من هو ريكي مارتن - Ricky martin؟

Ricky martin
الاسم الكامل
إنريكي مارتن موراليس
الوظائف
مغني ، ممثل
تاريخ الميلاد
1971 - 12-24 (العمر 47 عامًا)
الجنسية
بورتوريكية
مكان الولادة
بورتوريكو, سان خوان
البرج
الجدي
الشبكات الإجتماعية

ريكي مارتن، مغني بوب بدأ مع فرقة Menudo، وأصبح من أشهر النجوم في العالم بعد تأديته وتلحينه لأغنية كأس La Copa de la Vida عام 1998.

نبذة عن ريكي مارتن

ريكي مارتن، مغنّ من بورتوريكو، هيمنَ على موسيقى البوب الأمريكيّة واللاتينيّة خلال التسعينات. بدأ مشواره الغنائيّ من خلال فرقة البوب الصّبيانيّةMenudo ، انفصل لاحقاً عن الفرقة ساعياً لتحقيق حلمه بتحقيق مهنته كفنانٍ منفردٍ.

وقعَ عليه الاختيار لأداء وتلحين الأغنية التي اختارها الاتّحاد الدّولي لكرة القدم FIFA لكأس العالم من عام 1998 ” La Copa de la Vida” بمعنى كأس الحياة.

تحقّقت شهرة مارتن العالميّة مع إطلاقه لأغنيته المنفردة ” Livin’ la Vida Loca” ليُصبحَ في صدارة مغنّي البوب اللاتينيين، وأفسح مارتن مكاناً للموسيقى اللاتينيّة ووضعها على الخارطة مجدّداً، ممهدّاً الطريق لشهرة العديد من الفنّانين اللاتينيين أمثال شاكيرا Shakira، جينيفر لوبيز Jennifer Lopez.

تُعدّ الألبومات ” A Medio Vivir”، ” Sound Loaded”، ” Vuelve”، ” Me Amaras”، ” La Historia” و” Musica + Alma + Sexo” من أكثر ألبوماته مبيعاً على الإطلاق، محقّقاً مبيعات تُقدّرُ بأكثر من 70 مليون ألبوماً حول العالم وحائزاً على الكثير من الجوائز الموسيقيّة.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ريكي مارتن

وُلِدَ إنريكي مارتن موراليس Enrique Martin Morales في الرّابع والعشرين من كانون الأوّل عام 1971 في مدينة سان خوان في بورتوريكو. والده الخبير النّفسيّ إنريكي مارتن نيجروني Enrique Martin Negroni ووالدته المحاسبة نيريدا موراليس Nereida Morales.

انتهت علاقة والديه بالطّلاق وهو في الثّانية من عمره، الأمر الذي أثر سلباً على طفولته وجعله في حالةِ تغييرٍ مستمرّةٍ لمكان سكنه.

أمّا عن شغفه بالفنّ، فقد بدا ذلك واضحاً من صغره حيث حضر وهو في عُمر سادسة الكثير من الدّروس لتعليم الغناء والتّمثيل، ليتمكّن بعدها من الانضمام إلى العديد من الفرق الغنائيّة إلى جانب مشاركاته في مسرحيات المدرسة.

ظهر مارتن وهو في عمر الثّامنة على العديد من المحطّات التلفزيونيّة المحليّة، في إعلانات المشروبات الغازيّة، مطاعم الوجبات السّريعة ومعاجين الأسنان.

إنجازات ريكي مارتن

انضمّ مارتن عام 1984 وبعد خضوعه لثلاث تجارب أداءٍ إلى الفرقة الغنائيّة Menudo، وهي فرقةٌ تضمّ فتياناً ما دون الثّامنة عشر فقط، بقيَ مارتن فيها لمدّة خمس سنوات جال فيها العالم مؤدّياً العديد من الأغاني وبأكثر من لغةٍ.

في عام 1989 أصبحَ بعمر الثّامنة عشر وبذلك يكون قد بلغ العمر الأقصى المسموح به في الفرقة، فعادَ إلى بورتوريكو كي يُكملَ دراسته الثّانويّة قبلَ أن ينتقلَ إلى نيويورك ليشّقَ طريقه الفنيّ لوحده.

تعاوَن مارتن مع شركة Sony في عام 1988 وأَطلقَ ألبومه الأوّل الذي حملَ اسمه " Ricky Martin"، ليُطلقَ بعدها عام 1989 ألبومه الثّاني " Me Amaras".

سافر مارتن إلى المكسيك للمُشاركة في مسرحيّةٍ موسيقيّةٍ وقَدّمَ أداءً مميّزاً، الأمر الذي مكّنه من أن يحصلّ على دورٍ في المسلسل الإسبانيّ " Alcanzar una Estrella" بمعنى "الوصول لِنَجمة" مجدّداً، أظهر مارتن براعةً استثنائيّة في التّمثيل فتمّ اختياره للظهور في الفيلم المُقتَبس عن السّلسلة التّلفزيونيّة السّابقة.

انتقل مارتن عام 1993 إلى لوس أنجلوس حيث ظهر وللمرّة الأولى على العديد من المحطّات التلفزيونيّة الأمريكيّة، من خلال المسلسل الكوميديّ "Getting By" والذي عُرِضَ على شبكة قنوات NBC. كما ظهرَ مُجدّداً عام 1995 على شبكة ABC في المسلسل الشهير " General Hospital".

إلى جانب الأعمال التّلفزيونيّة، حظيَ مارتن بفرصة الظهور على مسارح برودواي Broadway عام 1996 في دوره في العمل "Les Mesirables".

في الفترة التي كان مارتن فيها مُنغمِساً ومُنشغلاً في عالم التّمثيل، قام بتسجيلِ وإصدارِ العديد من الألبومات كما أحيى العديد من الحفلات الغنائيّة، وبذلك كان مارتن قد أصبح نجماً معروفاً بين كلّ سكّان بلده بورتوريكو، إضافةُ إلى جميع المُجتمعات الإسبانيّة واللاتينيّة.

أطلق مارتن في عام 1997 ألبومَه الثّالث " A Medio Vivir" كما شارك في نفس العام بالأداء الصوتي في النّسخة الإسبانيّة من فيلم الرسوم المُتحرّكة الذي أنتجته ديزني " Hercules".

أمّا ألبومه الرّابع فقد أُصدِر عام 1998 ومن بين الأغاني التي تضمّنها الألبوم كانت الأغنية النّاجحة " La Copa de la Vida" (كأس الحياة) والتي قام بتأديتها خلال مراسم الحدث الرياضيّ الأبرز في العالم، بطولة كأس العالم لكرة القدم في فرنسا. المراسم التي تمّ بثّها ليشاهدها أكثر من ملياري شخص حول العالم.

في شباط من عام 1999، قدّمَ النّجم العالمي أداءً مُبهراً لأغنيته " La Copa de la Vida" خلال حفل توزيع جائز غرامي Grammy وذلك قبل أن يفوز في نفس الليلة بالجائزة في فئة أفضل ألبوم لاتيني عن ألبومه " Vuelve".

وبعد هذا النجاح الذي كان قد حقّقه، أراد مارتن من أن يُوسّعَ من قاعدة جماهيره حول العالم فأطلقَ أُغنيته الإنجليزيّة الأولى " Livin' La Vida Loca" من ألبومه "Ricky Martin" والتي سُرعان ما لاقت نجاحاً أسطوريّاً في كافة أنّحاء العالم. كما أصبحَ الألبوم في المركز الأول حسب تصنيف بيلبورد Billboard للألبومات.

نسبت مجلّة "Time Magazine" الفضل لريكي مارتن بإضفاءه أثراً للثّقافة اللاتينيّة على موسيقى البوب الأمريكيّة.

إنّ النّجاح المُذهِل الذي قد حقّقه ألبوم مارتن الإنجليزيّ الأوّل، قد منحّهُ في شباط من عام 2000 أربعة ترشيحات في أربع فئاتٍ من حفل توزيع جوائز غرامي Grammy، إلّا أنّه لم يُحقّق أي فوزاً تلك الليلة.

اعتلى مارتن مسرح الغرامي للمرّة الثّانية وقدّمَ أداءً مميّزاً مُذكّراً الجميع بالأداء الذي كان قد قدّمه في العام الماضي عندما فاز للمرّة الأولى بالجائزة.

بعد ألبومه السّابق، أطلقَ مارتن ألبومه المُنتظر " Sound Loaded" والذي تضمّن العديد من الأغاني النّاجحة ومنها أغنية " She Bangs" التي وضعته مجدّداً ضمن قائمة المُرشّحين للفوز بجائزة غرامي.

تابع مارتن تقديم أعمالَه الموسيقيّة باللغتين الإنجليزيّة والإسبانيّة. يُعَتبرُ ألبومه " La Historia" من عام 2001 أنجح ألبوماته الإسبانيّة. كما أطلق مجدّداً بعد عامين ألبومه الإسبانيّ " Almas del Silencio" الذي تضمّن أغانٍ بأسلوبٍ جديدٍ عما كان قد قدّمه باللغة الإسبانيّة من قبل.

توقّف مارتن عن إصدار الأعمال باللغة الإنجليزيّة لأكثر من أربع سنوات إلى أن أطلق عام 2005 ألبومه الإنجليزيّ الثّاني "Life" والذي لاقى نجاحاً ممتازاً ووصلَ إلى المركز العاشر في لوائح تصنيفات بيلبورد للألبومات. ولكن بالرّغم من نجاح آخر ألبوماته، لم يتمكّن مارتن من تحقيق نفس المستوى من النّجاح في عالم موسيقى البوب والذي كان قد حقّقه مع ألبوماته السّابقة.

أطلَقَ مارتن في عام 2010 كتاباً يروي سيرتَه الذّاتيّة وحمل اسم "Me". سُرعان ما أصبحَ الكتاب واحداً من أكثر الكُتُب مبيعاً، في حوالي نفس الفترة تعاوَن مارتن مع المغنّية جوس ستون Joss Stone، على أغنيته " The Best Thing About Me Is You" التي قد حقّقت نجاحاً لا بأس به.

أطلقَ بعدها ألبومه " Música + Alma + Sexo" الذي كان معظمه باللغة الإسبانيّة ووصلَ الألبوم إلى المراكز الأولى في معظم لوائح تصنيفات أغاني البوب كما أصبح آخر ألبوم لمارتن يتمكّن من الوصول إلى المركز الأول في لوائح تصنيف الأغاني اللاتينيّة.

حلّ مارتن في عام 2012 ضيفاً على المسلسل التلفزيونيّ الموسيقيّ المعروف "Glee". كما ظهر في نيسان من ذلك العام للمرّة الثّانية على مسارح برودواي في إحياءٍ للمسرحيّة الموسيقيّة " Evita" للكاتب تيم رايس Tim Rice والملحّن آندرو لويد ويبر Andrew Lloyd Webber حيثُ لعب مارتن دور " Ché" مُساعداً بقصّ قصّة إيفا بيرون Eva Peron، واحدة من أبرز الأعلام الأرجنتينيّة وزوجة الزّعيم خوان بيرون Juan Peron.

كانت أغنية " Maria" من ألبومه " A Medio Vivir" والصّادر من عام 1995، أوّل أغنية له تُحقّق نجاحاً عالميّاً وبيعَ منها أكثر من خمسة ملايين نسخة حول العالم، محتلّةً المركز الأوّل في كلّ من فرنسا، والونيا- بلجيكا وأستراليا.

تُعتَبر أغنيته " Livin’ la Vida Loca" من أعظم الأعمال في تاريخه وفي تاريخ شركة " Columbia Records" التي قامت بإنتاجها.

أشهر أقوال ريكي مارتن

حياة ريكي مارتن الشخصية

أصبح ريكي مارتن عام 2008 أباً للتوأم ماتيّو Matteo وفالنتينو Valentino واللذان وُلِدا عن طريقِ أمّ حاضنة مجهولة الهويّة. بعد أن أبقى مارتن حياتَه الخاصّة بعيدةً عن وسائل الإعلام، متهرّباً من العديد من الأسئلة التي طُرِحت عليه، أعلنَ ريكي مارتن عام 2010 عبر موقعه الإلكترونيّ بأنّه مثليّ الجنس حيث كتب: "أشعرُ بالفخر بقولي أنّني رجلٌ مثليٌّ. أشعرُ بنعمةٍ كبيرةٍ لكوني بما أنا عليه". أوضَح مارتن لاحقاً أنّ قراره بإخبار العامة بهذا الخبر كانَ نابعاً من حرصه على أطفالِه، صرّح مارتن عام 2011 بأنّه على علاقةٍ مع الاقتصاديّ كارلوس غونزاليس أبيلا Carlos Gonzalez Abella، إلّا أنّ علاقتهما انتهت في عام 2014. أعلن مارتن خلال ظهورٍ له في تشرين الثّاني عام 2016 مع المذيعة إيلين دي جينيريس Ellen DeGeneres عن خطوبته من جوان يوسف Jwan Yosef، وهو فنّان وُلِدَ في سوريا ونشأ في السّويد. قامَ مارتن بالعديد من الأعمال في المجال الخيريّ، منها إنشائه عام 2000 لمؤسسته الخيريّة "Ricky Martin" للدّفاع عن حقوق الأطفال، والوقوف في وجه استغلالهم وعمالتهم. كما عبّر أمام لجنة المجلس الأمريكيّ للعلاقات الخارجيّة عن دعمه لجهود منظمة الأمّم المتّحدة في مساعدة الأطفال حول العالم. دعم مارتن من خلال منظمته العديد من الجمعيّات والفعاليّات الخيريّة في مختلف المجالات، الأمر الذي جعله يفوز بالعديد من الجوائز بسبب نشاطه الخيريّ من بينها فوزه عام 2005 جائزة " International Humanitarian" التي يقدّمها المركز الدّولي للأطفال المفقودين والمُستَغلّين.   أما من حيث ديانة ريكي مارتن ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسيحية كاثوليكية

حقائق سريعة عن ريكي مارتن

انتقل مارتن في كانون الثّاني من عام 2013 إلى سيدني أستراليا، وذلك للمشاركة في النّسخة الأستراليّة من برنامج المواهب The Voice كما شارك في النّسخية المكسيكيّة من نفس البرنامج.
تُقدّرُ ثروته بأكثر من ستّين مليون دولار.
منذ عام 2008، يُحتفل في بورتوريكو بما يُعرف بـ "يوم ريكي مارتن" وذلك في الحادي والثّلاثين من آب في كلّ عام.
يُصنّف صوت ريكي مارتن من طبقة "التينور".

فيديوهات ووثائقيات عن ريكي مارتن

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19