11 سبتمبر.. هوَس خاص لهواة الغموض والمؤامرة والأرقام

11 سبتمبر.. هوَس خاص لهواة الغموض والمؤامرة والأرقام 1
1

تقرير من إعداد / عماد أبو الفتـوح و أميرة أحمد

تاريخ 11 سبتمبـر لم يعد هو التاريخ الأكثر دموية في تاريخ البشرية، بعد أن أصبح كوكب الأرض يعج بالحروب والضربات الإرهابية الكبرى في كل شبـر تقريباً .. وبالتالي قلت قيمته الدموية تدريجياً، وإن ظـل حدثاً مفصلياً شديد التأثير في مُجريات الحياة على الكوكب ..

العالم قبل 11 سبتمبر أيلول شيء، وبعد 11 سبتمبر أيلول شيء آخر، مما يجعله فعلاً حدثاً مفصلياً في سياسة واقتصاد وأمن العالم، حتى وإن تضاءلت وحشية هذا الحدث في مقابل الحروب والكوارث الكبرى التي شهدتها البشرية من بعده..

ومع حدث ضخم مثل هذا الذي شغل بال البشرية كلها، بتلك الضربة الموجعة لأكبر دولة عظمى في العالم، تداول العالم كله عموماً، والعرب من بينهم، الكثير جداً من الحقائق والغرائب والعجائب المتعلقة بالحدث .. ليس من ناحية سياسية أو أمنية، ولكن من ناحية ( خوارقية ) أو ( ماورائية ) ..

11 سبتمبـر بالنسبة لعاشقي نظريات المؤامرة والغموض، كان وما زال مادّة خصبة لا تتوقف أبداً عن إبهار مُعتنقيها، وإشعارهم أن العالم مليء بالغموض والإثارة طوال الوقت!

إضفاء الصبغة الدينية.. كالعادة

hegaa
انتشرت في المنطقة العربية صور ومنشورات تربط 11 سبتمبر بآيات قرآنية بشكل مكثف أمام المساجد، وقت تصدّر الأزمة وكالات الأنباء العالمية

نحن كعرب لدينـا موهبة حقيقية في تطويع أي حدث من حولنا دينياً .. لابد، ولا مفرّ، ولا محيص، من ربط الحدث بالدين، والآيات القرآنية، وإعطائه صبغة دينية فورية .. فيكون ردّ الفعــل أن يردد العامّة في رهبة: سبحان الله .. الله أكبر ..!

حتى لو كانت هذه الصبغة لا علاقة لها بأي شيء .. فقط شخص مجهول غير معروف يقرر أن يخترع نظرية جديدة، يربطها بالدين .. ومن ثمّ يضمن لها الانتشار الهائل، خصوصاً بعد توزيعها بمنشورات كثيفة أمام المساجد في هذه الفتـــرة ..

النبوءة ربطت الحدث بالآية الشريفة في سورة التوبة، آية رقم 109:

أفمن أسس بنيانه على تقوى من الله ورضوان خير أمّن أسس بنيانه على شفا جُـرف هارِ فإنهار به في نار جهنّم والله لا يهدي القومَ الظالمين

النتيجة أن مخترع النظـرية قرر أن رقم سورة التوبة في القرآن هو 9، وهو المقابل لشهر سبتمبـر، وأن الآية تقع في الجزء 11 من أجزاء القرآن وهذا يوم الانهيار، وأن عدد كلمات هذه السورة هي 2001 كلمة، وهو سنة الانهيار ..

ثم قرر صاحب النظـرية أن يطوّع كلمة ( جُرف هارِ ) في هذا السياق، فأعلن أن اسم الشارع الذي انهار فيه البرجين اسمه ( شارع هاري Harry Street ) !

وعلى الرغم من أن الكثير جداً من العلماء المسلمين على كل مواقع الإنترنت، أنكروا هذا الكلام جملة وتفصيلاً .. وقالوا أنه اداعاءات سخيفة الأصل منها الاستهزاء بالدين، إلا أن هذه الخرافة تحديداً مازالت منتشرة جداً على وسائل التواصل الاجتماعي .. وشبكة الإنترنت عموماً ..

شياطين في الدخان

هذه المقولات لم تنتشر عربياً فقط، بل حازت على انتشار عالمي رهيب، عندما رصدت عدسات المصوّرين تموّجات غريبة لأشكال الدخان الكثير الناتج عن انهيار المبنيين، اتخذت أشكالاً شيطانية مخيفة، كأنها تبتسم في شرّ .. أو كأنها تشيـر للبشــر أن أيـامكم القادمة سوداء كالحة بعد هذا الحدث الأبــرز في تاريخ العالم..

devil
مئات الصور والفيديوهات على الإنترنت ويوتيوب تشرح باستفاضة ظهور أشكال شيطانية مخيفة في الدخان الكثيف لحظة انهيار المبنى

العديد من الذين نقلوا هذه الصور أكّدوا أنه لم يتم التلاعب بها .. والأكثرية قالوا أن هذا محض هراء، وإسقاطات بصرية تربطها العقول بالأحداث الكبرى المخيفة، على نفس سياق المُدعين بظهــور العقيد معمّر القذافي على شكل سحابة فوق سرت الليبية، بعد وفاته بيومين – لو تتذكـرون – ..

مُحبّو الغموض يحبّون الأشكال الشيطانية التي تظهـر في أي شيء !

نوستراداموس .. دائماً

nost

ملك الرعب العظيم يهبط على المدينة الجديدة 

نار ودخان وصراخ ودموع وانهيارات 

تسقط القلعة، و ينهار التوءمان 

وتشتعل الحروب في كل مكان

هذه الرباعية واحدة من آلاف الرباعيات التي كتبها المتنبئ الأشهر فى التاريخ على الإطلاق ( نوستراداموس )، الذي يقال أنه كان يتنبأ بكل شيء تقريباً .. ليس الثورة الفرنسية والحرب العالمية الاولي والثانية وعصر التنوير والنهضة أولها .. وليس 11 سبتمبــر آخرها..

الحقيقة أن هذا الشخص بالذات شديد الغموض، وحيّر الكثير جداً من المهتمّين بالماورائيات، إلى درجة أنه تحوّل إلى أيقونة حقيقية لكــل المهتمّين بهذا العالم .. قل كلمة ( نوستراداموس ) أمام أي شخص مهتم بالغموض والماورئيات في العالم، وستجده يتكلم عنه بحماس، ويدافع عنه بشكل مستميت ..

السماء تحترق بين الأربعين والخمسة والأربعين درجة 

الحريق في المدينة العظيمة الجديدة 

اللهب الكبير ينتشر إلى أعلى مباشرة 

والكل يسعى للحصول علي دليل من النورماندين 

نعم .. نيويــورك تقع بين خطي العرض 40 و45 على الخرائط .. والكلام عن أن الجميع يسعى للحصول على دليل أن ( بن لادن ) هو من فعلها .. من عاش هذه الأيام يتذكـر أن وسائل الإعلام لم تكن لتثير موضوعاً غيره..

نار تزلزل الأرض، في مركز الأرض 

هزات قوية تصيب المدينة الجديدة 

صخرتان عظيمتان تنهاران 

ثم تضفى أريثوازا لوناً أحمر على نهر جديد 

المدينة الجديدة في هذه الرباعيات تنطبق على نيويـورك فعلاً .. New York أي المقاطعة الجديدة من يورك .. مثل أن تقول ( القاهرة الجديدة ) .. أي المدينة الجديدة من القاهرة ..

الحقيقة أن نوستراداموس كان غريباً وغامضاً .. ولكن لا يمكن أبداً إهمال أن رباعياته هذه تم استهلاكها على مدار القرون وتطويعها في كل الظروف، حتى في الحروب .. وتم تحريفها كثيراً جداً لكــل جهة تريد أن تثبت شيئاً لصالحها، وتعطيه صبغــة ماورائية غامضة تثبت انتصارها في النهاية..

الألغاز الرقمية .. تثير الدهشة بالفعل !

هنا يقف مُحبـّو الأرقام والألغاز العددية في حيرة من أمرهم إلى حد ما .. ثمة شيء ما مثير للدهشة في هذه الأرقام ومدلولاتها، وإن كانت لا تعنــي في كثير من الأحيان إلا الصدفة .. أو الرغبة الانسانية الدائمة في ربط حدث كبير بنظــام عددي ورقمي ..

# 11 سبتمبر يقال إنها تزامنت مع توقيت الدورة الشمسية الفلكية التي تتم حول نفسها كل 11 سنة..

# شكل البرجيـن يتخذ رقم 11 .. هذا بديهي على كل حال !

# ماذا عن الطوابق .. كان ارتفاع كل برج منهما 110 طابقاً، بمتوسط ارتفاع 416 متراً .. اجمع 6 + 4 + 1، ستجد الرقم 11 يظهر لك كالعادة ..

# الاعتداء حدث يوم 11 / 9 .. بجمع 1 + 1 + 9 ، ستجد الرقم المعتاد..

# 11 سبتمبر هو اليوم رقم 254 في السنة .. اجمع 4 + 5 + 2 ستجد الـ 11 تظهــر لك أيضاً .. وبعد يوم 11 سبتمبر، عدد الايام المتبقّية في السنة هي 111 ..

# الطائرة التي اصطدمت بالبرج الشمالي كانت تحمل الرحلة رقم 11 .. عدد ركابها 92 راكباً ، أي 2 + 9 المجموع 11 .. الرحلة الثانية كانت تحمل 65 راكباً ، بمجموع الرقمين ستجد الـ 11 ..

# حدث إرهابي ضخم يحتاج إلى طوارئ وإسعافات .. ورقم الإسعاف والطوارئ الأشهر في أمريكا هو 911 كما نعرف جميعاً..

# إحصائياً، كل برج من برجي التجارة العالمي يزن حوالي 290 ألف طن من الفولاذ .. اجمع الارقام ستجدها 11 .. وقالوا أن كل برج يحتوي على 21800 نافذة، ستجمع الارقام ستجدها 11 ..

flaf

# متى انهار البرج الجنوبي بعد الاصطدام به من الطائرة ؟ .. بعد 47 دقيقة بالضبط ، اجمع الرقمين ستجد الـ 11 ..

# منطقة الحماية الجوية المحظور الطيران فيها في المنطقة اسمها المنطقة رقم 1/56 .. ستجد 11 أيضاً في المجموع ..

# ماذا عن الضحايا؟ .. مات في هذه الضربة 2794، بجموع هذه الأرقام ستصل الى 22 وهو مضاعف رقم 11 .. منهم 371 أجنبياً غير أمريكي، بمجموع 11 ..

# في اليوم التالي من الهجوم تم إنقاذ 11 شخصاً من الحطام، على عمق 30 قدماً تحت الأنقاض ..

# اسم المدينة New York City مكون من 11 حرفاً .. أفغانستان Afghanistan المتهمة بالضربة 11 حرفاً .. البنتاغون Pentagon مكون من 11 حرفاً .. حتى الرئيس الأمريكي السابق George W Bush مكوّن من 11 حرفاً .. وولاية بنسلفانيـا عدد حروفها 11 حرفاً بالعربية والإنجليزية..

# اسم المسؤول الأساسي عن عملية الاعتداء هو رمزي يوسف، 11 حرفاً بالإنجليزية ..

إذا تتبعت كل الأرقام التي تحيلك الى رقم 11، في الكتب والإصدارات الأمريكية التي قام عليها مهووسون بالأرقام والغوامض لن تنتهي .. ستشعر أن الكون كله من حولك يقوم حول رقم 11، وستشعر بحيرة حقيقية ..

المهووسون بالهرمجدّون

المهتمّون بالظواهر الغريبة من الإطار الديني، تقريباً يجمعون أن يوم 11 سبتمبر هو نهاية العالم، الهرمجدّون، المعركة الكبرى بين الشر والخير، وتحدث المعارك التي سيتلوها ظهــور المسيح المخلص، وغيرها من تسلسل الأحداث الذي يراه أتباع كل ديانة ..

armageddon

الرئيس الامريكي نفسه – جورج بوش الإبن – ، أعلنها بوضوح حرباً صليبية بعد الحدث الإرهابي، في استخدام واضح ومفاجئ للأبجديات الدينية في إدارة الصراع وصدّ الارهاب .. وهذا يجعــل الأصولية عموماً شديدة الاهتمام بهذا الحدث، وتعتبــره الخطوة الأولى لعودة المسيــح الى الأرض ..

الحقيقة أنه ليس فقط الأصولية المسيحية التي تعتنق هذا الاتجاه، وأن الأصوليين اليهود والمسلمين يعتبرون بشكل أو بآخر أنها بداية النهاية، والخوض في حروب ( الهرمجدون ) أو حروب نهاية العالم بالمعنى الاصطلاحي .. حتى انتشـر في المكتبات العربية هذه الفترة تحديداً، مابين 2001 الى 2005 الكثير جداً من الكتب التي تستعرض سيناريوهات – مابعد الضربة – ، من واقع تحليل ديني / سياسي / اقتصادي..

إنها مؤامرة ( صهيو – أمريكية ) !

مصطلح ( صهيو أمريكية ) مصطلح شديد الانتشار في العالم العربي تحديداً .. نحن نصنع هذه المصطلحات ونستخدمها طوال الوقت..

هذا المصطلح استخدم بكثرة في تفسير أحداث سبتمبر أيلول، الذي يستند على أن الهجوم تم بفعل المخابرات الأمريكية نفسها، أو بمساعدة منها على أقل تقدير.. ويستند المروجون لهذه النظرية على دلائل عديدة، تنافي بالطبع الرواية الرسمية التي تم إعلانها من قبل الحكومة الأمريكية بشأن الهجوم، أهم هذه الدلائل أن برجي مركز التجارة العالمي تم هدمهما بواسطة عملية تفجير متحكم بها، بواسطة عناصر من داخل أجهزة الدولة الأميركية، وكذلك أيضاً مبنى البنتاغون.

ولكن ما الذي قد يثير تفسيراً كهذا ؟!

بعد أيام قليلة من الهجوم أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش حرباً جديدة، تحت مسمى “الحرب على الإرهاب”، والتي جاءت كرد فعل على الهجوم، هذه الحرب تبدأ بغزو كل من أفغانستان والعراق، الأمر الذي فسره عديد من المحللين السياسيين على أن الهجوم كان حجة وذريعة لاجتياح البلدين، فالحكومة الأمريكية ستتخذ الهجوم سبباً لتلفيق تهمة الإرهاب لكل الدول التي لا تعجبها سياستها وأنظمتها.

spe

أحد أهم مثيري هذه النظرية هو الباحث الفرنسي “تيري ميسان”،  الذي أثار ضجة كبيرة بكتابه “الخديعة الكبرى”، والذي يعتبر أول اتهام علني لأجهزة المخابرات الأمريكية بمسؤوليتها للهجوم، وبالرغم من البلبلة التي أثارها الكتاب والانتقادات الواسعة التي تعرض لها الكاتب، إلا أنه بمرور الوقت زاد مؤيدوه، خاصة بعد إعلان عدد كبير من السياسيين الأمريكيين تأييدهم لهذا التفسير، واقتناعهم بأن الهجوم بالمجمل تم افتعاله لتغيير مجرى الأحداث وإعادة تشكيل الوضع السياسي العالمي.

ولازالت تطرح الأسئلة حتى لحظتنا هذه بنفس الحيرة والدهشة، هل هو هجوم إرهابي خالص، أم ان للمخابرات الأمريكية يد فيما حدث ؟!

مؤامرة صهيونية

صورة شائعة تبرز العلم الاسرائيلي على الطائرة التي اصطدمت ببرج التجارة العالمي الامريكي ، في إتهام لإسرائيل بالوقوف وراء الهجمات
صورة شائعة تبرز العلم الإسرائيلي على الطائرة التي اصطدمت ببرج التجارة العالمي الأمريكي، في اتهام لإسرائيل بالوقوف وراء الهجمات

ثمة تفسير آخر للهجوم يندرج تحت نظرية المؤامرة أيضاً، ولكن هذه المرة المؤامرة صهيونية، ويؤكد التفسير تورط جهاز الموساد بالهجوم، الذي قام بالتخطيط والتنفيذ بمساعدة من يهود أمريكا، وذلك بهدف إلصاق التهمة بالعرب عامة، وبالمسلمين خاصة،  الأسلوب المعتاد في تشويه صورة العرب أمام العالم.

ويتم تأكيد هذه النظرية بخبر تغيّب أربعة آلاف يهودي عن العمل في مركز التجارة العالمي يوم الهجوم، وهو ما كذبته الخارجية الإسرائيلية، بدعوى أن هناك ما بين 10 إلى 15% من ضحايا الهجوم يهود.

لقطات مرعبة

تصوير الهجمات عبر وسائل الاعلام العادية كان مخيفاً، ولكن من خلال اللقطـات العادية التي يلتقطها المواطنون، كان لها وقع أكثر خوفاً وإثارة بكثير من النقل عبر وسائل الإعلام، التي كانت بشكل دائم تحاول أن تطمئن الأمريكيين والعالم من هول هذه الصدمة ..

فيديو للضـربة الثانية للمبنى، وسط صرخات الناس المحيطين بالبرج:

فيديو للطائرة الثانيـة من زاوية جانبية:

انهيار البرج وسط الصرخات:

كل من عاش لحظات مشاهدة التلفاز يوم الثلاثاء 11 سبتمبر 2001 يتذكر هذه اللحظات تماماً، بكل ماتعنيه من قلق وتوتر ودهشة وتضارب في المشاعر، ما بين متعاطف ومؤيد ومتشنج ومتعصب، بل وحتى شامت أو سعيد .. كانت لحظات شديدة الأهمية في البشرية لكل من عاشها، وستظل يوماً سيئاً في تاريخ العالم سواءً في لحظة وقوعها.. أو ما تلاها من أحداث دموية وحروب عمّت الأرض، بشكل جعل الأصل في هذا الكوكب هو الحرب والمعارك والدماء والأشلاء، مازلنا نعاني منها حتى اليوم..

كأي حدث عالمي، 11 سبتمبر 2001 كان له النصيب الأكبر من الرعب، نظرية المؤامرة، نهاية العالم، الغموض .. أي كل ما يثير النفس البشرية بلا مبالغة!

1

شاركنا رأيك حول "11 سبتمبر.. هوَس خاص لهواة الغموض والمؤامرة والأرقام"