من هو مايكل فيليبس - Michael Phelps؟

الاسم الكامل
مايكل فريد فيليبس الثاني
الوظائف
سباح
تاريخ الميلاد
1985 - 06-30 (العمر 34 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, ماريلاند
درس في
جامعة ميشيغان
البرج
السرطان
الشبكات الإجتماعية

مايكل فريد فيليبس، وهو سباح أميركي الذي سجل الرقم القياسي في الفوز بأكبر عدد ميداليات من أي رياضي أولمبي آخر في التاريخ.

نبذة عن مايكل فيليبس

ولد مايكل فيليبس في 30 يونيو عام 1985 في مدينة بالتيمور، ولاية ماريلاند. شارك مايكل فيليبس بأول دورة للأولمبياد في سن ال 15، كجزء من فريق السباحة الأمريكي للرجال. حيث فاز مايكل بميداليات في الألعاب الأولمبية الصيفية Olympic Summer Games في أثينا وبكين ولندن وريو، حاصلًا على ما مجموعه 28 ميدالية ( 2 ميدالية ذهبية، 3 فضية، و2 برونزية) محققًا رقم قياسي بالفوز بأكبر عدد ميداليات يتم الحصول عليها من قبل رياضي أولمبي.

صّرح فيليبس عن تقاعده في عام 2012، ولكن، في أبريل عام 2014، أعلن بأنه سيخرج من التقاعد ويعود إلى المنافسة المهنية في سن 28. في يونيو عام 2016، استطاع الحصول على مكانه مع الفريق الأولمبي الأميركي في عام 2016، مما جعله أول سباح أميركي ذكر يحصل على مكان في خمس فرق أولمبية.

في الألعاب الأولمبية لعام 2016، فاز بميدالية فضية وخمسة ذهبية، ليصبح الرياضي الأكبر سنًا الذي يحصل على ميدالية ذهبية في تاريخ السباحة الأولمبية، بالإضافة إلى كونه أول سباح يفوز بأربع ميداليات على التوالي في الحدث نفسه ( السباحة الفردية لبعد 200 متر).

اقرأ أيضًا عن...

بدايات مايكل فيليبس

ولد مايكل فرِد فيليبس في 30 يونيوعام 1985 في مدينة مدينة بالتيمور، ولاية ماريلاند. هوالأصغر سنًا من بين الأولاد الثلاث، كبر مايكل فيليبس وأخوته في حيّ يدعى رودجرز فورج   Rodgers Forge. كان والده فريد رياضي وجندي، وكانت والدته ديبي مديرة مدرسة إعدادية. عندما انفصل والدا فيليبس في عام 1994، عاش مايكل وأخوته مع والدته.

بدأ فيليبس بالسباحة عندما انضمت كل من أختيه الأكبر منه سنًا ويتني وهيلاري بفريق سباحة محلي. شاركت ويتني مع الفريق الأميركي الأولمبي في سن 15، ولكن تعرضها للإصابات تسبب بخروجها من مسيرتها في السباحة. في سن السابعة، كان ما يزال فيليبس خائفًا قليلًا  من أن يضع رأسه تحت الماء، لذلك سمح له المدربون بأن يطوف على الظهر. وليس من المفاجئ، بأن أول تقنية سباحة أتقنها فيليبس هي تقنية السباحة على الظهر. بعد أن رأى فيليبس السباحين توم مالشو Tom Malchow وتوم دولان Tom Dolan  يتنافسان في دورة الألعاب الصيفية لعام 1996 في أتلانتا، بدأ فيليبس يحلم بأن يصبح بطلًا. بدأ بمسيرته المهنيه في السباحة في مسبح  ثانوية لويولا   Loyola High School، حيث قابل مدربه  بوب بومان   Bob Bowman ، عندما بدأ تدرّب في نادي  نورث بالتيمور أكواتيك  North Baltimore Aquatic club  في مركز  ميدوبروك   Meadowbrook   للياقة والرياضات المائية.

لاحظ المدرب على الفور مواهب التي يمتلكها فيليبس وبدآ معًا بنظام تدريبي مكثف. وبحلول عام 1999، استطاع فيليبس الانضمام إلى الفريق الأميركي الوطني الفئة B. في سن ال 15، أصبح فيليبس أصغر سباح أمريكي ذكر يشارك في دورة الألعاب الأولمبية. على الرغم من أنه لم يفز بميدالية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2000  في سيدني، أستراليا، ولكنه سوف يصبح قوة أساسية في السباحة التنافسية.

إنجازات مايكل فيليبس

في ربيع عام 2001، حقق فيليبس رقم قياسي عالمي في  سباحة الفراشة ل 200 متر ، وأصبح أصغر سباح ذكر (في سن 15 عام و9 أشهر) يحقق رقم قياسي عالمي مطلقًا. وبعد ذلك حطم فيليبس الرقم القياسي الخاص به في بطولة العالم2001 في فوكوكا  Fukuoka، اليابان Japan، بتوقيت 1:54:58، ليكسب أول ميدالية دولية له.

استمر فيليبس بتسجيل أرقام قياسية جديدة في ألعاب الصيف الأميركية الوطنية لدورة 2002  في فورت لاودردال Fort Lauderdale، ولاية فلوريدا، محققًا رقم قياسي عالمي جديد في  400 متر للسباحة الفردية، وأرقام قياسية أميركية في سباحة  100 متر لسباحة الفراشة   100-meter butterfly  وفي  400 متر للسباحة الفردية 200-meter individual medley.

في العام التالي، وفي الحدث نفسه، حطم فيليبس الرقم القياسي العالمي الخاص به في  400 متر للسباحة الفردية بتوقيت 4:09.09. وبعد فترة قصيرة من تخرجه من ثانوية  توسون في عام 2003، حقق فيليبس ذو الشبعة عشر عامًا خمس أرقام قياسية عالمية، بما فيها  ال  200 متر للسباحة الفردية 200-meter individual medley  في بطولة العالم في برشلونة، إسبانيا، بتوقيت 1:56:04.

خلال  المسابقة الإختيارية الأميركية   U.S. trials  ( وهي عبارة عن منافسة لإختيار الرياضيبن الذين سوف يمثلون الولايات المتحدة الأميركية في ألعاب الأولمبياد ) لأولمبياد الدورة الصيفية ل عام 2004، حطم فيليبس رقمه القياسي مجددًا في  400 متر للسباحة الفردية 400-meter individual medley، مسجلًا توقيت 4:08:41. أصبح فيليبس نجمًا في دورة الألعاب الأولمبية لعام 2004 في أثينا، اليونان، حيث فاز بتسع ميداليات ( من بينهم ستة ذهبية )، متعادلًا مع لاعب الجمباز السوفييتي ألكسندر ديتياتين Aleksandr Dityatin ( 1980 ) على لقب  الحاصل على أكبر عدد ميداليات في دورة ألعاب أولومبية واحدة.

حصل فيليبس على أول ميدالية من الميداليات الذهيبة الست في 14 أغسطس، عندما حطم الرقم القياسي العالمي الخاص به في  400 متر للسباحة الفردية، بتوقيت يزيد عن توقيته السابق ب 0.15 ثانية. وفاز أيضًا بميدالية ذهبية في  100 متر للسباحة الفراشة، 200 متر للسباحة الفراشة، 200 متر للسباحة الفردية وغيرها.

الحدثان في أثنيا ، والتي حصل فيها فيليبس على ميدالية برونزية، كانا  200 متر للسباحة الحرة    200-meter freestyle   و 100 ×  4 للسباحة الحرة التتابعية   4-by-100-meter freestyle relay .

وبعد أسابيع فقط من انتصاره في أثينا، اعتقل فيليبس بسبب  القيادة تحت تأثير الكحول  في مدينة سالزبوري، ولاية ماريلاند، بعد تجاوزه لإشارة توقف. اعترف فيليبس بأنه مذنب بالقيادة وهو فاقد القدرة على التركيز، حكم عليه بأن يخضع لفترة 8 أشهر تحت المراقبة، وغرامة قدرها 250$، وأمر بأن يقدم خطاب ضد  شرب الكحول والقيادة  لطلاب المدرسة الثانوية، وأمر بحضور اجتماع  الأمهات ضد القيادة في حالة الثمل   Mothers Against Drunk Driving .

وصف مايكل  الحادث بأنه لمرة واحدة فقط، ولكنه اعترف بأنه خيب ظنّ نفسه وعائلته. سرعان ما اتبع فيبلس المدرب بومان إلى  جامعة ميشيغان   University of Michigan  في مدينة آن رآبر  Ann Arbor، حيث درس التسويق الرياضي والإدارة. درب بومان فريق السباحة  ولفرينس   Wolverines وقاد نادي ولفرينس  Club Wolverine، والذي كان فيليبس عضوًا فيه في السابق.

استمر فيليبس بتحقيق أرقام قياسية عالمية في بطولة Pan Pacific لعام 2006 في فيكتوريا، كولومبيا البريطانية، وفي بطولة العالم في ملبورن، أستراليا.

في دورة الألعاب الأولمبية لعام 2008، في بكين، الصين، فاز فيليبس بميدالية ذهبية في  100 × 4 متر للسباحة التتابعية   4-by-100-meter medley relay ،  100 ×  4 متر للسباحة الحرة التتابعية    4-by-100-   meter freestyle relay ،  200 متر للسباحة الحرة   200-meter freestyle ،  200 متر لسباحة الفراشة   200-meter butterfly ،  200 × 4 متر للسباحة الحرة التتابعية   4-by-200-meter freestyle relay ،  200 متر للسباحة الفردية 200-meter individual medley  و 100 متر لسباحة الفراشة   100-meter butterfly .

ومع كل أداء حصل فيه على ميدالية ذهبية، كان يحقق رقم قياسي عالمي جديد أيضًا ما عدا 100 متر لسباحة الفراشة   100-meter butterfly، حيث سجل فيها رقم قياسي أولمبي.

كما حقق فيليبس الرقم القياسي الوحيد والمطلق بسجل الذي يمتلكه للميدالية الذهبية في الأولميباد، حيث تجاوز سجل السباح  مارك سبيتز  وهو سبع ميداليات ذهبية في عام 1972، حيث فاز فيبلس  بالميدالية الذهبية رقم 14 خلال مسيرته المهنيه، وهو أكبر عدد ميداليات ذهبية تم الحصول عليها من قبل أي رياضي أولمبي.

في عام 2012، زاد عدد ميداليات فيليبس إلى 22 ميدالية، محققًا رقم قياسي عالمي جديد لحصوله على أكبر عدد ميداليات أولومبية ( هازمًا السجل السابق للاعبة الجمباز لاريسا لاتينينا Larisa Latynina وهو 18 ميدالية ).

في دورة الألعاب الأولمبية لعام 2012، والتي أقيمت في لندن، فاز فيليبس بأربع ميداليات ذهبية، والتي كانت في  200×4 متر للسباحة الحرة التتابعية   4-by-200-meter freestyle relay ،  200 متر للسباحة المنفردة 200-meter individual medley ،  100 متر لسباحة الفراشة   100-meter butterfly  و 100×4 للسباحة التتابعية   4-by-100-meter medley relay ، وميداليتين فضيتين في  100×4 للسباحة الحرة التتابعية   4-by-100-meter freestyle relay  و 200 متر لسباحة الفراشة   200-meter butterfly.

كما حقق فيليبس رقم قياسي بأكبر عدد ميداليات ذهبية يفوز بها رياضي في دورة ألعاب أولمبية واحدة ( ثماني ميداليات ذهبية في بكين  في عام 2008 ).

بعد أولومبياد لندن، أعلن فيليبس بأنه يقوم بالتقاعد من رياضيته؛ ومع ذلك، قدم فيليبس بعض المؤشرات على إمكانية العودته في يوليو2013.

في أبريل عام 2014، وضع فيليبس حدًا لشائعات تقاعده وأعلن أنه خطط للتنافس في سباق  الجائزة الكبرى ميسا   Mesa Grand Prix  في ولاية أريزونا. وواصل العالم الرياضي التكهن بما إذا كان فيليبس سيتنافس في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2016 في ريو. وقال مدربه الذي كان معه لفترة طويلة بوب بومان لصحيفة واشنطن بوست Washington Post: " إلى حد الآن أنا لا أعرف. نحن نوعًا ما نأخذ الأمور كل يوم بيومه. أنا لا أعتقد أن أحد منا لديه توقعات جدّيه حول ذلك عدا أننا نسعى لقضاء وقت ممتع، ومشاهدت ما سوف يحدث والانطلاق من هناك. ليس الأمر كالسنوات السابقة، ليس هنالك خطة طويلة المدى."

بينما كان فيليبس يتنافس في سباق   الجائزة الكبرى ميسا   Mesa Grand Prix، قدم عرضًا أكثر إثارة للإعجاب في بطولة بان باسيفيك  Pan Pacific Championships التي عقدت في ذلك الصيف في أستراليا؛ حيث فاز هناك بثلاث ميداليات ذهبية وميداليتين فضيتين.

على رغم من مشاكله الشخصية، كان فيليبس جاهزًا لصنع التاريخ واحتلال العناوين مجددًا : حيث كان ذاهبًا إلى ريو. في 29 يونيوعام 2016، احتفل فيليبس بعودة كبيرة عندما أصبح أول سباح أميركي ذكر يحصل على مركز في خمس فرق أولمبية مختلفة.

وبعد حلوله بالمركز الأول في حدث  200 متر لسباحة الفراشة    200-meter butterfly  للرجال في   الألعاب الاختيارية الأولمبية الأميركية   U.S. Olympic trials  (وهي عبارة عن منافسة لاختيار الرياضيبن الذين سوف يمثلون الولايات المتحدة الأميركية في ألعاب الأولومبيات ) بتوقيت 1:54:84، حصل فيليبس مكانه في الفريق المتجه إلى دورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو.

في 9 أغسطس، صنع فيليبس التاريخ مجددًا عندما فاز بالذهبية في كل من  200 متر لسباحة الفراشة   200-meter butterfly   وبكونه بمركز anchor ( وهوالمركز الأخير من الفريق في سباق المراحل وبالعادة يعطى هذا المركز للرياضي الأسرع والأكثر خبرة ) في  200 × 4 للسباحة الحرة التتابعية   4x200-meter freestyle relay   إلى جانب  كونور دواير   Conor Dwyer،  تونلي هاس  Townley Haas وريان لوشت  Ryan Lochte؛ كان فوز فيليبس في  200 متر لسباحة الفراشة   200-meter butterfly   فوزًا مهمًا لعودت السباح، الذي  خسر الميدالية الذهبية في أولمبياد عام 2012 بنفس فئة السباق لسباح من جنوب إفريقيا اسمه تشاد لي كلوس Chad Le Clos.

"كان من المستحيل أن أخسر هذا السباق الليلة"، هذا ما أخبره فيليبس للصحفيين.

استمر فليبس بالتنافس في  200 متر للسباحة الفردية 200-meter individual medley ، في حدث أطلق عليه اسم  المبارزة في المسبح   the Duel in the Pool  لأنه كان يواجه صديقه وزميله وخصمه ريان لوشت Ryan Lochte، وصاحب الرقم القياسي عالم في هذا السباق. سيطر فيليبس على السباق، فائزًا بمدالية ذهبية حيث سبق خصمه بمسافة تفوق  طول الجسم  مسجلًا توقيت 1:54.66  ثانية، وهو توقيت يأتي مباشرة  قبل توقيت القياسي العالمي ل  لوشت Lochte  1:54.00. فشل لوشت بالحصول على ميدالية.

جعل هذا الانتصار من فيليبس أول سباح يفوز بأربع ميداليات ذهبية على التوالي في الحدث نفسه.  وصرح فيليبس ل  NBC Sports: "أنا أقول هذا كثيرًا، ولكنني أعيش حلمًا يتحقق في كل يوم ، كطفل، كنت أريد أفعل شيئًا لم يفعله أحد من قبل، وأنا أستمتع بهذا الشيء. أن تكون قاد على أن ينتهي الأمر بك بالفوز فهو فعلاَ شيء رائع ولهذا تشاهدون المزيد والمزيد من المشاعر تظهر على منصة تسليم الميداليات."

بعد انتصاره في  200 متر للسباحة الفردية 200-meter individual medley ، تنافس فيليبس في  100 متر لسباحة الفراشة   100-meter butterfly ، ليتعادل مع لازلو تشيه Laszlo Cseh من المجر   وتشاد لي كلوس Chad le Clos من جنوب إفريقيا على الميدالية الفضية.

حصل فيبلس على ميدالية ذهبية مجددًا في السباق الأولمبي الأخير له، حيث ساعد الفريق الأميركي بالحلول في الصدارة في  100 × 4 للسباحة التتابعية   4x100-meter medley relay   مع زملائه ريان ميرفي Ryan Murphy، كودي ميلر Cody Miller وناثان أدريان Nathan Adrian. الدورة الأولمبية الأكثر تنظيمًا في التاريخ تلقت تصفيقًا حارًا من قبل الجمهور بعد أن أنهى فيليبس سباقه الأخير.

وفي عناق جماعي مع زملائه بعد السباق، شعر فيبلس بإحساس هذه اللحظة، وفق ما ورد من صحفية  نيويورك تايمز New York Times: "ذلك الشعور وكأن كل شيء يصدمك بقوة، معرفة أن هذه هي المرة الأخيرة التي سوف أرتدي فيها نجوم وشرائط في سباق."

وعلى الرغم من أن زميله ريان قال لوسائل الإعلام أن فيليبس   سيعود إلى دورة الألعاب الأوليمبية لعام 2020  فى طوكيو، أكد الأسطورة الأولمبية للصحفيين بأنه يتقاعد.

بالإضافة إلى مسيرته المهنية الناجحة في السباحة، كتب فيبلس كتابينBeneath the Surface: My Story ، وNo Limits: The Will to Succeed. كما شارك فيليبس في تأسيس المنظمة غير الربحية   Swim with the Stars، التي تقيم معسكرات للسباحين من جميع الأعمار.

أشهر أقوال مايكل فيليبس

حياة مايكل فيليبس الشخصية

في فبراير عام 2015، تقد فيليبس لخطوبة حبيبته نيكول جونسون Nicole Johnson.

وفي 5 مايو عام 2016، رزق الزوجان بابن اسموه بومر روبرت فيليبس. تزوج الثنائي بتاريخ 13 يونيو 2016 في حفل خاص في أريزونا.

حقائق سريعة عن مايكل فيليبس

في سن ال 15، أصبح فيليبس أصغر سباح ينضم إلى الفريق الأولمبي الأمريكي منذ عام 1932.
في بطولة العالم 2001 في فوكوكا Fukuoka، حصل على الميدالية الدولية الأولى له عندما حطم الرقم القياسي الخاص به مع الوقت 1:54:58.
من خلال الفوز في ما مجموعه 8 ميداليات، مع 6 ميداليات ذهبية، كان فيليبس محطًا للأنظار في دورة الألعاب الأولمبية 2004 في أثينا، اليونان.
صنع فيليبس التاريخ في أولمبياد بكين عام 2008 بحصوله على 8 ميداليات ذهبية. أصبح أول أولمبي يقوم بذلك في دورة ألعاب الأوليمبية واحدة.
بسبب إنجازاته، غاليًا ما كان يطلق عليه لقب  مايك الحديدي   Iron Mike.

فيديوهات ووثائقيات عن مايكل فيليبس

المصادر

info آخر تحديث: 2018/03/08