من هو محمد علي كلاي - Muhammad Ali Clay ؟

محمد علي كلاي
الاسم الكامل
كاسيوس مارسيلوس كلاي الابن
الوظائف
رياضي ، ملاكم
تاريخ الميلاد
1942 - 01-17 (العمر 74 عامًا)
تاريخ الوفاة
2016-06-03
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, كنتاكي
درس في
ثانوية لويفيل
البرج
الجدي
الشبكات الإجتماعية

محمد علي رياضي وملاكم أمريكي، يعتبره الكثيرون أعظم ملاكم على مر التاريخ. تمتع علي بكاريزما مؤثرة جعلته يحظى باهتمام الجماهير وحبهم، وقد حقق خلال مسيرته العديد من الإنجازات المهمة، كما يشتهر أيضاً بنشاطاته الخيرية.

نبذة عن محمد علي كلاي

وُلد كاسيوس ماركوس كلاي في مدينة لويفيل كنتاكي عام 1942، واكتشف محمد علي موهبته صدفة عندما كان عمره 12 عامًا، وذلك حين تعرض للسرقة. وقد أدت هذه الحادثة إلى تعرفه على المدرب والشرطي جون مارتن. بدأ العمل بعدها مع مارتن ليربح معه جائزة القفاز الذهبية في عام 1956 للوزن الخفيف. وفي عام 1960 غادر مع الفريق الأولمبي الأمريكي إلى روما ليشارك في الأولمبياد حيث استطاع الفوز على البولندي زبيغنيف بيترزكوفسكي.

في عام 1964 وبعد أن أصبح رياضيًا محترفًا، استطاع أن يهزم سوني ليستون ليصبح بطل العالم من فئة الوزن الثقيل. حدث بعد ذلك الحدث الأكبر في حياة محمد علي، حيث كان يبحث عن بعض الأمور الروحية وقرر الانضمام إلى جماعة من المسلمين السود تدعى “أمة الإسلام”.

بدأ بعدها محمد علي نوعًا آخر من القتال حيث قام بالوقوف في وجه الحرب الأمريكية على فيتنام. وعندما طُلب منه الالتحاق بالجيش الأمريكي للحرب رفض ذلك، ليتم اعتقاله بتهمة الخيانة، وكاد أن يجرّد من لقبه ورخصة ممارسة الملاكمة.

حكمت عليه المحكمة بعدها بالسجن 5 سنوات. وفي عام 1971، خسر على يد جو فريزر الملاكم الشهير في منازلةً أصبحت تعرف باسم “منازلة القرن”. اعتزل الملاكمة في عام 1981، ليتفرغ بعدها إلى الأعمال الخيرية والإنسانية، وفي عام 1984 شُخصت إصابته بمرض باركنسون ليلقى منيته في عام 2016.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات محمد علي كلاي

وُلد كاسيوس ماركوس كلاي في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي عام 1942. اكتشف محمد علي موهبته صدفةً عندما كان عمره 12 سنة، حين سُرقت دراجته، وحينها أخبر الشرطي جو مارتن أنّه يريد أن يضرب اللص. فكان جواب الشرطي الذي كان مدربًا للملاكمة في نادٍ محلي: "عليك أن تتعلم كيف تقاتل قبل أن تتحدى العالم". بدأ العمل بعدها مع مارتن ليربح معه جائزة القفاز الذهبية في عام 1956 للوزن الخفيف.

في عام 1960 انضم إلى الفريق الأولمبي الأمريكي للملاكمة وغادر معه إلى روما ليشارك في الأولمبياد. وقد أثبت محمد علي شجاعةً رهيبة في الميدان؛ فقد اشتهر بسرعته الكبيرة وخطواته المميزة في الحلبة. وبعد فوز بأول ثلاث منازلات، استطاع الفوز على البولندي زبيغنيف بيترزكوفسكي ليحرز الميدالية الذهبية في هذه الدورة.

إنجازات محمد علي كلاي

بعد انتصاره الأولمبي المميز، تحوّل علي إلى بطلٍ أمريكي. وأصبح لاعبًا محترفًا، حيث تابع هزيمة خصومه في الحلبة. استطاع بعدها في عام 1963 أن يهزم البطل البريطاني المعروف هنري كوبر في عام 1963، ثم هزم الملاكم سوني ليستون بالضربة القاضية عام 1964 ليصبح بطل العالم في الملاكمة من فئة الوزن الثقيل.

اشتُهر علي بحبّه للاعتزاز بمواهبه المميزة قبل النزال وباستخدامه للتعابير المميزة والبرّاقة. وفي واحدةٍ من أشهر مقولاته في وصف نفسه، أخبر علي المعلّق الرياضي أنّه يستطيع أن "يحوم مثل الفراشة، وأن يلسع مثل النحلة"، وذلك في حلبة القتال.

حدث بعد ذلك الحدث الأكبر في حياة محمد علي، حيث كان يبحث عن بعض الأمور الروحية وقرر الانضمام إلى جماعة من المسلمين السود تدعى "أمة الإسلام". سمّى نفسه في البداية "كاسيوس اكس" قبل أن يستقر على اسمه الشهير "محمد علي".

بدأ بعدها محمد علي نوعًا آخر من القتال حيث قام بالوقوف في وجه الحرب الأمريكية على فيتنام، وعندما طُلب منه الالتحاق بالجيش الأمريكي في عام 1967 رفض ذلك، ليتم اعتقاله بتهمة الخيانة، وكاد أن يجرّد من لقبه ورخصة ممارسة الملاكمة.

رفعت محكمة العدل الأمريكية قضية ضد الملاكم محمد علي، وثبتت عليه تهمة مخالفة قوانين خدمة العلم وحُكم بقضاء خمس سنوات في السجن في شهر حزيران (يونيو) من عام 1967. لكنّه لم يدخل السجن وبقي حرًا خلال فترة استئناف هذا القرار، ولم يعد بمقدور علي ممارسة الملاكمة في هذه الفترة التي امتدت لثلاث سنوات، وكانت فترةً سوداء في حياته المهنية والرياضية. قامت المحكمة في عام 1971 بإزالة هذه التهمة عن الملاكم البطل.

عاد محمد علي إلى الحلبة قبل قرار المحكمة العليا وذلك في عام 1970 حيث استطاع الفوز على جيري كاري. وفي السنة التالية خسر على يد جو فريزر فيما يعرف بـ "نزال القرن". قاتل كل من علي وفريزر بقوةٍ وإصرار كبيرين، واستمرت المنازلة 14 جولة قبل أن يقوم فريزر بلكم محمد علي بقبضته اليسرى في الجولة الخامسة عشر. استعاد علي قوته سريعًا لكن الحكام منحوا اللقب إلى جو فريزر. وكانت هذه أول خسارة لمحمد علي بعد 31 فوز. تلى تلك الخسارة خسارة أخرى أمام كين نورتون، لكنّ محمد علي لا يعرف الاستسلام فهزم فريزر في عام 1974.

خاض علي في عام 1974 نزالًا تاريخيًا آخر أمام بطل الوزن الثقيل الذي لا يهزم، جورج فورمان. سُمي هذا القتال بـ "صخب الغابة". وخلال المراحل الأولى من هذه المباراة بدا علي وكأنّه ضحية أمام فورمان الضخم الذي يصغره سنًا، لكنّه استطاع أن يُسكت كلّ النقاد بأداءٍ اسطوريٍ احترافي. واستطاع استنزاف طاقة خصمه بأسلوبه المميز، قبل أن يقوم بهزيمته بالضربة القاضية في الجولة الثامنة ليحصل على لقب بطل الوزن الثقيل.

التقى علي بخصمه فريزر في عام 1975، في نزالٍ سمي بـ "Thrilla in Manila" وبذل فيه كلا الخصمين قوةً رهيبة وتحملوا ضرباتٍ موجعة ليعلن بعدها مدرّب فريزر في الجولة الرابعة عشر هزيمة فريزر وفوز محمد علي.

وبعد خسارة لقبه أمام ليون سبينكس في فبراير من عام 1978، استطاع محمد علي إلحاق الهزيمة به في شهر سبتمبر ليكون أول ملاكم يحصل على لقب الوزن الثقيل لثلاث مرات. وبعد فترة استراحةٍ قصيرة، عاد إلى الحلبة ليواجه لاري هولمس في عام 1980، لكنّه خسر أمامه كما خسر بعدها في عام 1981 أمام تريفور بيربيك. حيث أعلن اعتزاله بعدها للرياضة.

تفرّغ محمد علي بعد اعتزاله النزال إلى العمل الخيري، وأعلن أنّه مصابٌ بمرض باركنسون في عام 1984. وكان من الأشخاص الذين ساهموا في جمع التبرعات لمركز محمد علي للباركنسون في فينكس أريزونا. قام خلال هذه السنوات بدعم الأولمبياد الخاص وغيرها من المنظمات والمؤسسات. وفي عام 1996 قام بحمل الشعلة الأولمبية في أولمبياد الألعاب الصيفية في أتلانتا، وكانت تلك اللحظة لحظةً مؤثرةً في تاريخ الرياضة العالمية.

تلقّى محمد علي في عام 2005 الميدالية الذهبية الرئاسية للحرية من الرئيس جورج بوش. وافتتح أيضًا مركز محمد علي في مدينته لويفيل. وفي تلك السنة نفسها قال: "أنا رجل عادي عمل بجد ليطور مواهبه، أراد الكثير من المعجبين أن يقوموا بإنشاء متحفٍ لتكريم إنجازاتي. لكنني أردت شيئًا أكثر من بناءٍ يحتوي على تذكاراتي. أريد مكانًا يستطيع أن يلهم الناس ليكونوا أحسن ما يستطيعون أن يكونوا ويشجعهم على احترام بعضهم البعض".

أشهر أقوال محمد علي كلاي

حياة محمد علي كلاي الشخصية

تزوج محمد علي 3 مرات، رزق خلالها بخمس بنات وولدين. وقد سارت ابنته ليلى على خطاه وأصبحت ملاكمة محترفة.

وفاة محمد علي كلاي

أصيب محمد علي في عام 1984 بداء باركنسون، وتدهورت حالته الصحية في عام 2005 بشكل ملحوظ. وفي عام 2013 نقل إلى المشفى حيث أصيب بالتهابٍ رئوي استطاع التعافي منه. لكن في الثاني من شهر حزيران/ يونيو 2016 دخل كلاي إلى المستشفى مجددًا لتعلن عائلته وفاته بعدها في الرابع من الشهر نفسه.

حقائق سريعة عن محمد علي كلاي

  • ينحدر محمد علي من جذورٍ إيرلندية.
  • كانت عائدات بيع قفازه اللي حقق فيه بطول العالم للمرة الأولى أكثر من جائزة البطولة نفسها.
  • اسمه الأصلي ليس محمد علي وإنما كاسيوس مارسيلوس كلاي.
  • شارك في مهرجان ريسلمانيا للمصارعة المحترفة والذي أقيم سنة 1985.

فيديوهات ووثائقيات عن محمد علي كلاي

المصادر

info آخر تحديث: 2018/10/22