ما هو Lotus Notes

ماهو Lotus Notes

يبحث الكثير من المستخدمين عن تطبيقات تمكنهم من إدارة مهامهم اليومية توفيرًا للوقت ولزيادة إنتاجهم ورغبتهم بالبقاء على اطلاع على رسائلهم الهامة في البريد الإلكتروني، وذلك بتبويبها في حقول حسب الأولوية والأهمية عن طريق أنظمة البرامج المساعدة، لذلك أصدرت شركة IBM تطبيق Lotus Notes الخاص بالبريد الإلكتروني بإصداره الحديث لتلبية هذه المتطلبات.1

ما هو lotus notes

علامة تجارية خاصة لشركة IBM، ويتم استخدام الـlotus notes مع مجموعة متنوعة من تطبيقات الخادم المحلية والتعاونية بما فيها البريد الإلكتروني والتطبيقات ومديري المعلومات الشخصية pim والويب. تم تطوير إصداراته الأولى في سبعينيات القرن الماضي وإصداراته الأخيرة تتضمن خدمة RSS وأنظمة المساعدة ويكي وأدوات إدارة علاقات العملاء CRM والمدونات، وكانت NOTES من أوائل التطبيقات التي تدعم قاعدة بيانات موزعة للمستندات التي يمكن الوصول إليها من قبل المستخدمين عبر شبكة WAN و LAN.2

ما هي استخدامات LOTUS NOTES

يستخدم lotus notes من أجل:

  • تكامل التقويم.
  • المهام وتكامل المهام.
  • تكامل البريد الإلكتروني.
  • تكامل دفتر العناوين.
  • التكرار.
  • إدارة المستندات.
  • الأمان.
  • الإنسجام مع قواعد lotus notes الأخرى.
  • زيادة إمكانيات الويب.
  • جزء لا يتجزأ من محرك سير العمل.3

معلومات حول التطبيق

  • هو ليس مجرد بريد إلكتروني: مع الاستخدام الكبير للبريد الإلكتروني كوسيلة للتواصل الاجتماعي، يقضي معظم مستخدمو LOTUS NOTES وقتهم في بريدهم الخاص، بالإضافة لذلك يعتبر هذا النظام من الأنظمة الأساسية لتطوير التطبيقات الخاصة بتنظيم خطط العمل وسيرها؛ فهو يحتوي على مخزن بيانات يسمح بإنشاء ومعالجة البيانات كنماذج تحتوي على حقول خاصة بالتطبيقات المطلوبة، ويتم عرضها للمستخدمين والتواصل عبر البريد الإلكتروني لمنح الموافقة ومعالجة الطلبات للجهات الموافق عليها وإبلاغها بخطط سير العمل. وكمثال على ذلك تطبيق تسديد النفقات القائم على آلية LOTUS NOTES والذي يمكن المستخدم من تحديد فواتيره ونفقاته وإرسالها للمسؤولين عنه لإبلاغهم بالقيم المترتبة عليه، والحصول على إشعار من قسم المحاسبة للتسديد. وكمثال آخر طلب نموذج معلومات على موقع شركتك، وبمجرد استكمال تعبئة الاستمارة وتقديمها يقوم LOTUS بإرسال الطلب للقسم الصحيح وتعقب الالتزام به.
  • يعتبر LOTUS من الأنظمة المفتوحة المصدر والقوية لتطوير التطبيقات: تتوخى الشركات الحذر من الارتباط بجهة واحدة أو تقنية واحدة تحد من الترقية أو المشاركة مع جهات أخرى مستقبلًا. ويتضمن هذا النظام تقنيات مفتوحة المصدر وقياسية إذا تمكن مطورو هذا النظام من استغلال ميزاتها أصبح بإمكانهم الحصول على تطبيقات سير عمل بوقت قياسي لإنشاء تطبيقات NOTES.
  • لـNOTES تاريخ طويل من التوافق بين الإصدارات: من إحدى المزايا الجذابة لهذا النظام هو التناغم الرائع بين جميع إصدارته، فيمكنك استعادة الإصدار الأول لتطبيق NOTES وتشغيله بالإصدار الأخير دون الحاجة لتغيير التطبيق أو تغيير كتابته.
  • يتيح العمل بآلية النسخ المتماثل عبر الإنترنت باتصال ودون اتصال: عند وجود اتصال بالشبكة يسمح NOTUS لشخصين تحديث حقول مختلفة في نفس المستند كفاتورة أو طلب سفر.
  • يمكن إنشاء تطبيقات NOTES لكل من عميل NOTES ومتصفحات الويب: وتأتي سلاسة NOTES من إمكانية الوصول لتطبيقات NOTES وتطبيقات عميل NOTES عبر متصفحات الويب.
  • هذا النظام مهما كان قديمًا سيبقى من المتطلبات العصرية: لقد تنبأ الكثيرون بعدم مواكبة NOTES للعصر وبأنه سيستبدل بأنظمة حديثة وأكثر تطورًا، وتم الإعلان عن وفاته لأكثر من مرة عند صدور برامج اكتسحت الساحة التكنولوجية كجافا وغيرها، ولكن هذه التوقعات كانت غير صائبة وباءت بالفشل حيث عاد NOTES مجددًا إلى الساحة بميزات رائعة ومتكيفة مع الحداثة، كالدمج بين تطبيقين ومشاركة وتحديث البيانات بين النظامين الأساسيين جعلت منه يزدهر ويتألق من جديد.4

المراجع