أفلام الملاكمة.. تعددت القصص والصراعات واحدة

افلام الملاكمة.. تعددت القصص والصراعات واحدة
0

الصدفة وحدها كانت السبب وراء مشاهدتي لمجموعة من الأفلام التي تدور حول حياة الملاكمين بشكل متقارب، وهو الأمر الذي دفع عقلي بشكل لا إرادي إلي الربط بينها، فلم أجد سوى التعاسة!

قد يبدو الأمر غريبًا ولكن الأفلام الهوليوودية تصر علي رسم صورة ذهنية محددة عن لاعب الملاكمة غالبًا ما تقترن بالفقر والقسوة وتحدي الصعاب.

في الحقيقة أنا لست من محبي لعبة الملاكمة على الإطلاق ولكنني لاحظت تركيز افلام الملاكمة على صراعات بعينها ليجد المشاهد نفسه أمام أحداث متصاعدة طوال الفيلم دون التقاط الأنفاس.

صراع العائلة

تشابهت الأفلام التي شاهدتها في وجود صراع عائلي تمثله الزوجة في الأغلب، فهي في ترقب دائم لكل ضربة جديدة تترك آثارها على جسد زوجها الملاكم، فبريق الأموال والشهرة قد يغريها في البداية لكن رؤية زوجها بإصابات متجددة في كل مباراة، يجعلها تتأرجح بين تشجيع زوجها والخوف عليه، وخاصة أن تلك الإصابات قد تجعل حياة زوجها وعائلتها بأكملها على المحك إذا أصبحت مستديمة، وربما يعد فيلم Cinderella Man من بطولة راسل كرو ورينيه زيلوجر من أبرز الأمثلة على ذلك.

الفيلم مستوحى عن قصة حياة الملاكم جيمس جي بردوك الذي اضطر للعمل في الموانئ بعد إصابة يده وخسارته لأكثر من مباراة، ليواجه العديد من التحديات من أجل إعالة عائلته خاصة خلال فترة الكساد في ثلاثينيات القرن الماضي.

وأيضًا فيلم Southpaw من بطولة جيك جيلنهال وريتشيل ماكآدامز الذي يدور حول الملاكم بيلي هوب الذي يفقد زوجته بعد إصابتها بطلق ناري أمام عينه، فيشعر بالانهيار النفسي والبدني ويتجه إلي شرب الخمر والعقاقير، ومن ثم يهمل منزله ومسيرته المهنية لينتهي الأمر بفقدانه لحضانة ابنته ووضعها تحت وصاية مركز رعاية الطفل، ولكنه يحاول جاهدًا العودة إلى سابق عهده لاسترجاع ابنته من جديد.

صراع إثبات الذات

كونك ملاكم يعني صراع متواصل لإثبات ذاتك، فهناك دائمًا من يشكك بقدرتك على هزم خصومك.. على الفوز بالبطولات.. على تجاوز كل الاحباطات والطاقات السلبية التي يبثها الأخرين من حولك، وربما أبرز مثال على ذلك فيلم The Fighter من بطولة كريستيان بيل ومارك والبرغ.

يحكي الفيلم قصة حياة الملاكم ميكي وارد الذي نشأ في أسرة فقيرة في نيويورك تعلق كل آمالها في نجاح أخيه الأكبر ديكي إكلوند في عالم الملاكمة للانتقال من تلك الحياة الفقيرة إلى أخرى غنية، ولكن ديكي يقع في العديد من المشاكل ويدمن المخدرات، ويحاول ميكي أن يحل مكان أخيه ويحقق حلم العائلة في ظل تشكيك أمه وأخواته البنات في قدراته على المنافسة ولكن مع مساندة صديقته التي تقوم بدورها الممثلة ايمي آدامز يبدأ ميكي في استعادة ثقته بذاته وتحقيق حلمه.

رُشح الفيلم لسبع جوائز أوسكار، نال منها كريستيان بيل جائزة أفضل ممثل ومساعد، وأيضًا جائزة أفضل ممثلة مساعدة للممثلة ميليسا ليو التي قامت بدور الأم.

صراع الاستمرارية والبقاء

كأي رياضي.. على الملاكم الاستمرار في هزم خصومه والفوز بأكبر عدد من المباريات والبطولات، فالشهرة ووالأموال والألقاب قد تختفي في لحظة إذا ظن الملاكم إنه قد وصل إلى القمة، عليه تخطي العقبات المتتالية التي تواجهه للحفاظ على مستواه كلاعب بل والتفوق على ذاته في أحيان أخرى!

هناك العديد من الأفلام التي تناولت الصعوبات التي يواجهها الملاكم بعد إثبات ذاته وأبرز مثال على ذلك فيلم Ali من بطولة ويل سميث، الذي يحكي قصة أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي في سنوات تربعه على عرش الملاكمة، والتي بدأت منذ عام 1964 بعد فوزه ببطولة العالم للوزن الثقيل، ومن ثم سحب اللقب منه بسبب رفضه الالتحاق بالخدمة العسكرية في جيش الولايات المتحدة أثناء حرب فيتنام اعتراضًا منه على الحرب عام 1967.

لكن محمد علي عاد للملاكمة مرة أخرى عام 1970 في مباراة وصفت بأنها (مباراة القرن) ضد جو فريزر حيث لم تسجل هزيمة لأي منهما في أي مباراة من قبل، وفي عام 1974 هزم محمد علي الملاكم فورمان ليستعيد بذلك عرش الملاكمة في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم بأسره.

صراع الأموال والمراهنات

في عالم الملاكمة المحترفة.. هناك دائمًا المراهنات، وهي سمة موجودة في غالبية الأفلام، كما أن كثير من الملاكمين يجدون أنفسهم مضطرين للعودة إلى الملاكمة مرة أخرى من أجل الأموال، والأمثلة على ذلك كثيرة منها فيلم Warrior الذي يضطر فيه براندون كونلون – معلم الفيزياء – للعودة إلى الملاكمة مرة أخرى بعد تهديد البنك له بالاستيلاء على منزله إذا لم يسدد ما عليه من أموال، وبعد خوضه لعدد من المباريات قامت المدرسة بفصله، فلم يجد أمامه حل سوى المشاركة في بطولة الفنون القتالية (MMA)، ليجد نفسه وجهاً لوجه أمام شقيقه الأصغر في المباراة النهائية!

الفيلم من بطولة توم هاردي وجويل إجيرتون ونيك نولتي، ورشح لجائزة أوسكار واحدة.

في النهاية.. لا يمكن أن ننسى سلسلة أفلام روكي التي قام ببطولتها سلفستر ستالون، والتي جمعت بين تلك الصراعات على مدار الأجزاء الستة بالإضافة إلى فيلم Creed الذي تم عرضه عام 2015.

0

شاركنا رأيك حول "أفلام الملاكمة.. تعددت القصص والصراعات واحدة"

أضف تعليقًا