أقوى أفلام كوميدية تبعًا لتقييمات موقع Rotten Tomatoes

أفلام كوميدية
0

نادرًا ما نجد من يكره مشاهدة الأفلام الكوميدية، فبالإضافة لكونها سببًا للضحك والترفيه، فقد تحمل بداخلها أيضًا قضايا مهمة أو سخرية من وضع سياسي أو اجتماعي سئ. ولكن بالرغم من ذلك فهي من نوعية الأفلام التي لا تترشح بسهولة لجوائز مهمة مثل الأوسكار، ويعاني محترفوها من غياب التكريم الأكاديمي، أو في أفضل الأحوال تأخره. ولكن لأننا نحب الكوميديا والأفلام الجيدة منها، نقدم اليوم 25 فيلمًا كوميديًا من قائمة الأفضل في Rotten Tomatoes.

The Edge of Seventeen

فيلم The Edge of Seventeen أفلام كوميدية

فيلم أمريكي من إنتاج عام 2016، تدور قصته حول نادين الفتاة ذات ال17عامًا التي تعاني أوقاتًا عصيبة في المدرسة، ويزداد إحساسها بالعزلة والغرابة عندما يصادق أخوها نجم المدرسة، صديقتها المقربة، فلا تجد من تقضي معه أوقاتها.

الفيلم من تأليف وإخراج كيلي فريمون كريغ، ومن بطولة هايلي ستينفيلد وبليك جينر وكايرا سيدجويك. حصد الفيلم إيرادات اقتربت من 19 مليون دولار لميزانية 9 مليون دولار، كان من المتوقع أن يحصد الفيلم المزيد من الإيرادات خاصة مع ترشحه لجائزة جولدن جلوب لأفضل ممثلة بدور رئيسي في فيلم كوميدي أو موسيقي، ولكن تزامن عرضه مع فيلم Fantastic Beasts and Where to Find Them، وهو ما أدى إلى عدم تحقيقه للإيرادات المرجوة.


Sideways

Sideways فيلم - أفلام كوميدية

فيلم إنتاج 2004 من نوعية الكوميديا السوداء، حين يقرر رجلين في الأربعينات القيام برحلة إلى مدينة مشهورة بصناعة الخمور، احتفالًا بزواج أحدهما، ولكنهما يعدان أنفسهما شخصان فاشلان، فواحد يعمل ككاتب غير ناجح والآخر ممثل أفل نجمه، وهو ما يحوّل الرحلة إلى منعطف غير سعيد.

الفيلم من تأليف وإخراج ألكسندر باين، وهو مقتبس عن رواية بنفس الاسم للكاتب ريكس بيكيت، ومن بطولة بول جياماتي وتوماس هيدن تشيرش. ترشح الفيلم لخمس جوائز أوسكار حاز منها على جائزة أفضل سيناريو مقتبس، وهي نفس الفئة التي حصل فيها على جائزة جولدن جلوب.


Groundhog Day

Groundhog day فيلم - أفلام كوميدية

ماذا سيحدث لك عندما تجد نفسك تعيش نفس اليوم بشكل متكرر بينما كل من حولك يعيشونه كل مرة للمرة الأولى، هذا هو ما يدور حوله الفيلم، فالمراسل التليفزيوني المعروف بغروره يجد نفسه محبوسًا داخل مدينة صغيرة وأحداث يوم واحد متكررة، حتى يعلم أخيرًا السبب وراء هذه الفجوة الزمنية وكيفية كسرها.

ربما لا تكون هذه الفكرة جديدة في الوقت الحالي، إلا إنها كانت جديدة في وقتها، فالفيلم من إنتاج عام 1993، ولكن بالرغم من ذلك فإن عند مشاهدة الفيلم في العصر الحالي لن تصاب بالملل فهو يجمع بين خفة الظل غير المصطنعة والحبكة الجيدة. الفيلم من بطولة بيل موراي وأندي ماكدويل، من إخراج هارولد راميز الذي شارك في كتابة سيناريو الفيلم مع داني روبين.


The Grand Budapest Hotel

THE GRAND bUDAPEST HOTEL فيلم - أفلام كوميدية

فيلم أمريكي- بريطاني- ألماني مشترك من إنتاج عام 2014، أخرجه ويس أندرسون وشارك في كتابة سيناريو الفيلم مع هيوجو جينيس، من بطولة رالف فاينس وف. موراي أبراهام وأدريان برودي وويليام دافوي، ومجموعة أخرى كبيرة من الممثلين.

يدور الفيلم حول عامل فندق في أحد البلاد الخيالية، ونعرف معه رحلته التي أصبح بسببها مالكًا للفندق الكبير، من خلال عدة قصص متداخلة. رُشّح الفيلم لتسعة جوائز أوسكار حصل على أربعة منها، كما ترشح لأربعة جوائز جولدن جلوب حصل على واحدة منها،فبالإضافة إلى الحبكة والحوار والتمثيل الممتازين، فإن الفيلم يمتاز بألوانه المبهرة التي تمتع العين.

بجانب التقدير النقدي فقد حاز الفيلم على إعجاب الجمهور لتتعدى إيرادات الفيلم عالميًا مبلغ 174.6 مليون دولار، بينما تكلفته كانت حوالي 25 مليون دولار.

اقرأ أيضًا: تقييم الفيلم الكوميدي The Grand Budapest Hotel


The Apartment

the apartment فيلم - أفلام كوميدية

فيلم أمريكي من إنتاج 1960، تأليف وإخراج بيلي وايلدر، ومن بطولة جاك ليمون وشيرلي ماكلين. يدور الفيلم في قالب من الكوميديا الرومانسية، حول موظف يجد أن سبيله الوحيد لشق طريقه لأعلى المناصب سيكلفه أن يتيح شقته لمدرائه، من أجل قضاء ليلي مع عشيقاتهم بعيدًا عن أعين الغرباء ودون أن تعرف زوجاتهم، ولكنه لم يضع في الحسبان أن يقع في الحب وأن يكون هذا الحب عائقه أمام المنصب الذي يريده.

ترشح الفيلم لعشر جوائز أوسكار حصل منها على خمسة، منهم جائزة أفضل فيلم وأفضل مخرج، كما حصل على جائزة الجولدن جلوب لأفضل فيلم كوميدي أو موسيقي وأفضل ممثل وأفضل ممثلة، كما ترشح لجائزة أفضل مخرج.


Monty Python’s Life of Brian

Monty Python's Life of Brian فيلم - أفلام كوميدية

فيلم إنتاج سنة 1979، يتناول بعض الأحداث الدينية المسيحية بشئ من السخرية، وهو ما عرّض الفيلم لانتقادات واسعة عند عرضه، الفيلم من إخراج تيري جونز، ومن تأليف وبطولة مجموعة مونتي بايثون، وهى مجموعة مؤلفة من عدة شباب يقومون بتأليف عروض كوميدية وتمثيلها، كانت لهم شهرة كبيرة في السبعينات، حتى أن البعض قال أن تأثيرهم على الكوميديا بأمريكا هو نفس تأثير فرقة البيتلز على الموسيقى.

من المفارقات الطريفة، أنه عند انسحاب شركة EMI Films عن إنتاج الفيلم قبل يوم واحد من البدء في تصويره، قرر جورج هاريسون العضو السابق بفرقة البيتلز إنتاج الفيلم عن طريق شركته HandMade Films، لكونه واحدًا من عشاق مجموعة مونتي بايثون ومتابع شغوف لأعمالهم منذ البداية.


Don’t Think Twice

dontthinktwice فيلم - أفلام كوميدية

فيلم من إنتاج 2016، يدور في إطار من الدراما والكوميديا، حول فرقة مسرحية تحاول أن تجذب انتباه المنتجين، ولكنهم يفاجئوا أن واحدًا منهم فقط هو من سيسطع نجمه مع شركة إنتاج ضخمة.

الفيلم تأليف وإخراج مايك بيربيجليا، ويشاركه البطولة كيجان مايكل كي وجيليان جيكوبز. الفيلم يقدّم حياة الممثلين الكوميدين التي لا يعرفها أحد بحلوها ومرها.

لم يحقق الفيلم نجاحًا ملفتًا عند عرضه بصالات السينما، ليحقق إيرادات 4.4 مليون دولار فقط لميزانية فيلم حوالي 3 مليون دولار، بالرغم من حصوله على نقد إيجابي فور عرضه.


Bringing Up Baby

bringing up baby فيلم - أفلام كوميدية

فيلم من إنتاج 1938، من إخراج هاورد هوكس وتأليف هاجر وايلد ودودلي نيكولس، وهو مقتبس عن قصة قصيرة لوايلد، ومن بطولة كاثرين هيبورن وكاري جرانت. ينتمي الفيلم لفئة الأفلام الرومانسية الكوميدية، وتحديدًا لفئة screwball comedy film، وهي نوعية أفلام انتشرت في هوليوود بثلاثينات القرن الماضي أثناء فترة الكساد العظيم، وتدور الفكرة حول المرأة المسيطرة على الرجل ومحاولات الرجل لإثبات رجولته أمامها.

لا تختلف قصة الفيلم كثيرًا عن أفلام هذه الفئة، فهي تدور حول عالم يحاول جمع مليون دولار من أجل افتتاح متحف، ولكنه يقع تحت سيطرة امرأة ذات نفوذ ونقود. بالرغم أن الفيلم يحتل الآن مكانة متقدمة في قوائم الأفلام الكوميدية، إلا أنه عند عرضه عام 1938 فشل في صالات العرض حتى أنه لم يستطع أن يحقق إيرادات تغطي تكاليف الإنتاج، واُعتبرت هيبورن سبب أساسي لهذا الفشل وظلت تلاحقها هذه السمعة حتى تخلصت منها بنجاح فيلم The Philadelphia Story عام 1940، حينها عُرض الفيلم مجددًا فحصل على المزيد من الإيرادات التي جعلته يحقق هامش ربح بسيط.

لم يلتفت أحد للفيلم سوى عند عرضه في التلفاز بخمسينات القرن الماضي، ليكتسب مع مرور الوقت سمعة رائعة ويتحول إلى واحد من أهم الأفلام الكلاسيكية ويُضم إلى مكتبة الكونجرس الأمريكية.


Big

فيلم Big - أفلام كوميدية

فيلم أمريكي من إنتاج عام 1988، ويدور في إطار فانتازي حول الطفل جوش الذي يتمنى أن يصبح كبيرًا، وبالفعل تتحقق أمنيته ليصبح بين ليلة وضحاها شخص بالغ، ونشاهد تطور الأحداث معه كطفل في جسد شخص بالغ. الفيلم من بطولة النجم توم هانكس وإليزابيث بركينس، تأليف جاري روس وآن سبيلبيرج، إخراج بيني مارشال.

قوبل الفيلم بحفاوة كبيرة من النقاد وظهر هذا في ترشيحين لجوائز الأوسكار وترشيحين آخرين في جوائز الجولدن جلوب حصل على واحدة منهما وهي جائزة أفضل ممثل في فيلم كوميدي أوموسيقي، كذلك استقبله جمهور السينما بإعجاب شديد ظهر في إيرادات الفيلم التي تعدت 115 مليون دولار في الولايات المتحدة وحدها، لميزانية بلغت 18 مليون تقريبًا. وليظل مشهد عزف البيانو بالأقدام من أكثر المشاهد المأخوذة من أفلام تداولًا حتى الآن.


Some Like It Hot

some like it hot فيلم - أفلام كوميدية

واحد من أشهر أفلام أيقونة الجمال مارلين مونرو، من إنتاج عام 1959، وهو يدور حول رجلين يتورطان عن طريق الخطأ مع عصابة مافيا، فيضطران إلى التنكر في هيئة فتاتين مشاركتين في فرقة موسيقية، وتتداخل الخيوط بين الرجلين وفتيات الفرقة مؤدية إلى مفارقات كوميدية.

شارك مونرو البطولة كلا من توني كورتيس وجاك ليمون، الفيلم من إخراج بيلي وايلدر ومقتبس عن فيلم فرنسي يحمل اسم Fanfare of Love.

رغم أن الفيلم كان في حقبة الأفلام السينمائية الملونة، إلا أنه صُوّر بالأبيض والأسود رغم أن اتفاق مونرو المبدئي على تصوير الفيلم كانت بأن يكون الفيلم ألوان، إلا أنه بعد رؤية كورتيس وليمون بمستحضرات التجميل الكثيرة على وجهيهما والتي حولتهما لوحوش ، فضّل الجميع أن يكون الفيلم بدون ألوان.


Airplane

airplane فيلم - أفلام كوميدية

فيلم ينتمي لنوعية أفلام المحاكاة الساخرة Parody، والمحاكاة في هذا الفيلم لأفلام الكوارث وتحديدًا لفيلم Zero Hour الذي تدور أحداثه على متن طائرة، واقتبس الفيلم منه الأحداث والشخصيات الرئيسية. حاز الفيلم على التقدير النقدي والجماهيري منذ إصداره عام 1980، وتعدت إيراداته حاجز 83 مليون دولار في شمال أمريكا بينما ميزانيته لم تتعد 3.5 مليون دولار.

الفيلم من بطولة ربورت هايز وجولي هاجرتي، إخراج ثلاثة مخرجين وهم جيم أبراهامز مع ديفيد وجيري زاكر، وهم الذين كتبوا سيناريو الفيلم معًا، ليصبح هذا الفيلم هو أول عمل فني من إخراجهم، لتبدأ بعد ذلك رحلة نجاحهم في الإخراج سواء كفريق ثلاثي أو بشكل منفرد لكل منهم.


Ghostbusters

ghost busters فيلم - أفلام كوميدية

يدور الفيلم في إطار من عالم الميتافيزيقا، حول مجموعة من الرجال يقررون تأسيس شركة لاصطياد الأشباح، وعلى من يعاني من وجود أشباح الاتصال بهم لتخليصه منهم. الفيلم من بطولة بيل موراي ودان أيكرويد وهارولد راميز وريك مورانيز، تأليف أيكرويد وراميز ومن إخراج إيفان ريتمان.

صدر الفيلم عام 1984 ليحقق نجاحًا جماهيريًا ضخمًا، ففي أمريكا وحدها بلغت الإيرادات 238.6 مليون دولار لميزانية لم تتعد 30 مليون دلار، كذلك حاز على الترحاب النقدي وترشح لجائزتي أوسكار للمؤثرات البصرية ولأغنية الفيلم، وهي الفئات التي ترشح عنها في الجولدن جلوب بالإضافة لجائزة فيلم موسيقي أو كوميدي.

كان هذا الفيلم بداية لمجموعة كبيرة من الأفلام قائمة على نفس الفكرة كان آخرها عام 2016، كذلك صدر مسلسلين رسوم متحركة وعدة ألعاب فيديو، وأصبح اسم الفيلم علامة تجارية في حد ذاته.


Spy

Spy-Movie فيلم - أفلام كوميدية

فيلم من بطولة ميليسا مكارتني وجيسون ستاثام وروز بايرن، تأليف وإخراج بول فيج ومن إنتاج عام 2015. ويدور حول موظفة مخابرات أمريكية أربعينية، تعمل عمل مكتبي ولكنها تتطوع لأن تعمل بشكل متخفي لإنقاذ عملية كادت أن تنكشف. أُعلن منذ البداية عن بطولة مكارتني للعمل، وترشحت زوي ديشانيل لأداء دور في العمل إلا إنها سريعًا ما اعتذرت عنه.

بلغت ميزانية الفيلم حوالي 65 مليون دولار، ونجح بشكل ساحق عالميًا فكانت إيراداته 236.4 مليون دولار. حازت ميليسا مكارتني على ترشيح لجائزة أفضل ممثلة في فيلم كوميدي أو موسيقى، ولكنها خسرتها لصالح جنيفير لورانس، وكذلك ترشح الفيلم لأفضل فيلم كوميدي أو موسيقى ولكن حصد الجائزة فيلم The Martian.


Gentlemen Prefer Blondes

Gentlemen Prefer Blondes فيلم - أفلام كوميدية

يدور الفيلم حول فتاتي الاستعراض لوريلاي ودوروثي، وكل واحدة منهما تحلم بفتى أحلام عكس مواصفات الأخرى، فواحدة تأمل بأن تتزوج رجلًا غنيًا بينما تريد الأخرى الزواج من رجل ممشوق القوام ورياضي، عند وصول الفتاتين لباريس للتحضير لزواج إحداهما تبدأ الأحداث في الخروج عن الإطار المكتوب لها.

الفيلم موسيقي ومأخوذ عن مسرحية موسيقية بنفس الاسم والمأخوذة بدورها عن رواية بنفس الاسم صدرت عام 1926، وهو من إخراج هوارد هوكس ومن بطولة جين راسل ومارلين مونرو.

رغم ثناء النقاد على دور راسل في الفيلم، إلا أنه دائمًا ما يُذكر الفيلم بمونرو، حتى أن أغنيتها Diamonds Are a Girl’s Best Friend تحولت فيما بعد إلى أيقونة، ويتذكر الناس دائمًا مارلين مونرو بفستانها الوردي، حيث أن الفيلم ملوّن بتقنية التكنيكولور Technicolor.


Tampopo

tampopo فيلم - أفلام كوميدية

الفيلم الياباني الوحيد في القائمة، وهو يدور حول رجلين غريبين يساعد سيدة تملك مطعم صغير في تعديل وصفاتها المستخدمة في الطهي، حتى يتحول المطعم إلى قبلة لمحبي الطعام في اليابان. الفيلم من بطولة كين واتانابي وتسوتومو يامازاكي، من تأليف وإخراج جوزو إيتامي.

حصل الفيلم على تقدير نقدي وجماهيري عالمي، وقيل أن الفيلم مزيج ممتاز بين الغربي والشرقي، وسُميت العديد من المطاعم التي تقدم الطعام الياباني Tampopo تيمنًا بالفيلم، وفي عام 2008 أُنتج فيلم أمريكي-ياباني باسم The Ramen Girl ويحمل العديد من الإشارات لهذا الفيلم.


Hunt for the Wilderpeople

Hunt for the Wilderpeople فيلم - أفلام كوميدية

فيلم نيوزلندي من إنتاج عام 2016، تأليف وإخراج تايكي وايتيتي، وهو مقتبس عن كتاب Wild Pork and Watercress للمؤلف باري كرامب، ومن بطولة سام نيل وجوليان دنيسون. بدأ وايتيتي العمل على سيناريو الفيلم منذ 2005، حيث كتب نسخ متعددة من السيناريو، التزم في بدايتها بحبكة الكتاب الأصلية، إلا أن النسخة النهائية حملت اختلافات كبيرة في الأحداث.

يدور الفيلم حول رحلة بحث عن رجل وابنه بالتبني الذين فُقد أثرهم في غابة بنيوزلندا. حقق الفيلم نجاحًا مذهلًا على المستوى النقدي والجماهيري، وأصبح الفيلم النيوزلندي صاحب أكبر إيرادات في أسبوعه الأول عند عرضه بصالات السينما بنيوزلندا، وهذا بالرغم من أن اغلب مشاهد الفيلم صُوّرت باستخدام كاميرا واحدة فقط.


The Discreet Charm Of The Bourgeoisie

The Discreet Charm Of The Bourgeoisie فيلم - أفلام كوميدية

فيلم فرنسي حاز على جائزة الأوسكار كأفضل فيلم أجنبي وترشح في نفس الفئة في الجولدن جلوب، كما ترشح لجائزة أوسكار أفضل سيناريو. الفيلم من إنتاج عام 1972 وهو من إخراج لوي بونويل والذي شارك في كتابة الفيلم مع جان كلود كاريير، ومن بطولة فرناندو ري ودلفين سيريج.

الفيلم يدور في إطار من اللاواقعية بلا تطور في الأحداث، حول مجموعة من أشخاص من الطبقة الراقية، يجتمعون أكثر من مرة لتناول العشاء، ويفصل بين اللقاءات تصوير لأمانيهم وأحلامهم التي يريدون حقًا تحقيقها.


City lights

City lights فيلم - أفلام كوميدية

يعد واحدًا من أعظم أعمال تشارلي شابلن، بل اعتبره الكثير من النقاد واحدًا من أفضل الأفلام على الإطلاق. الفيلم من إصدار 1931، بدأ شابلن كتابة السيناريو عام 1928، وبالرغم من أن الأفلام التي تحمل أصوات الممثلين الحقيقية قد بدأت في الظهور على الشاشة، إلا أنه أصر على تقديم فيلمه بتقنيته الصامتة المعتادة. وكان الفيلم هو أول تجارب تشابلن في كتابة الموسيقى التصويرية بنفسه.

شارك شابلن بطولة الفيلم فيرجينيا شيريل وفلورنس لي وهاري مايرز، وأخرجه بنفسه. يدور الفيلم حول الشاب الفقير الذي يقع في حب فتاة ضريرة تبيع الورد، وتتصور بالخطأ أنه مليونير، يستغل الفقير صداقته العجيبة بمليونير سكير في محاولة كسب المال من أجل دفع تكاليف عملية حبيبته حتى تسترد بصرها.

بالرغم من أن نجم الأفلام الصامتة قد بدأ يخفت في هذه الفترة، إلا أن رهان شابلن جاء في محله واكتسب الفيلم فور نزوله تقديرًا نقديًا وجماهيريًا لا حدود له.


His Girl Friday

his girl friday فيلم - أفلام كوميدية

فيلم أمريكي آخر ينتمي لفئة screwball comedy film حيث للمرأة سطوة أكبر على الرجل، من إنتاج 1940 ومن بطولة كاري جرانت وروزاليند راسل ورالف بيلامي، إخراج هاورد هوكس وتأليف تشارلز ليدرير، وهو مقتبس عن مسرحية تحمل اسم The Front Page. حرص هوكس في هذا الفيلم أن يتحدث الأبطال بصورة سريعة، ليحاول ان يحطم الرقم القياسي لأسرع حوار في فيلم.

يدور الفيلم في عالم الصحافة، حين يريد محرر أن يمنع طليقته والصحفية الأولى للجريدة من الزواج مرة أخرى، ومحاولة إرجاعها مرةٍ أخرى إليه، فيرسم خطة عمل كي يستعيدها مجددًا عن طريق العمل معًا على عدة قضايا صحفية، ومحاولة استرضائها وجعلها تقع في حبه مجددًا.


Annie Hall

annie hall فيلم - أفلام كوميدية

فيلم من بطولة وإخراج وودي آلان، والذي كتبه مع مارشال بريكمان وصدر عام 1977 وصنفته بعض الأكاديميات السينمائية أنه من أفضل الأفلام الأمريكية وخاصةً الكوميدية. شارك آلان البطولة ديان كيتون التي كُتب دورها خصيصًا لها، بالإضافة إلى توني روبرتس وكارول كين.

يدور الفيلم ألفي سينجر، الذي يحاول تحليل أسباب انفصاله عن حبيبته آني هول، ويقارنها بكل علاقاته العاطفية الفاشلة التي سبقتها، بطريقة ساخرة ونمطية وخارجة عن المألوف في الوقت نفسه. حاز الفيلم على العديد من الجوائز منها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم وأفضل ممثلة في دور رئيسي وأفضل مخرج وأفضل سيناريو أصلي، كما ترشح وودي آلان لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل دور رئيسي.


To Be or Not to Be

To-Be-Or-Not-To-Be-Movie فيلم - أفلام كوميدية

فيلم أمريكي من بطولة كارول لومبارد وجاك بيني وروبرت ستاك، تأليف إدوين جاستس وإيرنست لوبيتش الذي أخرج الفيلم. توفيت بطلة الفيلم الرئيسية كارول لومبارد قبل عرض الفيلم بشهر واحد فقط، فلم تشهد نجاحه الساحق في دور العرض عام 1942، ولا الحفاوة التي قابله بها النقاد وترشحه لجائزة الأوسكار عن أفضل موسيقى تصويرية.

يدور الفيلم حول مجموعة من الممثلين في بولندا بفترة الاحتلال النازي، ومحاولتهم مقاومة جنود الاحتلال بطرقهم المختلفة وبأساليهم التي يجيدونها، والتي تخلو من الاحترافية وتمتلئ بالمواقف الكوميدية. أخذ عنوان الفيلم من مأساة شكسبير الشهيرة “هاملت” ومعضلته في أن يكون أو لا يكون.


The Gold Rush

THE-GOLD-RUSH فيلم - أفلام كوميدية

فيلم آخر لتشارلي شابلن، وهو ليس الأخير في هذه القائمة، يدور الفيلم حول شخصية شابلن المتشردة، والتي تقرر الذهاب في رحلة تنقيب عن الذهب، ولكنه يعثر على ماهو أكثر من الذهب في رحلته هذه.

استوحى شابلن هذا الفيلم من قصتين واقعتين، واحدة عن هجرة 100 ألف للجبال تنقيبًا عن الذهب، والأخرى عن مجموعة من الأمريكيين الأوائل الذين علقوا في مكان وظلوا محبوسين به لعدة أشهر، فقرر شابلين أن يدمج هاتين القصتين في فيلمه لما كان يعتقد دائمًا أن التراجيديا والكوميديا وجهان لعملة واحدة.

حصل الفيلم على تقدير جماهيري ونقدي منذ صدوره في عام 1925 وترشحه لجائزتي أفضل موسيقى وأفضل تسجيل صوتي، وسُجّل ضمن قائمة أفضل الأفلام على الإطلاق من العديد من المؤسسات السينمائية، وهو ما كان سيسعد به شابلن للغاية، لكونه صرّح أنه يريد أن يتذكره الناس بهذا الفيلم.


Monty Python and the Holy Grail

Monty Python and the Holy Grail فيلم - أفلام كوميدية

الفيلم الثاني لمجموعة مونتي بايثون في هذه القائمة، الفيلم من تأليفهم وبطولتهم وإخراج اثنين منهما وهما تيري جيليام وتيري جونز. كما هي كل كتاباتهم، يدور الفيلم في أجواء لاواقعية بها الكثير من المبالغة في القدرات الجسدية.

يتناول الفيلم من وجهة نظر ساخرة أسطورة الملك آرثر الإنجليزي الذي استطاع هزيمة الساكسون. حصد الفيلم أعلى إيرادات لفيلم بريطاني عُرض عام 1975، وصنفته مسسات سينمائية كواحد من أفضل الأفلام البريطانية على الإطلاق.

الفيلم كان مستقلًا بميزانية إنتاج محدودة تقارب ال250 ألف دولار، ولكنه ظل يجني إيرادات حتى عام 2012 لتتعدى إيراداته بالولايات المتحدة 1.2 مليار دولار.


Dr. Strangelove or: How I Learned to Stop Worrying and Love the Bomb

Dr.-Strangelove فيلم - أفلام كوميدية

فيلم أمريكي من نوع الكوميديا السوداء، يتناول عالم السياسة والمخاوف التي كانت عند كلا من الفريقين الأمريكي والاتحاد السوفيتي، والتساؤل الذي سأله الجميع على أنفسهم في الحرب الباردة، وهو ماذا إن قررت الولايات المتحدة قصف الاتحاد السوفيتي بالقنابل.

تناول المخرج العبقري ستانلي كوبريك في هذا الفيلم هذا التساؤل، واضعًا سيناريو سوداوي كوميدي، وهو أن يقرر دكتور ستريندلوف إلقاء عدة قنابل على الاتحاد السوفيتي، ويحاول المسئولون في الولايات المتحدة أيقاف العملية ولكن لا يستطيعون التواصل مع الطيارين.

قدّم كوبريك فيلمًا يجمع بين السياسة والسخرية بطريقة ساحرة، فترشح الفيلم لأربع جوائز أوسكار عن أفضل فيلم وأفضل إخراج وأفضل مثل دور رئيسي وأفضل سيناريو مقتبس، ولكنه للاسف لم يحصل أي منهم.

الفيلم من إنتاج عام 1964، شارك كوبريك كتابة السيناريو كلا من تيري ساوثرن وبيتر جورج، وهو مقتبس عن رواية بيتر جورج Red Alert، ومن بطولة بيتر سيلرز وجورج سي سكوت وسترلينج هايدن. قدّم سيلرز أربعة أدوار مختلفة في الفيلم، وهذا كان شرط الشركة المنتجة قائلة أن سبب نجاح فيلم كوبريك السابق Lolita هو اعتماده على سيلرز لأداء أكثر من شخصية، وهو الأمر الذي رحّب به سيلرز وكوبريك على حدٍ سواء.


Modern Times

modern times فيلم - أفلام كوميدية

ننهي القائمة بفيلم آخر لعملاق السينما الصامتة تشارلي شابلن، الفيلم من إنتاج عام 1936 وكان شابلن قد بدأ يفكر في الاتجاه هو الآخر لإخراج فيلم ناطق، وكان قد استوحى قصته عندما كان في جولة أوروبية ترويجية لفيلمه City Lights، عندما قابل المهاتما غاندي الذي أبدى انزعاجه الشديد بتدخل التكنولوجيا الموغل في الحياة، ولكنه قرر في النهاية أن يخرج الفيلم بشكله الصامت المعتاد.

قرر شابلن أن يبدأ في كتابة فيلمه الجديد مازجًا مخاوف غاندي مع ما رآه في سنوات الكساد العظيم، ليدور فيلمه حول شخصيته المشردة الشهيرة الذي يواجه تحديات في عمله بسبب الآلات، ومحاولاته للنجاة بمساعدة فتاة مشردة يحبها.

الفيلم كعادة أفلام شابلن من تأليفه وإخراجه وبطولته، شاركه البطولة بوليت جودارد وهنري بيرجمان وتيني سانفورد، وقا شابلن مرة أخرى بتأليف الموسيقة التصويرية لفيلمه، مؤكدًا على موهبته الاستثنائية.

0

شاركنا رأيك حول "أقوى أفلام كوميدية تبعًا لتقييمات موقع Rotten Tomatoes"