ربما يكون نظام مايكروسوفت ويندوز هو النظام الأشهر والأكثر استخدامًا في العالم، إلا أن نظام التشغيل ماك (macOS) لا يقل أهمية أبدًا عن نظام ويندوز، بل يصر مستخدموا ماك أو اس على أنه أفضل من ويندوز في كثيرٍ من النواحي. وفي حين لم تستطع مايكروسوفت في نظام ويندوز الجمع بين نظام تشغيل الحواسيب ونظام تشغيل للهواتف Windows Phone، تمكنت أبل من تسويق أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة iOS جنبًا إلى جنبٍ مع أنظمة التشغيل ماك حتى وصلنا لإصدار ماك او اس كاتالينا الذي زاوج بين نظام iOS وmacOS بشكلٍ مميزٍ وفريدٍ.

إصدارات macOS السابقة

صحيحٌ أن أصول نظام التشغيل ماك تعود لثمانينيات القرن الفائت مع تصميم ستيف جوبز لأول حاسبٍ شخصيٍّ، إلا أن إصدار ماك كنظام تشغيلٍ متكاملٍ تأخر حتى شهر أيلول /سبتمبر/ عام 2000 مع إصدار OS X 10 beta: Kodiak، ثم تبع ذلك الإصدار العديد من الإصدارات والتحديثات وصولًا حتى ماك او اس كاتالينا هذا العام.1

بعد إصدار OS X 10 beta: Kodiak بعام ٍواحد فقط وفي شهر آذار عام 2001 أصدرت أبل نظام التشغيل OS X 10.0: Cheetah ثم تتابعت الإصدارات مبتدئة بـ OS X مع رقم ثم اسم معين للإصدار، كما اعتمدت أبل في تسميتها لجميع الإصدارت منذ عام 2001 حتى عام 2012 على أسماء لقططٍ أو ما هو من فصيلة القطط كالفهود مثلًا (يعتبر إصدار بيتا استثناءً).

بعد عام 2012 تحولت آبل لاستخدام أسماء المناطق أو المواقع المعروفة، وجاء ذلك مع الإصدار الذي أطلقته في شهر تشرين الأول /أوكتوبر/ عام 2013 والذي حمل الاسم (OS X 10.9 Mavericks (Cabernet.

ثم وبعد إصدار (OS X 10.11: El Capitan (Gala قررت أبل ابتداء التسمية بـ macOS بدلًا من OSX وذلك لتوافق تسمية نظام التشغيل مع باقي تسميات منتجات أبل مثل iOS وtvOS وwatchOS.2

إطلاق ماك او اس كاتالينا

ماك او اس كاتالينا هو أحدث إصدارات نظام التشغيل ماك الذي يشغل حواسيب آبل، وأطلقته الشركة في شهر تشرين الأول من عام 2019 (العام الجاري)، واسمه الكامل مع رقم الإصدار هو macOS 10.15: Catalina.

أهم خصاص ماك او اس كاتالينا

التوافق المميز مع iPad

ما يميز ماك او اس كاتالينا هو توافقه وانسجامه مع جهاز الآيباد، حيث يمكنّك كمستخدم من ربط شاشة الحاسب مع شاشة الآيباد وتقليب ومتابعة العمل على الحاسب انطلاقًا من الآيباد، كما يسمح للمستخدم باستخدام قلم آيباد للكتابة والرسم على شاشة الحاسب. تُسمّى مثل هذه الميزة في أوساط الحواسيب عادة باسم Dual-Monitor إلا أنها تحمل اسم Sidecar في نظام كاتالينا، ومن الناحية التقنية، توفرت تلك الميزة في أنظمة ماك السابقة، ولكن لم تكن ميزة أصيلة وإنما كان على المستخدم استخدام تطبيقات مساعدة لتحقيق هذه الوظيفة.

لكن ومع وجود ميزة dual-monitor كميزةٍ مدمجةٍ في نظام التشغيل أصبح الأداء أفضل وأسرع، بالإضافة إلى أنها لا تحتاج أي تحديثاتٍ إضافيةٍ في تطبيقات الآيباد، وتعتبر ميزة Sidecar ممتازة بالنسبة للمصممين حيث تمكنهم من مشاهدة الصور التي يصممونها على شاشة الآيباد مع فتح صفحة أدوات فوتوشوب على شاشة الحاسب وبالتالي يمكنهم مشاهدة أثر التعليمات التي يقومون بها بشكلٍ مباشرٍ.

كما تتيح Sidecar مشاهدة شرائح العرض التقديمي أيضًا أثناء إعدادها وكيف يمكن أن تكون أثناء العرض، كما أن إمكانية استخدام قلم الآيباد للرسم أو الكتابة تتيح للمحاضرين الذين يلقون محاضراتهم عن بعدٍ مزيدًا من المرونة في الشرح والتوضيح.

تشغيل تطبيقات iOS

ربما يكون هذا أسعد خبر قدمته آبل للمطورين، حيث أصبحت تطبيقات الآيباد تعمل بشكلٍ مباشرٍ على نظام التشغيل ماك او اس كاتالينا مما يعني أن أي تطبيق يطوره مهندسوا البرمجيات ليعمل على الآيباد يمكن أن يعمل على نظام ماك أو اس كاتالينا.3

تطبيقات الوسائط

اعتاد مستخدموا حواسيب ماك على استخدام أي تيونز iTunes لإدارة ملفات الموسيقى والصوت لديهم، ولكن هذا لم يعد موجودًا مع ماك او اس كاتالينا حيث استبدلت أبل iTunes بثلاث تطبيقاتٍ متمايزةٍ هي تطبيق Music App، وتطبيق Podcast App، وأخيرًا تطبيق Apple TV apps.4

  • Apple Music App: يمنح تطبيق الموسيقى في نظام كاتالينا المستخدم إدارة كاملة لكافة ملفات ومكتبات الموسيقى الخاصة به، كما يحدد أنواع الملفات إذا كانت محملة من الويب أو مأخوذة من أقراص مدمجة.
  • Apple TV App: يعتبر تطبيق Apple TV قناة المستخدم التي تتيح له أكثر من مائة ألف فيلم وعرض تلفزيوني موجودة على iTunes.
  • Apple Podcasts App: وأخيرًا نجد تطبيق خدمة البودكاست للمستخدم حيث يتيح له ما يزيد عن 700000 بودكاست مع تحديثاتٍ مستمرةٍ لها.5

ختامًا هناك المزيد والمزيد من الخصائص التي يتمتع بها نظام كاتالينا، ولا يسعنا أن نوفيها حقها من الشرح في مقالنا هذا، ويبقى التجريب والاستخدام خير دليل للمستخدم.

المراجع