من هي فينوس ويليامز - Venus Williams ؟

الاسم الكامل
فينوس إيبوني ستار ويليامز
الوظائف
رائدة أعمال ، لاعبة كرة مضرب
تاريخ الميلاد
1980 - 06-17 (العمر 39 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, كاليفورنيا
البرج
الجوزاء
الشبكات الإجتماعية

فينوس ويليامز لاعبة كرة مضرب أمريكية، لها العديد من الأرقام القياسية. كما دخلت التاريخ بكونها الأمريكية الأولى من أصلٍ أفريقي التي تحتل المرتبة الأولى عالميًا في هذه اللعبة.

نبذة عن فينوس ويليامز

هي فينوس إيبوني ستار ويليامز، وُلدت في 17 حزيران/ يونيو عام 1980. ولم يكن رصيدها الهائل من الانتصارات هو الذي أدخلها التاريخ فحسب، لكنها حصلت على اللقب في سبع بطولات تنس كبرى، وحصلت على أربع ميدالياتٍ ذهبيةٍ أولمبية، وثلاثة عشر لقبًا في زوجي السيدات، ولقبين في المختلط. بدأت موهبة ويليامز منذ الصغر. واحترفت اللعبة وهي في الرابعة عشر من عمرها. وقد صقلت المباريات العديدة التي خاضتها ويليامز براعتها ومهاراتها في اللعبة، كما امتازت بقدرتها الفريدة في هذه اللعبة، ورشاقة حركتها حول الشباك، وضرباتها القوية

اقرأ أيضًا عن...

بدايات فينوس ويليامز

وُلدت فينوس ويليام لريتشارد ويليام وأوراسين برايس، في لينوود، كاليفورنيا. انتقلت العائلة إلى كومبتون، وكان عمرها أربع سنوات. وهي الرابعة بين بنات الأسرة الخمس.  وقد أعادت إلى جانب شقيقتها الصغرى سيرينا، هيكلة كرة المضرب النسائية عبر العالم، منذ احترافها التنس في الرابعة عشر من عمرها.

والدها ريتشارد هو الذي أدخلها عالم التنس، فكانا يمارسان اللعبة في الملاعب العامة في لوس أنجلوس، على مقربةٍ من مقر إقامة العائلة في كومبيون. واعتمد والدها، المزارع السابق، في تعليمه التنس لابنته على ما استقاه من الكتب والفيديوهات التي تتناول اللعبة.

بلغت سرعة ضربة الكرة لفينوس 100 ميل في الساعة، ولم تكن قد تجاوزت العشرة  أعوام بعد. وقد استخدمت هذا السلاح جيدًا، فقد حققت سجل 63-0 فوز في جولة الناشئين لاتحاد كرة المضرب في أمريكا. وفي 31 تشرين الأول/ أكتوبر 1994، أعلنت احترافها رسميًا، وفي مباراتها الأولى التي تلت ذلك، هزمت شون ستافورد المصنفة 50 عالميًا، في البطولة الكلاسيكية الغربية.

إنجازات فينوس ويليامز

عام 1997، أصبحت ويليامز في المرتبة الأولى بين لاعبات التنس غير المصنفات. وافتتحت نهائي السيدات في البطولة المفتوحة، فهزُمت أمام مارتينا هينغز. وفي عام 2000، فازت ببطولة ويمبلدون وبطولة الولايات المتحدة المفتوحة، ما مهد الطريق لها لتوقع عقدًا بقيمة 40 مليون دولار مع ريبوك. وتابعت بعد ذلك نجاحها مدافعةً عن لقبها في 2001.

وفي بطولة سيدني للألعاب الأولمبية عام 2000، حصلت على الميدالية الذهبية في منافسات الفردي، كما حصلت على ميدالية ثانية في نفس البطولة في منافسات الزوجي مع سيرينا. وقد تفوقت الشقيقتان على الآخرين بالتنس، سواء كفريقٍ مزدوج أو كمنافِسات منفردات. فقد حققت الشقيقتان  13 لقبًا في البطولة الكبرى سويًا. ووصلتا إلى الربع النهائي أكثر من عشرين مرة، بما في ذلك ثمانٍ من نهائي البطولات الكبرى.

وفي عام 2006، اقتصرت مشاركات ويليامز على عددٍ محدودٍ من البطولات، وذلك بسبب إصابة في مرفقها، لكنها عادت عام 2007، وفازت ببطولة ويمبلدون عن فردي السيدات. كما فازت بالبطولة في العام التالي للمرة الخامسة، عندما هزمت سيرينا في بطولة ويمبلدون.

وبعد عدة أشهر، عملت الشقيقتان كفريق وفازتا بميداليةٍ ذهبيةٍ في دورة بكين للألعاب الأولمبية عام 2008.

أما عام 2011، فقد شهد تشخيص إصابة ويليامز بمتلازمة سجوجرن، وهو مرضٌ يصيب المناعة الذاتية مسببًا لها التعب والإرهاق.  إثر ذلك إتبعت حميةً غذائيةً نباتية، وغيرت جدول تدريبها بشكلٍ يسمح لها بالحصول على المزيد من أيام الراحة، وقد آتى ذلك ثماره حين أحرزت مع سيرينا لقبهما الثالث عشر في بطولة التنس الكبرى عام 2012.

كما حققت الشقيقتان ميداليةٍ ذهبيةٍ في دورة ألعاب لندن الأولمبية عام 2012، بتغلبهما على النجمتين التشيكيتين أندريا هلافاكوفا ولوسي هراديكا. وفي خريف العام نفسه، أحرزت فينوس أول ألقابها الفردية في بطولة اتحاد كرة المضرب WTA.

وأثبتت ويليامز عام 2014 قدرتها على إحراز ألقابٍ بوصولها إلى نهائي كأسي روجر والبنك الوطني. وفي أوائل عام 2015، أحرزت لقبها الفردي رقم 46 بهزيمتها للمصنفة كارولين وزنياكي في بطولات أوكلاند.

في صيف ذلك العام، تقدمت ويليامز إلى الجولة الرابعة في ويمبلدون، وكان ذلك من أقوى عروضها منذ 2001 ، إلا أنها خسرت المنافسة لصالح شقيقتها سيرينا. كما وصلت إلى الربع النهائي في بطولة أمريكا المفتوحة، لكنها خسرت المنافسة كذلك أمام شقيقتها بثلاث مجموعات.

وفي العام التالي، كانت ويليامز ذات الست وثلاثين عامًا، أكبر المشاركات في بطولة ويمبلدون، وقد وصلت إلى ما قبل النهائي، لكنها خرجت من البطولة بخسارتها أمام أنجليك كيربر. بعدها لعبت مع سيرينا وفازتا بلقب الثنائي، وهو لقبهما السادس في ويمبلدون.

لكن الشقيقتين خرجتا من دورة الألعاب الأولمبية في ريو على نحوٍ غير متوقع، فصاحبتا ما يزيد عن ال15 لقبًا سويًا، هُزمتا في الجولة الأولى من زوجي السيدات مقابل التشيكيتين لوسي سافاروفا وباربورا ستريوكوفا.  وقد فشلت في إسعاف تاريخها الأولمبي بميدالية خامسة في منافسات زوجي المختلط، بخسارتها هي وراجي رام أمام الثنائي بيثاني ماتيك ساندس وجاك شوك.

وإلى جانب الرياضة، لفينوس ويليامز العديد من المجالات الأخرى التي تهتم بها، فهي حائزةٌ على إجازةٍ في التصميم الداخلي، كما أن لها خط الأزياء الخاص بها EleVen ، وشركة تصميم داخلي، ولها أسهمٌ في مجموعة ميامي دولفين. كما شاركت عام 2010 في إعداد عدد نيويورك تايمز الذي حقق أفضل المبيعات، ome To Win: Business Leaders, Artists, Doctors, and Other Visionaries on How Sports Can Help You Top Your Profession وفيه التقت أفراد ناجحين انطلقوا من الرياضة.

تعمل البطلة فينوس أيضًا على عددٍ من القضايا الاجتماعية، منها العمل مع اليونسكو على تعزيز المساواة بين الجنسين عبر العالم.

أشهر أقوال فينوس ويليامز

حياة فينوس ويليامز الشخصية

كانت فينوس على علاقةٍ بلاعب الغولف السابق هانك كيوهن منذ 2007، وعلى الرغم من توافقهما، انفصلا عام 2010. وهي تواعد الآن عارض الأزياء الكوبي إيليو بيز. والتقى الثنائي منذ أن قدم الأخير عرضًا لصالح دار أزياء فينوس EleVen.

حقائق سريعة عن فينوس ويليامز

  • حين كانت فينوس في التاسعة، تبارت مع جون مكينور، وبعد خروجها من ساحة الملعب، تعهدت لوالدها بأنها ستهزم هذا الفتى. في العام ذاته، زارت كريس إيفرت وسألتها إن كان بإمكانها لمس جوائزها من ويمبلدون.
  • حازت فينوس على اهتمامٍ عالمي منذ أن نشرت دورية Sport Illustrated مقالًا عنها عام 1991.
  • عام 1998، وأثناء مباراتها أمام ماري بييرس في دورة اتحاد لاعبات كرة المضرب، بلغت سرعة ضربتها 127 ميلًا في الساعة، وكانت رقمًا قياسيًا. وفي عام 2007 ، في بطولة فرنسا المفتوحة، سجلت رقمًا جديدًا هو 128 ميلًا في الساعة.
  • هي اللاعبة الثالثة، بعد ستيفي غراف ومارتينا نافراتيلوفا، التي تحقق لقبين في كلٍ من بطولة أمريكا المفتوحة وويمبلدون، وذلك لموسمين متتاليين.
    حين كانت طفلة، أرادت فينوس أن تصبح رائدة فضاء.

أحدث الأخبار عن فينوس ويليامز

فينوس ويليامز تمنح "قاهرتها " كوري غوف سر النجاح - يوروسبورت عربية

  شهد الدور الأول من بطولة ويمبلدون المفتوحة للتنس ثالث البطولات الأربع الكبرى "غراند سلام" مفاجأة مدوية من العيار الثقيل، بخروج أسطورة التنس الأمريكية المخضرمة ...

موقع خبرني : فتاة عمرها 15 عاما تهزم فينوس ويليامز - خبرني

  خبرني - لم تكن تتخيل يوما أن تشارك في بطولة عريقة مثل ويمبلدون، لكن ما حدث في البطولة فاق كل تخيلات الفتاة الصغيرة ذات الـ15 عاما، كوري غوف. صنعت ك.

فينوس ويليامز تودِّع ويمبلدون على يد لاعبة تصغرها بـ24 عامًا - صحيفة عاجل

  فجرت الأمريكية الصاعدة كوري جاوف البالغة من العمر 15 عامًا مفاجأة من العيار الثقيل، وأطاحت بمواطنتها المخضرمة فينوس ويليامز من الدور الأول لبطولة ويمبلدون ثالث ...

فينوس ويليامز تودع بطولة ويمبلدون على يد طفلة بعمر 15 عاما - العين الرياضية | Al-Ain.com

  فجرت الأمريكية كوري جوف صاحبة الـ15 عاما كبرى مفاجآت بطولة ويمبلدون المفتوحة للتنس، ثالث البطولات الأربع الكبرى "جراند سلام"، بعد أن أطاحت بمواطنتها المخضرمة ...

ويمبلدون: مراهقة تخرج فينوس ويليامز الفائزة باللقب خمس مرات! - يوروسبورت عربية

  بطولة ويمبلدون: غوف ابنة الخامسة عشرة تخرج فينوس وليامس الفائزة باللقب خمس مرات.

فيديوهات ووثائقيات عن فينوس ويليامز

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17