مادة السيليكا جيل

قد يبدو الاسم غريبًا نوعًا ما ولكن من المؤكد أنك تعرفه جيدًا، هل تذكر تلك الأكياس الصغيرة المملوءة بالحبيبات التي تجدها عند شرائك لحذاءٍ جلديٍّ جديدٍ أو ﻷي منتجٍ من المنتجات الإلكترونية أو الجلدية وحتى بعض الأطعمة المغلفة، نعم هذه هي السيليكا جيل التي نتحدث عنها.

من الناحية الكيميائية؛ فإن السيليكا جيل هي ثاني أكسيد السيليكون ويعبر عنه بالصيغة الكيميائيّة SiO2، وهي نفس المادة الموجودة في الكوارتز. تتميز بنية السيليكا باحتوائها على ملايين المسام الصغيرة التي تمكنها من امتصاص الرطوبة والحفاظ عليها، كما أنها مادةٌ غير ضارةٍ صحيًّا لذلك يمكن أن نضعها بجوار الأطعمة (طبعًا يفضل ألا تأكلها!)

يمكن للسيليكا جيل أن تمتص حوالي 40 في المائة من وزنها من الرطوبة، وبمجرد الوصول لدرجة الإشباع لن تستطيع تلك الرطوبة أن تغادرها من جديدٍ إلا إذا قمنا بتسخين السيليكا جيل حتى الدرجة 300 فهرنهايت (أي ما يعادل 150 درجة مئوية).1

عرفت السيليكا جيل منذ عام 1640، ولكن لم تُستخدم في أي تطبيقٍ مفيدٍ حتى نشوب الحرب العالمية الأولى عندما اكتشف بعض الكيميائيين الخواص الممتصة للسيليكا فاستخدموها في صناعة الأقنعة الواقية من هجمات الغازات السامة.2

لا ترمها بعيدًا، بل استفد منها!

يقوم معظمنا عادةً بالتخلص من أكياس السيليكا جيل رغم فائدتها الملحوظة في تخزين المواد وطرد الرطوبة، لذا إليك بعض الاستخدامات المفيدة لتلك الأكياس.

  • ضعها في علبة الكاميرا المائية:

صحيح أن الكاميرا التي نصور بها تحت الماء مقاومةٌ للماء ولا يمكن للرطوبة أن تصيب الدارات الإلكترونية داخلها بالعطب، لكن ومع ذلك يمكن للرطوبة أن تنتشر عبر العدسة وتؤثر على الرؤيا عند التصوير، لذا فإن وضع أكياس السيليكا جيل في علبة حفظ الكاميرا سيقضي على هذا الاحتمال ويطيل من عمر الكاميرا بشكلٍ عام.

  • صندوق العدة:

يعتبر صندوق العدة من الأمور الأساسية والهامة بالنسبة لفنيي الصيانة وللمهندسين، خصوصًا أن بعض المعدات غالية الثمن ويمكن أن تؤثر عليها الرطوبة وقد تصاب بالأكسدة، لذا من المفيد جدًا وضع كيسين أو ثلاثة من السيليكا جيل داخل صندوق العدة للمحافظة عليها من الصدأ والتأكسد.

  • الهاتف الرطب:

كثيرًا ما يسقط الهاتف من يدينا في مكانٍ رطبٍ أو ربما يعبث به طفلٌ صغيرٌ ويسكب عليه بعض الماء، عندها يمكن للسيليكا جيل أن تلعب دور المادة المنقذة للهاتف. في حال أصاب هاتفك شيءٌ من البلل أو الرطوبة قم بإزالة البطارية مباشرةً، وكل بطاقات الذاكرة الموجودة فيه ثم اغمسه في وعاءٍ مملوءٍ بحبيبات السيليكا جيل، واتركه لفترةٍ كافيةٍ (24 ساعةً تعتبر فترةً كافيةً) لتقوم السيليكا جيل بامتصاص كل الرطوبة الموجودة في الجهاز.

  • إطالة عمر شفرات الحلاقة:

يمكننا أيضًا إطالة عمر شفرات الحلاقة متعددة الاستخدام (التي يمكن أن تستخدم أكثر من مرة)، وذلك بوضعها في عبوةٍ مملوءةٍ بالسيليكا جيل وذلك لمنع تأكسدها أو صدأها.

  • حقيبة السفر الجافة:

إذا كنت تسافر كثيرًا بسبب عملك أو دراستك، فمن الجيد أن تضع عدة أكياسٍ من السيليكا جيل في حقيبة سفرك، وذلك لتحافظ على ملابسك من الرطوبة والتعفن وخصوصًا عند الأسفار الطويلة التي تستدعي بقاء الأمتعة داخل الحقيبة لفترةٍ طويلةٍ نسبيًّا.3

  • الحفاظ على الكتب:

قد نضطر أحيانًا لحفظ بعض الكتب في العلية أو المستودع وهي أماكن عرضة للرطوبة أكثر من غيرها، لذلك من الأفضل أن نضع أكياس السيليكا جيل مع هذه الكتب، وفي حال كانت هذه الكتب قديمة يفضل أن نضع حبيبات السيليكا بين صفحات الكتب للمحافظة عليها من الرطوبة والعفن.

  • الحفاظ على المجوهرات الفضية:

من المعروف أن الفضة يتأثر بشكلٍ واضحٍ بالعوامل الجوية وخصوصًا الرطوبة، على عكس الذهب طبعًا، لذلك من المهم وضع عدة أكياسٍ من السيليكا جيل في علبة المجوهرات التي تحوي على الفضة حتى لا يتغير لون الفضة بسبب الرطوبة.4

أخيرًا وكخلاصةٍ لمقالنا هذا يمكن أن نعتبر أن السيليكا جيل هي المادة المضادة للرطوبة، ورغم الأمثلة التي ذكرناها أعلاه إلا أنه قد توجد استخداماتٌ أخرى للسيليكا جيل، وبشكلٍ عام يمكنك أن تضع هذه المادة لحفظ كل مادةٍ تخشى عليها عوامل الرطوبة والعفن.

المراجع