من هو ج .د سالينجر - J.D Salinger؟

ج .د سالينجر
الاسم الكامل
جيروم ديفيد سالينجر
الوظائف
كاتب
تاريخ الميلاد
1919 - 01-01 (العمر 91 عامًا)
تاريخ الوفاة
2010-01-27
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, نيويورك
درس في
جامعة كولومبيا،جامعة نيويورك
البرج
الجدي

هو أحد أفضل أدباء العصر الحديث الذي عرف عنه إشادته لنقاء وحقيقة الطفل أمام زيف ونفاق البالغين

نبذة عن ج .د سالينجر

جيروم ديفيد سالينجر هو كاتب وروائي أمريكي أكثر ماعرف عنه روايته العالمية (الحارس في حقل الشوفان)، ولد وترعرع في نيويورك ، مانهاتن وبدأ بكتابة القصص القصيرة في المدرسة المتوسطة.

حثه والده أن بتعلم تجارة استيراد اللحوم، فذهب ليعمل بها في أوروبا غير أنه شعر بالاشمئزاز من المسالخ، ولذلك قرر اتخاذ درب مهني مختلف فترك النمسا قبل شهر من الإستيلاء عليها من قبل النازية الألمانية. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن ج .د سالينجر.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ج .د سالينجر

درس سالينجر في عدة مدارس غرب مانهاتن في طفولته، ثم في عام 1932 إنتقلت العائلة إلى بارك افنيو، وتم إدراج سالينجر في مدرسة Mcburney، حيث لم يستطع الإندماج في مدرسته الجديدة، وحتى يستطيع التأقلم بدأ يدعو نفسه جيري، وقد كانت عائلته يدعونه سوني

تمكن من إتقان المبارزة وكتب في جريدة المدرسة وظهر في مسرحياتها وقد أظهر موهبة فطرية في المسرحيات الدرامية، غير أن أباه عارض فكرة أن يصبح ممثلا مما دفع بوالديه ليسجلوه في أكاديمية Valley forge العسكرية في بانسيلفانيا

كشف ملفه في " فالي " بأنه كان طالبا متوسطا ، وقد سجل معدل ذكاء بين 111 و 115 ، وهو أكثر من المتوسط بقليل

إنجازات ج .د سالينجر

بدأ سنته الأولى عام 1936 في جامعة نيويورك ، وكان يريد دراسة فنون التعليم المميز ، لكن أباه دفعه لدراسة تجارة استيراد اللحوم ، إلا أن سالينجر شعر بالتقزز الشديد حين رؤيته للمسالخ مما جعله يعدل عن دراسة هذه التجارة ، وقد ساهمت ردة فعله من المسالخ بجعله نباتيا فيما بعد

ذهب للدراسة في جامعة Ursinus في بانسيلفانيا غير أنه تركها بعد مرور فصل واحد والتحق بجامعة Colombian University School Of General Studies ، حيث أخذ حصة دراسية عن الكتابة من قبل الكاتب ومعلم الكتابة الأمريكي ويت برنيت

وحسب ماقاله برنيت فإن سالينجر لم يستطع اكتشاف نفسه إلا قبل بضعة أسابيع من نهاية الفصل الثاني ، حيث فجأة دبّت به الحياة وكتب ثلاثة قصص نالت ثناء واستحسان معلمه الذي أصبح مرشده فيما بعد ، وقد بقي الإثنان على تواصل للعديد من السنوات

استطاع سالينجر اللقاء بالكاتب العالمي أرنست همينغواي ، وقد أعجب بمدى ودّه وتواضعه ، وقد وجده أكثر رقة من الإنطباع الذي كان أخوذا عنه من قبل العامة ، وبالمقابل نال سالينجر استحسان همينغواي على كتاباته حيث وصفه بأنه يمتلك موهبة عظيمة

تم تعيين سالينجر في وحدة مكافحة التجسس ، حيث استطاع الإستفادة من مهاراته في اللغتين الفرنسية والألمانية في استجواب سجناء الحرب

تأثرت نفسية سالينجر بسبب ما عاينه في الحرب ، مما أدّى إلى دخوله المستشفى لعدة أسابيع بسبب رد فعل الإجهاد القتالي الذي عانى منه ، حيث أنه قال لابنته فيما بعد ، بأن الإنسان لن يستطيع التخلص من رائحة الجثث المحترقة من أنفه مهما طالت حياته

في عام 1946 وافق ويت برنيت على مساعدة سالينجر في نشر مجموعة من قصصه القصيرة ، إلا أن الأمر باء بالفشل مما جعل سالينجر يلقي باللوم على برنيت وبالتالي خصامهما

في 1948 ظهرت قصته a perfect day for bananafish في مجلة نيويوركر ، والتي أيضا ساهمت بنشر العديد من أعماله فيما بعد

في 16 يوليو 1951 تم نشر رواية الحارس في حقل الشوفان من قبل شركة ليتل براون ، حيث تحدثت الرواية عن الفتى ذي الستة عشرة عاما في مدينة نيويورك الذي طرد ونبذ من مدرسته بالإضافة لطرده من ثلاث مدارس سابقة

تمضي أحداث الكتاب على لسان شخصيته الرئيسية هولدن كولفيلد ، الذي يظهر كراوي ذو نظرة ثاقبة وغير نمطية ، ليشرح أهمية الوفاء والإخلاص ومدى الزيف والنفاق الملازمين للبالغين ، بالإضافة للإزدواجية التي يعاني منها هو بنفسه

وقد أقرّ سالينجر في إحدى المقابلات لجريد مدرسية بأن روايته قد أخذت شكلا يشابه السيرة الذاتية ، حيث شرح قائلا بأن حياته ونشأته في صباه تتطابق مع حياة المراهق كولفيلد ، وقد اعترف أن اخباره للاخرين بهذا الأمر قد شكّل له راحة كبيرة

وقد تراوحت الاراء المبدئية مابين إشادة للرواية بوصفها عملا عبقريا منقطع النظير وبين ازدراءها واعتبارها رتيبة بلغتها غير الأخلاقية والإنحراف الظاهر في هولدن الذي يفتري ويقدح في الأديان بالإضافة لمناقشته بحرّية قضايا الجنس والدعارة

وبالرغم من ذلك فقد حصدت الرواية نجاحا مذهلا خلال أقل من شهرين من نشرها ، وبقيت لمدة 30 أسبوعا في قائمة أفضل مبيعات جريدة نيويورك تايمز ، وقد أصبح الكتاب الذي يواظب على شراءه ولا غنى عنه لدى جميع المراهقين المكتئبين الذين وجدوا به مايعبّر عن استياءهم بطرق مميزة

تم منع الكتاب في عدد من الدول بالإضافة لبعض المدارس في الولايات المتحدة الأمريكية ، بسبب مخالفته للتقاليد الكاثوليكية والإستخدام المفرط للشتائم ولغته الفظّة

خلال تألّق نجاح كتابه ، تلقّى سالينجر العديد من العروض لتحويل روايته الى فيلم ، إلا أنه رفضها جميعا

أعرب الكثير من المراهقين القرّاء عن تقديرهم للكيفية التي صوّر بها سالينجر شخصيته البريئة والمقصية عن المجتمع هولدن كولفيلد ، الرواية المثيرة للجدل والتي مازالت حتى الان تتمتع بشعبية كبيرة بين القرّاء ، مازال يباع منها حوالي 250000 نسخة في السنة

لقد قاد النجاح الذي لاقته الحارس في حقل الشوفان للإستحواذ على انتباه المجتمع ، مما دفع بسالينجر للتوحّد في حياته التي أصبح مهووسا بالخصوصية فيها لأكثر من نصف قرن من الزمن

نشر اخر أعماله في 1965 و أعطى اخر مقابلة له في 1980

أشهر أقوال ج .د سالينجر

حياة ج .د سالينجر الشخصية

كان والده سول سالينجر ، بائع جبنة ينحدر من عائلة يهودية ليتوانية الأصل ، وقد كان حبرا في أبرشية Adath Jashurun في لويسفيل كينتاكي

ولدت أم سالينجر ماري من أصول ألمانية و إيرلندية وسكوتلندية ، وغيرت اسمها فيما بعد لمريم حين اعتنقت اليهودية بعد زواجها من والد سالينجر، لم يكن لدى سالينجر سوى أخت واحدة أكبر منه ، دوريس التي ولدت في 1912 وتوفيت في 2001

بدأ في 1942 بمواعدة أونا أونيل ابنة الكاتب المسرحي يوجين أونيل ، ورغم أنه وجد اعتزازها بنفسها فائضا إلا أنه لبث يتواصل معها ويكتب لها الرسائل المطوّلة حتى انتهت علاقتهما حينما بدأت أونا بمواعدة تشارلي شابلن ، والذي تزوجته فيما بعد

تزوج من سيلفيا ويلتر وأحضرها للولايات المتحدة في أبريل 1946 ، غير أن زواجهما انتهى بعد ثمان أشهر وعادت سيلفيا إلى ألمانيا

في فبراير 1955 وحين كان يبلغ من العمر 36 عاما تزوج سالينجر من كلير دوغلاس إحدى طالبات جامعة رادكليف ، والتي كان أباها روبرت لانغتون دوغلاس، ناقدا فنيا، وكان لهما طفلين، مارغريت المولودة في 1955 و ماثيو في 1960. أصرّ سالينجر على زوجته كلير لتترك دراستها وتعيش معه ، وقد فعلت ذلك

وسمت عائلة سالينجر بعدم الإنسجام بعد مولودهم الأول ، وفقا لما كتبته ابنته مارغريت فيما بعد ، حيث أن كلير قد شعرت بأن سالينجر بات متعلقا بابنته مارغريت أكثر منها هي ، بالإضافة لأن مارغريت كانت تمرض في كثير من الأحيان من غير أن يأخذها أباها إلى الطبيب بسبب معتقداته الدينية

و وفقا لما كتبته مارغريت فإن أمها قد اعترفت لها بأنها كانت على وشك أن تقتلها وتنتحر بعد ذلك حينما كانت صغيرة

دخل سالينجر في علاقة عاطفية مع الممثلة إيلين جويس لبضعة سنوات في عام 1980 وانتهت العلاقة عندما التقى بكولين أونيل الممرضة التي تزوجها في عام 1988 ، والتي أباحت لابنته مارغريت بعد ذلك بزمن بأنها هي وأبيها كانا يحاولان انجاب طفل ولم ينجحا في ذلك

وفاة ج .د سالينجر

توفي سالينجر بأسباب طبيعية في منزله في قرية كورنيش، نيوهامبشر، الولايات المنحدة الأمريكية عام 2010

حقائق سريعة عن ج .د سالينجر

  • عمل على رواية الحارس في حقل الشوفان خلال مشاركته في الحرب العالمية الثانية.
  • كان يشرب بوله الخاص لما كان يظن من فوائده عليه

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/16