من هو كارل كينغ - Karl King؟

الاسم الكامل
كارل لورنس كينغ
الوظائف
قائد فرقة موسيقية ، ملحن
تاريخ الميلاد
1891 - 02-21 (العمر 80 عامًا)
تاريخ الوفاة
1971-03-31
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, أوهايو
البرج
الحوت

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

ملحنٌ وقائد فرقةٍ موسيقية أمريكي، لاقت مؤلفاته شهرةً واسعةً. تدرّب على يد أكبر الملحنين في عصره.

نبذة عن كارل كينغ

كارل كينغ قائد فرقةٍ موسيقيةٍ (مايسترو) وملحنٍ أمريكي. اشتُهر بسبب مؤلفته Barnum and Bailey’s Favorite التي تعتبر واحدةً من أكثر المؤلفات الموسيقية شهرةً. وبغض النظر عن كونه ملحنًا بارعًا، فقد كان عازف بوقٍ إضافةً إلى آلة الباس.

أصبحت مؤلفاته ذات شهرٍة في مهرجانات الفرق الموسيقية، التي كانت تفتقر لمثل هذه المؤلفات آنذاك. وقد اعتمدت العديد من الفرق مؤلفاته ويُعتبر العديد منها الآن أعمالًا كلاسيكيةً في هذا المجال.

كانت مؤلفاته الموسيقية ناجحةً للغاية إذ ضاهت إيقاع الأعمال، وسرعان ما ارتفعت إلى مواقع القيادة في فرق السيرك الرائدة مثل بيل بافالو وبارنوم وبيلي. وقد ركز فقط على موسيقى السيرك التي كانت تمثل مطلبًا شعبيًا آنذاك. وحتى بعد وفاته بعدة سنوات، لم يستطع أي ملحن تحقيق شعبيته.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات كارل كينغ

وُلد كارل لورنس كينغ في بينترسفيل، وهي قريةٌ صغيرة في ولاية أوهايو، في 21 شباط/فبراير 1891. كان والده ساندسكي كينغ عازف بوق، ووالدته آنا ليندسي ربة منزل، وقد انتقلت عائلته إلى كانتون عندما كان في الحادية عشر من العمر.

عمل كبائع صحفٍ لجمع المال لشراء أول آلةٍ موسيقية له. وقد تعلّم على يد إيميل رينكاندوف، مدير فرقة الجيش الكبير في كانتون.

ترك كينغ المدرسة بعد إتمام الصف الثامن ليتابع عمله في الصحف، لكن انتهى به الأمر إلى اختيار التأليف مهنةً له. كما أنه شحذ مهاراته في أربعة دروس بيانو ودرس على آلة الهارمونيكا، مما منحه فرصةً للقاء المخرج وليام برادفورد، وتعلم بعدها الدروس الأولية في التأليف.

حصل بعد فترةٍ وجيزة على عروضٍ من الفرق الشهيرة مثل فرقة ثاير العسكرية في كانتون تحت إشراف ويليام سترانسر، وفرقة نيدماير في كولومبوس في أوهايو تحت إشراف فريد نيدرماير، وشكلت هاتان الفرقتان محطة الانطلاق الأولى في مسيرته. كما عمل لبعض الوقت مع الفرقة المنزلية في دنفل، إلينوي.

إنجازات كارل كينغ

في عام 1910، كان كارل قد بلغ 19 عامًا، بدأ بقيادة الفرق الموسيقية وكان يعزف آلة الباس. وحصل على فرصةٍ في عرض روبنسون الشهير في العام نفسه، فعمل هناك تحت إشراف قائد الأوركسترا الشهير وودرينغ فان اندا.

في عام 1912 عمل مع فرقة سيرك Yankee Robinson Circus تحت إشراف ثير ستوت. ثم انتقل إلى Sells Floto ، لينتقل بعدها إلى فرقة Barnum and Bailey حيث عمل تحت قياد نيد بريل عام 1913. وخلال تلك الفترة كتب كارل كينغ أكثر مقطوعاته شعبيةً وهي Barnum & Bailey's Favorite وقد تم اعتمادها لاحقًا من قبل بقية الفرق الموسيقية.

عمل كارل بدوامٍ كامل عام 1914 عندما انضم إلى فرقة Sells Floto وBuffalo Bill's Wild West Show وعمل فيهما لثلاثة مواسم. وتم تعينه كمعلمٍ في فرقة Sells Floto عام 1915، ثم أصبح قائد فرقة Barnum and Bailey بعد سنتين.

أراد كارل كينغ الانضمام إلى جون فيليب سوسا في محطة تدريب البحيرات البحرية الكبرى خلال الحرب العالمية الأولى، لكنه لم يستطع تحقيق ذلك بسبب عدم توافر شواغر. لذا اقترح عليه سوسا الانضمام إلى الجيش كقائد فرقةٍ في مخيم غرانت، إلّا أنّ الحرب العالمية انتهت في اليوم المقرر له أن ينضم فيه للجيش.

في عام 1919، عاد كارل إلى كانتون حيث قاد فرقة الجيش الكبير، ثم بدأ بنشر موسيقاه عن طريق شركته K.L. King Music House، وكان أول عملٍ ينشر من خلال الشركة هو Broadway One-Step. وبحلول عام 1920 استقر كارل في فورت دودج، وأدار فرقة فورت دودج المحلية، وتابع عمله ذاك طوال الـ 51 سنة التالية. كما كان جوزيف هيرمان، والذي أصبح فيما بعد رئيسًا لرابطة باندماستر، عضوًا في فرقته. وقد عمل كينغ بحماس لتطوير الفرقة حتى وصل بها إلى أعتاب الشهرة. كما لعب كينغ دورًا مهمًا في سنّ قوانين فرقة آيوا عام 1921، إذ أتاح للمدن فرض ضريبة محلية بهدف الحفاظ على الفرقة.

في عمر 59 تم تكريم كارل كينغ خلال دعوة عشاء كبرى ضمت حوالي 250 شخصًا، تميزت هذه الاحتفالية بوجود عددٍ كبيرٍ من الشخصيات الموسيقية البارزة مثل غلين كليف بايوم، وألبرت هاردينغ، بول يودر، ووليام سانتيلمان، إضافة إلى وليام بيردسلي حاكم ولاية آيوا.

في عام 1960، قاد كارل كينغ أكبر تجمع فرقٍ موسيقية، إذ ضم حوالي 188 فرقة أي حوالي 13ألف موسيقيّ. وقد سميت هذه الفرقة الجماعية باسم Iowa Band Law وتم تنظيمها من أجل لعبة كرة قدم في ميشيغان.

ألف كارل خلال حياته العديد من المقطوعات الموسيقية التي اشتهرت بشكل واسع مثل:

Allied Honor، Attorney General، The Big Cage، Diamond of Freedom، وغيرها العديد. إضافةً إلى أعماله الأخرى من تصميم رقصات وعروض.

حصل كارل كينغ عام 1975 على جائزة آيوا بعد وفاته، وهي أعلى جائزة تمنحها الدولة. وتمت إعادة إحياء فرقة فورت دودج وسميت باسمه عام 1976.

ضمت الرابطة الوطنية كارل كينغ إلى قاعة مشاهير قواد الفرق الموسيقية عام 1980. أما في 2006، فقد تم الكشف عن تمثال كارل كينغ في فورت دودج.

أشهر أقوال كارل كينغ

حياة كارل كينغ الشخصية

تزوج كارل كينغ من روث لوفيت، مؤدية شخصية كاليوبي عام 1916. وقد رزقا بطفلٍ واحدٍ فقط.

وفاة كارل كينغ

عانى كارل في سن الثمانين من التهابٍ حاد في الزائدة الدودية، ودخل إثر ذلك مستشفى آيوا وتوفي هناك،ودُفن في مقبرة الحديقة الشمالية.

توفيت زوجته روث عام 1988 أي بعد سنةٍ من وفاة ابنهما كارل كينغ الابن عام 1987، ودفنا في نفس المقبرة التي دفن فيها كارل.

حقائق سريعة عن كارل كينغ

  • تعلم كارل كينغ الموسيقى مستعينًا بنصائح الموسيقيين المحليين أثناء عمله مع فرقة كانتون.
  • تميز كارل بتواضعه وعُرفَ بأنّه رجلٌ محبوب بين الناس.
  • عُرف بأنه مايسترو الموسيقى العسكرية الأمريكية.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/04/25