كل شيء عن الروبوتات

الرئيسية » لبيبة » أجهزة و ملحقات » روبوتات » كل شيء عن الروبوتات
كل شيء عن الروبوتات

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

نحن نعيش حالياً في العصر الرقمي، لكن ما سنشهده في المستقبل القريب هو عصر الروبوتات. فمع التقدم التكنولوجي الذي نشهده اليوم وتطور تقنيات الذكاء الاصطناعي، أصبح من الممكن أن نمتلك روبوتات خاصة بنا تقوم بكل مهامنا.

ما هو الروبوت

تعرف الروبوتات بشكل عام بأنها عبارة عن آلات تنفذ سلسلة من الإجراءات تلقائياً، وتتم برمجتها بواسطة جهاز كمبيوتر ويكون لديها العديد من الإعدادات التي تسمح لها بتنفيذ المهام المتعددة وتجعلها قادرة على الاستجابة للبيئة المحيطة بها.1

تاريخ الروبوتات

على الرغم من أن علم الروبوتات  لم يظهر حتى  القرن العشرين، إلا أن الحركة الآلية التي اخترعها الإنسان تعود إلى قبل ذلك بكثير . وتشهد العديد من المصادر على أن الروبوتات تعود إلى العصور القديمة، حيث طور الإغريق والرومان بعض الروبوتات البسيطة كأدوات وألعاب أطفال.

في العصور الوسطى في كل من أوروبا والشرق الأوسط، انتشرت الحركة الآلية كأجزاء الساعات، وتم إنشاء العديد من الروبوتات الأخرى على شكل حيوانات متحركة وأشكال بشرية تعمل على أنظمة تحريك بسيطة.

وفي القرن 18 انتشر مفهوم الروبوت جداً للحد الذي مكن من تصنيع قطع أكثر تعقيداً، وتم إنشاء أول إنسان ميكانيكي بفضل المهندس الفرنسي جاك دي فوكانسون، وهو شخصية بشرية تعزف الفلوت.

تقدمت الروبوتات في القرنين 20 و 21 بشكلٍ كبير لتشمل الآلات القادرة على تجميع آلات أخرى، وامتدت هذه الروبوتات إلى اليابان وكوريا الجنوبية وأجزاء كثيرة من أوروبا على مدار نصف القرن الماضي لتجد طريقها إلى مجالات الحياة المختلفة.2

ممَ يتكون الروبوت

عادة ما يتم تصنيع الروبوت إما من البلاستيك أو المعدن، وبشكل عام يتكون الروبوت من ثلاثة أجزاء رئيسية هي:

  1. جهاز التحكم: هو برنامج الكمبيوتر الذي يتحكم في كل عمل الروبوت، باختصار “عقل الروبوت”.
  2. الأجزاء الميكانيكية: جميع الأجزاء الميكانيكية مثل العجلات المقابض المحركات التي تساعد الروبوت على الحركة. تتطلب هذه الأجزاء نوعاً من الطاقة للعمل (إما الماء أو الهواء أو الكهرباء).
  3. أجهزة الاستشعار: تساعد الروبوت على التحكم في محيطه الداخلي والخارجي. وتسمح له بتحديد حجم وشكل واتجاه الكائنات في المحيط الخارجي، وتمكنه هذه المستشعرات أيضًا من قياس مقدار الضغط اللازم للإمساك بجسم ما دون إتلافه.3

طريقة عمل الروبوت

يعمل الروبوت بمساعدة برنامج الكمبيوتر الموجود بداخله وأجهزة الاستشعار، يقرر البرنامج بداخله المهام التي يمكن أن يقوم بها الروبوت وكيفية القيام بها، ويلزم وجود مستشعر لإدراك البيئة الداخلية والخارجية.

يوجد نوعان من المستشعرات: خارجي يستشعر العالم الخارجي، وداخلي يستشعر الحالة الداخلية للروبوت . بدون أجهزة الاستشعار هذه لا يستطيع الروبوت رؤية بيئته عندها يمكنه القيام فقط ببعض المهمات المحددة مسبقاً.

أنواع الروبوتات

تنوعت أشكال الروبوتات في عصرنا الحديث تبعاً للوظيفة التي يقوم بها كل روبوت ومنها:

  • الروبوتات المحلية أو المنزلية: تتضمن الروبوتات المستخدمة في المنزل مثل المكانس الكهربائية، وعمال النظافة الآليين في المسابح، وروبوتات المراقبة وغيرها.

  • الروبوتات الطبية: المستخدمة في الطب والمؤسسات الطبية كروبوتات الجراحة، وبعض المركبات الآلية الموجهة.
  • روبوتات الخدمة: هي روبوتات لجمع البيانات المختلفة وروبوتات عرض التقنيات، والروبوتات المستخدمة للبحث.
  • روبوتات عسكرية: تستخدم في الجيش كالروبوتات التي صنّعت لحمل الأغراض، وروبوتات التخلص من القنابل، وطائرات الاستطلاع بدون طيار.
  • روبوتات الترفيه: كالألعاب التي تقوم بمحاكاة الواقع والحركة وغيرها.
  • روبوتات الفضاء: كالروبوتات التي تستخدم في المكوكات، والروبوتات التي تستخدم محطة الفضاء الدولية.
  • روبوتات أخرى: كالروبوتات التي أنشئت للمتعة فقط، وروبوتات السومو وغيرها.4

المهام التي يقوم بها الروبوت

يمكن استخدام الروبوتات في العديد من المجالات المختلفة:

  • التطبيقات الصناعية: تلعب الروبوتات دورًا مهمًا في الإنتاج الضخم في الشركات متعددة الجنسيات.
  • التطبيقات الطبية: تستخدم الروبوتات النانوية لتنفيذ العمليات المعقدة في المناطق الحساسة من جسم الإنسان.
  • البيولوجيا الإلكترونية: هي واحدة من أكثر مجالات تطبيقات الروبوتات شهرة وتقدماً، حيث يتم استبدال منطقة مصابة من جسم الإنسان بآلة يمكن التحكم فيها عن طريق محاكاة العضلات.
  • المجال العسكري: أفضل الأمثلة على ذلك هي الطائرات بدون طيار والصواريخ وما إلى ذلك.

فوائد ومضار الروبوت

هناك ثلاث نقاط أساسية يمكن اعتبارها عيوب لاستخدام الروبوتات:

  • أولاً: لا يمكن للروبوت أن يستجيب في أوقات الخطر مثل البشر.
  • ثانياً: التكلفة الاقتصادية الكبيرة.
  • ثالثاً: الاستيلاء على وظائف الناس.

ولكن تملك هذه الروبوتات ميزات أكثر من العيوب مثل:

  • السلامة: تقوم الروبوتات برفع الآلات الثقيلة والحادة التي قد تؤذي الإنسان، وتتعامل مع درجات الحرارة العالية التي لايمكن للإنسان تحملها.
  • السرعة: الروبوتات لاتحتاج وقت للراحة لذلك فهي تنفذ الأعمال بسرعة وتوفر الوقت.
  • الاتساق: لا تحتاج الروبوتات إلى تقسيم انتباهها بين أشياء عديدة بل تركز في العمل الموكل إليها.
  • الكمال: نظراً لأنها مبرمجة للحصول على حركة دقيقة، تقدم الروبوتات إنتاجًا مثاليًّا خاليًا من الأخطاء.
  • الإنتاجية: لا تستطيع الروبوتات القيام بكل شي ، بعض المهام لابد أن تنجز من قبل الإنسان، لكن الروبوتات ستنجز قسم من العمل مما يسهل المهام ويوفر الوقت.

المراجع