من هي سيزن آكسو - Sezen Aksu؟

سزن آكسو
الاسم الكامل
فاطمة سيزن يلدريم
الوظائف
، ،
تاريخ الميلاد
1954-07-13 (العمر 66 عامًا)
الجنسية
مكان الولادة
تركيا, سراي كوي
درس في
جامعة إيجة
البرج
السرطان
الشبكات الإجتماعية

سيزن آكسو هي مُغنيّة وملحنة تركية شهيرة، اشتُهِرت بموسيقى البوب حتّى أصبحت واحدة من أهم عرّابي هذه الموسيقى في تركيا والعالم.

نبذة عن سيزن آكسو

سيزن آكسو هي مغنية تركية اسمها الكامل هو فاطمة سيزن يلدريم، بدأت مسيرتها الفنية في عمر مُبكّر وسرعان ما استطاعت بناء قاعدة جماهيرية لا يُستهان بها من الجمهور التركي، بعد أن تناغمت مع موسيقى البوب منذ بداياتها في سبعينات القرن العشرين فكانت من أوائل المُغنيّين الأتراك وعرّابي هذا النمط من الموسيقى في تركيا والعالم بأسره.

على الرغم من ارتباط اسم سيزن آكسو بموسيقى البوب ارتباطًا وثيقًا، إلا أنّها أبدعت أيضًا في الأنواع الأخرى الموسيقية مثل الكلاسيكية والشعبية وغيرها، وقد أصدرَت على مدار أربعين عامًا مضت أكثر من عشرين ألبومًا غنائيًا وسط نجاح هائل لم يقف عند الحدود التركية، بل عبر نحو الشرق الأوسط وأوروبا مُوَثّقًا بملايين النسخ المُباعة والإصدارات المطلوبة، ولم يقف الإبداع عندها على الغناء فقط بل كتبَت ولحّنت العشرات من أغانيها الخاصّة التي لا تزال تُردّد بكثرة حتى يومنا هذا.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات سيزن آكسو

وُلدت سيزن آكسو في 13 يوليو عام 1954 في مدينة سراي كوي (Sarayköy) التابعة لمحافظة دنيزلي (Denizli) في تركيا، وفي أواخر عام 1957 انتقلت سزن مع عائلتها إلى مدينة بيرجاما أو كما تُعرَف برغاما (Bergama) في محافظة إزمير، لتتلقّى علومها الأولى والمتوسطة والثانوية فيها، وتلتحِق فيما بعد بالمعهد الزراعي المحلي، إلا أنّها فضّلت الغناء على الشهادة الأكاديمية، فتركته دون نيل هذه الشهادة وبدأت مسيرتها الفنية.

إنجازات سيزن آكسو

في أغسطس 1975 أصدرَت سيزن آكسو أوّل ألبوماتها كتجربة غنائية وكان بعنوان "Haydi Şansım"، واحتوى على أغنيتين فقط هي Haydi Şansım وGel Bana.

وفي عام 1976 كانت بدايتها الفعلية تحديدًا في عالم موسيقى البوب عندما أصدرت أغنيتي Olmaz Olsun وSeni Gidi Vurdumduymaz، فعرّفت هاتين الأغنيتين الجمهور الموسيقي التركي على صوت البوب القادم سزن آكسو، كما أصدرت في العام ذاته كل من أغنية Kusura Bakma وYaşanmamış Yıllar أيضًا من نوع البوب بطريقة السينغل.

في سبتمبر 1977 كان الألبوم الثاني لها والذي حمل عنوان "allahaısmarladık" وضمّ الأغاني المنفصلة التي أصدرتها في العام السابق إلى جانب 6 أغاني أخرى، وفي يوليو 1978 بعد أن أصبح اسم سزن آكسو مكمّلًا أساسيًا من مكمّلات موسيقى البوب التركية وعنصرًا هامًا من عناصر الأنواع الموسيقية المتنوّعة، أصدرت ألبومها الثالث "Serçe" الذي ضمّ حوالي 15 أغنية منها Sen ağlama وAşk وgün gelir وminik serçe.

في أغسطس 1980 كان الألبوم الرابع بعنوان " sevgilerimle" وضمّ 10 أغاني من بينها sürüklüyorum çaresizliğimi وbir acı kahvenin وغيرها، وفي عام 1981 أصدرت ألبوم " ağlamak güzeldir" الذي نجحَ نجاحًا ساحقًا في تركيا وثّقته أرقام المبيعات والإصدارات الضخمة من الألبوم، وقد ضمّ هذا الألبوم 10 أغاني لا يزال أثرها في الموسيقى التركية حتّى يومنا هذا ولعلّ أشهرها أغنية Düşünce التي كتبَت كلماتِها بنفسها وأغنيتي Biliyorsun وAğlamak Güzeldir اللّتين لحّنتهما وكتبتهما إلى جانب الغناء.

في عام 1982 أصدرت ألبوم " Firuze" الذي ضمّ 10 أغاني وشاركت من خلاله الشاعرة الغنائية الراحلة آيسل غوريل في كتابة أغنية Firuze كما لحّنت أغنية Şöyle Yürekli Bir Sevda، وفي عام 1984 كان ألبومها السابع بعنوان "sen ağlama".

وفي عام 1986 استمتع جمهورها بالألبوم الثامن الذي كان من نوع البوب وحمل عنوان " Git" وضمّ 9 أغاني منها değer mi? وkolay değil، وفي عام 1988 أصدرت ألبوم "sezen aksu'88" الذي احتوى على 12 أغنية منها seni istiyorum وgeçer وbir cocuk sevdim وbir kuş uçur وhasret.

في عام 1989 عادت بألبوم من نوع البوب وكان بعنوان "Sezen Aksu Söylüyor " وقد ضمّ 12 أغنية، من أشهر أغانيه Gidiyorum التي كانت من كتابتها، وأغنية belalım التي اشتهرت في العالم العربي أيضًا وخاصة في الآونة الأخيرة باسم "بلائي" وكانت آكسو قد تشاركت في كتابة كلمات هذه الأغنية مع الموسيقي والشاعر التركي زولفو ليفانيلي Zülfü Livaneli.

في يوليو 1991 أصدرت ألبوم " Gülümse" واحتوى هذا الألبوم على 10 أغاني، كتبت من خلاله كلمات أربع أغاني هي Güllerim Soldu وVazgeçtim وHer Şeyi Yak وSeni Kimler Aldı?وقد نجحَ هذا الألبوم كسابِق ألبومات سزن آكسو وحقّق مبيعات ضخمة.

في ديسمبر 1998 كان ألبوم "adı bende saklı" الذي احتوى 14 أغنية شاركت في تلحين وكتابة كلمات لمُعظمها مثل أغنية Ruhuma Asla وAdı Menekşe وŞimal Yıldızı وTutuklu التي انتشرت في العالم العربي في الآونة الأخيرة بعد استخدامها في أكثر من مسلسل تركي مُترجَم.

في يونيو 1993 أطلقَت ألبوم مؤلّف من 12 أغنية وكان بعنوان "deli kızın türküsü"، ومن أشهر أغانيه أغنية بعنوان "صغيرة" küçüğüm التي لا تزال تُردّد إلى الآن وهي من تأليفها وألحانها، كما أنّها قدّمت في هذا العام البرنامج التلفزيوني "Sezen Aksu Show" وكان برنامجًا للمواهب الفنية المتعدّدة من تمثيل وغناء وغيره.

وفي عام 1995 ذهبت إلى النمط الشعبي التركي من خلال ألبوم "işık doğudan yükselir" الذي ضمّ 12 أغنية شاركت في كتابة وتلحين 10 أغاني منه مثل Son Sardunyalar وOnu Alma Beni Al وBen Annemi İsterim.

وفي يوليو 1996 أصدرت ألبوم " düş bahçeleri"، وفي العام التالي مباشرةً أصدرت أيضًا ألبوم " düğün ve cenaze" الذي ضمّ 10 أغاني.

في يونيو 2000 عادت سيزن آكسو إلى جمهورها من خلال ألبوم "deliveren" وكانت من أشهر أغانيه Yine mi Çiçekوhoş geldin، وفي عام 2002 أصدرت ألبوم "şarkı söylemek lazım" الذي ضمّ 14 أغنية، أشهرها أغنية İstanbul İstanbul Olal التي كانت من كلماتها وألحانها.

في سبتمبر 2003 أصدرت ألبوم " yaz bitmeden"، وفي عام 2005 أصدرت ألبومين هما bahane"" الحاوي على 15 أغنية، و" kardelen" المؤلّف من 8 أغاني.

في عام 2008 أطلقت ألبوم "deniz yıldızı" الذي ضمّ 14 أغنية أشهرها sor beni، وفي عام 2009 أطربت مسامع الجهور التركي بألبوم " yürüyorum düş bahçeleri'nde" الذي ضم 13 أغنية مثل sorma وunutamam وizmir yanıyor وحقّق نجاحًا كبيرًا.

في عام 2011 أصدرت 10 أغاني من خلال ألبوم "öptüm" كانت أشهرها أغنية vay، لتبتعد بعد هذا الألبوم عن الإصدارات قليلًا وتعود لها في عام 2017 بألبوم " biraz pop biraz sezen" الذي ضمّ 16 أغنية.

وفي عام 2018 كانت آخر إصداراتها من خلال ألبومين أحدهما كان من نوع الموسيقى البوب وهو " DEMO" الذي ضمّ 9 أغاني أحدثَها وأكثرها متابعة – حسب نسب المُشاهدة على موقع يوتيوب- في يومنا هذا هي Affet، والألبوم الثاني كان من النوع الكلاسيكي وضمّ 11 أغنية وكان بعنوان "kraliçe'nin notaları".

أشهر أقوال سيزن آكسو

حياة سيزن آكسو الشخصية

تزوّجَت سيزن آكسو للمرّة الأولى في عام 1972 بعد انتهائها من المدرسة الثانوية مباشرةً من السيّد حسن يوكسكتيبي (Hasan Yüksektepe)، إلا أنّ هذا الزواج لم يدم سوى عدّة أيام وبعد ثلاثة أيام حصل الانفصال وتطلّقا في العام ذاته.

في عام 1974 تزوّجت سيزن آكسو للمرّة الثانية من السيّد علي إنجين آكسو، وانتقلت معه إلى مدينة إسطنبول لتبدأ حياتها الفنية من خلال تسجيل أول ألبوم لها، وفي عام 1978 انفصلَ الزوجان.

في عام 1981 تزوّجت الفنانة سيزن آكسو من السيّد سنان أوزير، ورُزِقَ الزوجان بابنهم الوحيد في 8 نوفمبر 1981 وهو المغني التركي الشابّ متهات كان أوزير ((Mithat Can Özer المعروف باسم كان أوزير Can Özer، وفي عام 1983 انفصلَ الزوجان.

وفي السنوات التالية من الثمانينات عاشت علاقة عاطفية مع المنتج والموسيقي التركي أونو تونتش (Onno Tunç)، وعلى الرغم من شراكتهِما العملية في مجال الموسيقى والعاطفية إلا أنّهما انفصلا دو أي ارتباط رسمي.

في عام 1993 كانت الزيجة الأخيرة لها من السيّد أحمد أوتلو (ahmet utlu)، إلا أنّها أيضًا لم تستمر وانتهت بطلاق الزوجين في عام 1997.

حقائق سريعة عن سيزن آكسو

سيزن آكسو اسمها الكامل هو فاطمة سزن يلدريم.
كان والدا المغنية سيزن آكسو يرغبان بأن تُكمِل دراستها في إحدى الكليّات الهامّة مثل الطب أو الهندسة، إلا أنَّها عارضت رغبتهما وسعت دائمًا للعمل في المجال الموسيقي.
كانت تُغنّي سيزن آكسو في طفولتها بخفيةٍ من أهلِها، فتنتظر خروجهما من المنزل لتُطفِئ أضوائه الداخلية وتخرج إلى الشرفة وتنظر إلى السماء وتبدأ الغناء بصوت واسع وممتع حتّى يبدأ الناس يستمعون لها.
يُعتبَر ألبوم Gülümse من أهم وأشهر الألبومات الغنائية الصادرة في تسعينات القرن العشرين.
في الآونة الأخيرة بدأت أغاني سيزن آكسو بالانتشار في العالم العربي نتيجةً لاستخدام جزء كبير منها في المسلسلات التركية المُترجَمة مثل أغنية Biliyorsun وFiruze وvay وAşk وغيرهم الكثير.

فيديوهات ووثائقيات عن سيزن آكسو

المصادر

info آخر تحديث: 2021/03/08