الهيستامين هو جزيءٌ صغيرٌ مشتق من حمض الهيستامين الأميني، يتم تصنيعه في جميع الأنسجة لكنه يتواجد بغزارةٍ في الجلد والرئة والجهاز الهضمي، كما يتم إفراز الهستامين أيضًا بواسطة عدد من الخلايا المناعية الأخرى، يوجد أربعة مستقبلات للهيستامين وكلها مستقبلات البروتين G والتي تعمل من خلال آليات مختلفة للإشارة داخل الخلايا وهي:

  • H1: تتواجد في العضلات الملساء والخلايا البطانية وتعمل عند الاستجابة للحساسية الحادة.
  • H2: تتواجد في الخلايا الجدارية المعدة وتعمل على إفراز حمض المعدة من هذه الخلايا.
  • H3: تتواجد في الجهاز العصبي المركزي وتعمل على تعديل النقل العصبي ضمن الجهاز.
  • H4: تتواجد في الخلايا البدينة (الحمضات) والخلايا التائية وتعمل على تنظيم الاستجابات المناعية في الجسم.1

مضادات الهيستامين

هي مجموعةٌ من العوامل التي تمنع إطلاق الهستامين من مستقبلات الهيستامين من النوع الأول H1، وتستخدم لعلاج الحساسية أو أعراض البرد والإنفلونزا، حيث يؤدي تحفيز المستقبلات الموجودة في الشعب الهوائية والأوعية الدموية والجهاز الهضمي إلى ظهور بعض الحالات مثل الطفح الجلدي أو التهاب أو ضيق في الشعب الهوائية (تضيق القصبات الهوائية) أو حمى القش أو دوار الحركة، أما تحفيز المستقبلات الموجودة في المخ والحبل الشوكي يجعل الشخص أكثر يقظةً وتنبيهًا لذا يتم تناول هذه المضادات لمنع ظهور هذه الأعراض.2

عمل مضادات الهيستامين

يصنع الجسم الهيستامين عندما يتعرض لشيءٍ ما يثير الحساسية، يقوم الجهاز المناعي بإطلاق هذه المواد الكيميائية للمساعدة في التخلص من مسببات الحساسية فيلتصق بالخلايا الموجودة في الجسم ليسبب تورم الخلايا وتسرب السوائل الأمر الذي قد يسبب العديد من الأعراض مثل الحكة والعطس وسيلان الأنف، تعمل مضادات الهِيستامين على منع الهِيستامين من الالتصاق بالخلايا وظهور الأعراض.

طرق استخدام مضادات الهيستامين

يتم تناول مضادات الهِيستامين اعتمادًا على حالة المريض والأعراض الظاهرة:

  • كل يوم للمساعدة في الحفاظ على الأعراض اليومية تحت السيطرة.
  • فقط عندما تظهر الأعراض.
  • قبل التعرض لأشياء غالبًا ما تسبب أعراض الحساسية مثل الحيوانات الأليفة أو بعض أنواع النباتات.3

أمثلة عن مضادات الهيستامين

الهيستامين

تقسم مضادات الهيستامين إلى جيلين، وهما:

  • الجيل الأول من مضادات الهيستامين

يحتوي هذا الجيل على أول مضادات الهيستامين التي طورها العلماء، وهي رخيصةٌ ومتاحةٌ على نطاقٍ واسعٍ، تعمل في جزءٍ من المخ الذي يتحكم في الغثيان والقيء، كما يمكن أن تساعد في منع دوار الحركة لكن لها بعض الأعراض الجانبية مثل الشعور بالنعاس لذا يتم استخدامها أحيانًا لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من مشاكلٍ في النوم (الأرق)، بعض الأنواع الشائعة التي يمكنك شراؤها دون وصفةٍ طبيةٍ تشمل:

  1. البرومفينيرامينBrompheniramine.
  2. الكلورفينيرامين Chlorpheniramine.
  3. الديمينهيدرينات Dimenhydrinate.
  4. الديفينهيدرامين Diphenhydramine.
  5. الدوكسيلامين Doxylamine.
  • الجيل الثاني من مضادات الهيستامين

يحتوي هذا الجيل على الأدوية الأحدث، تتميز هذه الأدوية بأنها تعمل على تخفيف أعراض الحساسية دون التسبب في آثارٍ جانبيةٍ مثل النعاس، تشمل الأنواع الشائعة:

  1. اللوراتادين Loratadine.
  2. السيتيريزين Cetirizine.
  3. الفيكسوفينادين Fexofenadine4

احتياطات مضادات الهيستامين

عند تناول مضادات الهيستامين يجب مراعاة بعض الاحتياطات مثل:

  • أخذ استشارة الطبيب وإخباره عن جميع الحالات الطبية التي تعاني منها مثل:
    • مرض السكري.
    • فرط نشاط الغدة الدرقية.
    • أمراض القلب.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • نوبات الصرع.
    • تضخم البروستات أو صعوبة في التبول.
  • عدم القيادة أو تأدية أنشطة تتطلب اليقظة حتى معرفة طريقة تأثير مضادات الهِيستامين التي تتناولها على الجسم.
  • اتباع الإرشادات الواردة في الوصفة الطبية وملصق العبوة بعنايةٍ عند تناول مضادات الهيستامين وعدم أخذ جرعاتٍ إضافيةٍ من الدواء عن الموصى به.
  • تجنب شرب الكحول أثناء تناول هذه الأدوية لأنه قد يؤدي إلى تفاقم بعض الآثار الجانبية لمضادات الهِيستامين.
  • أخذ استشارةٍ طبيةٍ عند الحمل أو الرضاعة الطبيعية لتجنب أثارها على الجنين والطفل.5

الآثار الجانبية لمضادات الهستامين

مثل جميع الأدوية يمكن أن تسبب مضادات الهيستامين آثارًا جانبيةً، تعتمد الأثار الجانبية المحتملة على العمر:

عند الأطفال

تسبب مضادات الهِيستامين عند الأطفال الصغار:

  • النعاس.
  • تحفز الجهاز العصبي مما يسبب فرط النشاط.

في بعض الحالات النادرة يمكن أن تسبب آثارًا جانبيةً شديدة مثل:

  • الهلوسة.
  • الهزة أو الرجفان.
  • الغيبوبة.

عند البالغين

تسبب مضادات الهيستامين عند البالغين:

  • النعاس.
  • الضعف.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • جفاف الأنف والفم والحلق.
  • صعوبة في التبول.
  • اضطراب في المعدة.6

المراجع

  • 1 ، Histamine، من موقع: www.vivo.colostate.edu، اطّلع عليه بتاريخ 27-6-2019
  • 2 ، Antihistamines، من موقع: www.drugs.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-6-2019
  • 3 ، Antihistamines for allergies، من موقع: medlineplus.gov، اطّلع عليه بتاريخ 27-6-2019
  • 4 ، Antihistamines: Understanding Your OTC Options، من موقع: familydoctor.org، اطّلع عليه بتاريخ 27-6-2019
  • 5 ، What Is an Antihistamine?، من موقع: www.everydayhealth.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-6-2019
  • 6 ، Antihistamines، من موقع: www.healthlinkbc.ca، اطّلع عليه بتاريخ 27-6-2019