من هي ماغي بو غصن - Maguy Bou Ghosn؟

الاسم الكامل
ماغي بو غصن
الوظائف
ممثلة
تاريخ الميلاد
1978 - 09-18 (العمر 41 عامًا)
الجنسية
لبنانية
مكان الولادة
لبنان, قضاء المتن
البرج
العذراء
الشبكات الإجتماعية

ماغي بو غصن، ممثلةٌ ومغنيةٌ لبنانية. بدأت مسيرتها في المسلسلات السورية، وأثبتت براعتها في التمثيل وخصوصًا على الصعيد الكوميدي.

نبذة عن ماغي بو غصن

ماغي بو غصن ممثلةٌ ومغنيةٌ لبنانية وهي زوجة المنتج الكبير جمال سنان. تعتبر مثالاً للمرأة الناجحة بقدرتها على تخطي الكثير من الصعاب والمشاق حتَى وصلت إلى حلمها. شاركت في العديد من الأعمال الفنيَة على الصعيد المحلي والعربي، وتمكنَت من إثبات موهبتها في التمثيل على الصعيدين التراجيدي والكوميدي.

بعد أن أنهت دراستها في التمثيل والإخراج، توجهت إلى سوريا وشاركت في العديد من الأعمال السورية، أهمها مسلسل “الخوالي”. تتلمذت على يد أمهر المخرجين والممثلين، وعرفت أسرار المهنة واكتسبت موهبتها، وهذا ما جعلها تثني وبشكلٍ كبيرٍ على الفن السوري الذي كان حجر الأساس الذي بَنَتْ عليه إبداعاتها.

كانت انطلاقتها من خلال مشاركتها مع الفنان الكويتي داوود حسين، حيث شاركت معه في البرنامج الرمضاني “داوود في هوليوود” عام 1998.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ماغي بو غصن

وُلدت ماغي في قضاء المتن، لبنان، في 18 أيلول/ سبتمبر عام 1979. وهي الأخت الوحيدة بين أخويها جهاد ووسام. درست الإخراج والتمثيل، وبعد تخرجها سافرت إلى سوريا حيث تتلمذت علي يد أبرز المخرجين والممثلين. تعرفت أثناء ذلك على أسرار المهنة واكتسبت موهبتها في التمثيل.

كانت تحلم منذ صغرها بأن تدخل عالم التلفاز، وكانت أولى رغباتها بأن تصبح مغنيةً معروفة، إلّا أنّ موهبتها في التمثيل وقدرتها على تجسيد الشخصية بشكلٍ واقعي وسلس جعلاها من أشهر الممثلات على الصعيدين المحلي اللبناني والعربي.

إنجازات ماغي بو غصن

تلقت دروسًا في الغناء والموسيقا، وبدأت الغناء في عمر السادسة عشر، كما شاركت في مسرحيات الأطفال عندما كان عمرها 12 عامًا. ثم شاركت الممثل الكويتي داوود حسين عام 1998 في البرنامج الكوميدي "داوود في هوليوود".

أثبتت جدارتها بعد الصعوبات والمشاق التي عانتها بسبب زواجها الأول، وبدأ بعد ذلك مشوارها في التألق والنجاح في أعمالٍ سلّطت الضوء على العديد من القضايا والمشاكل الاجتماعيّة. وعلى الرغم من كون بعضها كوميديًّا، إلَّا أنّها أبقت باب الحلول مفتوحًا للعديد من تلك المشاكل.

مثالٌ على ذلك هو مسلسلها الشهير "آخر خبر" عام 2011، فقد صرّحت بأنّها وافقت على العمل كونه يسلط الضوء على الوجع في قلوب الناس والبؤس الذي يسيطر على حياة الأغلبيّة العظمى في المجتمع جرّاء عمالة الأطفال، والإدمان على حبوب الهلوسة والدعارة وغيرها من جرائم الزعامة. وصفت هذا العمل ب"المضحك المبكي" الذي يبيّن جوهر موضوعاتٍ ومشاكل عديدة بأسلوبٍ فكاهي، كما يبقى الحل موجودًا بشكلٍ مفتوح كي لاتتحول الكوميديا إلى تراجيديا.

وتألقت قبل هذا المسلسل بالعديد من الأعمال التي لفتت نظر المشاهدين ووصفوها بأنّها شخصيّةٌ محبوبةٌ وناجحةٌ بأدوارها ومنها المسلسل السوري "الخوالي" عام 2000 و"أسرار المدينة" عام 2000 و"حمام القيشاني" موسم4 و 5 عام 2001 و"ويزول الخطر" عام 2001 و"أقبية الموت" عام 2002 و"هولاكو" عام 2002 و" صارت معي "عام 2003.

بعد زواجها من المنتج الكبير جمال سنان، تلقت ماغي العديد من الانتقادات من بعض الفنانين، وذلك بسبب إنتاج زوجها للعديد من أعمالها وردّت ماغي بأن لقب "زوجة المنتج" نعمة وليس نقمة أو شتيمة كما قال البعض لها. كما صرّحت بأنَ زواجها من جمال سنان مصلحة، لكنها مصلحة حب فوجودها في حياته كان خيرًا عليه ووجوده في حياتها هو الدعامة الأساسيَّة التي ترتكز عليها، وأكدت بأنّ زوجها يفصل بين عملها كممثلة وبين أنّها زوجته، والدليل أنّها لم تشارك في العديد من الأعمال التي أنتجها.

أكملت مسيرتها الفنيَّة بعد ذلك وأبدعت في العديد من المسلسلات وبعض الأغاني التي غنّت بعضها في مسلسلاتها، وصرّحت بأنّ هدفها هو إكمال مسيرتها في التمثيل وأنّ الغناء هو مجرد هوايةٍ لها ولاترغب بأن تصبح مغنيّة.

وعلى الرغم من نجاحاتها، إلَِا أنّها وكسائر الفنانين الآخرين لا تخلو أعمالها من بعض النقد. فبعد النجاح الذي لاقاه فيلمها "حبة كراميل" المقتبس من أحداث مسلسلها الذي يحمل نفس الاسم، انتقده البعض بأنّه ليس إلّا مزيجًا من عدّة أفلامٍ ومشاهد هوليووديّة أُضيفت إليها بعض الموسيقى الرديئة فقط، ويخلو من أي حسٍ إبداعي.

من أعمالها الأخرى التي أبدعت فيها الممثلة ذات 38 عامًا "دكتور هلا" و"ديو الغرام" الذي أصدرت من خلاله أغنيتها "ما بقى بدي حبك" عام 2012، و"عصر الحريم" و"ليالي" و"متل الكذب" و"24 قيراط" و"ياريت" و"متر الندى" و"أوبيرج" و"مدرسة الحب" و"حبة كاراميل" و"أكشن" و"جحيم" من سلسلة كفى، والتي صرّحت بأنّها لن تسمح لأولادها بمشاهدة المسلسل بسبب العنف الذي تتعرض له فيه.

ولم ينحو مسلسلها الجديد "جوليا" الذي يُعرض في رمضان الحالي 2018 من الانتقادات بالرغم من كونه لاقى إقبالًا و إعجابًا كبيرين من قِبل المشاهدين. يتحدث المسلسل عن ممثلةٍ بسيطة (جوليا)، تعيش مع والدتها وأخيها، إلّا أنّها تتأثر لدرجة التقمص بالشخصية التي تمثلها، الأمر الذي أجبرها على الخضوع للعلاج النفسي على يد طبيبٍ نفسي "عاصي " يجسد دوره الممثل السوري قيس الشيخ نجيب. ووصف البعض المسلسل بأنَه مبالغٌ فيه في بعض المشاهد من حيث تأثر شخصية جوليا بأدوارها.

ردَّت ماغي على ذلك قائلةً: "لا أعتقد أنَ الانتقادات انتقاصًا من المسلسل فنحن منفتحون على النقد السلبي بالقدر ذاته الذي نتلقى فيه النقد الإيجابي". ويعتبر جوليا من أهم المسلسلات التي تُعرض في رمضان 2018.

كما تألفت ماغي بالعديد من الأفلام السينمائية وهي "بيبي" و"فيتامين" و"السيدة الثانية" و"ولعانة" و"حبة كراميل".

أما بالنسبة لبرامجها الكوميدية فهي "داوود في هوليوود" الذي كانت منه انطلاقتها و"غنايات" و"آخر خبر".

أصدرت ماغي بعض الأغاني التي لاقت إعجابًا كبيرًا من المعجبين مثل "ساكن السما بيسمع " عام 2012، وهي أغنيةٌ خيريةٌ أطلقتها في مؤتمر نزع السلاح، و"مابقى بدي حبك" عام 2012، و"قصتنا حبينا " وهي من تأليف الممثل كارلوس عازار عام 2012، و"ارتاحي يا حياتي" عام 2012، و"كنت بفكر" عام 2014 و"كوني إنتي" عام 2018.

أمَا من ناحية آرائها الدينية فهي واضحة، إذ أنّها تدعم وبشدة الزواج المدني بما أنّها مسيحيةٌ متزوجة من مسلم، وقالت بأنَ أولادها يتبعون ديانة والدهم وأنَّها ستدعمهم في المستقبل من ناحية الزواج المدني واختلاف الأديان مع الشريك.

وسياسيًَا، ماغي غير منتسبةٍ لأي حزب ولا تفهم بالأمور السياسيّة على حد تعبيرها، وتحب وتدعم كل من يحب ويتمنّى الخير لبلدها لبنان. كما صرّحت بأنها تحب شخصية رئيس مجلس النواب نبيه بري، وأكدت أنّ زوجها جمال لديه علاقاتٌ وطيدة مع كل الناس دون تمييز وأنَه غير منتسب لأي حزب.

ماغي حائزة على جائزة موريكس دور Murex d,or كأفضل ممثلةٍ لبنانية في دورٍ رئيسي عن فيلمها "فيتامين"عام 2015. وهي مرشحةٌ لجائزة LMA، كما فازت بجائزة أفضل ممثلةٍ لبنانية في عامي 2012 و 2014.

تبرعت ماغي بجائزتها التي فازت بها من الموسم الثاني لديو المشاهير لصالح مركز سان جود للأطفال المرضى بالسرطان.

أشهر أقوال ماغي بو غصن

حياة ماغي بو غصن الشخصية

تزوجت ماغي مرتين، وصرّحت بأنَّ زوجها الأول كان عنيفًا وقاسيًا جدًا معها، وكانت تلك الفترة من أسوأ أيام حياتها. ولم تشأ ماغي الخوض في مزيدٍ من التفاصيل سوى أنَها واجهت الموت خلال زواجها ذاك.

حاليًا هي زوجة المنتج الكبير جمال سنان، ولديهما ولدٌ (ريان) وبنتٌ (يارا).

حقائق سريعة عن ماغي بو غصن

  • قدمت حوالي 18 عمًلا سوريًّا وغنَّت في اثنين منها.
  • ماغي فنانةٌ ماهرةٌ جدًا وأكلتاها المفضلتان هما الملوخية والسوشي.
  • شانيل هي ماركة العطور المفضلة لديها، غيرلان هي ماركة المكياج المفضلة.
  • صرّحت الممثلة اللبانية داليدا خليل أنّها وخلال إحدى زياراتها لمنزل ماغي، كانت تقف مع ريان ابن ماغي بجانب المسبح، فقام ريان بدفعها إلى قعر المسبح وسقطت في مكانٍ عميق وابتلعت الكثير من المياه وصارعت الموت للحظات.
  • خلال تصوير حبة كاراميل، كان هناك مشهد اختطافٍ تمّ تمثيله قرب نادي الضباط في مدينة جونيه، وأخطأ ضباط الشرطة في السيارة التي يتم تمثيل المشهد فيها فظنوها سيارةً مفخخة، فحاصرت الشرطة موقع التصوير وتعرضت ماغي لصدمةٍ كبيرة ورمت بنفسها من السيارة، وعندما تعرف رجال الشرطة عليها أمر الضابط رجاله بالانسحاب.
  • كشفت ماغي عن مشروع فيلم تحضر له مع الممثل طارق سويد يسلط الضوء على مشكلة الانتحار التي تفاقمت في الآونة الأخيرة.

فيديوهات ووثائقيات عن ماغي بو غصن

المصادر

info آخر تحديث: 2018/06/17