يسمح مجموع انواع العضلات عند الإنسان بحركة الجسم، كما تساعد مختلف الأعضاء على العمل، حيث يوجد في الجسم الواحد أكثر من 600 عضلة تشغل حوالي 40% من وزن الجسم، وتؤدي الكثير من الوظائف؛ مثل ضخ الدم ورفع الأوزان، كونها قادرة على الانقباض والاسترخاء إراديًّا أو لا إراديًّا.

لنتعرف أكثر على انواع العضلات وعملها.

ما هي العضلات

هي مجموعةٌ من الأنسجة العضلية التي تتقلص مع بعضها البعض لتشكل قوة ما، فإذا ما نظرنا إلى بنية مختلف انواع العضلات نجدها تتكون من ألياف الخلايا العضلية، وتحيط بها أنسجته لحمايتها، إضافةً لوجود الكثير من الألياف الأخرى معها وكلها محاطة بأنسجةٍ سميكةٍ لتأمن لها الحماية، حتى تتمكن العضلات من التقلص وتقليل طولها فإنها تعتمد على أنزيم ATP وبالتالي تطبق قوة على كل ما يتصل بها.

انواع العضلات

يحتوي جسم الإنسان على عددٍ كبيرٍ من العضلات تقدر بحوالي 640 عضلة يمكن تقسيمها إلى ثلاثة أنواعٍ رئيسيةٍ:

  • العضلات الهيكلية

وهي العضلات التي يمكننا التحكم بها كلما أردنا ذلك، ونستخدمها للتحكم بالحركة والوقوف وتنظيم درجات الحرارة، وغالبًا ما توجد هذه العضلات على المفاصل ومثبتة على العظمتين حيث تتحكم من خلال خاصية التحفيز بواسطة الفرع الجسمي للجهاز العصبي المحيطي سرعة التقلص.

ومع أن التحكم بالعضلات يكون إراديًّا لكن لا يفي عدم وجود حالاتٍ من رد الفعل المنعكس اللاإرادي للعضلات في الحالات التي تتطلب حركةً سريعةً تمامًا كحركة اليد عند ملامسة جسمٍ ساخنٍ، حيث تستجيب العضلات لا إراديًا للإشارات الكيميائية والكهربائية التي يُرسلها الدماغ لتبتعد عن مصدر الحرارة دون الحاجة للتفكير.

يساعد هذا النوع من انواع العضلات في تنظيم درجات الحرارة من خلال تقلص العضلات بسرعةٍ، ما يدفع الجسم لرفع درجة الحرارة، وتتكون من أليافٍ عضليةٍ مخططة ومختلفة الأنواع، مما يعني وجود أربطة خفيفة وقاتمة تقطع أنسجة العضلة، وهذا ما يفسر طريقة ترتيب الوحدات الثانوية التي تُكوّن الألياف العضلية.

  • العضلات الملساء

بخلاف العضلات الهيكلية والقلبية وُجد أن العضلات الملساء غير مخططة؛ كون خلايا العضلات المفردة غير متوازية تمامًا مع الساركوميز بل أُزيحت من خلال الألياف، وهذا ما منح العضلات الملساء القدرة على الانقباض لفترةٍ أطول بالرغم من بطئها.

فلنأخذ على سبيل المثال العضلة القابضة للعضلة العاصرة للمثانة التي تبقى منقبضةً لفترةٍ طويلةٍ تستمر لساعاتٍ بينما تسترخي لمدة دقيقةٍ واحدةٍ لحظة إخراج البول.

عادًة ما يتحكم الجهاز العصبي المستقل بهذا النوع من انواع العضلات فمثلًا تعمل العضلات الموجودة في القناة الهضمية معًا لتحريك الطعام عبر الجهاز الهضمي، بينما تتصل العضلات مع بصيلات الشعر مما يسبب وقوف الشعرة عند البرد، فالعضلات الملساء تنتشر في مختلف أنحاء الجسم وتساعده في كل شيء بدءًا من الدورة الدموية وصولًا لعملية الهضم.

  • العضلة القلبية

تتشابه العضلة القلبية مع العضلات الهيكلية في بعض الأمور، منها أنها تتصل بالجهاز العصبي المستقل الذي يتحكم بالأعضاء الحيوية كالقلب والرئتين مما يتيح للقلب النبض دون الحاجة للتفكير بذلك، فعلى الرغم من وجود مساحة من التحكم الإرادي ضمن الجهاز العصبي المستقل إلا أنه يسعى تلقائيًّا حتى وإن كنا في حالة من عدم التركيز بالشيء، مثلًا يمكنك حبس أنفاسك متى أردت ذلك لكنك لست مضطرًا للتفكير بالتنفس حتى تتمكن من القيام به.

تحيط العضلات القلبية بحجرات القلب ومن خلالها يضح الدم إلى الجسم، وتتشابه مع العضلات الهيكلية كونها مخططة، بينما تختلف عنها بأن أليافها العضلية مرتبة وفق طريقة تفرعية بدلًا من الطريقة الخطية، ومع ذلك تتشابه العضلات القلبية مع العضلات الهيكلية بحاجتها للتقلص السريع مما يسبب حدوث التمزقات.1

وظيفة انواع العضلات المختلفة

  • الحركة: تحرك العضلات الهيكلية باعتبارها واحدة من انواع العضلات والمثبتة على الهيكل العظمي جسم الانسان من خلال تحريك العظام، كما تتقلص العضلات الموجودة على جدران بعض الأعضاء الحشوية لتحريك السوائل والمواد الأخرى ضمن الطرق المعدة لها، إضافةً لضبط حجم العضو.
  • الحفاظ على الجسم في وضعية محددة حيث تتقلص بعض العضلات الهيكلية بشكلٍ مستمرٍ لتساعد الجسم في البقاء على وضعٍ معينٍ كالوقوف أو الجلوس.
  • تساعد العضلات في تثبيت المفاصل واستقرارها وتقويتها.
  • تتقلص بعض العضلات في جسم الإنسان لإنتاج الحرارة لإبقائها ضمن الحدود الطبيعية عند الدرجة 37 مئوية.2

أشكال العضلات

يمكن تقسيم معظم انواع العضلات في جسم الإنسان من الناحية الشكلية إلى:

  • الشكل المغزلي

وتكون العضلة واسعةً في المنتصف وضيقةً عند طرفيها، كالعضلة ذات الرأسين الموجودة في الجزء الأمامي للذراع العلوي.

  • الشكل المسطح

تكون العضلة أشبه بالورقة كعضلة الحجاب الحاجز التي تفصل الصدر عن البطن.

  • الشكل المثلثي

تكون العضلة أوسع في أسفلها وضيقة في الأعلى كعضلات الكتف.

  • الشكل الدائري

تكون العضلة دائرية الشكل كالعضلات المحيطة بالفم وحدقة العين وفتحة الشرج وتعرف بالعضلات المصرّيّة.3

بعض المشاكل المتعلقة بالعضلات

كثيرةٌ هي الاضطرابات التي تُصيب مختلف انواع العضلات في جسم الإنسان سنذكر أشهرها:

  • تشنجات العضلات

نتيجةً لفُقدان العضلات للسوائل والشوارد وإصابتها بالجفاف أو لقلة البوتاسيوم والمغنيزيوم أو بسبب الاضطرابات العصبية والاستقلابية قد تُصاب العضلات بتشنجاتٍ مؤلمةٍ إضافةً لاحتمال حدوثها عند استخدام بعض الأدوية.

  • تشوّه العضلات خُلقيًا

قد يولدُ الإنسان ومعه بعض التشوهات في عضلةٍ واحدةٍ أو مجموعة عضلات في جسمه نتيجةً لسببٍ خاصٍ بالعضلات نفسها أو بسبب الإصابة بإحدى الأمراض الوراثية.

  • ضعف العضلات

قد لا تنتقل الرسائل بين الدماغ والعضلات بشكلٍ صحيحٍ وفعّالٍ نتيجةً لبعض المشاكل في الجهاز العصبي كالاضطرابات التي تُصيب الخلايا العصبية الحركية العلوية أو السفلية، كما قد تؤدي الجلطات الدماغية أو الضغط على الحبل الشوكي أو مرض التصلب المتعدد لضعف العضلات.4

المراجع

  • 1 ، Muscle، من موقع: biologydictionary.net، اطّلع عليه بتاريخ 29-5-2019
  • 2 ، What are Muscles، من موقع: www.musclesused.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-5-2019
  • 3 ، Muscles، من موقع: www.betterhealth.vic.gov.au، اطّلع عليه بتاريخ 29-5-2019
  • 4 ، Muscles: Why are they important?، من موقع: www.medicalnewstoday.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-5-2019