من هو ستيفان زفايج - Stefan Zweig؟

ستيفان زفايج
الاسم الكامل
ستيفان زفايج
الوظائف
،
تاريخ الميلاد
1881-11-27 (العمر 60 عامًا)
تاريخ الوفاة
1942-02-22
الجنسية
،
مكان الولادة
النمسا, فيينا
درس في
جامعة فيينا
البرج
العقرب

مؤلف وأديب نمساوي شهير لديه عدد كبير من الروايات والسير الذاتية المترجمة إلى لغات متعددة.

نبذة عن ستيفان زفايج

ستيفان زفايج كاتب وأديب نمساوي شهير يحمل الجنسية الريطانية، وينحدر من أصول يهودية، يعتبر من الكتاب والمؤلفين البارزين في أوروبا خلال السنوات الأولى من القرن العشرين، تمكن من التحول خلال مسيرته الأدبية إلى كاتب أسطوري وذلك بسبب الإنتاج الكبير من حيث الكمية، بالإضافة إلى معتقداته وأرائه التي تدعو إلى السلام والعدل بين البشر.

وقد حاز على شهرة واسعة جدًا في مجال الدراسات المطولة التي تستهدف الكثير من مشاهير الأدباء أمثال تولستوي، ودوستويفسكي، ورومان رولان، وبلزاك حيث كان يعمد على تناول الشخصيات التي يتحدث عنها بحيادية مطلقة ويكشف الحقائق عنها.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ستيفان زفايج

ولد ستيفان زفايج في مدينة فيينا عاصمة الإمبراطورية النمساوية في 28 - نوفمبر - 1881، يحمل الجنسية النمساوية وهو من أصول يهودية، وقد حصل على الجنسية البريطانية بعد استيلاء الحزب النازي بقيادة هتلر عليها، حصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة فيينا في عام 1904، ولم يستقر ستيفان زفايج طوال حياته في مدينة وعاش متنقلًا بين المدن.

إنجازات ستيفان زفايج

اشتهر الأديب ستيفان زفايج في شبابه على أنه مترجم وشاعر، وبعد فترة من الزمن ذاع صيته كمؤلف للسير الذاتية والتراجم للكثير من الشخصيات العالمية كالملكة الفرنسية "ماري انطوانيت" زوجة ملك فرنسا لويس السادس عشر، وديكنز وغيرهم الكثير، وفي المراحل اللاحقة من حياته ألف ستيفان زفايج العديد من القصص القصيرة التي نالت شهرة كبيرة إلى أن كتب روايته الخالدة "حذار من الشفقة"وذلك في عام 1902.

استقر بعد ذلك ستيفان زفايج في سازبورغ بعد زواجه وكتب العديد من الروايات والسير الذاتية في فترة العشرينيات من القرن العشرين والتي أصبحت ذات شعبية كبيرة وحققت مبيعات قياسية في غضون أسبوع من نشرها ومن هذه الأعمال الشهيرة "أموك" و"الخوف" و"إكراه" .

سافر إلى إنكلترا واستقر في العاصمة لندن، حيث تعرض لكثير من الانتقادات لأنه لم يهاجم بشكل علني النازية ولم يدعم اليهود المضطهدين ومن أعماله في هذه الفترة "احذر من الشفقة" و"قصة الشطرنج"، وبالرغم من حصوله على الجنسية البريطانية لم يكن راضي عن وضع اليهود في لندن والذي وصفه بالأشباح.

من الروايات المهمة التي كتبها رواية "24 ساعة في حياة امرأة"، ورواية "بناة العالم"، ورواية "السر الحارق"، ورواية "عالم الأمس" هذا الكتاب الذي تحدث فيه عن سيرة حياته لكنه نُشر بعد وفاته، بالإضافة لكتابته عددًا كبيرًا من المسرحيات والروايات.

وفي بدايات الحرب العالمية الثانية وعندما شهد الأديب ستيفان زفايج الانهيارات التي حدثت في العالم والانحطاط الفكري والأخلاقي، أصابه إحباط ويأس شديدين وذلك بسبب الإحساس المرهف الذي يتمتع به ونظرته الحيادية والشفافة لإمور الحياة؛ حيث أنهى آخر رواياته وهي رواية "لاعب الشطرنج" التي تعتبر لوحة فنية بارزة بين الأعمال الأدبية الضخمة التي قدمها على طول مسيرته الفنية.

وقد تحدث في هذه الرواية عن صدمته الكبرى من بشاعة العالم وقسوة الإنسان وانعدام مشاعره، وقد ترجم الأديب الكبير "يحيى حقي" هذه الرواية.

أشهر أقوال ستيفان زفايج

حياة ستيفان زفايج الشخصية

في عام 1908 التقى ستيفان زفايج بزوجته المستقبلية "فرديريك ماريا فون وينترنيتر" وقد كانت حينها متزوجة واستمرت علاقتهما لمدة أربع سنوات وتزوجا بعام 1920 بعد حصولها على الطلاق واستمر زواجهما حتى عام 1938.

وفي عام 1939 تزوج ستيفان للمرة الثانية من سكرتيرته "إليزابيث شارلوت" حيث عاشا معًا في البرازيل حتى وفاتهما منتحرين معًا.

وفاة ستيفان زفايج

في 22 - فبراير - 1942، كان ستيفان زفايج في منزله الفخم في دولة البرازيل في أمريكا الجنوبية يرسل رسائل الوداع لأصدقائه ومعارفه وقد شرح لهم في هذه الرسائل الأسباب التي دفعته للانتحار، حيث أرسل في ذلك اليوم 192 رسالة وداع للكثير من الأشخاص ومنهم زوجته الأولى.

وبعد ذلك دخل ستيفان زفايج برفقة زوجته الثانية إلى غرفة نومهما وابتلاعا كمية كبيرة من الدواء المنوم في نفس اللحظة لدخلا في نوم عميق استمر للأبد، وبعد ذلك بيوم دخل الخدم لغرفة النوم للبحث عن ستيفان وزوجته ليجدوهما وفد فارقا الحياة، ولم ينس الأديب ستيفان إعطاء الدواء نفسه وبجرعة كبيرة لكلبه الذي كان يربيه والذي فارق الحياة أيضًا أمام باب غرفة النوم.

حقائق سريعة عن ستيفان زفايج

اشتهر ستيفان زفايج بين كل من عرفه وقابله بمشاعره المرهفة وإحساسه العالي.

هزت حادثة انتحار ستيفان زفايج الأوساط الفنية والأدبية وشغلت الناس لفترة من الزمن.

حصل ستيفان زفايج على الجنسية البريطانية بعد استيلاء الحزب النازي بقيادة هتلر عليها.

فيديوهات ووثائقيات عن ستيفان زفايج

المصادر

info آخر تحديث: 2020/10/23