من هو أحمد عجب - Ahmad Ajab؟

أحمد عجب
الاسم الكامل
أحمد سعد عجب العازمي
الوظائف
عضو مجلس الاتحاد الكويتي لكرة القدم ، لاعب كرة قدم سابق
تاريخ الميلاد
1984-05-13 (العمر 36 عامًا)
الجنسية
كويتية
مكان الولادة
الكويت, مدينة الكويت
درس في
كلية التربية في الكويت
البرج
الثور
الشبكات الإجتماعية

لاعب كرة قدم كويتي سابق، وأحد أبرز نجوم الكرة الكويتية، لعب لصالح عددٍ من الأندية ومثّل منتخب بلاده في عددٍ من البطولات.

نبذة عن أحمد عجب

أحمد سعد عجب العازمي لاعب كرة قدم كويتي سابق ويُعتبر من أبرز الهدافين بين اللاعبين الكويتيين؛ ورث حب كرة القدم عن عائلته وتوجه لهذا المجال منذ صغر سنه، واستطاع خلال فترةٍ قصيرةٍ أن يصبح أحد أفضل اللاعبين الكويتيين على الإطلاق محققًا العديد من الألقاب والجوائز.

تنقل بين عددٍ من الأندية منها نادي “القادسية” الكويتي ونادي “السالمة”، كما انضم إلى صفوف المنتخب الوطني الكويتي، محققًا الكثير من النجاحات؛ ليبرز بذلك كأحد أفضل اللاعبين الشباب على المستوى المحلي الكويتي. أصبح عضوًا في مجلس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، بعد أ اعتزل اللعب كليًا عام 2014.

 

 

 

اقرأ أيضًا عن...

بدايات أحمد عجب

ولد أحمد سعد عجب العازمي في 13 - مايو - 1984 في مدينة الكويت. درس في كلية التربية وتخرج منها في 7 يونيو عام 2008. ينحدر أحمد من عائلة رياضية بامتياز، فأخوته محمد ومجبل لاعبي كرة قدم سابقين، وأخيه الأصغر خالد عجب يلعب لصالح النادي الكويتي، كما أنّ أخيه فيصل الصغير انضمّ إلى نادي القادسية.

توجه أحمد إلى تنمية مهاراته في لعب الكرة منذ صغر سنه، حيث انضمّ إلى نادي الساحل وتدرب فيه ما بين عامي 1994-2003.

إنجازات أحمد عجب

بعد أن نمى وطور مهاراته في اللعب خلال السنوات السابقة بدأ أحمد عجب باللعب مع نادي الساحل الذي تدرب فيه وكان ذلك في عام 2004. وفي موسم 2004-2005 ولكونه الهداف الأساسي للنادي، حقق أحمد إنجازاتٍ هامّة كان لها دورًا كبيرًا في قلب الموازين، حيث سجل خلال ذلك الموسم 10 أهداف لوحده.

وفي موسم 2005-2006 سجّل لوحده 12 هدف من مجمل 24 هدف للنادي خلال الدوري الكويتي لذلك العام. أمّا في موسم 2006-2007 من الدوري الكويتي فقد سجّل أحمد 7 أهدافٍ من أصل 14 هدف لصالح النادي، وبذلك يكون أحمد قد أنهى مسيرته في نادي الساحل، مؤديًا الدور الأكبر في بروز النادي في الدوري الكويتي.

مع مطلع موسم 2007-2008 انضمّ أحمد عجب إلى نادي القادسية، وبتاريخ 4 أبريل لعام 2008 أحرز أحمد 3 أهداف خلال مباراة ضد نادي الجهراء، ولم يكن هذا إنجازه الوحيد فقد حاز على عددٍ من الألقاب والتكريمات ومن أهمها: لقب هدّاف "كأس ولي العهد"، ولقب "هداف الدوري الكويتي بإحرازه 18 هدفًا عن كِلا اللقبين، كما أنّه كان أفضل هدافٍ في الكويت لذلك الموسم بعد تسجيله 20 هدفًا.

اختارته جريدة "الوسط الكويتية" كأفضل لاعب في موسم 2007-2008 بتسجيله 541 نقطة، كما أنّه كان من ضمن المرشحين ال15 لجائزة أفضل لاعب في آسيا.

وبعد نجاحه البارز مع نادي القادسية بدأت العروض من النوادي الأخرى بالتهافت على أحمد عجب وكان أولها عرض نادي الشباب السعودي الذي يقضي بعقد اتفاقية إعارة مع نادي القادسية بقيمة تبلغ مليون ريال سعودي، إلّا أنّ العرض قوبل بالرفض في بادئ الأمر، لكن إدارة نادي الشباب السعودي كانت مصرّة على ضم أحمد عجب إلى صفوفها.

وبتاريخ 25 يناير من عام 2009 أعلن رئيس نادي القادسية الشيخ طلال الفهد الصباح عقد صفقةٍ مع إدارة نادي الشباب السعودي، تقضي بإعارة أحمد عجب مقابل مبلغ قدره 750 ألف دولار كان 250 ألف دولارًا منها لصالح أحمد عجب.

وبتاريخ 3 فبراير من عام 2009 لعب أول مباراة له مع النادي في بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد، إلّا أنّ إصابته حالت دون إكماله للمباراة، وفي 14 فبراير شارك في مباراة النادي ضد نظيره نادي أبها خلال كأس ولي العهد السعودي، والتي انتهت بفوز نادي الشباب بنتيجة 2-1.

وفي 18 فبراير شارك في مباراة النادي ضد نادي الفتح، وساهم بتأهل نادي الشباب إلى نصف النهائي من البطولة بعد تسجيله للهدف الأوحد في المباراة، وكانت تلك آخر مباراةٍ له، حيث تغيب بسبب إصابته، لتنتهي صفقة الإعارة بتاريخ 31 مارس لعام 2009.

وبعد عودته إلى نادي القادسية بقي فيه حتى عام 2012، ثمّ انتقل في عقد إعارة إلى نادي السالمية الكويتي، لينتهي بتاريخ 4 حزيران عام 2013 وعاد مرًة أخرى إلى نادي القادسية. وبتاريخ 26 تموز 2014 انتقل أحمد عجب إلى نادي النصر الكويتي، ثمّ عاد إلى نادي القادسية ليكتب بذلك الفصل الأخير من حياته المهنية الكروية.

انضم أحمد عجب إلى صفوف منتخب الكويت الوطني، ولعب أول مباراةٍ له بتاريخ 2 يناير عام 2008 ضد لبنان، والتي حقق فيها نجاحًا كبيرًا بتسجيله 3 أهداف لتتحول الهزيمة إلى نصر بنتيجة 3-2؛ كما شارك في مباراة الكويت الودية أمام عمان وسجل هدف التعادل لتنتهي المباراة ب1-1.

شارك أحمد عجب في تصفيات كأس آسيا لعام 2010 حيث لعب في مباراة الكويت ضد إيران على الأراضي الكويتية، التي انتهت بنتيجة 2-2، حصل خلالها على جائزة أفضل لاعب في المباراة، وبتاريخ 8 - يونيو - 2008 سجّل 3 أهدافٍ من أصل 4 في مباراة الكويت ضد سورية والتي انتهت بنتيجة 4-2، وفي 14 يونيو من نفس العام سجّل هدفي التعادل في مباراة المنتخب أمام الإمارات، إلّا أن المباراة انتهت بفوز المنتخب الإماراتي.

كما أنّه كان ضمن الفريق الكويتي خلال كأس الخليج لعام 2009، ولعب في عدة مباريات من أبرزها المباراة الافتتاحية بتاريخ 4 يناير 2009 أمام المنتخب العماني؛ كما شارك بعد ذلك في مباراة الكويت أمام البحرين التي انتهت بفوز الكويت 1-0، وقد كانت مباراته الثالثة أمام منتخب العراق، ثمّ شارك في مباراة الكويت أمام المنتخب السعودي التي انتهت بفوز السعودية 0-1.

 

أشهر أقوال أحمد عجب

حياة أحمد عجب الشخصية

تزوج اللاعب أحمد عجب بناءً على اختيار الوالدة، ولديه ولدين هما سعد وسالم.

حقائق سريعة عن أحمد عجب

أطلق عليه جمهوره لقب "أبو عجب العجيب".

حاز على جائزة بمبلغ 1000 دينار كويتي مقدمة من الشيخ خالد اليوسف الصباح.

حصل شجار بين أحمد واللجنة المنظمة لمدرجات ملعب الكويت خلال مباراة بين كل من نادي القادسية ونادي الكويت.

كان أحمد عجب أغلى لاعب كويتي يتحرف خارج الكويت في عام 2009.

لم يسمح له نادي الشباب السعودي بالمشاركة في المباراة الودية بين منتخب الكويت لكرة القدم ضد منتخب أذربيجان.

فيديوهات ووثائقيات عن أحمد عجب

المصادر

info آخر تحديث: 2020/04/01