ما هي اضطرابات الاكل

الموسوعة » طب وصحة عامة » تغذية » ما هي اضطرابات الاكل

تعد اضطرابات الاكل من أخطر السلوكيات وأكثرها شيوعًا، والتي تؤثر على صحة الإنسان ومهامه الحياتية اليومية. في هذا المقال، سنسلط الضوء على أسباب هذا الاضطرابات وأنواعها ومضاعفاتها، وبعض النصائح التي تساهم في الوقاية منها.

تعريف اضطراب الأكل

اضطرابات الاكل (Eating Disorders) هي سلوكياتٌ غير طبيعيّةٍ مستمرّة، تتجلى عند تناول الطعام، وتبدأ بهوسٍ في الطعام، أو وزن الجسم وشكله، أو فقدان الشهية لتناول الطعام. يؤثر هذا السلوك القهري بشكلٍ سلبيٍّ على صحة الإنسان وقدرته على أداء وظائفه، كما قد تؤدي هذه الظاهرة لمشاكلَ صحيةٍ خطيرة تنتهي بالوفاة عند تركها دون علاج.

أنواع اضطرابات الاكل

تتعدد أنواع اضطرابات الأكل، ومن أكثر أنواعها شيوعًا:

  • القهم العصابي أو فقدان الشهية العصابي (Anorexia Nervosa): يعد أحد اضطرابات الاكل الأكثر شيوعًا وخاصةً عند المراهقين والنساء، ويتصف بالانخفاض غير الطبيعي في وزن الجسم والخوف الشديد من اكتساب الوزن.
    • يعاني المصابون بهذا الاضطراب من القلق والهوس بأشكالهم والمراقبة المستمرة لأوزانهم، وتتكون لدى المريض صورة مشوهة عن جسده، فيرى نفسه شخصًا بدينًا عند النظر للمرآة، ويركز المصابون على تناول شكلٍ معينٍ من الطعام، وتقليص كمية طعامهم وممارسة الرياضة العنيفة، وإجبار أنفسهم على إخراج الأكل بطريقةٍ غير صحيةٍ بوضع الإصبع بالفم من أجل التقيؤ أو تناول مواد مسببة للإسهال، أومدرات البول لمنع زيادة الوزن.
    • قد تؤدي هذه المجاعة في بعض الحالات الخطيرة للاكتئاب والانتحار ويمتد العلاج لسنواتٍ.
  • البوليميا أو النهام العصابي (Bulimia Nervosa): أو ما يسمى أيضًا – نهم الطعام – من الأمراض النفسية المعقدة التي تؤدي لمشاكلَ صحية خطيرة.
    • يتمثّل بتاول سعرات خيالية من الطعام بمزاجٍ عالٍ وباستمتاعٍ في فترةٍ زمنيةٍ محددة حتى الوصول للتخمة، ومن ثم السعي للتخلص من المقدار الكبير من الطعام المتناول بشكلٍ متطرفٍ، حيث يشعر المريض بعدم قدرته على التوقف عن الأكل أو التحكم بكمية الطعام التي يتناولها.
    • عند الانتهاء من تناول الطعام، يتوجه المريض لاستخراج الطعام بطريقةٍ غير صحيةٍ مثل القيء القسري والصوم والتمارين الرياضية العنيفة.
  • متلازمة بيكا (Pica): وهو نوعٌ من اضطرابات الاكل التي يتناول فيها المريض كل شيءٍ يراه مهما كان، مثل الثلج والأوساخ والتربة والطباشير والورق وغيرها من المواد غير الغذائية.
    • ينتشرُ عند الأطفال بشكلٍ خاصٍّ، ويعاني منه أيضًا الأشخاص الذين لديهم نقص في المعادن، بالإضافة للحوامل وذوي الاحتياجات الخاصة.§.

الأسباب الأبرز لاضطرابات الأكل

لا يزال السبب الحقيقي الكامن وراء حدوث مثل هذه الاضطرابات المعقدة غير معلومٍ وواضحٍ بشكلٍ دقيقٍ حتى يومنا الحالي، ولكن يمكن تقديم بعض التفسيرات العلمية التي تم التوصل إليها كعوامل مسببة لحدوث اضطرابات الاكل ومنها:

  • العوامل الوراثية؛ حيث تلعب العوامل البيولوجية وعدم انتظام الهرمونات دورًا كبيرًا في حدوث اضطرابات الأكل.
  • الصحة النفسية والعاطفية؛ فقد أثرت وسائل التواصل الاجتماعي وبرامج تحسين الصور على الكثير من الناس بشكلٍ سلبيٍّ، وخاصةً الفتيات وفئة المراهقين، لاعتبارهم بأن هذا الشكل هو المثالي والطبيعي الذي يجب السعي للوصول إليه، مما يتسبّب بفقدان احترام الذات والشعور بالعجز والاكتئاب.
  • التاريخ المرضي للعائلة؛ إذ تحدث اضطرابات الاكل بنسبٍ أكبر عند الأشخاص الذين قد عانى أحد أفراد عائلتهم من اضطراب الأكل.
  • أمراض نفسية أخرى؛ مثل الاكتئاب والقلق والوسواس القهري، فقد تزيد من احتمالية الإصابة بأحد اضطرابات الأكل.
  • الإفراط في الرجيم والمجاعة من مسببات حدوث اضطرابات الأكل.
  • الضغوطات النفسية؛ حيث يمكن أن تزيد بدورها من خطورة الإصابة باضطرابات الأكل.§.

المضاعفات المترافقة مع اضطرابات الاكل

تؤثر اضطرابات الاكل على صحة الإنسان بشكلٍ خطيرٍ، وقد تكون لها عواقب صحية خطيرة عند تركها دون علاج، ومن هذه المضاعفات:

  • مشاكل في القلب.
  • اختلال في مستويات شوارد البوتاسيوم والصوديوم والكلور، ما قد يؤدي لنوبةٍ قلبيةٍ والوفاة.
  • انخفاض معدل التمثيل الغذائي أثناء الراحة.
  • آلام المعدة.
  • القيء.
  • عدم انتظام السكر في الدم.
  • الالتهابات البكتيرية.
  • الشعور بالشبع بعد تناول كميات صغيرة من الطعام.
  • الإمساك.
  • صعوبة في النوم.
  • الخدر والوخز في الأطراف.
  • الجفاف والتشنجات العضلية.
  • الإغماء والدوار.
  • انقطاع الدورة الشهرية وعدم انتظامها وخطورة حدوث العقم.
  • هشاشة العظام والأظافر.
  • جفاف الجلد والبشرة.
  • تساقط الشعر.
  • الفشل الكلوي.
  • فقر الدم.
  • التعب والوهن وضيق التنفس.
  • انخفاض عدد الكريات البيضاء.§.

نصائح للوقاية من اضطرابات الاكل

  1. البحث عن المسبب المرضي الكامن وراء حدوث اضطرابات الأكل.

  2. التوجه للطبيب المختص عند تكرر حدوث سلوكيات طعام غير طبيعية واتباع الإرشادات الطبية.

  3. حب الذات وتقبلها بجميع أحوالها والعمل على تطويرها.

  4. الثقة بالنفس وقبول الجسد.

  5. التأمل وممارسة الرياضة باعتدال.

  6. زرع الأفكار الايجابية.

  7. اتباع نظام غذائي متوازن وصحي.

    §

224 مشاهدة

تنويه: المحتوى الطبي المنشور هي بمثابة معلومات فقط ولا يجوز اعتبارها استشارة طبية أو توصية علاجية. يجب استشارة الطبيب. اقرأ المزيد.