حرب البرجر: برجر كينج تنقض على ماكدونالدز وتقضمها!

تواجه ماكدونالدز منافسة قوية
0
تشهد ساحة الوجبات السريعة تنافسًا حاميًا وشرشًا بين سلاسل مطاعم البرجر الأمريكية، للاستحواذ على حصص أكبر من السوق. وفي سبيل ذلك، عادة ما تدق طبول الحرب كلما سنحت الفرصة لإحدى السلاسل الكبرى للسخرية من منافستها.
وعلى عكس الحربين العالميتين اللتين رحلتا منذ عقود، فحروب البرجر (Burger Wars) لا تزال قائمة، ولو أنها لا تسفك سوى الكاتشب ربما!

هل أردت الحصول على برجر من Burger King لكن بنكهة Big Mac الشهيرة؟

حسنًا، الآن يمكنك الحصول عليه! وهذا بالطبع أحد نتائج حرب البرجر، وقرار الاتحاد الأوروبي الأخير في 15 يناير 2019، الذي حرم شركة ماكدونالدز (McDonalds) من حقوقها الحصرية لعلامة بيج ماك (Big Mac) التجارية في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي.

أصبح بإمكان المنافسة الأكبر برجر كينج (Burger King) الانقضاض على أكبر سلسلة برجر في العالم، وأخذ قضمة كبيرة منها، تطبيقًا لقاعدة: عندما ترى فرصة، أغتنمها! وبالطبع فقد اغتنمت برجر كينج الفرصة بالإعلان عن وجود برجر “يا ليته كان بيج ماك” ضمن متاجرها الأوروبية دون أي تداعيات قانونية.

كشفت برجر كينج الستار عن مجموعة جديدة من الوجبات السريعة، بعد تجديد وإعادة تسمية العناصر ضمن قوائم الطعام الخاصة بها لفترة محدودة في مواقع بالسويد، لتشمل خيارات الوجبات المدرجة في القائمة على مجموعة سندويشات، تحت عنوان: Not Big Macs (ليس بيج ماك)، مع أسماء ساخرة، مثل:

  • Anything but a Big Mac – أي شيء إلا بيج ماك.
  • Burger Big Mac Wished It Was – البرجر الذي تمنى بيج ماك أن يكونه.
  • Like a Big Mac, But Actually Big – يشبه بيج ماك لكنه حقًا كبير.
  • Big Mac-ish But Flame-Grilled of Course – شبيه بيج ماك لكن مشوي على اللهب.
  • Kind of Like a Big Mac but Juicier and Tastier – يشبه بيج ماك نوعًا ما، لكن أكثر رطوبة ومذاقًا.
وجبات برجر كينج الجديدة الساخرة من ماكدونالدز
أسماء الوجبات الجديدة المدرجة في القائمة.

وجبات البرجر الجديدة هي نفسها منتجات برجر كينج العادية، لكن مع تغييرات مؤقتة في الأسماء كنوع من السخرية. وتأتي هذه الحملة موجهة مع نوع من الشماتة بمنافستها ماكدونالدز، والتي فقدت علامتها التجارية بيج ماك في الاتحاد الأوروبي.

لقطة شاشة من إعلان برجر كينج الساخر من ماكدونالدز
لقطة شاشة من المقطع الترويجي، يظهر أسماء الوجبات الجديدة.

كما أصدرت السلسلة مقطع فيديو لإعلان طريف، يظهر العملاء وهم يتفاعلون مع الخيارات الجديدة غير المعتادة للوجبات. في حين يبدو أحد الموظفين غير منزعج لأنه ينادي بـ: أي شيء إلا بيج ماك.

ماكدونالدز تفقد علامتها التجارية

تأتي هذه القصة بعد أن فقدت ماكدونالدز حقوقها الحصرية علامة Big Mac التجارية، حيث تم إلغاء تسجيلها في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، على خلفية دعوى قضائية ضد علامة تجارية إيرلندية لسلسلة برجر أصغر تدعى Supermac، والتي يملكها Pat McDonagh.

فقد أقنعت Supermac مكتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية (EUIPO) بإلغاء العلامة التجارية، بحيث يمكنها توسيع علامتها في السوق الأوروبية. حيث وجد منظمو الاتحاد الأوروبي أن ماكدونالدز لم تثبت استخدامًا حقيقيًا للاسم في السنوات الخمس التي سبقت القضية حسب رويترز، وذلك على الرغم من أن الاسم مستخدم بكثافة ضمن قوائم الطعام وفي الإعلانات الترويجية للشركة.

وقال Iwo Zakowski، الرئيس التنفيذي للفرع السويدي من سلسلة برجر كينج في بيان صحفي له:

“لقد فقدت ماكدونالدز علامتها التجارية الخاصة بـ بيج ماك لمقاضاتها لاعبًا أصغر بكثير. إنه لمن الممتع جدًا بالنسبة لنا أن نبقى بعيدًا”

وقد فتح هذا القرار الباب أمام الشركات المقلدة لاستخدام اسم Big Mac في أوروبا، وبالطبع ففروع سلسلة برجر كينج هي السباقة هنا باستخدامها الاسم بهذا الشكل الساخر والهزلي.

تاريخ طويل من التحرش

ماكدونالدز ضد برجر كينج
في جولة جديدة من حرب البرجر: برجر كينج يتصيد لماكدونالدز، على خلفية فقدانها علامة Big Mac التجارية في الاتحاد الأوروبي.

ويبدو التصيد لماكدونالدز واحدة من أفضل التسليات المفضلة لدى بيرجر كينج في الآونة الأخيرة. فهذا الإعلان هو الأحدث في تاريخ طويل من التصيد ضد ماكدونالدز من جانب برجر كينج. حيث تأتي هذه الحملة في أعقاب حملة برجر كينج الأخيرة، التي استغلت فيها جهود تسويق ماكدونالدز للسخرية منها. حيث تم الترويج لساندويتش Big King XL الجديد بكونه يحتوي على لحم بقري أكثر بنسبة 175% مقارنةً ببرجر بيج ماك.

وبعدما قامت ماكدونالدز بتوزيع عملات MacCoin القابلة للتحصيل العام الماضي بمناسبة الذكرى السنوية الخمسين لعلامة Big Mac التجارية، استغلت برجر كينج الأمر عندما انتهى وقت العرض مع نهاية عام 2018 وعرضت على الزبائن تقديم برجر Big King XL مجاني مقابل العملات التي لم تعد صالحة للاستخدام من شركتها الأصلية.

كما قام برجر كينج أيضًا بحملة إعلانية باسم Whopper Detour في ديسمبر الماضي، حيث بثت إعلانات تعطي للزبائن عرضًا للحصول على مشروب Burger King Whopper مقابل بنس واحد فقط عندما يقتربون من آلات البيع الخاصة بماكدونالدز.

عمومًا، عندما تقوم الشركات بتصيد غفلات المنافسين والقفز على جهود التسويق الخاصة بهم يكون الأمر خبرًا طريفًا وموضوعًا دسمًا للإعلام، وبالطبع تزيد المشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي، مما يساعد على إبراز العلامة التجارية أكثر وأكثر ويصبح الأمر أشبه بإعلان مضخم شبه مجاني.

0

شاركنا رأيك حول "حرب البرجر: برجر كينج تنقض على ماكدونالدز وتقضمها!"