17 صورة مؤثرة للمحافظة على إيمانك بالانسانية

0

مع ما تتناقله شاشات التلفاز و الصحف من حول العالم يوميا من مشاهد للقتل و الدماء اصبحت صورة العالم قاتمة للغاية و اصبح التشائم و توقع الأسوأ هو المسيطر على العقول و القلوب و هو ما يتناقض ما طبيعة البشر الانسانية الفطرية.
ما لا تنقله شاشات التلفاز و قنوات الاعلام هو في الحقيقة ما يبعث على الامل و ما نحتاج ان نراه لنُبقي على ثقتنا و املنا في عالم اكثر انسانية و امان. هذه الصور التي التقطها مصورون محترفون و اناساً عاديون على السواء تثبت
فيما لا يدع مجالا للشك بان العالم افضل مما يبدو عليه على الشاشات و ان طبيعة الانسان الفطرية هي انسانية و اخلاقية بالدرجة الاولى و ان علينا ان لا تفقد الامل في ذلك ابداً

هل قمت يوماً بفعل امر من هذا القبيل،هل من الممكن ان تفعل امرا شبيهاً؟  شاركنا برأيك في خانة التعليقات

حلاق الفقراء
في مدينة نيويورك الامريكية يقوم هذا الشخص كل يوم احد بحلاقة رؤوس عدد من الاشخاص الذين لا يجدون مأوي سوا الشارع و بدون اي مقابل

 

المعنى الحقيقي للفوز
العداءة الكينية جاكلين كيبليمو تساعد متسابق صيني لا يملك يدين على شرب الماء قبل خط النهاية بقليل في ماراثون زينج-كاي الدولي

 

الصديق
كل مساء يأخذ هذا الرجل كلبه المريض الى البحيرة حيث يساعده الماء على تقليل الاألم!

 

الشخصيات الخارقة
عمال نظافة يرتدون لباس الشخصيات الخارقة المعروفة اثناء تنظيف زجاج مستشفى الاطفال في مدينة ممفيس الامريكية للترويح عن الاطفال

 

عيد ميلاد استثنائي
طفل مصاب بالتوحد تخلف اصدقاءه في المدرسة عن حضور عيد ميلاده فقامت والدته بنشر القصة على فيسبوك و كانت المفاجئة بان حضرت مجموعة من اعضاء فرقة مكافحة الحرائق للاحتفال بعيد ميلاده

 

 

شابين نرويجيين يخاطران بحياتهما لانقاذ حمل صغير في مياه المحيط

 

 

رجل ينقذ قطة على وشك الغرق باستخدام المظلة

 

كي لا تفقد الامل ابدا!
نجح هذا الضابط في اقناع رجل على وشك الانتحار بالعدول عن فكرته. بعد 8 سنوات قام هذا الرجل الذي عدل عن فكرة الانتحار و اصبح اباً لطفلين بتقديم جائزة تقديرية للضابط الشجاع (الصورة في الاسفل)

 

رجل من النرويج يسبح في البحيرة المتجمدة لانقاذ بطة عالقة


موظف احد المطاعم يستخدم مظلة الطاولة لحماية هذا الشخص المسن من المطر الغزير


حتى الاطفال الذي يستخدمون الكراسي المتحركة اصبح بمقدورهم الاستمتاع بطفولتهم بفضل هذه الارجوحة التي صنعها احدهم خصيصا لهم


قام احد الاشخاص الذين يمرون يوميا بمحطة القطار باهداء قارئ كتب الكتروني لهذا الرجل (بلا مأوى) بعد ان لاحط انه يقرأ نفس الكتاب لقترة طويلة جدا

رجل يقدم حذائه لامرأة بلا مأوى  تسير حافية القدمين


اقرأ أيضاً: كيف يبدو شعور الموت؟

0

شاركنا رأيك حول "17 صورة مؤثرة للمحافظة على إيمانك بالانسانية"