بعد ازدياد المخاوف حول انتهاك خصوصية الناس في كل أنحاء العالم ووجود المقرصنين في كل مكان بالإضافة لتطفل الحكومات على اتصالات المواطنين الخاصة، عمدت تطبيقات الرسائل الفورية Instant Messaging و الاتصال عبر الإنترنت Internet Calling على استخدام تقنية التشفير End-to-End.

في السابق، مصطلحات مثل التشفير End-to-End أو اختصارًا E2EE كانت حكرًا على المتخصصين والمهووسين فقط وما كُنتَ لتسمعها على ألسنة العامة فمعظمنا لم يكن مهتمًا لدرجة أن يشغل نفسه في البحث عن معناها، ولكن حاليًا لقد أصبح الاسم E2EE أكثر شهرةً بعد قيام واتساب بإضافة هذه الميزة لخدمته بعد أن كانت قد استخدمت سابقًا من قبل تطبيقات أُخرى كتيليغرام وثريما وغيرها. لقد أصبح التشفير End-to-End جزءًا لا يتجزأ من حياتنا الرقمية اليومية فهو بالفعل أحد أهم أنظمة الحماية التي تحفظ بياناتك الشخصية والحساسة على الإنترنت كرمز بطاقتك الائتمانية خلال تحويلاتك المالية أو اتصالاتك الشخصية و في هذا المقال سنستعرض ما هو التشفير End-to-End؟ و كيف يعمل؟.1

التشفير End-to-End

هو نوع من أنظمة الحماية أثناء التواصل التي تسمح لطرفي الاتصال  إرسال واستقبال المعلومات فقط، بحيث تمنع المقرصنين وحتى مزود خدمة الانترنت أو الاتصالات من التنصت على المحادثة، بمعنى آخر فقط أطراف الاتصال يمكنهم فك شيفرة الرسائل التي يرسلونها بعضهم لبعض.2

كيف يعمل التشفير End-to-End

هناك العديد من الوسائل التي توفر تشفير البيانات حيث تتم العملية خلال الإرسال، ولكن في معظم هذه الحالات تكون البيانات محمية فقط من التدخلات الخارجية كالمقرصنين، أي يمكن اعتراضها من قبل مسؤولي المخدِم واستخدامها كما يشاؤون كأن يقدموها لطرف آخر أو للسلطات الحكومية. أما في حال التشفير End-to-End فهو يبقي البيانات مشفرة ويمنع أي إمكانية لفك التشفير حتى من قبل المخدِم الذي تمر عليه المعلومات أو أي مكان آخر. ولنبسط الموضوع، فبفرض وجود شخصين يتواصلان باستخدام واتساب و على الرغم من أن بياناتهم تمر على المخدِم فنظريًا لا أحد يستطيع الوصول إليها.

كيفية استخدام التشفير End-to-End

ليس بإمكانك تفعيل هذه الميزة يدويًا فالبرمجيات و أنظمة حماية الشبكات التي تلجأ لها المواقع أو الخدمات التي تستخدمها عزيزي القارئ هي المسؤولة عن ذلك. على أي موقع يدعم هذا النوع من التشفير تتفعل هذه الخاصية مباشرة عندما تقوم بأي نشاط يتطلب حماية بياناتك أثناء نقلها، كأن تقوم بشراء شيء ما باستخدام بطاقتك الائتمانية فيضمن التشفير End-to-End لك وصول الرمز الخاص ببطاقتك إلى حاسوب البائع فقط.

إن ما ذكرناه سابقًا هو عبارة عن شرح مبسط للأساسيات التي تنظم عملية التشفير End-to-End، ولكن في الواقع إن العمليات التي تحدث هي أعقد من ذلك بكثير.

في النهاية، من المهم أن تعرف الإجابة عن السؤال التالي: هل فعلًا نحتاج التشفير؟.. حسنًا، بالطبع نحتاجه ولكن ليس دائمًا. إن الأمر يعود تمامًا لكيفية استخدامك لوسائل التواصل الشخصية، فإن كنت تمتلك بعض الأمور التي تفضل إخفائها فعليك أن تكون ممتنًا لوجود ميزة كالتشفير End-to-End.

المراجع