من هي إليزابيث شو - Elisabeth Shue؟

إليزابيث شو
الاسم الكامل
إليزابيث شو
الوظائف
تاريخ الميلاد
1963-10-06 (العمر 57 عامًا)
الجنسية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, ولاية نيوجيرسي
درس في
جامعة هارفارد
البرج
الميزان
الشبكات الإجتماعية

ممثلة أمريكية، شاركت في العديد من الأفلام والمسلسلات الهامة، حاصلة على عدة جوائز عالمية.

نبذة عن إليزابيث شو

إليزابيث شو ممثلة أمريكية. بدأت رحلتها في عالم الفن منذ المراهقة عندما مثلت في عدة إعلانات تلفزيونية، وانتقلت إلى السينما عام 1984، عند مشاركتها في فيلم The Karate Kid، وكانت نقطة التحول في حياتها مشاركتها في فيلم Adventures in Babysitting عام 1987.

ترشحت إليزابيث لجائزة الأوسكار عن دورها في فيلم الدراما Leaving Las Vegas، ومؤخرًا شاركت فيه سلسلة دراما الجريمة CSI، بمواسمها من عام 2011 وحتى 2015.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إليزابيث شو

وُلدت الممثلة إليزابيث شو في 6 أكتوبر عام 1963، في جنوب مدينة أورانج بولاية نيوجيرسي، لوالدها جيمس ويليام شو، ووالدتها آن بروستر. عائلتها الأمريكية تضمها مع إخوتها الثلاثة "ويليام" و"أندرو" و"جون"، لكن انفصل والداها عندما كانت بعمر التاسعة.

حاولت إليزابيث مجاراة إخوتها الصبيان فلعبت كرة القدم ونافستهم في الملاعب، لكنها لاحقًا اختصت برياضة الجمباز.

درست شو في مدرسة كولومبيا الثانوية في مابلوود في نيوجيرسي، والتحقت بكلية ويليسلي عام 1981، لكنها دخلت مجال التمثيل بعمر السادسة عشر عندما مثلت في إعلان تجاري لمطعم وجبات سريعة، وبعده شاركت في عدة إعلانات تجارية.

انتقلت عام 1985، للدراسة في جامعة هارفرد لكنها لم تكمل دراستها حيث انسحبت قبل فصل واحد من التخرج بسبب وفاة شقيقها ويليام عام 1988، لكنها عادت عام 1997 للدراسة وحصلت على بكالوريوس في العلوم السياسية عام 2000.

أما عن بدايتها في مجال التمثيل الدرامي والسينمائي، فكانت من فيلم The Karate Kid حيث جسدت شخصية "علي مايلز" ويقع في حبها بطل الفيلم "دانيال" الذي يجسد شخصيته الممثل "رالف ماكيو".

إنجازات إليزابيث شو

بعد انطلاقتها الجيدة من فيلم فتى الكاراتيه عام 1984، انتقلت عام 1987، إلى تجربة جديدة وهي الكوميديا البسيطة، فجسدت دورالبطولة كجليسة للأطفال في فيلم Adventures in Babysitting.

عام 1988، كانت نقطة هامة في حياتها، حيث تشاركت البطولة مع الممثل "توم كروز" في فيلم Cocktail، وفي هذه الفترة تعرضت لخسارة كبيرة فقد فقدت شقيقها الأكبر ويليام في حادث مؤلم. تقول شو إن هذا الحادث غيرها كليًا وغير نظرتها للحياة.

عاما 1989و 1990، شاركت إليزابيث في السلسلة الكوميدية الخيالية Back to the Future بجزأيها الاثنين.

ابتعدت شو عن السينما لعدة أعوام، وتراجع تقييمها في الوسط الفني بشكل عام، إلى أن عرض عليها التمثيل في فيلم Leaving Las Vegas، وكانت هذه المشاركة نقطة التحول في حياتها المهنية، فقد أدت دورًا مذهلًا حصل على التقييمات الممتازة من النقاد، فلعبت دور عاهرة تدعى "سيرا" تتورط مع مدمن كحول لعب دوره الممثل "نيكولاس كيج"، وقالت إليزابيث عن هذا الدور "لقد كنت محظوظة عندما حصلت على هذا الدور، أن تقرأ هكذا دور بهذا الجمال والتعقيد دون أن تكون نجمًا، أمرٌ لا يحصل كثيرًا، فكيف إذا حصلت على الدور".

يعتبر دورها في هذا الفيلم من أفضل أدوارها، حصلت عنه على عدة ترشيحات وتكريمات، أهمها جائزة الروح المستقلة كأفضل ممثلة، وترشيحها الأول والوحيد لجائزة الأوسكار. لكن لسوء الحظ لم تتبع هذه الجوائز المزيد من الأدوار المميزة والشخصيات العميقة.

شاركت عام 1996، في فيلم The Tiger Effect، وفي العام اللاحق عام 1997، في فيلم The Saint، كما حصلت في نفس العام على دور يعتبر جيدًا أعادها ولو بشكل بسيط إلى الأدوار المميزة، فكانت مشاركتها في فيلم  Deconstructing Harry.

في عام 1998، شارك في فيلم Palmetto بدور مسز دونيللي، كما لعبت بنفس العام دور"جيني كادين" في فيلم Cousin Bette. ولعبت دور البطولة في عام 1999، في فيلم Molly فجسدت دور "مولي ماكاي". وفي عام 2000، شاركت بدور "ليندا ماكاي" في فيلم Hollow Man.

في عام 2002، جسدت شخصية "ناراتور" في فيلم Tuck Everlasting. وفي عام 2004، شاركت في فيلم Mysterious Skin. وظهرت عام 2005، في فيلمين هما Hide and Seek، و Dreamer.

في عام 2007، دخلت مجالًا جديدًا في الفن وهو مجال صناعة الفن بالإضافة إلى التمثيل والإنتاج، فكان فيلم Gracie الذي شاركت فيه بدور "ليندسي بوين" ومثل إلى جانبها شقيقها الأصغر آندرو، وهو عضو في إحدى الفرق الدرامية التلفزيونية، أما الإنتاج فكان لزوجها المنتج المعروف ديفيس جوجنهايم، وشاركه في الإنتاج شقيقها جون، ومن المعروف أن الفيلم مستوحى بشكل جزئي من حادثة فقدان شقيقها الأكبر ويليام، ويتحدث عن فتاة صغيرة فقدت شقيقها الأكبر بحادث سيارة، تبذل جهودًا كبيرة للانضمام لفريق كرة القدم في المدرسة.

في نفس العام كان لها مشاركة أخرى في فيلم First Born. وفي العام اللاحق، شاركت في العمل الكوميدي Hamlet2. أما عام 2009، فلعبت فيه دور "سوني" في فيلم Don Mckay.

كان عام 2010 حافلًا بالأعمال، فتألقت بدور "جولي فوريستر" في فيلم الرعب Piranha 3D، كما ظهرت بدور "ميري آن جونز" في فيلم Janie Jones، كما شاركت بدور "الدكتورة إليزابيث بارنيز" في فيلم Waking Madison.

وفي عام 2011، كان لها تجربة جديدة، إذ دخلت مجال الدراما التلفزيونية من خلال شخصية "جولي فينلي" في سلسلة دراما الجريمة التلفزيونية CSI، وبقيت تعمل فيها حتى إيقاف عرضها عام 2015.

عام 2012، كان لها عدة ظهورات سينمائية في ثلاثة أفلام هي Hope Spring، و House at the End of the Street، و Chasing Mavericks. وفي عام 2014، لعبت دور "باميلا بيندر" في فيلم Behaving Badly.

أما آخر أعمالها كان عام 2017، عندما لعبت دور "مسز ريجس" في فيلم Battle of the Sexes، ودور "لاكي كيرسي" في فيلم Death Wish.

أشهر أقوال إليزابيث شو

حياة إليزابيث شو الشخصية

إليزابيث شو تزوجت عام 1994، من المخرج والمنتج ديفيس جوجنهايم، ولهما ثلاثة أولاد هم "مايلز" و"ستيلا" و"أغنيس".

حقائق سريعة عن إليزابيث شو

شقيقها الأصغر آندرو هو أيضًا ممثل وقد اشتهر بدور بيلي كامبل في سلسلة Fox Melrose Place.
لها أخين غير شقيقين من زواج والدها الثاني وهما جينا وهارفي.
بالإضافة للتمثيل إليزابيث شو لاعبة تينس من الطراز الجيد.

فيديوهات ووثائقيات عن إليزابيث شو

المصادر

آخر تحديث: 2021/02/03