من هو محمد رضا بهلوي - Mohammad Reza Pahlavi؟

محمد رضا بهلوي
الاسم الكامل
محمد رضا بهلوي
الوظائف
سياسي ، ملك
تاريخ الميلاد
1919 - 10-26 (العمر 60 عامًا)
تاريخ الوفاة
1980-07-27
الجنسية
إيرانية
مكان الولادة
إيران, طهران
درس في
الأكاديمية العسكرية في طهران
البرج
العقرب

محمد رضا بهلوي هو الشاه الأخير الذي حكم إيران قبل قيام الجمهورية الإسلامية فيها.

نبذة عن محمد رضا بهلوي

وُلد محمد رضا بهلوي وأخته التوأم أشرف في 26 أكتوبر عام 1919 في طهران لكل من رضا بهلوي وزوجته الثانية تاج الملوك. في عام 1925 وعندما كان محمد في الخامسة من عمره، تمكن والده بمساعدة البريطانيين من السيطرة على الحكم في إيران ليصبح شاه البلاد، ويعيّن ابنه محمد ولياً للعهد في نيسان عام 1926 حيث لم يكن محمد يتجاوز السادسة من عمره.

بعد تخرجه من الثانوية العامة، قضى سنتين في الأكاديمية العسكرية في طهران. واستلم محمد رضا بهلوي حكم البلاد في عام 1941، وخلال بداية عهده سعى لتطبيق إصلاحات اقتصادية فأمم ثروات البلاد المائية وأعطى الفلاحين حصصاً من الأراضي وأعطى النساء حق التصويت، لكنه سرعان ما حاول القضاء على الأحزاب السياسية والتفرد بحكم البلاد.

الغضب الشعبي المتنامي أدى إلى طرده من البلاد بعد الثورة الإسلامية بقيادة الخميني في عام 1979، ليقضي السنة الأخيرة من حياته متنقلاً بين عدد من البلدان قبل وفاته في القاهرة في 27 تموز عام 1980. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن محمد رضا بهلوي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات محمد رضا بهلوي

وُلد محمد رضا بهلوي وأخته التوأم أشرف في 26 تشرين الأول عام 1919 لكل من رضا بهلوي وزوجته الثانية تاج الملوك، كان له إحدى عشر شقيق وشقيقة لوالده الذي تزوج من أربع نساء، لكن محمد كان أكبرهم.

في عام 1925 وعندما كان محمد في الخامسة من عمره، تمكن والده بمساعدة البريطانيين من السيطرة على الحكم في إيران ليصبح شاه البلاد، ويعيّن ابنه محمد ولياً للعهد في نيسان عام 1926 حيث لم يكن محمد يتجاوز السادسة من عمره.

درس محمد في معهد لا روزي في سويسرا بدءاً من عام 1931 وأكمل دراسته الثانوية في إيران ليتخرج عام 1936، ويقضي بعدها عامين في الأكاديمية العسكرية في طهران.

إنجازات محمد رضا بهلوي

دخلت إيران في مرحلة من الاضطرابات والفوضى السياسية أدت إلى تدخل كل من بريطانيا وروسيا في البلاد واحتلال أجزاء منها، قبل أن تقوم الدولتان بالضغط على رضا بهلوي ليتنازل عن الحكم ويسلم مقاليد السلطة إلى ابنه محمد، وكان ذلك في خريف عام 1941.

مع نهاية الحرب العالمية الثانية في عام 1945 انسحبت بريطانيا ومعها أمريكا من المنطقة، فيما رفض الاتحاد السوفييتي ذلك، مهد هذا الأمر الفرصة للولايات المتحدة التي قامت بتقديم المساعدة للشاه حتى تمكنت حكومته من إجبار السوفييت على الانسحاب من شمال إيران.

قام شاه إيران بتأميم الثروة الطبيعية والمائية في البلاد فيما سُمي بالثورة البيضاء وبدأ بتوزيع حصص من الأرباح الناتجة عن هذه الموارد على العمال، كما أعطى حقوقاً أكبر للمرأة وبدأ بخطة لإنتاج محاصيل زراعية استراتيجية للبلاد وتطوير الاقتصاد.

إلّا أنَّ سلطته ما لبثت أن تحولت شيئاً فشيئاً إلى دكتاتورية، حيث بدأ بتطبيق إجراءات صارمة للتضييق والقضاء على الأحزاب السياسية المنافسة له منهياً بذلك تعددية الأحزاب في البلاد، كما بدأ ببناء علاقات ومصالح مع حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة كدول الخليج وإسرائيل.

أدت هذه التجولات إلى سخط شعبي، وبدأت الإضرابات تعم أرجاء البلاد والمظاهرات تجوب الشوارع، فيما كان رده على ذلك بإنزال الجيش إلى شوارع العاصمة طهران، وفي الثامن من سبتمبر عام 1978 فتحت قواته النار على احتجاج كان يقوده متدينون ليقتلوا العديد منهم فيما عُرف لاحقاً باسم الجمعة السوداء، والتي اعتُبرت نقطة التحول التي مهدت لخلعه من الحكم.

في عام 1979 أُجبر محمد رضا بهلوي على مغادرة البلاد مع عائلته بعد ثورة قادها آية الله روح الله الخميني، لينتهي بذلك حكم الشاه وتقوم الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

مع مغادرة الشاه البلاد رفضت العديد من الدول الأوروبية والولايات المتحدة استقباله، لتستقبله مصر، ثم المغرب قبل أن يغادر إلى جزر الباهاما ثم المكسيك، حيث طلب دخول الولايات المتحدة بسبب مرضه وحاجته للرعاية الصحية.

وافقت الولايات المتحدة على استقباله للعلاج في 19 أكتوبر عام 1979، لكن ذلك جاء مع ثمنٍ قاس، ففي 4 تشرين الثاني عام 1979 قامت مجموعة من الطلبة الإيرانيين باقتحام سفارة الولايات المتحدة في طهران واحتجاز 52 أمريكياً في السفارة مطالبين الولايات المتحدة بتسليمهم الشاه مقابل الإفراج عن الرهائن الأمريكيين، لتطلب الولايات المتحدة من الشاه مغادرة البلاد فوراً.

أشهر أقوال محمد رضا بهلوي

حياة محمد رضا بهلوي الشخصية

تزوج محمد رضا بهلوي في عام 1939 من الأميرة فوزية ابنه الملك المصري فؤاد الأول وأنجبا الأميرة شاهناز، لكن الثنائي افترقا لاحقاً. في عام 1951 تزوج الشاه مجدداً من ثريا أصفندياري باختياري، لكنه انفصل عنها بعد أن تبين أنها غير قادرة على الإنجاب، ليتزوج للمرة الثالثة من فرح ديبة وينجب الزوجان أربعة أطفال الأمير رضا، الأمير علي رضا، الأميرة فرحناز والأميرة ليلى.   أما من حيث ديانة محمد رضا بهلوي ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسلمة شيعية

وفاة محمد رضا بهلوي

شُخصت إصابة الشاه بسرطان الغدد اللمفاوية بعد فترة قصيرة من مغادرته البلاد، وخضع للعلاج في مصر لكنه توفي خلال أشهر وتحديداً في 27 يوليو عام 1980 عن عمر 60 عاماً وذُفن في جامع الرفاعي في القاهرة.

حقائق سريعة عن محمد رضا بهلوي

  • تعرض محمد رضا بهلوي لمحاولة اغتيال عام 1949 في جامعة طهران وأصيب في وجهه.
  • أدخل الشاه بلاده في حلف بغداد الذي كان هدفه إيقاف مد الاتحاد السوفييتي في المنطقة.
  • في عام 1971 أقام احتفالاً أسطورياً بمناسبة مرور 2500 عام على تأسيس الإمبراطورية الفارسية.
  • حصل على عدد من الأوسمة والنياشين من دول مثل اسبانيا، إيطاليا الدنمارك، هولندا، بلجيكا، هنغاريا، يوغوسلافيا والبرازيل.

فيديوهات ووثائقيات عن محمد رضا بهلوي

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19