حقائق علمية عن المرأة

الموسوعة » ثقافة عامة » حقائق علمية عن المرأة

يمكنك أن ترى ملايين البوستات اليومية عن المرأة، وأن تقرأ الكثير من الكتب محاولًا فهم ما تفكر به الأنثى، ولكنك تلاحظ في النهاية أن ما يُقال ويُكتب عنها سطحيٌّّ جدًا، لا يحتوي على حقائق بيولوجية واجتماعية تعطيها حقّها بعدل، على سبيل المثال، هل كنت تعلم أن النساء تعيش حوالي 2-10 سنوات زيادةً عما يعيشه الرجل؟ وهذه دراسة شملت جميع أنحاء العالم. في هذا المقال، سنوضح مجموعة حقائق علمية عن المرأة والقليل من الأشياء الرائعة والتي اتضح أنها صحيحة بعد العديد من الدراسات.

حقائق علمية عن المرأة

  • تفسّر الإناث الألوان بشكل أكثر دقة من الرجال: بمعنى آخر، ترى النساء المزيد من الألوان، الدرجات المختلفة، فعندما تقول لزوجتك هذه الستائر بيضاء، وتردُّ عليك بأنها ذات لون كريمي، نصيحة، لا تجادلها. أثبتت الدراسات أن النساء ترى بنسبة 20% وسطيًا اختلافات الألوان والأشكال، لذا لا تستغرب أبدًا من وجود 5 عُلب طلاء أظافر من نفس اللون لدى زوجتك، فهناك درجات لا يمكنك رؤيتها، يا رجل!
  • تأكل المرأة الطبيعية حوالي 2 كيلوغرام من أحمر الشفاه في حياتها كاملة: يختلف ذلك بحسب طبيعة المرأة، أو البلد التي تسكنه، أو ثقافة ذلك البلد، لذا أُجريت دراسة وسطية، وذلك بأخذ متوسط عدد أحمر الشفاء الذي تشتريه المرأة طوال حياتها، ومتوسط عدد المرات التي يُمكن أن تضعه المرأة فيها، ووُجد أن النساء تأكل حوالي 4 رطل (ما يقارب 2 كغ)، وتتم عملية اللعق غير الإرادية هذه إما مع الطعام، أو بسبب طعمه اللذيذ، وهناك نسبة تُلعق بدون انتباه، وإذا ما احتسبنا تقشير الشفاه وما تأكله في هذه العملية.
  • تكره النساء المجازفة: وهذا ما جعلهنّ في المقدمة ومتفوقات على الرجال في الزمان القديم، فقد وقع عليهن تقديم الرعاية وإنقاذ القبائل، وجمع الطعام وغيرها من المسؤوليات، وحقيقةً، يقف وراء هذا الأمر سبب علميّ بحت، هناك جزء من الدماغ لدى المرأة مسؤول عن المقارنة المتوازنة بين الخيارات، لاتخاذ القرار الصائب، يُسمى هذا الجزء القشرة الحزامية الأمامية (The Anterior Cingulate Cortex)، هذه القشرة أكبر عند النساء منها عند الرجال، وهو ما يُفسر ما أسلفنا ذكره.
  • تميل النساء إلى جعل شريكهنّ أكثر سمنةً: نعم، تميل المرأة إلى الرجل السّمين نوعًا ما، لا نقصد السمنة المُفرطة التي تُعتبر مرضًا، إنما أن يكون ممتلئًا إلى حدٍ معقول، ولوحظ أن الكثير من الرجال يسمنون بعض الشيء في العلاقات طويلة الأمد، وخاصةً بعد الزواج، إذ ينتقل عندها الرجل إلى حالة عناية به من منظور مختلف. تذهب بعضهنّ إلى تسمين زوجها بهدف إبعاده عن أعين النساء، وجعله أقل جاذبية للأخريات، تصرّف غير مبرر علميًا إلّا بدافع الغيرة والحب.
  • الأناقة أهم من الراحة!: هو شيء غير مُفسر علميًا، ولكن يمكن تفسيره كرغبة اجتماعية، حيث وضع المجتمع والعالم على مرّ السنين معايير معينة للأناقة والجمال، سواء بارتداء أحذية الكعب العالي للحصول على جسد متناسق، أو معايير جمال الوجه من الأنف الصغير إلى الشفاه الممتلئة، الأمر الذي يجعلهنّ يخترن التمسّك بالأناقة وتفضيلها على راحتهنّ، فكم من حذاء كعبٍ عالٍ دمّر الجزء الخلفي من القدم، أو الأصابع؟ كله يذهب فداءً للأناقة.
حقائق علمية عن المرأة

حقائق علمية عن جسم المرأة

والآن، لننتقل إلى مجموعة حقائق علمية عن المرأة وجسدها بالتحديد:

خلايا دماغ الأنثى أكثر كثافة

علميًا، دماغ الأنثى أصغر من دماغ الذكر بنسبة 9% تقريبًا، ولكن هذا لا يؤثر على قدرتها المعرفية، لأن عدد الخلايا هو نفسه بالنسبة للجنسين، ولكنها متكدسة بشكل أكثف في دماغ الأنثى.

جسم المرأة لديه مقاومة أقل تجاه الكحول

ربما نلاحظ سواء في الأيام العادية التي نقضيها مع عائلتنا، أو في الأفلام والمسلسلات التي نشاهدها، أن الرجل أكثر ميلًا من المرأة لشرب أقداح الكحول، والسبب في ذلك أن أجساد النساء أقل تحمّلًا للكحوليات، لأنهن – علميًا – أكثر عُرضة للإصابة بأمراض الكبد مثل التهاب الكبد، وتتوفى النساء بنسبة أكثر من الرجال بسبب الإصابة بتليُّف الكبد. تؤثر الكحول على دماغ المرأة أيضًا، فشربها يمكن أن يسبب تلفًا في الدماغ والإصابة بأعراض أخرى مثل التأثير على الوظائف العقلية.

جسمها مكتمل النمو والناضج أكثر جاذبية بالنسبة للرجل

الجسد مكتمل النمو وغير المكتمل
الجسد مكتمل النمو وغير المكتمل

أظهرت دراسات مختلفة أن المرأة تكون أكثر جاذبية في عيني الرجال إذا كانت مكتملة النمو في مظهر الجسد، سواء منطقة الصدر أو المؤخرة أو حتى تقسيمات الجسد ككل، ويظهر ذلك عند النساء اللواتي نمت أجسادهن في هيكل أنثوي واضح ومبكّر، أو حتى النساء اللواتي أنجبن أطفالًا، ولكن يمارسن بعض الرياضة مثلًا للحفاظ على التناسق، هم أكثر رغبة عند الرجال من النساء النحيلات. يمكن أن تظهر خصوبة المرأة المُحبذة عند الرجل في نبرة صوتها حتى، أو في رائحة جسدها.§

احتياج جسدها إلى الحديد والزنك أكثر من الرجل

ابتداءً من سن 14 وحتى 51 تقريبًا، يحتاج جسد المرأة إلى الحديد أكثر من الرجل، ويرجع ذلك إلى حاجة الجسد إلى التعويض، فهي تفقد كميات كثيرة من الدم أثناء فترة الحيض. أما عن الزنك، فتتشابه احتياجات كِلا الجنسين عمومًا، ولكن تحتاج النساء في فترة الحمل، وبعد انقطاع الطمث، نسبة أكبر من الزنك.

الجهاز المناعي لديهنّ أقوى

كما أشرنا، فإن عُمر المرأة أطول من عمر الرجل، قد يكون هذا نِتاج نجاح الجسد الأنثوي في مكافحة العدوى بشكل أفضل من جسد الذكور. لا توجد تفسيرات علمية تؤكد كلامنا تمامًا، ولكن يعزو العلماء ذلك إلى تطور نظام المناعة بمرور الوقت، بسبب الدور الرئيسي للمرأة في عملية الولادة ورعاية نسلها. تشير بعض الدراسات إلى أن هرمون الاستروجين له دور في تقوية المناعة لديها أيضًا، حيث يكبح هذا الهرمون إنزيمًا يعيق آلية دفاع الجسم عن ضد البكتيريا والفيروسات.

يتمتّعن بذاكرة أفضل

في حين أن تذكّر وجه شخص قد قابلته أنتَ للتّو قد يكون تحدّيًا صعبًا بالنسبة لك، فإن هذا التحدي أقل صعوبةً بكثير لدى النساء، فبحسب الدراسات، تتفوق النساء على الرجال في اختبارات الذاكرة، ولا تقتصر مهارة التذكر لديهن على الأشياء أو أماكن وجودها، بل على وجوه الأشخاص أيضًا، حيث يقضين وقتًا أطول في دراسة ملامح الوجوه الجديدة بدون وعي، ما يؤدي في النهاية إلى حفظها بتفاصيلها.

تمدد الجسم ومرونته

تحتوي العضلات والأوتار لدى المرأة على نسب أكثر من بروتين الإيلاستين (Elastin)، والذي يمنح الجلد والعضلات والأعضاء الأخرى في الجسم القدرة على التمدد، وهذا ما يمنحها المرونة بشكل عام. كما يختلف العمود الفقري لدى المرأة عن الرجل بشكل خاص في المنطقة السفلية، إذ تطوّر لاستيعاب الطفل فترة الحمل (9 أشهر)، عمومًا، تتمتع النساء بقدر أعلى من المرونة في منطقة الحوض.

لديهن قدرة أفضل على التحمل العضلي

فبالرّغم من شهرة الرجال عندما يتعلّق الأمر بالقوة العضلية، إلا أن للنساء قدرة أكثر على التحمل العضلي، ربما لهرمون الاستروجين علاقة بذلك الأمر، حيث يجعل عضلاتهنّ أكثر مقاومة للإرهاق. في تجربة لقياس قدرة التحمل بين النساء والرجال، تمكنت النساء من أداء تمارين متعلقة بالقدرة على التحمل لمدة أطول من الرجال بنسبة 75%.§

حقائق علمية أخرى عن المرأة

  • هناك وفيات جديدة في صفوف النساء حول العالم كل 90 ثانية، بسبب الحمل أو أثناء الولادة.
  • تتكلم النساء حوالي 20000 كلمة يوميًا، وهذا يفوق معدل كلام الرجل بحوالي 13000 مرة.
  • إذا أردنا أن نجمع الوقت الذي تستغرقه المرأة في حياتها كلها في اختيار ما تريد أن تلبسه، فوسطيًا، تستهلك المرأة حوالي سنة كاملة من عمرها في القرار ومعرفة “ماذا سترتدي اليوم؟”.
  • أما عن معدل بكاء المرأة في السنة، فهي تبكي حوالي 30-64 مرة كل سنة، مقارنةً مع الرجل الذي لا تتعدى مرات بكائه 6-17 مرة.
  • تتفوق على الرجل في البكاء، ولكن عند الكذب، فهو يكذب يوميًا ضعف ما تفعل هي، إذ أُثبت علميًا أن الرجل يكذب حوالي 6 مرات يوميًا.
  • يدق قلب المرأة بشكل أسرع من قلب الرجل.
  • وسطيًا، تحيض النساء حوالي 4 سنوات من مجموع سنوات حياتها.
  • تتمتع النساء بحاسة شم قوية، فلديهنّ حوالي 50 خلية عصبية في بصيلاتهنّ الشمية (الجزء المسؤول عن معالجة الروائح في الدماغ)، كما لديهنّ براعم ذوقية أكثر من الرجال، ما يفسّر نفسهنّ الطيّب في إعداد الطعام.
  • القدرة على قراءة الوجوه بشكل أعمق، فأغلب النساء بإمكانها قراءة الخيانة أو الكذب أو حتى المحبة في وجه الطرف الآخر، حتى أنهن يقرأن بعضهنّ جيدًا، لذا غالبًا ما نرى الكره بين امرأتين متبادل.
  • المرأة الطويلة أكثر عُرضة للإصابة بمرض السرطان بحسب الدراسات.
  • لا تعترف النساء بجمالهنّ عامّةً، لديهن ضعف ثقة بالنفس نوعًا ما، حيث أوجدت دراسة أن حوالي 2% فقط من النساء حول العالم يعترفن بأنفسهنّ أنهنّ جميلات.
  • ترمش النساء حوالي 19 مرة في الدقيقة الواحدة، بينما يرمش الرجل بمعدل 11 فقط.§ §