من هو صقر الرشود - Saqer Alrashoud؟

صقر الرشود
الاسم الكامل
صقر سلمان الرشود
الوظائف
، ،
تاريخ الميلاد
1941-06-11 (العمر 37 عامًا)
تاريخ الوفاة
1978-12-25
الجنسية
مكان الولادة
الكويت, منطقة شرق
درس في
جامعة الكويت
البرج
الجوزاء

صقر سلمان الرشود ممثلٌ ومخرجٌ ومؤلفٌ كويتي، كان من الأيادي والعقول الداعمة والمؤسسة للمسرح الكويتي بشكلٍ خاص، والمسرح الخليجي بشكلٍ عام.

نبذة عن صقر الرشود

صقر الرشود مخرجٌ وممثلٌ ومؤلّفٌ مسرحيٌ كويتي شهير ، ومن أبرز مؤسسي المسرح الكويتي والخليجي بشكلٍ عام؛ استطاع إسقاط الواقع الخليجي المُعاش بنكهةٍ كوميديةٍ واقعيةٍ اجتاحت عقول الجمهور المسرحي.

رغم أن مسيرته الفنية لم تتخطّى العشرين عامًا إلا أنّها أغنت المسرح الخليجي واستطاعت النهوض به بشكلٍ رهيب، فقد كُرّم صقر الرشود في مهرجان دمشق الدولي كأفضل مخرج، وعمل خبيرًا للمسرح الإماراتي؛ قبل أن يُفجع الوسط الفني بحادثة مرورٍ قاسية أودت بحياة واحدٍ من أهم رُوّاد ومؤسسي المسرح والفن الخليجي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات صقر الرشود

وُلد صقر سلمان الرشود في 11 - يونيو - 1941 في منطقة شرق في الكويت، وقد أمضى طفولته متنقلًا بين عدة مناطق، فعاش لفترةٍ في الهند، ثم عاد مع عائلته إلى الكويت لفترةٍ قصيرةٍ جدًا، ومن ثم تابع تلقّيه لتعليمه الأساسي بالمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية؛ أما الشهادة الثانوية فقد نالها من البحرين.

وبعد نيله لهذه الشهادة في أواخر الخمسينات تقريبًا، طلب من والده العودة إلى مدينة الكويت إلا أنّه رفض هذا الطلب، فما كان من صقر الرشود إلا الإصرار على هذا القرار، والعودة بشكلٍ منفرد إلى الكويت، ليلتحق بجامعة الكويت ويدرس في قسم العلوم السياسية.

إنجازات صقر الرشود

في حوالي عام 1959 بدأ صقر الرشود بتأليف بعض المسرحيات في المسرح الكويتي مثل مسرحية "تقاليد"، ومسرحية "فتحنا"، إلا أنّ هذه المسرحيات لم تُصوّر ولم تُعرف كثيرًا بسبب بعض المشاكل التقنية التي كانت موجودة في هذا المسرح، ولذلك سعى صقر الرشود وغالبية المشاركين في تلك المسرحيات إلى تطوير المسرح الكويتي والرفع من شأنه.

عام 1963 شارك في تأسيس فرقة مسرح الخليج العربي، التي شكّلت نقلةً نوعيةً في عالم المسرح الكويتي والخليجي بشكلٍ عام، فأخرج معهم مسرحية "بسافر وبس"، ومسرحية "الأسرة الضائعة"، ومسرحية "الضحية" التي ظهر من خلالها كممثل أيضًا.

عام 1964 أخرجَ مسرحية "أنا والأيام"، ومسرحية "الجوع". وفي عام 1965 أخرجَ، ومثّلَ، وألّفَ مسرحية "المخلب الكبير"، وتواجد كممثلٍ فقط في مسرحية "صفقة مع الشيطان".عام 1966 أخرجَ وألّفَ مسرحية "الحاجز".

عام 1968 أخرجَ ومثّلَ في مسرحية "لمن القرار الأخير". وفي عام 1969 أخرجَ مسرحية "بخور أم جاسم" كما مثّل في مسرحية "نفوس وفلوس". أما في عام 1970 شارك في مهرجان دمشق المسرحي، وحصل على جائزة أفضل إخراج.

عام 1971 انضم إلى فريق إعداد مسرحية "الجحلة"، وأخرجَ مسرحية "الدرجة الرابعة"، ومسرحية "ضاع الديك". وفي عام 1972 ألّفَ وأخرجَ ومثّلَ في مسرحية "1234 بم"، وألّفَ مسرحية "رجال وبنات"، وشارك بتمثيل السهرة التلفزيونية "الصمت في الطريق الطويل".

عام 1973 ألّف وأخرجَ مسرحية "شياطين ليلة الجمعة"، ومثّلَ في المسلسل التلفزيوني "حيرة البداية". وفي عام 1974 مثّل في المسلسل التلفزيوني "كلمات متقاطعة"، وألّفَ وأخرجَ مسرحية "بحمدون المحطة".

عام 1975 أخرجَ ومثّلَ في مسرحية "حفلة على الخازوق"، ومسرحية "على جناح التبريزي وتابعه قفة" مع فرقة المسرح الأهلي الذي ضمّ كلًا من فرقة مسرح الخليج العربي، وفرقة المسرح العربي، وفرقة المسرح الشعبي، وفرقة المسرح الكويتي.

عام 1976 أخرج مسرحية "الواوي" التي تكوّنت من ثلاث مسرحيات هي: مسرحية "مجنون سوسو"، ومسرحية "هدامة"، ومسرحية "تحت المرزام"، كما أخرجَ أيضًا مسرحية "متاعب صيف" التي استمر عرضها تسعة عشرة يومًا وسط إعجاب من الجماهير ونُقّاد المسرح.

عام 1978 أخرج مسرحية "عريس لبنت السلطان"، وألّف المسلسل التلفزيوني "نقطة ضعف"، كما انتقل في هذا العام إلى الإمارات المتحدة العربية، فعمل خبيرًا للمسرح في مدينة أبو ظبي، وأخرج فيه مسرحية "الفخ"، ومسرحية "الأول تحوّل".

أشهر أقوال صقر الرشود

حياة صقر الرشود الشخصية

تزوّج صقر الرشود، وأنجب خمسة أولاد هم: نضال، وفراس، وخولة، وفاطمة، وسلمان.

وفاة صقر الرشود

في 25 - ديسمبر - 1978 توفي المخرج والممثل والمؤلف صقر الرشود، إثر حادث سيرٍ على طريق مدينة الفجيرة في الإمارات العربية المتحدة.

حقائق سريعة عن صقر الرشود

يتكلّم صقر الرشود اللغة الإنكليزية، والهندية بطلاقة إلى جانب اللغة العربية.

بعد وفاة صقر الرشود بأربعين يوم، قامت فرقة مسرح الخليج العربي بإعادة عرض مسرحية "1234 بم"، وقد أخرجها منصور المنصور، شارك الفنان محمد المنصور فيها كبديل للمثل والمخرج صقر الرشود.

ذكرت ابنته فاطمة صقر الرشود بأنها لم تتلقى خبر وفاته إلا بعد عامين من الحادثة، أي عندما كانت في سن الثامنة، كونها أثناء الحادثة كانت لا تزال في أواخر عامها الخامس، ويصعب عليها فهم معنى الموت.

توفي ابنه الأصغر "سلمان" في عمر التاسعة والعشرين عام 2007.

فيديوهات ووثائقيات عن صقر الرشود

المصادر

info آخر تحديث: 2020/10/24