الجهاز الهضمي عند الانسان

الرئيسية » لبيبة » طب وصحة عامة » أجهزة حيوية » الجهاز الهضمي عند الانسان
الجهاز الهضمي عند الانسان

الجهاز الهضمي هو جهازٌ أساسيٌّ في جسم الإنسان، فنحن نأكل لأننا نحتاج إلى الغذاء ولكن ليس بشكله المعتاد،  إنما هو بحاجةٍ إلى الهضم والتفكيك ليتحول إلى أغذيةٍ بسيطةٍ يُمكن استخدامها لتوليد الطاقة، وتكوين خلايا الدم الحمراء، وبناء العظام، والقيام بكل الأشياء الأخرى اللازمة للحفاظ على صحة الجسم. بدون الجهاز الهضمي عند الانسان والعملية الهضمية، لن يتمكن الجسم من الحفاظ على نفسه.

مكونات الجهاز الهضمي عند الانسان

  • الفم

يبدأ هضم الطعام من الفم، حيث يتم مضغ الطعام وتحضيره لنقله إلى المعدة والأمعاء الدقيقة. المضغ هو أول عملية هضمٍ ميكانيكيةٍ للطعام، ويُساعد في عملية الهضم، بطحن الطعام إلى جزيئاتٍ صغيرةٍ ويخلطه باللعاب الذي تفرزه الغدد اللعابية والذي يُرطّب الطعام لينتقل بسهولة أكبر عبر المريء إلى معدتك. يحتوي اللعاب أيضًا على إنزيم الأميلاز الذي يقوم بتفكيك النشويات في الطعام. عند الانتهاء من المضغ، يدفع اللسان الطعام إلى الحلق (البلعوم)، حيث يوجد لسان المزمار، وعند مرور اللقمة يُطوى لسان المزمار فوق فتحة القصبة الهوائية لمنع مرور الطعام عبرها والاختناق، ويمرر الطعام إلى المريء.

  • المريء

هو أنبوب عضليٌّ يمتد من البلعوم إلى المعدة، يبلغ طوله حوالي 25 سم (10 بوصات)، وعرضه 1.5 إلى 2 سم (حوالي 1 بوصة). يقع المريء خلف القصبة الهوائية والقلب وأمام العمود الفقري. ويمر عبر الحجاب الحاجز قبل وصوله المعدة.
يقوم المريء بتوصيل الطعام إلى المعدة عن طريق سلسلةٍ من الانقباضات في عضلات جداره تدعى التموج، وتوجد عضلةٌ بين المريء والمعدة تسمى الفؤاد تنقبض في معظم الأحيان لمنع الطعام من الرجوع إلى الخلف والعودة للمريء، وتسترخي فقط عند وصول الطعام من الفم لتمريره إلى المعدة.1

  • المعدة

تستقبل المعدة الطعام والسوائل المبتلعة من المريء وتحتفظ بها وتقوم بطحنها وخلطها مع عصارات المعدة، بحيث تصبح جزيئات الطعام أصغر وأكثر قابلية للذوبان. تتمثل الوظائف الرئيسية للمعدة في هضم الكربوهيدرات والبروتينات، وتحويل الوجبة إلى كيموس وهو المادة السائلة الموجودة في المعدة التي تتكون بعد هضم الطعام. وثم تمريرها إلى الإثني عشر عبر فتحة البواب بشكلٍ دوريٍّ عندما تصبح الحالة الفيزيائية والكيميائية للخليط مناسبة للمرحلة التالية من الهضم. تقع المعدة في الجزء العلوي الأيسر من البطن مباشرة أسفل الحجاب الحاجز، ويوجد أمامها الكبد وجزء من الحجاب الحاجز وجدار البطن الأمامي، وخلفها البنكرياس والكلية اليسرى والغدة الكظرية اليسرى والطحال والقولون.



  • الأمعاء الدقيقة

تُعد الأمعاء الدقيقة الجهاز الرئيسي ضمن الجهاز الهضمي عند الانسان . وظيفتها الأساسية خلط وتحريك محتويات لمعة الأمعاء الدقيقة، وإنتاج الإنزيمات والمكونات الأساسية للهضم، وامتصاص المواد الغذائية، وتحدث عمليات هضم الكربوهيدرات والبروتينات والدهون وتحوَّل إلى مركباتٍ عضويةٍ بسيطةٍ في الأمعاء الدقيقة، وتتكون من ثلاثة أجزاء الإثنى عشر، الصائم، واللفائفي. يتراوح طولها بين 670 و760 سم (22 إلى 25 قدمًا) وقطرها 3 إلى 4 سم (حوالي 2 بوصة)، وهي أطول جزء في الجهاز الهضمي.

  • الأمعاء الغليظة (القولون)

لا تؤدي الأمعاء الغليظة دورًا كبيرًا في عملية الهضم، وظيفتها الرئيسية هي امتصاص الماء والشوارد من فضلات الطعام. للحفاظ على مستوى المواد المذابة في الدم، يتم نقل المواد غير المهضومة إلى الجزء الأخير من القولون، وهو المستقيم. عندما يكون هناك براز في المستقيم، تُثار الرغبة في التغوط ليتم طرد الفضلات من خلال فتحة الشرج.
لها قطر أكبر بكثير من الأمعاء الدقيقة (من 2.5 سم إلى 6 سم)، وبطول 150 سم (5 أقدام).2

  • الأعضاء الملحقة للجهاز الهضمي

الكبد
يفرز الكبد عصارات هاضمة تسمى الصفراء، تساعد على هضم الدهون وبعض الفيتامينات. تحمل القنوات الصفراوية الصفراء من الكبد إلى المرارة لتخزينها، أو إلى الأمعاء الدقيقة للاستخدام.
البنكرياس
يفرز البنكرياس عصارات هاضمة تحتوي على إنزيمات تفكك الكربوهيدرات والدهون والبروتينات. يتم نقل عصارات البنكرياس إلى الأمعاء الدقيقة من خلال أنابيب صغيرة تسمى القنوات.
المرارة
هي مخازن الصفراء، عندما تأكل، تفرز المرارة الصفراء عبر القنوات الصفراوية إلى الأمعاء الدقيقة.

كيف يتم التحكم بالعملية الهضمية

تعمل الهرمونات والأعصاب معًا للمساعدة في التحكم في عملية الهضم. فتتدفق الحاثات العصبية من الدماغ إلى الجهاز الهضمي وبالعكس.

  • الهرمونات
    تنتج الخلايا المبطّنة للمعدة والأمعاء الدقيقة هرمونات تتحكم في كيفية عمل الجهاز الهضمي عند الانسان . تُخبر هذه الهرمونات جسمك متى يصنع العُصارات الهضمية وترسل إشارات إلى عقلك بأنك جائع أو لا. 
  • الأعصاب
    تصل الأعصاب الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والنخاع الشوكي) بالجهاز الهضمي وتتحكم في بعض وظائف الجهاز الهضمي. فمثلًا، عندما ترى أو تشم رائحة الطعام، يرسل عقلك إشارة تؤدي إلى قيام الغدد اللعابية بإفراز اللعاب لإعدادك للأكل.

  • نظام عصبي معوي (enteric nervous system ENS)

وهي أعصاب موجودة  داخل جدران الجهاز الهضمي. عندما يضغط الطعام على جدران الجهاز الهضمي،         تطلق أعصاب ENS العديد من المواد التي تسرع أو تؤخر حركة الطعام وإنتاج العصارات الهضمية. كما           ترسل هذه الأعصاب إشارات للتحكم في تصرفات عضلات الأمعاء للتقلص والاسترخاء لدفع الطعام عبر           الأمعاء.

الوقت اللازم لهضم الطعام ضمن الجهاز الهضمي عند الانسان

يختلف الوقت اللازم لهضم الطعام من شخص لآخر، وبين الذكور والإناث. تستغرق العملية بأكملها حوالي 50 ساعة (بشكل وسطي) لدى الأشخاص الأصحاء، ولكن يمكن أن تتراوح بين 24 و 72 ساعة، بناءً على عدد من العوامل. بعد مضغ الطعام وابتلاعه، يمر عبر المعدة والأمعاء الدقيقة خلال فترة تتراوح من 4 إلى 7 ساعات. الوقت الذي يمر عبر الأمعاء الغليظة أطول بكثير، حيث يبلغ متوسطه حوالي 40 ساعة.  إن متوسط الوقت اللازم لهضم الطعام لدى الرجال أقصر بشكل عام مقارنة بالمرأة، ووجود مشكلة هضمية تؤثر على وقت العبور (الوقت الذي يستغرقه الطعام من خلال الجهاز الهضمي عند الانسان ) يمكن أن تقصر أو تمدد الوقت.3

المراجع