من هو أورهان باموق - Orhan Pamuk؟

الرئيسية » شخصيات » تركية » أورهان باموق Orhan Pamuk
اورهان باموق
الاسم الكامل
فرات أورهان باموق
الوظائف
،
تاريخ الميلاد
1952-06-07 (العمر 69 عامًا)
الجنسية
مكان الولادة
تركيا, اسطنبول
درس في
جامعة آيوا،جامعة اسطنبول،جامعة كولومبيا
البرج
الجوزاء
الشبكات الإجتماعية

روائي تركي، اشتهر بأعماله التي تسعى خلف الهوية والتاريخ التركيين؛ ليحصد ثمار كتاباته جوائز منوعة، تمثل أبرزها في جائزة نوبل للآداب.

نبذة عن أورهان باموق

لقد نحتت رواية “اسمي أحمر” و”متحف البراءة”، و”ثلج” مكانة في العالم الأدبي، وحصل عل إثرها أورهان باموق على جائزة نوبل للآداب. ومن بين العديد من الكتاب اللامعين الآخرين في تركيا أصبح باموق أول مؤلف يبيع أكثر من أحد عشر مليون كتاب بأكثر من ستين لغة مختلفة، ويحصل على أعلى وسام أدبي، فلم يترك بذلك انطباعًا لدى الأتراك فحسب، بل ترك بصمته في جميع أنحاء العالم؛ إذ تعكس منشوراته فلسفته الحالمة وتراثه التركي الغني.

ولم تكن كل تلك النجاحات نابعة من عبثية شابة، بل تعرض باموق للاضطهاد والملاحقات القضائية بسبب انتقاده لبعض الأحداث من الماضي التركي، بما في ذلك الإبادة الجماعية للأكراد والأرمن. وانتقد غطرسة الغرب بشأن إنجازاتهم، وسعى إلى سد الفجوة الثقافية بين المجتمع التقليدي والحداثة التي تطبع آثارها في المجتمعات المتطورة. ولم تكن الملاحقات القضائية هي جل ما تعرض له، فقد حوكم بإحراق العديد من أعماله ومنشوراته، وكان هدفًا لعدد من محاولات الاغتيال؛ فأصبح بذلك من أشدّ الأسماء إثارة للجدل في الشارع التركي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات أورهان باموق

وُلد أورهان باموق في إسطنبول، ونشأ في عائلة ثرية من الطبقة الارستقراطية. تلقى تعليمه في مدرسة روبرت كوليدج الثانوية، ثم انتقل إلى جامعة إسطنبول التقنية لدراسة الهندسة المعمارية.

ترك الهندسة بعد ثلاث سنوات من دخوله الجامعة، وقرر التركيز على الكتابة. انتقل بعدها إلى معهد الصحافة في جامعة إسطنبول وتخرج منه في العام 1976؛ وسرعان ما اتبع شغفه وكتب روايته الأولى "الضوء والظلام" بينما كان يعيش مع والدته.

عاش في الولايات المتحدة ليكمل أبحاثه في جامعتي كولومبيا وايوا ما بين عامي 1985 و1988.

إنجازات أورهان باموق

  • بدأ باموق الكتابة بشكل منتظم في العام 1974، وهو العام الذي أصدر فيه رواية "الظلام والضوء". كما فاز عن رواية "جودت بك وأبناؤه" في مسابقة رواية الصحافة عام 1979.
  • تلاحقت أعماله وحصد العديد من الجوائز المتتالية، منها جائزة مادارالي للرواية لعام 1984 عن روايته الثانية "المنزل الهادئ"، وجائزة دي لا ديكوفيرت يوروبين عام 1991 عن النسخة المترجمة لذات الرواية. بالإضافة إلى جائزة الخيال الأجنبي لعام 1990.
  • استغرقت روايات اورهان بعض الوقت حتى لاقت النجاح، إلا ان روايته "الكتاب الأسود" أصبحت واحدة من أكثر الروايات إثارة للجدل وشعبية في الأدب التركي.
  • وفي العام 1992، كنب سيناريو فيلم "الوجه السري" المقتبس من ذات الرواية. ثم أتبعه بروايته الرابعة "الحياة الجديدة" عام 1995 التي أحدثت ضجة كبيرة وأصبحت الرواية الأسرع مبيعًا في التاريخ التركي؛ إذ بيع منها حوالي الألفي نسخة خلال أسبوع واحد من نشرها فقط.
  • وبحلول ذلك الوقت، كان باموق قد أصبح شخصية بارزة في تركيا بسبب دعمه لحقوق الأكراد، فحوكم في العام 1995 لكتابة مقالات تنتقد معاملة تركيا للأكراد.
  • وختم نهاية القرن بنشر كتابة القصصي "الألوان الأخرى" عام 1999.
  • لم يتوقف أورهان عند ذلك الحد، بل نشر رواية "اسمي أحمر" عام 2000، وهي الرواية التي مزج فيها بين الألغاز الغامضة والرومنسية والفلسفية في بيئة إسطنبول في القرن السادس عشر، إذ تطرح الرواية فترة حكم السلطان العثماني مراد الثالث عام 1591. وقد ترجمت هذه الرواية إلى 24 لغة وحصدت جائزة IMPAC عام 2003.
  • أما روايته "ثلج" التي نشرها في العام 2002 فتكشف الصراع بين الإسلاموية والغربية في تركيا الحديثة. وقد أدرجت بين أفضل عشرة كتب لعام 2004 بحسب صحيفة نيويورك تايمز. وألحق روايته تلك بكتاب "إسطنبول" تحدث فيه عن حياته ونشره في العام 2003.
  • وفي عام 2005 حصل على جائزة السلام الألمانية بقيمة 25 ألف يورو عن أعماله الأدبية. وفي ذات العام أدلى باموق ببيان حول الإبادة الجماعية للأرمن، وحوكم بسببه. وعلى الرغم من إسقاط جميع التهم في 22 كانون الثاني/ يناير 2006؛ إلا أنه بقي عرضة للتهديد بالقتل وأحرقت العديد من أعماله.
  • وشهد شهر أيلول/ سبتمبر من عام 2007، إطلاق المجموعة القصصية "الألوان الأخرى". ودعي ليكون أحد أعضاء لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي.
  • أكمل رواية "متحف البراءة" عام 2008، وكانت أول رواية ينشرها بعد حصوله على جائزة نوبل في الأدب عام 2006. ثم انتقل إلى الولايات المتحدة لتعليم الأدب في جامعة كولومبيا؛ كما عمل كاتبًا مقيمًا في كلية بارد في ذات الوقت.
  • وعلى الرغم من إغلاق ملف قضية التهم الموجهة إليه، إلا أنه أدين في وقت لاحق بإهانة شرف شعبه وشعب أرمينيا واضطر إلى دفع غرامة في 27 آذار/ مارس 2011. وعلى الرغم من تعرضه لمحاولات اغتيال عديدة إلا أنه استمر في الكتابة وتمكن من الحفاظ على شعبيته حول العالم.
  • واصلَ إصداراته الأدبية في عام 2012 من خلال كتاب " The Innocence of Objects"، وفي عام 2014 أصدر رواية Kafamda Bir Tuhaflık التي نالت شهرة واسعة في تركيا والعالم الأوروبي بشكل عام، وفي عام 2016 أصدر كتاب " kırmızı saçlı kadın" أو كما تُرجِمَ "The Red Haired Woman".
  • في عام 2018 أصدر كتاب " Balkon" وفي عام 2019 كانت رواية " The Center: From The Naïve and the Sentimental".
  • عام 2020 أصدر كتاب " Orange"، وفي مايو 2021 أصدرَ رواية ليالي الطاعون " Veba Geceleri" التي سرعان ما تُرجِمت وحملت عنوان "" "Nights of Plague.

أشهر أقوال أورهان باموق

بيانات أخرى

  • اسم الأب: غوندوز باموق Gündüz Pamuk
  • اسم الأم:Şeküre Pamuk
  • اسماء الأخوة: Şevket Pamuk
  • أسماء الأخوات: Ayşe Hümeyra Pamuk وهي أخت غير شقيقة.
  • اسم الزوجة: Aylin Türegün (1982-2001)
  • أسماء الأولاد: Rüya pamuk
  • ديانة أورهان باموق: مسلم
  • العرق: أبيض
  • أقارب مشاهير: لا يوجد.
  • الطول: 177 سم.
  • الوزن: 78 كغ.
  • الهوايات: الرسم؛ رافقته هذه الهواية منذ صغره.
  • المؤلفات: رواية " karanlık ve işık" عام 1979- رواية جودت بيك وأبناؤه " Cevdet Bey ve Oğulları" عام 1982- رواية البيت الصامت " Silent House" أو " sessiz ev" عام 1983- رواية " Beyaz Kale" أو " The White Castle" عام 1985- رواية " KARA KITAP" أو " The Black Book" أو "الكتاب الأسود" عام 1990- رواية " Yeni Hayat" أو " The New Life" عام 1994- رواية " Benim Adım Kırmızı" أو " My Name Is Red" عام 1998- رواية " Snow" أو " Kar" عام 2002- كتاب " Istanbul: Memories and the City" عام 2003- كتاب " Istanbul: City of a Hundred Names"، وكتاب " My Father's Suitcase" أو " Babamın Bavulu" عام 2007- رواية " Masumiyet Müzesi" أو " The Museum of Innocence" عام 2008- كتاب " The Naive and Sentimental Novelist" عام 2010- كتاب " The Innocence of Objects" عام 2012- رواية "  Kafamda Bir Tuhaflık" أو" " The Naive and Sentimental Novelistعام 2014- كتاب " kırmızı saçlı kadın" أو " The Red Haired Woman" عام 2016- كتاب " Balkon" عام 2018- رواية " The Center: From The Naïve and the Sentimental" عام 2019- كتاب " Orange" عام 2020- رواية ليالي الطاعون " Veba Geceleri" أو " "Nights of Plagueعام 2021.
  • الجوائز: جائزة أورهان كمال للرواية " Orhan Kemal Novel Prize" عن رواية جودت بيه وأبناؤه " Cevdet Bey ve Oğulları" عام 1983- جائزة " Independent Foreign Fiction Prize" -وهي جائزة بريطانية -عن روايته القلعة البيضاء " The White Castle" عام 1990- جائزة " Prix de la Découverte Européenne" -وهي الجائزة فرنسية- عن الطبعة الفرنسية لرواية البيت الصامت " Sessiz Ev : La Maison de Silence" عام 1991- جائزة " Prix France Culture" عن الطبعة الفرنسية لرواية الكتاب الأسود " Kara Kitap : Le Livre Noir" عام 1995- جائزة " Prix du Meilleur Livre Etranger" عن الطبعة الفرنسية لرواية اسمي أحمر " Benim Adım Kırmızı : Mon Nom est Rouge" عام 2002 وجائزة " Premio Grinzane Cavour" من إيطاليا عن الرواية ذاتها وفي العام ذاته- جائزة " International IMPAC Dublin Literary Award" أيضًا عن الرواية ذاتها عام 2003 - جائزة " Prix Médicis Etranger" عن رواية الثلج " Snow : La Neige"، إلى جانب الجائزة الألمانية " Peace Prize of the German Book Trade"، وجائزة "Ricarda-Huch Prize" في عام 2005- جائزة نوبل للأدب "Nobel Prize in Literature"، إلى جانب كل من الجائزتين الأمريكيتين "Washington University's Distinguished Humanist Award" و"Puterbaugh Award" عام 2006- جائزة "Ovid Award" عام 2008- جائزة "Norman Mailer Prize, Lifetime Achievement" عام 2010- جائزة "Sonning Prize" وهي أعلى جائزة ثقافية في الدنمارك، وجائزة "Legion D'honneur" الفرنسية في عام 2012- جائزة "The Mary Lynn Kotz Award" عن كتاب "The Innocence of Objects"، بالإضافة لجائزة "Tabernakul Prize" وجائزة "The European Museum of the Year Award" وجائزة "Helena Vaz da Silva European Award" عام 2014- جائزتي "Aydın Doğan Foundation Award" و" Erdal Öz Literary Prize " عن روايته Kafamda Bir Tuhaflık في عام 2015- جائزة " The Yasnaya Polyana Literary Award" عن الرواية ذاتها في عام 2016- وكلّ من الجوائز التالية " Budapest Grand Prize" و" Lampedusa Prize" و" Literary Flame Prize" في عام 2017.
  • ميول غريبة: يميل أروهان باموق للعزلة ويعتبرها الشرط الأساسي والأول لنجاح أي كاتب.
  • أفلام ومسلسلات تناولت سيرته: لا يوجد حتّى الآن.

حياة أورهان باموق الشخصية

تزوج أورهان في الأول من شهر آذار/ مارس 1982 من إيلين تورغون، وفي العام 1988 عندم كانت زوجته طالبة دراسات عليا في جامعة كولومبيا، تولى منصب الباحث الزائر هناك. ورزق الثنائي بطفلة وحيدة اسمياها راويا عام 1991. واستمر زواج الثنائي حتى عام 2001 حين أعلنا انفصالهما.

وفي العام 2010، أعلن باموق عن علاقته مع كيران ديساي الحائزة على جائزة البوكر.

حقائق سريعة عن أورهان باموق

  • اعتاد باموق على استخدام شقيقه الأكبر كشخصية خيالية في رواياته؛ مع العلم أن شقيقه أستاذ في التاريخ، اعترف به دوليًا بعد عمله على تاريخ اقتصاديات الإمبراطورية العثمانية.
  • تتميز كتابات بموق بفقدان الهوية الناجم عن الصراع بين القيم الغربية والشرقية. وغالبًا ما يتطرق إلى التوترات العميقة الجذور بين الشرق والغرب، وبين التقليد والحداثة.
  • عام 2005 صُنّفَ في قائمة 100 مثقف في العالم"world's 100 intellectuals" من خلال مجلة Prospect، وفي عام 2006 كان ضمن قائمة "أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم " one of the 100 most influential persons of the world " حسب إحصائيات مجلة تايم " TIME".
  • في مايو 2021 نشر أورهان باموق أحدث رواياته بعنوان ليالي الطاعون أو "" Veba Geceleri والمُثير للدهشة هو تصريح باموق بخصوص هذه الرواية؛ فلم تأتِ هذه الرواية استجابةً للواقع المفروض أو انتشار جائحة كورونا في العالم بأسره، بل كانت حبيسة أفكار أورهان باموق على مدار أربعين عامًا وعملَ على تنفيذها وكتابتها منذ أربع سنواتٍ مَضوا أي قبل انتشار الوباء العالمي، حتّى إنه عندما سمعَ بخبرِ أوّل إصابات فايروس كورونا في تركيا اعتقدها قصةً من قصصه الروائية لما فيها من شبهٍ لأحداثِ روايته.

فيديوهات ووثائقيات عن أورهان باموق

المصادر

آخر تحديث: 2021/07/15