من هو عبدالرحمن منيف - Abdulrahman Moneef؟

الرئيسية » شخصيات » سعودية » عبد الرحمن منيف Abdulrahman Moneef
عبد الرحمن منيف
الاسم الكامل
عبد الرحمن بن إبراهيم منيف
الوظائف
، ،
تاريخ الميلاد
1933-05-29 (العمر 70 عامًا)
تاريخ الوفاة
2004-01-24
الجنسية
،
مكان الولادة
الأردن, عمان
درس في
جامعة بغداد،جامعة بلغراد
البرج
الجوزاء

عبد الرحمن منيف كاتب وروائي واقتصادي سعودي شهير، حاصل على درجة دكتوراه في الاقتصاد، يعتبر من أهم الروائيين العرب في القرن العشرين.

نبذة عن عبدالرحمن منيف

كاتب وروائي سعودي إضافة لكونه خبير اقتصادي. يُعتبر أحد أهم الكتاب والروائيين العرب خلال القرن الماضي، اشتُهر بعدد من الروايات أشهرها “مدن الملح”، و”شرق المتوسط”، و”قصة حب مجوسية” وغيرها، التي نالت جماهيرية واسعة.

حاصل على درجة دكتوراه في الاقتصاد، كما أنه ناشط ومفكر سياسي ومن عشاق الفن التشكيلي، وهو من المنتمين للتيار القومي العربي، حيث انضم لحزب البعث العربي الاشتراكي عام 1962.

فارق الحياة في دمشق في 24 يناير عام 2004 ودفن في مقبرة الدحداح.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات عبدالرحمن منيف

وُلد عبد الرحمن بن إبراهيم منيف في عمّان في الأردن في 29 مايو 1933، وهو سعودي الأصل.

عاش طفولته في عمان، وأتم دراسته حيث حصل على الثانوية العامة، ومن ثم غادر للعراق والتحق بكلية الحقوق في بغداد، ثم ترك بغداد وانتقل إلى مصر لإكمال دراسته، ليتركها بعد ذلك متجهًا إلى جامعة بلغراد عاصمة يوغسلافيا سابقًا، ليكمل دراسته العليا ثم نال الدكتوراه في الاقتصاد عام 1961.

إنجازات عبدالرحمن منيف

  • كانت بداياته المهنية في عالم الصحافة في بيروت عندما عمل في مجلة البلاغ اللبنانية عام 1973، ليصدر في نفس العام باكورة أعماله الأدبية وهي رواية "الأشجار واغتيال مرزوق"، والرواية عبارة عن جزأين يتحدث فيها عن شخصين من جيل ما بعد الحرب العالمية الثانية، هما منصور عبد السلام وهو مترجم ومثقف وعالم آثار، وإلياس نخلة المغامر والمقامر.
  • في عام 1973، غادر عبدالرحمن منيف إلى بغداد وترأس مجلة لها علاقة بالاقتصاد هي "النفط والتنمية"، وبقي فيها حوالي ثماني سنوات ليغادر بعدها إلى فرنسا ليتفرغ للإنتاج الأدبي والفكري. كان لعبد الرحمن منيف خصوصية في المجال الأدبي بالرغم من أنه بدأ بكتابة الرواية في سن الأربعين، فأسلوبه في كتابة الرواية والتي تعتبر لون من ألوان الأدب الحديث بالنسبة للأدب العربي كان مميزًا.
  • فقد تميز أسلوبه السردي الذي يتضمن أفكار وإسقاطات تلامس الإنسان العربي وقضاياه وتضع إصبعها على جروحه، لقد ركّز جلَّ رواياته لتسليط الضوء على معاناة هذا الإنسان بسبب هزائمه وانتكاساته الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، والتي اعتبر أن الأنظمة الحاكمة المدعومة من دول استعمارية كبرى مسؤولة عنها، سبر في رواياته العمق النفسي وما يختلجه من انفعالات إنسانية متناقضة تعصف في المواطن العربي.
  • تعتبر خماسيته "مدن الملح" من أشهر رواياته، حيث سلط الضوء في هذه الخماسية على الحياة في شبه الجزيرة العربية مع بدايات اكتشاف النفط، والتحولات الاجتماعية والاقتصادية المتسارعة التي طرأت على مجتمعات شبه الجزيرة العربية، اعتبر عبد الرحمن منيف أن نشأة المدن المعاصرة والحديثة خلال فترة زمنية قصيرة هو أمر غير طبيعي، أي أن هذه المدن والمدنية لم تكن نتيجة تراكم حضاري طويل أدى لنشوئها واتساعها، وشبهها بانفجارات نتيجة الثروة الطارئة (النفط)، معتبرًا أنها مثل البالونات متضخمة ممكن أن تنفجر في أي لحظة عندما يلمسها شيءٌ حاد.
  • اعتبر بعض النقاد أن منيف ليس مجرد روائي وإنما مؤرخ حيث أرخ لتاريخ شبه الجزيرة العربية الاجتماعي من خلال رواياته، التي سلط فيها الضوء على التغيرات والمنعطفات التاريخية الحادة التي كونت شخصية أبناء المنطقة ولعبت دورًا في رسم مصائرهم.
  • في رصيد منيف 11 رواية ترجمت للعديد من اللغات، ويعتبر منيف قوميًا عربيًا ذي ميول يسارية.
  • ألف الدكتور ماهر جرار كتبًا عن حياة عبد الرحمن منيف تحت عنوان "عبد الرحمن منيف والعراق"، في عام 1989، نال جائزة سلطان بن علي العويس للإبداع الأدبي، وهي جائزة مستقلة ومحايدة لا تخضع لتأثيرات سياسية أو ضغوطات خارجية، ونال وسام الثورة الفلسطينية.

أشهر أقوال عبدالرحمن منيف

بيانات أخرى

  • اسم الأب: إبراهيم منيف.
  • اسم الزوجة: سعاد قوادري.
  • أسماء الأولاد: عزّة وياسر وهاني وليلى.
  • الديانة: مسلم.
  • الأصل: من أصول سعودية تِبعًا لنسب والده، ومن أصول عراقية تِبعًا لنسبِ والدته.
  • أبرز أعماله: رواية "الأشجار واغتيال مرزوق" عام 1973، إداري في مجلة "النفط والتنمية" من عام 1973 حتّى عام 1981، رواية "شرق المتوسط" عام 1975، كتاب "مدن الملح: التيه"، كتاب "مدن الملح: الأخدود"، كتاب "مدن الملح: تقاسيم الليل والنهار"، كتاب "مدن الملح: المنبت"، كتاب "مدن الملح: بادية الظلمات"، كتاب "عروة الزمان الباهي"، كتاب "ام النذور"، كتاب "الديمقراطية أولًا.. الديمقراطية دائمًا"، كتاب "الآن هنا"، كتاب "سباق المسافات الطويلة"، كتاب "الأشجار واغتيال مرزوق"، كتاب "حين تركنا الجسر"، كتاب "إعادة رسم الخرائط"، كتاب "القراءة والنسيان: الخروج من مدن الملح"، ثلاثة أجزاء من كتاب "أرض السواد"، كتاب "سيرة مدينة: عمان في الأربعينات"، كتاب "النهايات"، كتاب "الباب المفتوح"، كتاب "بين الثقافة والسياسة".
  • أخبار مثيرة للجدل: اعترضَ على اتّفاقية حلف بغداد عام 1955 وكانت له عدّة نشاطات سياسية، أسفرَت عن طرده من بغداد وهو لا يزال طالب في كلية الحقوق. كان عضوًا في القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي حتى عام 1962. في عام 1963 سُحِبَ منه جواز السفر السعودي. كان معارضًا لنظام صدام حسين في العراق، وعارضَ أيضًا للغزو الأمريكي للعراق.
  • سبب الوفاة: أزمة قلبية.

حياة عبدالرحمن منيف الشخصية

تزوج من السيدة سعاد قوادري وهي سورية وله منها ثلاثة أبناء وابنة واحدة.

 

 

وفاة عبدالرحمن منيف

توفي إثر أزمة قلبية في دمشق عن عمر يناهز السبعين في 24 يناير عام 2004، ودفن في مقبرة الدحداح في دمشق.

حقائق سريعة عن عبدالرحمن منيف

  • طُرِدَ من بغداد وهو طالب في كلية الحقوق نتيجة نشاطه السياسي واعتراضه على توقيع نوري السعيد على اتفاقية حلف بغداد عام 1955.
  • كان عبد الرحمن منيف عضوًا في القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي حتى مؤتمر حمص عام 1962، عندما قرر إنهاء علاقته بالحزب والابتعاد عنه.
  • كان توجهه السياسي معارضًا للهيمنة الغربية المتمثلة بالإمبريالية العالمية ورفض الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003 بالرغم من معارضته لنظام صدام حسين.
  • سحب منه جواز السفر السعودي عام 1963.

فيديوهات ووثائقيات عن عبدالرحمن منيف

المصادر

آخر تحديث: 2021/09/01