أندرويد Android هو نظامٌ مفتوح المصدر، ما يعني تمتع الجميع بحرية تنزيل وتغيير نظام التشغيل. ويعد ستوك أندرويد، والمعروف أيضًا باسم فانيلا أندرويد vanilla، الإصدار الأساسي لنظام تشغيل Android المتوفر. حيث تعمل أجهزة ستوك أندرويد Stock Android على تشغيل النواة الأساسية لنظام Android كما صممته غوغل Google وطورته. وتتميز عادةً بعدم وجود برامج مثبتة بواسطة OEM. على سبيل المثال، لن يشتمل أي هاتف من هواتف أندرويد ستوك من Samsung أو HTC على التطبيقات المثبتة من Samsung.

وبالنسبة إلى العديد من المستخدمين، فإن إزالة البرمجيات التي تتطلب مساحةً كبيرةً (bloatware) حافز كبير، حيث يسمح لهم باستعادة السيطرة على أجهزتهم.

ولا يأتي ستوك أندرويد Stock Android مع أي تطبيقات مضمنة، ولا حتى من Google. لذلك لا يوجد Gmail ولا متجر بلاي Play Store.

وbloatware هو مصطلحٌ يدل على مجموعةٍ من التطبيقات ذات المميزات المحدودة وغالبًا ما تكون بطيئةً وغير فعالة، ويشمل التطبيقات التجارية أو الافتراضية في الهواتف الذكية، والتي تستهلك موارد الجهاز بشكلٍ كبيرٍ وخاصة البطارية، بالإضافة إلى الذاكرة وسرعة المعالج، ويفضل إزالتها للاستمتاع بسرعة الهاتف.

ولا يمكن عادةً إعادة برمجة ستوك أندرويد Stock Android أو إعادة تصميمه من قبل الشركة المصنعة للهاتف (OEM). على سبيل المثال، تدير شركة Sony إصدارًا قريبًا من ستوك أندرويد Stock Android على معظم هواتفها ولكنها أعادت برمجة نظام التشغيل ليناسب مواصفات التصميم الخاصة بها. وللإطلاع على نماذجٍ مجددةٍ من أنظمة التشغيل، هناك إصدار Samsung المعدّل لنظام Android، والذي يطلق عليه TouchWiz، أو إصدار أندرويد الخاص من HTC. حيث يشكل خروجًا كبيرًا عن لغة تصميم stock Android.1

ونظرًا لكون Android مصدرًا مفتوحًا، فإن مصنعي المعدات الأصلية وشركات الاتصالات يمكنهم التمتع بحرياتٍ ضخمةٍ باستخدام الوظائف الأساسية لنظام التشغيل، وهذه نقطة قوة وضعف في آنٍ واحدٍ، فتخصيص Android يعتبر بمثابة جاذب كبير للعديد من المستخدمين. بالإضافة إلى إتاحة إصدارات رخيصة من نظام التشغيل للهواتف الرخيصة والقوية، وكل هذا يعني أن شركات المحمول والمصنعين باستطاعتهم اتخاذ قرارات قد لا تعجب المستهلكين ولا يقدروا على تغييرها. أما ستوك أندرويد Stock Android فيحررك من كل ذلك، ويجعلك تختبر أندرويد بالطريقة التي “من المفترض أن تكون” أي دون تدخل شركة المحمول أو OEM.

فوائد ستوك أندرويد Stock Android

يمكن أن يؤدي تشغيل إصدارStock  أو إصدار قريب من الستوك close-to-stock version إلى تحقيق عدد من المزايا للمستخدم، منها:

  1. استعادة مساحة التخزين: يزيل ستوك أندرويد Stock Android من جهازك التطبيقات المثبتة بواسطة مشغل شبكة الجوّال. ونتيجةً لذلك، سيتم استعادة بعض مساحة التخزين لاستخدامك الخاص.

  2. تحكم أكبر بجهازك: تؤدي إزالة bloatware إلى زيادة التحكم بما على جهازك وما يفعله جهازك.

  3. تحسن محتمل للأداء: لا تقوم شركات الجوّال دائمًا بكتابة تطبيقاتها بشكلٍ جيدٍ، فالبرنامج المكتوب بشكلٍ سيءٍ يعمل على إبطاء الهاتف وإفراغ البطارية.

  4. تحديثات أسرع لنظام التشغيل: تحصل معظم هواتف ستوك أندرويد Stock Android على إمكانية الوصول إلى تحديثات Android بسرعةٍ أكبر من نظيراتها من شركات المحمول الأخرى التي تعتبر بطيئةً في تزويد مالكي هواتف Android بتحديثات نظام التشغيل. أي غالبًا ما يكون هناك مدة طويلة بين الإصدار الرسمي لنسخة Android الجديدة وبين توافرها على أجهزة الجوّال. بالمقابل لا يحتاج مستخدمو ستوك أندرويد Stock Android إلى انتظار شركات الجوال لتعديل وإعادة برمجة Android لهواتفهم. وكنتيجة لذلك، يمكن تثبيت التحديث بمجرد توفره. وينطبق ذلك بشكلٍ خاصٍ على أجهزة Nexus من Google وأجهزة الهواتف المحمولة من إصدار Google Play، والتي يتم بيعها بسبب التحديثات الفورية لنظام تشغيل stock Android.

  5. تصميم متناسق: يبني المصممون ستوك أندرويد Stock Android ليكون متناسقًا بصريًّا، وعندما تقوم شركات المحمول بإعادة برمجة أو تعديل مسار نظام التشغيل، فإنها غالباً ما تكسر لغة التصميم المتوافقة، وهذا يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالتشويش والفوضى.

  6. مزيد من التخصيص:غالبًا ما يكون من الأسهل على المستخدمين الذين يشغلون stock Android تجذير وتخصيص أجهزتهم.

    وبدون وجود العوائق التي تفرضها شركات الاتصالات، يتمتع المطوّرون والمعدّلون بحريةٍ أكثر بقليلٍ، ويتمثل أحد أفضل عوامل جذب ستوك أندرويد Stock Android في القدرة الكبيرة على التخصيص، خاصةً عند مقارنته بنظام iOS المغلق. ويسمح للأجهزة التي تعمل بنظام stock Android بأكثر من ذلك.

    إذا كنت تريد المزيد من التحكم في وظائف الجهاز ودورة التحديث، فإن نظام stock Android رائعٌ. قد تتنازل عن بعض ميزات أو تصاميم شركة المحمول الفريدة، ولكن بشكلٍ عام ستحصل على هاتفٍ مزود بمساحة تخزينٍ أكبر وتشغيلٍ أسرع.

أشهر الهواتف الذكية المزودة بنظام stock Android

أكثر هواتف stock Android الذكية شهرةً هي التي تصنعها Google. وتشمل هذه الأجهزة Pixel و Pixel 2 وPixel 3 بالإضافة إلى أجهزة Nexus الأقدم. وأيضًا HMD Global التي أطلقت الهواتف الذكية باستخدام علامة نوكيا التجارية في بداية عام 2017.

أما القادم التالي على القائمة فهو لينوفو Lenovo. فقد أعلنت الشركة المصنّعة الصينية في آب 2017 أنها ستتخلى عن Vibe Pure UI وستقوم بتزويد جميع أجهزتها المستقبلية بنظام stock Android – أولها كان K8 Note. وهناك أيضًا Essential وهو أمرٌ منطقيٌ نظرًا إلى أن مالكه أندي روبن Andy Rubin، قد شارك في تأسيس Android قبل أن تحصل عليه Google عام 2005. ولم يعد هذا الهاتف متاحًا من الشركة مباشرةً.2

المراجع