كم مدة لصقة الظهر؟

1 إجابة واحدة

تعتمد لصقات الظهر الشائع استخدامها حالياً في مدة استخدامها على مدى التحسن والتقدم في العلاج، والأهم مدى تخفيف الألم، حيث تعد هذه اللصقات من أكثر الطرق العلاجية المتبعة من أجل تخفيف الألم أو التخلص منه، والناتج عن أسباب مختلفة كالعمل المجهد، وحمل الأوزان الثقيلة بالإضافة لألم العظام والعضلات.

أما عن ماهية هذه اللصقة فهي تحتوي على مركبات عديدة مثل الكافور والفلفل الحار والمنتول، وهي مكونات معروفة بقدرتها على تخفيف الألم، فعند تطبيقها على منطقة ما يمتص الجلد المواد المذكورة، فترتخي العضلات، وتتنشط الدورة الدموية في نفس البقعة، وطبعاً عكس مايشاع أنها تنفع في حالات الألم الشديد، فهي تؤثر فقط في حالات الألم البسيطة وأهم هذه الحالات:

  • الألم الناتج عن حركات خاطئة.
  • ألم الأكتاف.
  • آلام متعددة في أكثر من بقعة في الضهر.
  • الآلام الناتجة عن الدورة الشهرية.

وفي ما يخص طريقة استخدامها هناك بعض الضوابط الواجب الالتزام بها عند الاستخدام وهي:

  • النظافة: يجب أن تكون المنطقة التي ستوضع عليها اللصقة نظيفة تماماً وحافة، والتأكد من عدم استخدام أي زيوت أو مواد دهنية أو حتى كريمات على نفس المنطقة.
  • انتزاع الغطاء الخارجي للصقة: يجب نوع الورقة التي تغطي الجزء اللاصق كي يتم وضعها بالشكل الصحيح على المنطقة.
  • استخدام أكثر من لصقة بشكل متتالي: يمكن استخدام لصقتين بشكل متتالي عند حدوث ألم في منطقة واسعة من الظهر أو في أكثر من نقطة من الظهر.
  • إبقاء اللصقة لزمن كافٍ: كل نوع من اللصقة ومن الألم يحتاج فترة زمنية محددة، بشرط الشعور بالتحسن عند نزع هذه اللصقة.
  • انتزاع اللصقة بروية: يجب نزع هذه اللصقة عند الإنتهاء من الاستخدام برفق، ثم يجب غسل المكان الذي تم تطبيقها عليه، ويفضل أن تنظف بالصابون والماء الفلاتر، دون استخدام أي مستحضر آخر.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كم مدة لصقة الظهر؟"؟