من هو محمد الحملي - Mohamed El Hemaly؟

الرئيسية » شخصيات » كويتية » محمد الحملي
محمد الحملي
الاسم الكامل
محمد الحملي
الوظائف
، ،
تاريخ الميلاد
1986-01-14 (العمر 35 عامًا)
الجنسية
مكان الولادة
الكويت, مدينة الكويت
درس في
المعهد العالي للفنون المسرحية
البرج
الجدي
الشبكات الإجتماعية

ممثلٌ ومخرجٌ ومؤلفٌ كويتيٌ شهير، برزت موهبته الفنية من خلال الأعمال المتنوعة التي ترك بصمته فيها في مختلف المجالات خاصةً ما يتعلق بالمسرح.

نبذة عن محمد الحملي

محمد الحملي ممثلٌ ومخرجٌ ومؤلفٌ كويتيٌ، أبدع في مختلف مجالات الفن، وكانت انطلاقته الفنية من على خشبة المسرح، حيث أثبت امتلاكه موهبةً مميزةً ساعدته ليوسّع مجال عمله إلى التلفزيون والسينما على حدٍ سواء.

بعد أن تخرّج محمد الحملي من المعهد العالي للفنون المسرحية، بدأ كممثلٍ بالوقوف على خشبة المسرح من خلال مشاركته في عددٍ من المسرحيات، قبل أن ينتقل إلى الإخراج والتأليف المسرحي، حيث اقترن اسمه بعددٍ من أنجح المسرحيات على مستوى الكويت، يُضاف إليها مشاركاته في المسلسلات التلفزيونية والأفلام السينمائية، كل ذلك خوّله للحصول على عددٍ من الجوائز والتكريمات الهامة.

ولاسم محمد معانٍ ودلالات عديدة، يمكنك التعرف عليها من خلال: معنى اسم محمد.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات محمد الحملي

وُلد الفنان محمد الحملي في 14 - يناير - 1986 في مدينة الكويت، لوالده راشد الحملي ووالدته أمل كميل، والتحق بالمعهد العالي للفون المسرحية وتخرج منه.

كانت بداياته في مجال الفن عن طريق المسرح الشبابي، وكانت أول مشاركة له كممثل في مسرحية "النهر المسحور" وذلك في عام 2002، لتتوالى بعدها أعماله حيث أخرج ومثل وألف عددًا كبيرًا من المسرحيات والمسلسلات والأفلام.

إنجازات محمد الحملي

بعد انطلاقته مع مسرح الشباب شارك الفنان محمد الحملي في عددٍ كبيرٍ من المسرحيات والمسلسلات والأفلام، حيث شارك عام 2002 في مسرحية "النهر المسحور"، تلاها في عام 2004 دورٌ في مسلسل "بيت العائلة"؛ أما في عام 2005 شارك في مسرحية "حفرتين في حفرة"، كما أخرج وألف مسرحية "مسرح بلا جمهور".

وفي عام 2006 كتب محمد الحملي وأخرج الجزء الثاني من مسرحية "مسرح بلا جمهور" وشارك فيها بإحدى الشخصيات، كما أعدّ برنامج "وسع صدرك"؛ ثم في عام 2007 قدّم محمد لجمهوره مسرحيتين، شارك فيهما كمخرجٍ وكاتبٍ وممثلٍ وهي: مسرحية "مسرح بلا جمهور 3"، ومسرحية "حاميها حراميها"، يُضاف لها ظهوره في مسلسل "الأخ صالح".

واصل محمد في عام 2008 مسيرته الفنية الناجحة، فكتب ومثّل في مسرحية "أولى أول"، وأخرج مسرحية "مصاص الدماء"، لينتقل إلى التلفزيون من خلال الظهور في ثلاثة مسلسلاتٍ هي "مسك وعنبر"، و"عائلتي"، و"عيال أبو سالم".

قدّم محمد لجمهوره عام 2009 ثلاث مسرحياتٍ، فكتب مسرحية "مسرح بلا جمهور 4"، و"الحرب الباطنية"، و"مدينة الظلام"، وأخرج مسرحية "مصاص الدماء 2"، و"مسرح بلا جمهور 4" و "شارع الحب"، كما شارك في أربعة مسلسلات وهي "دمعة يتيم"، و"المقرود"، و"موزة ولوزة"، و"فرع قطعة 6".

سجّل محمد الحملي حضوره على الساحة الفنية في عام 2010 من خلال عددٍ من الأعمال فكتب وأخرج ومثّل في مسرحية "الحضانة"، وأخرج مسرحية "المدينة الثلجية"، وشارك في مسلسل "زمن مريان"؛ وفي عام 2011 كتب و أخرج مسرحية "مسرح بلا جمهور5"، و"عودة شيزبونة" التي أدّى إحدى شخصياتها، كما مثل في مسلسل "كل يوم سالفه"، و"الفلته".

وفي عام 2012 كتب وأخرج ومثّل في مسرحية "جدر الوالدة"، ومسرحية "أحلام سعيدة"، ومسرحية "لولاكي3"؛ أما في عام 2013 فكان حضوره من خلال كتابة وإخراج مسرحية "كواليس"، و"سوبر آر"، ومسرحية "بتشاهي"؛ ثم تابع عام 2014 في مسرحيات "سافانا"، و"أمينة"، و"البومة"، و"خيال طفلة" كاتبًا ومؤلفًا وممثلًا.

وفي عام 2015 كان لمحمد الحملي مشاركاتٍ من خلال مسرحيات "الغولة"، و"الأحدب"، و"زقارير سيتي"، إضافةً لظهوره في مسلسلين هما "في عينيها أغنية"، و"يوميات بو رعد ج2"؛ أما عام 2016 فقد كان عامًا حافلًا بالنجاحات، حيث أخرج ومثل في مايقارب 18 عملًا منها مسرحيات "جزيرة الديناصور"، و"المدينة الثلجية2"، و"المومياء".

وكما العام السابق له كان عام 2017 عامًا حافلًا لمحمد، حيث أخرج حوالي 11 عملًا منها مسرحية "ماما نانا"، و"ليلى والذئب"، و"جكاية سنفور 2"، و"سوار شعيب لايف"، و"ثنائي الأعماق"؛ أما في عام 2018 فقد كتب محمد وأخرج مسرحيات منها: "موجب"، و"الملك"، و"علاء الدين"، و"شروق الشمس"، و"المافيا"، وشارك في عدة مسلسلات منها "تترللي"، و"عبرة شارع"، والمسلسل الإذاعي "عودة عنتر".

في عام 2019 تابع إنجازاته الفنية من خلال المشاركة كتابةً وإخراجًا وتمثيلًا في ثلاث مسرحيات هي: "ون أو ون"، و"شبح الأوبرا"، و"عودة الوطواط"، وظهر في فيلمين هما "ساعة زمن"، و"النهاية"؛ أما في عام 2020 أخرج مسرحية "سبايدرمان"ومثل فيها، ومن المنتظر ظهوره في ثلاثة مسلسلات هي "سبع أبواب"، و"بيت بيوت"، و"رحى الأيام"، إضافةً لفوازير بعنوان "سينمائيات 2020".

حصل محمد الحملي خلال مسيرته الفنية على العديد من الجوائز منها جائزة أفضل إضاءة وموسيقى وديكور عن مسرحية "الحرب الباطنية" في مهرجان  الشباب، وجائزة أفضل عرض وإخراج و موسيقى عن مسرحية "الحضانة" في مهرجان الشباب لدول مجلس التعاون.

وشارك محمد الحملي في عددٍ من لجان التحكيم مثل كويت لتل تالنتس عام 2011، ومجموعة سنايا عام 2012، والدورة التاسعة من مهرجان الشباب عام 2012.

أشهر أقوال محمد الحملي

حياة محمد الحملي الشخصية

محمد الحملي متزوجٌ من خارج الوسط الفني، ولديه ثلاثة أبناء هم راشد وتركي وأمل.

حقائق سريعة عن محمد الحملي

تعرّض محمد الحملي لحادث سيارة، لكنه نجا منه بأعجوبة دون أن يُصاب بمكروه.

ألغى محمد الحملي تقديم عروضه المسرحية عام 2020 في إطار التصدي لانتشار فايروس كورونا الذي أودى بحياة آلاف البشر.

قدّم محمد الحملي عرضًا للممثلة الكويتية هيفاء عادل للمشاركة في إحدى أعماله المسرحية، الأمر الذي كان سببًا بعودتها للمسرح بعد غياب 20 عامًا.

 

فيديوهات ووثائقيات عن محمد الحملي

المصادر

آخر تحديث: 2020/10/23