لعل الإعصار من أكثر الكوارث الطبيعية التي تعكر صفو سكان المناطق الساحلية وخصوصًا تلك القريبة من خط الاستواء، ولكن ماذا تعرف عن الأعاصير وعن كيفية تشكلها وتصنيفاتها؟ هذا ما نناقشه في مقالتنا هذه.

تعريف الإعصار

تعرف الموسوعة البريطانية بريتانيكا الإعصارَ بأنه عاصفةٌ دائري مركزة تتشكل فوق المياه المدارية الدافئة في المحيطات والتي تتميز بانخفاضٍ كبيرٍ في مستوى الضغط الجوي مع سرعة رياح عالية يرافق ذلك أمطار غزيرة.

تتفاوت سرعة الرياح التي يولدها الإعصار حسب قوة الإعصار حيث تصل سرعة رياح الإعصار في الحالات العادية 119 كيلو متر في الساعة وقد تتجاوز الـ 240 كيلو متر في الساعة في حالة الإعصارات القوية وفي أسوأ الحالات يمكن أن تبلغ 320 كيلو متر في الساعة.

ترافق هذه الرياح العاتية أمطار غزيرة وارتفاع في مستوى سطح البحر حيث يمكن أن يصل ارتفاع الموج حتى ستة أمتار فوق المستوى الطبيعي تسمى هذه الظاهرة بـ اشتداد العاصفة storm surge.1

كيف تتشكل الإعصار

حتى تتشكل الأعاصير لابد من توفر الشروط الطبيعية والبيئية التالية:

  1. يجب أن تكون درجة حرارة سطح البحر أو المحيط على الأقل 26.5 درجةً مئويةً ويشمل ذلك المياه على عمق 50 متر على الأقل، تسبب درجة الحرارة هذه نشوء حالة عدم استقرار في الطبقة الجوية فوق المياه تسمح بظهور عواصف رعدية.
  2. وجود طبقةٍ جويةٍ عاليةٍ باردةٍ نسبيًّا تسمح للحرارة فوق سطح الماء بالانتشار نحو الأعلى لتشكل طاقة الإعصار.
  3. رطوبة عالية وخصوصًا في الطبقات الجوية الدنيا والمتوسطة.
  4. تيارات رياح منخفضة السرعة لأن الرياح السريعة لا تسمح بتشكل العاصفة.
  5. حتى يكتمل تشكل الاعصار يجب أن يكون على بعد خمس درجات عرض عن خط الاستواء حتى يسمح لقوة كوريوليس Coriolis effect بدفع الرياح نحو مركز الإعصار ذو الضغط المنخفض ونشوء التيارات الدوارة.2

أجزاء الإعصار

لتسهيل دراسة الأعاصير وجد مختصو الطقس أنه من المفيد تقسيم الإعصارِ لعدة أقسامٍ وهي:

  1. عين الإعصار.
  2. جدار العين أو محيط العين.
  3. الحزم المطرية.
  4. قطر الإعصار.
  5. ارتفاع الإعصار.
الإعصار
أجزاء الإعصار
  • عين الإعصار

تقع عين الإعصار في مركز الإعصارِ وتتميز بضغطٍ منخفضٍ جدًا والهدوء أيضًا حيث تكون فيها الرياح ساكنة تقريبًا ولكن حواف هذه المنطقة تعتبر أخطر جزءٍ من الإعصارِ.

  • جدار العين

تحيط بالعين منطقةٌ مؤلفةٌ من الغيوم وهي أخطر جزءٍ في الإعصارِ حيث يمكن أن تبلغ سرعة الرياح فيها حتى 155 ميل في الساعة أي ما يعادل 250 كيلومتر في الساعة وقد تزيد حسب قوة الإعصار.

  • الحزم المطرية

وهي المنطقة التي تحيط بالإعصار بعد جدار العين مباشرةً وتكون محملةً بأمطارٍ غزيرةٍ جدًا تسبب الفيضانات عندما تضرب اليابسة.

  • قطر الإعصار

وهو المسافة المقاسة بين جنبي الإعصارِ وقد تمتد هذه المسافة بشكلٍ كبيرٍ حتى تبلغ 600 ميل في بعض الأحيان!.

  • ارتفاع الإعصار

وهو الارتفاع من سطح مياه البحر حتى الغيوم الماطرة التي تغذي الإعصارَ وتمنحه الطاقة، ويمكن أن يصل ارتفاع بعض الأعاصير حتى 8 أميال في الجو.3

تصنيف الأعاصير

تصنف الأعاصير حسب قوتها إلى عدة فئاتٍ أو مجموعاتٍ ويسمى هذا التصنيف بسلم سافير سيمبسون Saffir-Simpson Hurricane Scale.

  • الفئة الأولى

وهي الأعاصير التي تتراوح سرعة الرياح فيها من 119 كيلومتر في الساعة حتى 153 كيلومتر في الساعة أي أنها تتحرك أسرع من الفهد.

  • الفئة الثانية

وتشمل الأعاصير التي تتراوح سرعة الرياح فيها من 154 كيلو متر في الساعة حتى 177 كيلومتر في الساعة.

  • الفئة الثالثة

وهي الأعاصير التي تتراوح سرعة الرياح فيها من 178 كيلومتر في الساعة حتى 208 كيلومتر في الساعة.

الفئة 4: الرياح 209-251 كم / ساعة (130-156 ميل في الساعة) – أسرع من أسرع قطار في العالم.
الفئة 5: رياح تزيد عن 252 كم / ساعة (157 ميل في الساعة) – تشبه، أو تقرب، سرعة بعض القطارات فائقة السرعة.

  • الفئة الرابعة

تتراوح سرعة الرياح في هذه الفئة بين 209 كيلومتر في الساعة حتى 251 كيلومتر في الساعة أي أسرع من أسرع قطارٍ في العالم.

  • الفئة الخامسة

وهي الفئة الأكثر عنفًا وتدميرًا حيث تبلغ سرعة الرياح فيها بين 209 كيلومتر في الساعة حتى 251 كيلومتر في الساعة.4

أشهر الأعاصير

يسخدم علماء الأرصاد أسماءً في الإشارة للأعاصير وذلك لسهولة الدلالة عليها وتحذير عامة الناس منها ومن الأسماء المعروفة في المنطقة المدارية في المحيط الأطلسي إعصار كاتيا عام 2017 وكذلك إعصار إميلي في نفس العام وأعصار أنديرا في عام 2019 وغيرها من الأعاصير المعروفة والمتكررة.5

المراجع