحرك رقم 1 عالميا الافتراضي في موزيلا و هو ما يجعل هذا المصدر اساسيا لبقاء المتصفح و استمراريته و هناك مصادر اخرى تقول نفس التقارير انها خاصة و اهميتها ليست كأهمية المصدر الأساسي

أهمية فايرفوكس بالنسبة لمحركات البحث العالمية 

جوجل, بينج, ياهو انها محركات البحث العالمية و تسعى باستمرار الى جدب المزيد من المستخدمين و لعل أكبر مظهر للمنافسة في هذا المجال هي منافسة بينج من مايكروسوفت لجوجل , و بما أن فايرفوكس يملك قاعدة جماهيرية من المستخدمين فان كلا العملاقين الأمريكيين يحاولان باستمرار جعله مصدرا للزوار و المستخدمين و بالتالي المزيد من الارباح و الانتشار و الشهرة على نطاق عالمي , و هذا ما سيجعل فايرفوكس تطلب بأكثر مما تجنيه حاليا من تعاقدها مع جوجل و ذلك مستقبلا

بينج و الطموح للمحرك الافتراضي على واجهة فايرفوكس 

بينج الامريكي و الطفل المدلل لمايكروسوفت له طموحات كبيرة هذه الأيام و أبرزها التغلب على جوجل و الرفع من جودة نتائج البحث و الحصول على المزيد من الأرباح و كي يتحقق هذا الأمر هناك الكثير من الطرق التي تستخدمها مايكروسوفت باستمرار , و مع هذا يطمح العملاق الأمريكي لكي يكون مكان جوجل في المحرك الافتراضي الذي يظهر للملايين من مستخدمي موزيلا باستمرار و لهذا من المرجح ان نرى مفاوضات جادة بين مايكروسوفت و موزيلا من أجل التوصل الى اتفاق مربح للطرفين خصوصا و ان هناك تقارير أشارت الى مساعي العملاق الامريكي من اجل التوصل الى صيغة مقنعة و واقعية تجعل الحلم حقيقة

ما تأثير كون بينج محرك بحث افتراضي في فايرفوكس ؟

في حالة أصبح بينج هو المحرك الافتراضي في فايرفوكس فان هذا الأمر سيعود بالنفع الكبير على بينج الذي سيكسب ملايين من المستخدمين في وقت قصير من بدء تنفيد الاتفاق و على اثر ذلك من المتوقع ان تزداد حصته في سوق محركات البحث و تزداد ارباحه بشكل كبير من الاعلانات المنتشرة ايضا في نتائج البحث و من المنتظر ان يسمح ذلك لموزيلا بفك الارتباط كليا بجوجل و اعلان نهاية الصداقة بينهما لتبدأ المنافسة بينهما على أكثر من مجال بحدة أكبر و خلافات أكثر و في ذات الوقت أتوقع شخصيا ان تخسر موزيلا العديد من مسنخدميها الذين سيعترضون على كون بينج مكان جوجل الذي يعرض نتائج بحث افضل و يقدم خدمات جيدة مقارنة بالأول

ما الذي سيجعل موزيلا مترددة في عقد اي شراكة مع مايكروسوفت مستقبلا ؟

هناك العديد من الأسباب التي لا تجعل السعر الجيد فقط شماعة موزيلا لتعيين المحرك الافتراضي في متصفحها ففي حالة عرضت مايكروسوفت مبلغا كبيرا من المال على موزيلا مقارنة بما يدفعه جوجل حاليا فمن غير المتوقع ان تقبل موزيلا عرض مايكروسوفت من الوهلة الأولى لأسباب أبرزها أن ذلك سيؤدي اساسا الى جعل علاقة الاثنين معا نفسها العلاقة التي تعيشها حاليا موزيلا مع جوجل . فمايكروسوفت لها منصة تشغيل منافسة لمنصة موزيلا القادمة و لها ايضا متصفح انترنيت اكسبلورر منافس لمتصفحها و في ذات الوقت يشتركان مصلحة الاستفادة المتبادلة من المحرك الافتراضي على فايرفوكس و ما يجعل ذلك صعب التحقق هو أن الناس غير معتادة على بينج حيث ان هذا الاخير لم يفرض نفسه بعد من خلال جودة نتائج البحث التي يقدمها او الخدمات التي يتيحها لمستخدميه و بالتالي فسيكون قرار عقد الشراكة بينهما و التخلي عن جوجل قرارا انتحاريا و انتهازيا لمصلحة المستخدمين الذين اوصلوا فايرفوكس للنجاح و قادرين على جعله متصفحا فاشلا و متخلى عنه الى الأبد و حينها سيطرح السؤال التالي : هل ستعمل مايكروسوفت على انقاد فايرفوكس ؟ بالطبع لا ستتركه يعيش الموت البطيء و سيتخلى عنه الجميع شركات و مستخدمين .

خلاصة المقال :

انطلاقا من الأسطر السابقة يمكننا استخلاص نتائج محددة من علاقة جوجل بموزيلا و محاولات مايكروسوفت الدخول على الخط و منها :

– جوجل سيبقى المحرك الافتراضي لموزيلا ما دام بينج غير محبوب لدى الجميع و ما دامت مايكروسوفت لم تعرض عليها مبلغا كبيرا مما تدفعه جوجل حاليا
– جوجل و موزيلا تجمعهما علاقة تنافس و تعاون و في ذات الوقت نجد علاقة مايكروسوفت و موزيلا تجمعها علاقة تنافس فقط
– في حالة اصبح بينج المحرك الافتراضي في موزيلا فعلى هذه الاخيرة ان تستعد للرحيل الجماعي من استخدام متصفحها و الذي سينتهي باختفاء المتصفح من الوجود بعد ان يتخلى عنه الجميع بما فيهم مايكروسوفت نفسها
– موزيلا لن تتخلى عن جوجل كمحرك افتراضي و ستسعى لعقد اتفاق جديد مستقبلا تجعل جوجل يدفع أكثر من أي وقت مضى و تهديده بفزاعة بينج باستمرار

و من الامور التي أصبحنا ندركها بعد قراءة ما سبق تكمن في أن جميع المتصفحات تحقق أرباحا جيدة للشركات المطورة لها من خلال محرك البحث الافتراضي و هو مصدر اساسي لربح الأطراف الثلاتة : الشركة المطورة للمتصفح بشكل مادي و محرك البحث المحدد الذي سيحصل على اهتمام المستخدمين الذين يستخدمونه للحصول على نتائج بحث جيدة لما يبحثون عنه

المقال شخصي

0

شاركنا رأيك حول "كيف تحقق متصفحات الويب أرباحها؟ … ما هي علاقة جوجل و مايكروسوفت بموزيلا فاير فوكس؟ … أسئله هامة نجيب عليها هنا"