شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

الأمومة البديلة أو تأجير الرحم هي الممارسة التي تقوم فيها المرأة أو الام البديلة بحمل طفلٍ لزوجين غير قادرين على إنجاب الأطفال بالطريقة التقليدية، وغالبًا بسبب كون المرأة عقيمة أو غير قادرة على خوض عملية الحمل. هناك نوعان لتأجير الرحم:

  1. تأجير الرحم التقليدي: يتم فيه تخصيب بويضة الأم البديلة عن طريق التخصيب الصناعي باستعمال نطاف الزوج.
  2. تأجير الرحم البديل: يتم فيه أخذ بويضة الأم ونطفة الأب وتخصيبهما في المختبر باستخدام تقنية IVF، ثم يتم بعدها زرع الجنين الناتج عن عملية الإخصاب في رحم الام البديلة. تقوم الام البديلة في كلتا الحالتين السابقتين بالتخلي عن حقوق الأمومة بشكلٍ طبيعيٍّ بعد إتمام فترة الحمل وولادة الطفل.1

من يقوم باختيار استخدام الام البديلة من أجل إنشاء عائلة

تساعد تقنية الرحم البديل العديد من الأفراد والأزواج من مختلف الخلفيات والأعمار والميول الجنسية لبناء عائلاتهم:

  • الأزواج الذين يعانون من العقم.
  • النساء اللواتي يردن أن يصبحن أمهات ولكنهن غير قادرات على خوض عملية الحمل.
  • الأزواج الذين يريدون أن يصبحوا آباءًا ولديهم عيوبًا وراثيةً أو مشاكل صحية لا يرغبون بنقلها إلى أطفالهم.
  • الأزواج المثليين الذين يريدون أن يصبحوا آباءًا ويرغبون بأن يكون لهم صلةً وراثيةً مع طفلهم.

كم تبلغ تكلفة استئجار الام البديلة

يعتمد راتب الام البديلة على عواملٍ قليلةٍ، كمكان سكن الأم البديلة وامتلاكها للتأمين وحسب كونها ستخوض تجربة الحمل لأول مرة.

يبلغ الراتب الأساسي لـ الام البديلة بشكلٍ عام 30-40 ألف دولار أمريكي وسطيًّا زائد تعويضات وفوائد إضافية، بينما تتراوح تكلفة تأجير الرحم في الولايات المتحدة الأمريكية بين 108-156 ألف دولار أمريكي لرحلة الحمل الواحدة باستثناء تكاليف تقنية التخصيب في المختبر IVF، حيث تعتمد قيمة التكلفة الكلية على نوع الخدمة التي يريدها الأبوان المستقبليان وعلى تأمين الام البديلة وعلى تفاصيل رحلة الحمل خاصتها.2

ماهي المؤهلات اللازمة لتأجير الرحم

تطلب معظم وكالات تأجير الرحم وعيادات الخصوبة من المتقدمين لوظيفة الام البديلة أن يطابقوا المؤهلات العامة التالية:

  • أن تكون المتقدمة لوظيفة الام البديلة بصحةٍ جسديةٍ وعقليةٍ جيدةٍ.
  • أن تكون قد حملت وأنجبت سابقًا لطفل واحد على الأقل.
  • أن تكون جميع تجارب حملها السابقة كاملة المدة وخالية من الاختلاطات.
  • أن يكون عمرها أقل من 43 سنة (ستقبل بعض العيادات النساء الأكبر من هذا الحد تحت ظروف معينة، بينما لدى بعض العيادات الأخرى حدًا أٌقل من 43 لعمر الام البديلة).
  • أن تكون في وضعٍ معيشيٍّ مستقرٍ.
  • أن تكون غير مدخنة ولا تتعاطى المشروبات الكحولية.3

ما هي المشاكل الطبية المرافقة لتأجير الرحم

يتشارك تأجير الرحم مع الحمل التقليدي بالعديد من المشاكل الطبية المشابهة مثل الغثيان، وحرقة المعدة، وزيادة الوزن، والوذمة، وآلام الظهر، بالإضافة إلى اختلاطاتٍ طبيةٍ أخرى أكثر جدية مثل ارتفاع ضغط الدم أو خسارة الأعضاء التكاثرية.

بالإضافة إلى وجود أعراضٍ جانبيةٍ أصغريةٍ بسبب أدوية الخصوبة المستخدمة بتقنية التخصيب في المختبر IVF مثل الكدمات في مكان الحقن أو بعض التفاعلات التحسسية المؤقتة، ويمكن لبعض الحُقن أن تكون مؤلمةً. يمكن للأعراض الجانبية والمخاطر أن تزداد عند الام البديلة إذا كانت حاملًا بأكثر من طفلٍ في نفس الوقت.

يوجد هناك أيضًا بعض المخاطر الطبية المتعلقة بعملية نقل الجنين مثل التشنجات الخفيفة والنزف الخفيف أو الإنتانات في بعض الحالات النادرة والتي يمكن معالجتها بالصادات الحيوية.4

القضايا القانونية الخاصة بـ الام البديلة

ليست الحقوق الأبوية مضمونةً دائمًا بعد انتهاء الحمل البديل، حيث أن القانون يتغير دائمًا باستمرار تطور التقنيات الإنجابية وبسبب تحديث تعريف مصطلح “والد” من فترةٍ لأخرى.

لا يوجد قانون فدرالي يتعلق بتأجير الرحم في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تتنوع القوانين المتعلقة بهذا الموضوع من ولايةٍ لأخرى، ربما يتوجب على الأبوين في بعض الولايات بعد انقضاء فترة الحمل البديل أن يجتاوزا إجراءات التبني من أجل الحصول على حق وصاية الطفل، بينما يمكّنهم “إعلان النسب” قبل الولادة لتجنب الحاجة إلى تبني الطفل في ولاياتٍ أخرى.

يمكن حماية الحق في الأبوة والحقوق التي يُرغب حيازتها في الطفل عن طريق تعيين محاميٍّ متخصصٍ بقانون الإنجاب في ولايةٍ معينةٍ، يستطيع المحامي كتابة عقدٍ لتأجير الرحم ينص على تهجئةٍ واضحةٍ لحقوق جميع أطراف العقد.

يمكن لهذا العقد أن يقدم المساعدة في حال ظهور مشاكلٍ قانونيةٍ بعد الولادة، كما يمكن له يؤشر بالخط العريض على تنوع السيناريوهات الواردة في الحمل مثل “ماذا يحدث إذا كان الحمل يحتوي على توأمٍ ثنائي أو ثلاثي”.5

المراجع