لماذا عينت دبي وزيرًا للذكاء الاصطناعي؟!

لماذا عينت دبي وزيراً للذكاء الاصطناعي؟!
0

الذكاء الاصطناعي مصطلح يردده العديد من  العلماء وخبراء التكنولوجيا منذ عام 1956 يسعون من خلاله لتحويل الآلات إلى نماذج ذكية تحاكي ذكاء الإنسان الطبيعي، واعتبروها تطورًا علميًا يجعل الآلة تقوم بعمل الإنسان في الحسابات الدقيقة، والأعمال المتعثرة عن طريق التكنولوجيا.

اقرأ أيضًا: اكتشف الذكاء الصناعي … هل سيحقق الذكاء الصناعيّ حلم أينشتاين؟

“نعلن اليوم عن تعيين وزير دولة للذكاء الاصطناعي، الموجة العالمية القادمة هي الذكاء الاصطناعي، ونريد أن نكون الدولة الأكثر استعدادًا لها”

كلمات مقتضبة عبر تويتر أعلن فيها الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات عن تعيين أول وزير للذكاء الاصطناعي بالعالم يوم الخميس 19/10/2017 في إطار تعديل وزاري، وذهبت إلى عمر بن سلطان، وهو شاب يبلغ من العمر27 عامًا. مرجعًا سبب اختياره إلى أنّ بن سلطان نجح في قيادة القمة العالمية للحكومات واستراتيجية الدولة للذكاء الاصطناعي، وهو جزء من طموح الإمارات العربية المتحدة بأن تكون في طليعة الثورة التكنولوجية العالمية التي ترى بأنّها تخطط لبناء منازل على كوكب المريخ بحلول عام2117.

عمر بن سلطان العلماء.. أول وزير للذكاء الصناعي في العالم
عمر بن سلطان العلماء … أول وزير للذكاء الصناعي في العالم

وقد أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر تويتر: “التعديل الحكومي الجديد جاء بناءً على اجتماعاتنا السنوية الأخيرة، وإطلاق مئوية الإمارات، وتلبيةً لمجموعة من متطلباتنا المستقبلية بعيدة المدى” مشيرًا إلى أنّ: “المرحلة الجديدة عنوانها مهارات المستقبل، وعلوم المستقبل، وتكنولوجيا المستقبل؛ لأنّنا نسعى للتأسيس لمئوية نؤمن من خلالها مستقبل أجيالنا” .

وتهدف هذه المبادرة إلى تحسين الأداء الحكومي، وخلق بيئة مبتكرة ومثمرة للغاية عن طريق الاستثمار في منظمة العفو الدولية.

ومن بين الوظائف التي تم إنشاؤها في التعديل الوزاري تتضمن وزير للعلوم المتقدمة وآخر للأمن الغذائي، وفقًا لمجموعة من التغريدات المكتوبة باللغة العربية.

وقال الشيخ محمد: “إنّ التغيير جاء لتجديد الدماء وتحفيز التغيير استعدادًا للمرحلة المئوية المقبلة في مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة لتطوير المعرفة، ودعم العلوم والأبحاث وإشراك الشباب في قيادة المسيرة” .

كما وعُين أحمد بالهول وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة “ليستمر التعلم مدى الحياة”، كما ذكر الشيخ محمد بن راشد، وكلف أيضًا في رئاسة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية، ولفت إلى أنّ مسؤولية بالهول تتمحور حول “تجهيز كوادرنا بمهارات المستقبل … التقنيات المتقدمة ستخلق وظائف جديدة، وتلغي نصف الحالية خلال 10 سنوات فقط”.

وشمل التعديل تعيين ناصر بن ثاني الهاملي وزيرًا للموارد البشرية والتوطين، وبيّن نائب الإمارات أنّه “مازلنا بطيئين في ملف التوطين، وناصر أمامه مهمة كبيرة”.

وأعلن أيضًا عن تعيين سارة الأميري (30 عامًا) وزيرة للدولة لتكون مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة، لافتًا إلى أنّ “مهمتها ستكون البحث والتطوير وصناعة الكفاءات العلمية، إضافةً إلى مسؤوليتها عن مجلس علماء الإمارات”، وأكد أنّها “تقود باقتدار مهمة الإمارات للوصول إلى المريخ، ونريد مئات النماذج مثل سارة لمستقبل البلاد”.

تعتمد الإمارات وخصوصًا إمارة دبي التي يزورها نحو 15 مليون سائح سنويًا على تقنيات حديثة في أعمالها اليومية تتسارع فيها الابتكارات التكنولوجية، وخصوصًا التي تقوم على تطبيقات هاتفية.

وأخيرًا فإنّ الذكاء الاصطناعي رغم مزاياه التي يرى أغلب الخبراء والباحثين أنّها تلبي احتياجات الإنسان نشرت على لسان ستيفن “bbc”، وتسهل مستقبلًا عمله مما يوفر عليه الكثير من الوقت، فإن هوكينغ عالم الفيزياء عام 2014 أعرب عن قلقه من تهديد الذكاء الصناعي للإنسانية يومًا ما، ويمهد لنهاية الجنس البشري، معتقدًا أنّ زيادة الآلات الذكية تدفع البعض إلى عمل آلة ذكاء اصطناعي تستطيع تطوير نفسها وزيادة عددها، وهو أمر وارد في ظل هذا التطور الرهيب لها.

0

شاركنا رأيك حول "لماذا عينت دبي وزيرًا للذكاء الاصطناعي؟!"