شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

جميعنا يعرف أشخاصًا يمكن القول أنهم مدمنون على مشاهدة التلفزيون، فبمجرد وصولهم إلى المنزل تكون أولى الخطوات التي يقومون بها داخل المنزل متجهة نحو التلفاز، وبحركة لا إرادية يقومون بتشغيله مباشرة. لكن هل إدمان التلفاز أمر جيد؟ أو بسؤال أدق ما هي فوائد التلفزيون ؟ هذا ما سنتعرف عليه سويًا.

يدعي بعض الناس أن التلفاز هو المسبب الرئيسي لكل عنف في المجتمع، بينما يعتقد البعض الآخر أنه مورد غني بالعلم والمعرفة، فمن هو المُحِقّ؟ انطلاقًا من هذا التساؤل لنقدم مجموعة من أبرز فوائد التلفزيون ونترك لك حرية القرار مع من ستقف من كلتا المجموعتين.

فوائد التلفزيون

  1. يعد التلفاز مصدرًا شبه مجانيّ وسهل الوصول للترفيه.
  2. تستطيع الاطلاع على أبرز الأحداث العالمية والأخبار الدولية في جميع أنحاء العالم.
  3. يقدم مجموعة متنوعة من البرامج التعليمية التي تزيد معرفتنا وتجعلنا أكثر وعيًا وانطلاقًا إلى العالم المحيط.
  4. ومن فوائد التلفزيون أنه يمكّنك من الوصول إلى مجموعة كبيرة من المعلومات من خلال تنوع برامجه، إذ يمكنك الاطلاع على برامج الطبخ، واللغات، والبرامج الوثائقية، والاستماع إلى بعض المستشارين الماليين وغيرهم.
  5. يمكن لبعض العروض أن تحفز العديد من الأشخاص المهتمين في مجال معين وتساعدهم في تحقيق أحلامهم.
  6. يخفف شعورك بالوحدة.
  7. يوسع مداركك ومعارفك حول العالم من خلال برامج الرحلات والحديث عن الثقافات المختلفة.
  8. يجمع العائلات والأهل والأصدقاء، وخاصة لمشاهدة المباريات، والعروض الأولمبية، والرياضية المختلفة.
  9. يحسن المزاج ببرامجه الفكاهية.
  10. قد يكون مصدرًا مجانيًا للتثقيف الجنسي وفق ما ورد في إحدى دراسات جامعة كاليفورنيا.
  11. يمكن الشباب من تبادل الخبرات الثقافية مع الآخرين، وهي إحدى فوائد التلفزيون المهمة.
  12. يحفز الأطفال على القراءة، إذ يحثهم على شراء الكتب المرتبطة بنفس مواضيع البرامج التلفزيونية.
  13. يعلم القيم الهامة والدروس الحياتية.
  14. يفتح الناس على عوالم موسيقية مختلفة.1

هل يجعلك التلفاز غبيًا

تختلف وجهات النظر حول هذا الموضوع كثيرًا، إذ يعتقد البعض أن مشاهدة التلفزيون باستمرار تجعلك غبيًا.

دعونا نفكر في الأمر بطريقة أخرى، إذا أخذنا عبقريًا وجعلناه يشاهد التلفاز فهل ستتناقص نسبة ذكائه؟ أو حتى لو منعنا طفلًا من مشاهدة التلفاز طيلة طفولته فهل سيصبح أذكى؟ كيف يمكن مقارنة معدل الذكاء هذا؟

يعتمد الأمر بشكلٍ كلي على المراقبة واختيار البرامج المناسبة لتحقيق فوائد التلفزيون ، فجميعنا على علم بازدحام التلفاز بالعديد من البرامج المليئة بالأكاذيب أو الإعلانات وغيرها، ربما تعوق هذه البرامج الأشخاص عن التفكير بأنفسهم ومن السهل أيضًا السيطرة على عقولهم من خلال إقناعهم بمجموعة من الآراء، أو حتى جعلهم أكثر عرضة لشراء بعض المنتجات.

بعد دراسة مجموعة من الباحثين لهذا السؤال كثيرًا تبين لديهم أن السنتين الأوليتين من الحياة هما الأكثر تأثيرًا على الدماغ، هذا هو الوقت الذي يتعلم فيه الطفل المهارات الحركية، واللغوية، والاجتماعية، من خلال اللعب والتفاعل، كما أظهرت هذه الدراسات أن الطفل في هذا المرحلة يجب ألا يشاهد التلفزيون بكثرة، حيث أن التلفزيون لن يقدم له أي فوائد تعليمية بل يمكن أن يكون ضارًا عليه، وهنا لن تحقق فوائد التلفزيون شيئًا.

لكن ذلك لا ينفي حاجة الطفل إلى التلفاز، فقد أظهرت الأبحاث أن بعض العروض والبرامج يمكنها تحسين القدرات المعرفية لدى الأطفال، فمثلًا الأطفال في عمر 3-5 سنوات ممن يشاهدون البرامج التعليمية لمدة ساعة واحدة كل يوم تجعلهم أكثر قدرة على الاطلاع على الأشكال والأرقام والحروف، وعند إجراء دراسة على 500 مراهق تبين أن أولئك الذين شاهدوا التلفزيون في مرحلة ما قبل المدرسة كانوا أقدر على التحصيل العلمي والإنجاز وتميزوا بشغفهم بقراءة الكتب والابتكار، لعل هذه التجربة دليل على فوائد التلفزيون .

لذلك لا يمكننا القول أن التلفزيون يجعل الأشخاص أقل ذكاء أو أنه يعمل على إيقاف التفكير الإبداعي، بل يتوقف الأمر على نوعية البرامج التي تابعها الأشخاص ومناسبتها لفئتهم العمرية أو لا.2

المراجع