من هي إيميلي براوننغ - Emily Browning؟

الاسم الكامل
إيميلي براوننغ
الوظائف
ممثلة
تاريخ الميلاد
1988 - 12-07 (العمر 30 عامًا)
الجنسية
أسترالية
مكان الولادة
أستراليا, ملبورن
البرج
القوس
الشبكات الإجتماعية

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

إيميلي براوننغ هي ممثلةٌ استرالية اشتُهرت لأدائها في فيلم “Sleeping Beauty”.

نبذة عن إيميلي براوننغ

وُلدت إيميلي براوننغ في 7 كانون الأول/ ديسمبر عام 1988 في ميلبورن- أستراليا، خلال تأديتها لدور في إحدى المسرحيات المدرسية لاحظ صديق والدها تميز أدائها وساعدها على بداية مشوارها الفني.

بدأت إيميلي براوننغ مسيرتها الفنية بعمر التاسعة من خلال دورٍ ثانوي في الفيلم التلفزيوني  The Echo of Thunder. أحد أهم أدزارها كان في الفيلم الأسترالي الكوميدي ‘The Man Who Sued God”، والذي لاقى نجاحًا تجاريًا ونقديًا.

كان لإيميلي أداءٌ مميزٌ آخر في الفيلم الأسترالي Sleeping Beauty والذي نالت عنه جائزة مهرجان هامبتون للسينما عام 2011.

واعدت إيميلي براوننغ عددًا من الممثلين كان آخرهم الممثل الأسترالي كزافييه سامويل.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إيميلي براوننغ

وُلدت إيميلي براوننغ في 7 كانون الأول/ ديسمبر عام 1988 في ملبورن- أستراليا لوالديها أندرو وشيلي براوننغ، وهي أكبر إخوتها.

درست إيميلي في مدرسة إيلثام الثانوية، وشاركت في إحدى المسرحيات المدرسية حيث لاحظ صديق والدها أداءها الجميل وساعدها على بداية مشوارها الفني.

إنجازات إيميلي براوننغ

بدأت إيميلي براوننغ مسيرتها الفنية بعمر التاسعة من خلال دورٍ ثانوي في الفيلم التلفزيوني  The Echo of Thunder. ولاقى أداؤها استحسانًا، فشاركت بعدها في المسلسل التلفزيوني Something in the Air ومسلسل Blue Heelers. لعبت إيميلي دور ابنة بطل فيلم The Man Who Sued God، وهو فيلم أسترالي كوميدي يحكي قصة صياد يُدمَّر قارب صيده نتيجة البرق، وترفض شركة التأمين دفع مبلغ التأمين له متذرعةً بأن الحادث هو مشيئةٌ اإلهية، وهو ما يدفعه لمقاضاة الله مستعينًا بالكنيسة. حقق الفيلم نجاحًا تجاريًا ولاقى استحسان النقاد.

كان أول فيلم هوليوودي لبراوننغ هو Ghost Ship، فيما كان فيلم إيميلي التالي Ned Kelly حيث لعبت دورًا مساعدًا، فيما أدت دورًا مميزًا في فيلم Lemony Snicket's A Series of Unfortunate Events. انقطعت إيميلي عن التمثيل لفترة قبل أن تعود في عام 2009 في فيلم الرعب الأمريكي The Uninvited، حيث لعبت فيه دور البطولة.

لعبت إيميلي دور البطولة في فيلم الإثارة Sucker Punch عام 2011، إلّا أنّ الفيلم لم يلقَ النجاح المرجو. في المقابل فقد لاقت ايميلي براونينغ إعجابًا عالميًا عن دورها في الفيلم الأسترالي Sleeping Beauty، والذي لعبت فيه دور طالبة جامعية تنام عارية مع رجال أغنياء من أجل أن تتابع دراستها. دورها هذا ربحت عنه جائزة في مهرجان هامبتون الدولي للسينما في عام 2011.

أخذت شهرة براوننغ بالازدياد وهو ما جعلها تشارك في أدوارٍ هامة في العديد من الأفلام منها: Summer in February عام 2013 و God Help the Girl عام 2014 و Legend عام 2015. أمّا آخر أعمالها على الشاشة الكبيرة فكان فيلم Golden Exits عام 2017.

حصلت إيميلي على جائزة معهد السينما الأسترالي عن دورها في مسلسل Halifax f.p.: Playing God عام 2002، كما نالت الجائزة للمرة الثانية عن دورها في فيلم Lemony Snicket's A Series of Unfortunate Events.

أشهر أقوال إيميلي براوننغ

حياة إيميلي براوننغ الشخصية

كانت إيميلي برواننغ على علاقة حب مع ماكس ترنر منذ 2007 حتى 2010، وبعد انفصالهما واعدت الممثل ماكس آيرونز لمدة عام.

آخر علاقاتها كانت مع الممثل الأسترالي اكزافييه سامويل والتي استمرت حتى عام 2015.

حقائق سريعة عن إيميلي براوننغ

  • كانت إيميلي براوننغ سفيرة مهرجان لوريال للموضة عام 2007.
  • رفضت إيميلي عرضًا للمشاركة في فيلم Twilight بسبب الإرهاق.
  • تحب إيميلي الحيوانات الأليفة ولديها كلب وقطة.
  • إيميلي براوننغ نباتية لكنها تأكل الأسماك.
  • تحب إيميلي الغناء وكان لها عدة أدوار تضمنت ذلك.

فيديوهات ووثائقيات عن إيميلي براوننغ

المصادر

info آخر تحديث: 2018/08/16