ماذا يُقصد بـ اليمين المتطرف

الموسوعة » سياسة » ماذا يُقصد بـ اليمين المتطرف

كثيرًا ما نستخدم اليمين واليسار من أجل الدلالة على الاتجاهات وتحديد مواقع الأشياء عندما نرغب في إرشاد شخصٍ يرغب في الوصول إلى مكانٍ ما، ولكن استخدامهما لا يقتصر على تحديد مواقع الأشياء على الخريطة بل يتعدى ذلك، وأهم مثالٍ على ذلك وصفنا بعض السياسيين باليميني واليساري، ولكن الأمر لا يتوقف عند هذا الحدّ فمن الشائع أن نسمع عن اليمين المتطرف فماذا نقصد بهذا المصطلح؟

تعريف تيار اليمين السياسي

في السياسة يُستخدم مصطلح اليمين السياسي عادةً للإشارة إلى الأحزاب السياسية التي ترتبط بالعقلية المحافظة الرافضة لجميع أشكال التغيير في المجتمع، والمطالبة بالحفاظ على العادات والتقاليد.

وبذلك فغالبًا ما يتبنى اليمين السياسي أفكارًا تؤكد على حتمية الوصول إلى بعض أشكال الأنظمة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، ويعتبر وجودها أمرًا طبيعيًّا، كما ينظر إلى أن التوزع الهرمي للسلطة وعدم المساواة في المجتمع هما حالتان طبيعيتان في أي مجتمعٍ تنتجان عن الفروقات الاجتماعية.§.

والفرق بين أحزاب اليمين المتطرف وبين أحزاب اليمين السياسي التقليدية هي أن أحزاب اليمين المتطرف قد تدعم إجراءاتٍ أكثر تطرفًا من أجل فرض مبادئها، كما أنها تتميز بالإفراط في العقلية المحافظة.§.

الطيف السياسي لمفهوم اليمين المتطرف

اليمين المتطرف

إن استخدام مصطلحاتٍ مثل اليمين المتطرف السياسي يُشير بكل وضوحٍ إلى وجود توجهاتٍ سياسيةٍ أخرى تُوصف باستخدام الاتجاهات كاليسار، أو الوسط ليكون الأمر أشبه بترتيب التوجهات السياسية على قطعةٍ مستقيمةٍ، الأمر الذي يمكننا تسميته بالطيف السياسي (Political Spectrum).

بشكلٍ أساسيٍّ يعتمد استخدام الطيف السياسي هذا على توزيع التوجهات السياسية بناءً على خصائصها الفكرية، وارتباطها بالفكر المحافظ أو الرغبة في التغيير.

المشكلة الأساسية التي ترافق استخدامه هي صعوبة تحديد خصائص الأطراف بشكلٍ دقيقٍ، مما يجعله مضللاً بعض الشيء، فعلى سبيل المثال غالبًا ما توضع الفاشية على اليمين (اليمين المتطرف) وتحتل الاشتراكية مكانًا على اليسار، وذلك على الرغم من أن كليهما تشبهان بعضهما أكثر من تشابه أي منهما مع توجهاتٍ أخرى تتوضع بينهما.§.

الأيدولوجيات الموجودة في أقصى يمين الطيف السياسي هي ما يمكننا أن نطلق عليها اليمين المتطرف ومنها الفاشية والنازية، وعند النظر للتاريخ يمكننا أن نستنتج أن الأيدولوجيات اليمينية المتطرفة ارتبطت بالديكتاتورية والشمولية وقامت بأعمال عنفٍ شديدةٍ.

الأصول التاريخية لاستخدام مصطلح اليمين المتطرف السياسي

إن استخدام مصطلحي اليمين السياسي واليسار السياسي حديثٌ بعض الشيء إذ أنه قد بدأ في صيف عام 1789 عندما اجتمع أعضاء الجمعية الوطنية التشريعية للنقاش من أجل وضع مسودةٍ للدستور، وكان الخلاف شديدًا بين الأعضاء حول السلطات التي يجب أن يحظى بها الملك لويس السادس عشر، واحتدم الجدال بينهم مما أدى بالفريقين الأساسيين لتشكيل حلفين ضمن القاعة، فتجمع معارضو الملكية وأنصار الثورة على يسار رئيس المجلس بينما جلس المحافظون والأرستقراطيون المؤيدون على يمينه. واستمر هذا الانقسام خلال العقد التالي وخاصةً عندما أخذت الصحف تستخدم مصطلحاتٍ مثل اليمين التقليدي واليسار التقدمي ضمن المجلس.

انتشر التصنيف الفرنسي على أساس اليمين المتطرف السياسي واليسار إلى العالم في القرن التاسع عشر، ولكنه لم يُصبح شائعًا بين الدول الناطقة بالإنكليزية إلا في بدايات القرن العشرين. وعلى الرغم من أن مصطلح اليمين واليسار أصبحا اليوم يُستخدمان لوصف الطرفين المتضادين للطيف السياسي، إلا أن أصول التسميات ما زالت واضحةً في العديد من المجالس التشريعية، فعلى سبيل المثال ما زلنا نجد الديموقراطيين والجمهوريين يجلسون في أماكنَ متقابلةٍ ضمن الكونغريس الأمريكي.§.

أهم خصائص اليمين السياسي

  • اقتصاديًّا: يشجع اليمين المتطرف بشكلٍ مستمرٍ على تقليل الضرائب وتقليل التشريعات المنظمة للأعمال التجارية، كما يحاول تقليل الإنفاق الحكومي والوصول إلى ميزانيةٍ متوازنةٍ.
  • من الناحية الصحية: يعارض اليمينيون بشكلٍ كبيرٍ أنظمة الضمان الصحي الممولة حكوميًّا، ويفضلون نظام الضمان الصحي الخاص، وذلك بحجة أن التنافس بين شركات التأمين الخاصة سيحسن من جودة الخدمة والأسعار.
  • بخصوص الهجرة: لا يقدم اليمين أي تساهلاتٍ مع المهاجرين غير الشرعيين الذين لا يمتلكون أوراقًا ثبوتيةً ويسعون لتقوية الحدود عبر تحسين دوريات حماية الحدود، ونشر أسوار شائكة لمنع مرور المهاجرين، كما يعتقدون أن وجود المهاجرين بشكلٍ غير شرعيٍّ يخفض رواتب المواطنين والمهاجرين الشرعيين.
  • من الناحية البيئية: عادةً ما يتساهل اليمين السياسي كثيرًا بشأن التشريعات البيئية، وذلك انطلاقًا من قناعتهم بأن الاقتصاد أكثر أهميةً من حماية البيئة، كما يؤمنون أن سياسة السوق الحر ستؤدي إلى إيجاد حلولٍ للمشاكل البيئية حول العالم.
  • بشأن حقوق المثليين: عادةً ما يلقى زواج المثليين معارضةً من معتنقي مؤيدي اليمين المتطرف، كما أن بعض اليمينيين كانوا يعارضون قوانين تُجرم التمييز ضد المثليين بحجة أن هذه التشريعات تعارض بعض المعتقدات الدينية وتقيد من الحرية الدينية.
  • بشأن الإجهاض: من المعتاد أن نجد معارضةً شديدةً لعملية الاجهاض بين الأحزاب اليمينية، وغالبًا ما تكون الحجج المستخدمة هنا ذات أصلٍ دينيٍّ، وينظرون إلى الجنين على أنه شخصٌ حيٌّ وأن الإجهاض هو قتلٌ.§.
640 مشاهدة