فيلم Z for Zachariah والحُبّ ما بعد الكارثة

0

تقييم فيلم Z for Zachariah

تتهافت دوماً شركات الإنتاج المختلفة على إنهاء الحياة كما نعرفها على كوكبنا الأرض، وكأنه شغف أو تحذير مباشر دائماً ما تعشق تناول موضوعه وتحويله لمشروع سينمائي، فلحدّ الآن شاهدنا عدداً كبيراً من الأعمال السينمائية والتلفزيونية التي تتناول الحياة في فترة ما بعد الكارثة، وأحدث الأعمال الحاليّة هو فيلم Z for Zachariah الذي اتخذ من انعدام الحياة البشريّة اساساً لعرض أحداثه المتنوعة، فكيف كان الفيلم؟

يختلف هذا الفيلم عن الكثير من الأعمال السابقة، بل في الحقيقة يتفوّق في طرحه لبعض المشاهد والنقاط إذا انطلقنا من مبدأ المقارنة، فبالرغم من حديث الفيلم عن النجاة ما بعد الكارثة إلا أنه في الواقع يسلّط الضوء بشكل أعمق قليلاً على جوانب الإيمان من جهة والحُبّ والعلاقات البشريّة من جهة أخرى.

يتّسم فيلم Z for Zachariah بعض الشيء ببطء في سرد مشاهده ومقاطعه المختلفة، مُفاجئ في أحداثه ومليء بالمعاني الخفيّة والرسائل المتنوعة، ففي حين اعتمد طريقة عرض بطيئة، يسبق الكلام مشاهدها في بعض الأحيان، إلا أنه حاول قدر الإمكان أن يبتعد عن الوضوح المُباشر، مُقدّما في الوقت ذاته منطقاً ليس من الصعب إيجاده.

فيلم Z For Zachariah - بداية

هناك عدة وجهات نظر يمكننا من خلالها فهم الفيلم، افتقر على نحو ما إلى تشويق كان سيكون مذهلاً في حال تقديمه على الطريقة والنحو الصحيح، حُذف الأساس العلميّ من القصة، ليتم التركيز على القصة الفريدة، وهي في هذه الحالة مُثلث الحُبّ بين على ما يبدو آخر ثلاثة أشخاص على قيد الحياة في الأرض.

لا يضمّ الفيلم هذه النظرة الاستثنائية من قبل المخرج أو ذاك التصوير الفريد، بل اعتمد بأكمله على نقطتين هما القصة والسيناريو، كان السيناريو مُختصراً بشكل عام، لم نشهد الكثير من المعاني بقدر ما قامت الشخصيات بحدّ ذاتها بتقديمه، والتي كان عددها ثلاثة على مدار الفيلم بأكمله.

بالرغم من حرص الفيلم على بنائه البطيء والمفاجئ بعض الشيء للأحداث، إلّا إنه وأهم من ذلك كان نقيّاً حقيقيّاً أي بمعنى آخر سطحيّ بدرجة كافيّةلدرجة تمنعه من التعمّق كثيراً في النفس البشرية، بل اعتمد على غرائز أساسية واضحة ومباشرة، وهي جوانب غالباً ما يتم تجاهلها لسهولتها وانخفاض نسبة الاهتمام بها، لكنه نجح في عرض الشخصيات الثلاثة على النحو المناسب بينما القليل من الثقافة الرفيعة الإضافية للنص لن تضرّ أحداً.

فيلم Z For Zachariah - آنا

كان الفيلم خليط بين الرسائل المباشرة والأخرى الخفيّة، وذلك ما يميّزه عن باقي الأعمال وليس في الواقع قصة الحُبّ التي تحدث في زمن ما بعد الكارثة، لم يتم في الوقت ذاته تقديم اهتمام كبير لجانب الخيال العلميّ لهذا الفيلم أو القصة، لا كان وبشكل مفاجئ فيلماً درامياً خالصاً حتى خلت أغلب تفاصيله عن رومانس لن يوجد وقت كاف لعرضه.

الفيلم باختصار ذكيّ، بسيط، وفي الوقت ذاته ممتلئ بالمعانيّ وبالدراما الجيّدة، بطريقة عرض وإخراج لا بأس به ستحصل على فيلم يمكن مشاهدته دون شك، مع موسيقى تصويريّة تنجح في معظم الأحيان في التأثير المباشر والمناسب على المشاهد لكن في أحيان أخرى قد تجدها مبالغ قليلاً بها.

هناك تفاصيل صغيرة قادرة على تقديم الكثير لك في هذا الفيلم، ومن هذه النقط تحديداً اعتمدت القصة على طريقة عرضها لفرض التميّز بين الكثير من الأعمال الأخرى المشابهة، وإذا لم أكن أبالغ في الأمر هناك نقاط كثيرة شبيهة مع مسلسل The Last Man on Earth حتى يمكنّني التعبير أن فيلم Z for Zachariah هو نسخة دراميّة مُباشرة لذلك المسلسل الكوميدي.

فيلم Z For Zachariah - الثلاثي

يتحدث الفيلم عن كارثة نووية إشعاعية قامت بالقضاء تقريباً ليس فقط على البشر بل أيضاً على الأرض، يأتي مكان وحيد بمحض الصدفة أمام “آن” (وهي شابّة مؤمنة كان من المفترض أن يبلغ عمرها 16 عاماً كما أتى في الرواية) تعيش لوحدها بعد ذهاب عائلتها للبحث عن ناجين منذ أكثر من عام. يأتي في سبيلها عالِم كان قد عانى كثيراً من الحياة تحت الأرض هارباً من الإشعاع، لتصبح الأمور أكثر إثارة بحضور شخص آخر سيرافق هذا الثنائي أيامهم القادمة.

يُركّز الفيلم على مثلث الحُبّ هذا وإمكانيته العديدة، فعلى ما يبدو سيتنافس الرجلان على آخر امرأة على قيد الحياة، وليس هناك أبداً أيّ مجال للمشاركة، سيفصح حديثي عن المزيد من تفاصيل هذا الفيلم ورسائله المُختارة بعناية مُتقناً الوقت والمكان المناسب لطرحها عبر ثلاث شخصيات حملت الفيلم على أكتافها كانت من بطولة مارغورت روبي، بالإضافة إلى كريس باين، وشيواتال إيجيوفور.

خرج الفيلم من فخ التكرار والأفكار التقليدية عبر تقديمه لجانب آخر من الحياة ما بعد الكارثة، وهو اقتباس لرواية خيال علمي كانت قد نُشرت سابقاً عام 1974 تحمل العنوان ذاته Z for Zachariah. تأتي تسمية الرواية والفيلم من الشخصية الأنثى الرئيسية في الفيلم “آن” التي كانت تملك مجموعة من الكتب المُقدّسة المرتبة أبجدياً أولها كان A for Adam فهي تتذكر أنه إذا كان آدم أول البشر على الأرض،فلا بد من أن زاكاريا هو الأخير.

فيلم Z For Zachariah - بوستر

هذه لمحة بسيطة من المعاني العديدة التي يضمّها الفيلم بين أسطره السينمائية الفريدة، فبالرغم من عرضه البسيط، والتزامه بأساسيات قد تبدو مملة بعض الشيء وخاصةً بطريقة العرض والتنقّل ببين الأحداث، إلا أنه في الواقع ممتع لمن يتمتع بالبصيرة السينمائية العميقة التي لن تكتفِ بقراءة ما هو واضح وسهل.

بدأ عرض الفيلم عن طريق مهرجان Sundance السينمائي لهذا العام، ليحصل في شهر أغسطس السابق على عرض واسع في بعض أسواق الأفلام العالميّة، تم تصويره في نيوزيلندا وبشكل عام لم يحتاج إلى ميزانية كبيرة خاصةً بالنظر لطاقم الممثلين المختصر جدّاً.

شاهدنا الكثير والكثير من الأفلام المتكررة في هذا السياق، ليأتي فيلم Z for Zachariah حاملاً لنا معه بعض التغييرات هنا وهناك، ليس من أفضل ما شاهدناه في هذا المجال أبداً ولكنه منعش قليلاً، يدفعك إلى التفكير بطريقة غريبة وعجيبة، ومن دون شك قادر على تقديم وجهة نظرة مختلفة حول الكارثة المدمّرة.

ماذا عنكم أعزائي القراء هل قمتم بمشاهدة هذا الفيلم؟ ما رأيكم به؟ شاركونا عبر تعليقاتكم المُهمّة بالنسبة لنا..

0

شاركنا رأيك حول "فيلم Z for Zachariah والحُبّ ما بعد الكارثة"

  1. عماد المالكي

    الرسائل الي يتضمنها الفلم
    هي لا تسرق حبيبه صديقك
    وهذا ماحصل للشاب كليب بعد ما انقذه الرجل الاسمر مرتين من موت محقق
    فقرر ان يتخلى له عن حب وتملك الفتاة ان

  2. HoBa NaGa

    اعتقد انه قتله وسابه يقع عشان يخلص منه
    لان حسيت ان الفيلم بيشرح بداية العالم بين قابيل وهابيل
    بس بصراحه ايا كان الفيلم مميز وجميل

  3. غريب الفكر

    اعتقد ان لحظة دفع آن كأس الماء بالكتاب تورية عن أن العلم يدفع الحياة للهلاك

أضف تعليقًا