ما هي الدول الاسكندنافية

الرئيسية » جغرافيا » دول وأقاليم » ما هي الدول الاسكندنافية

نسمع كثيرًا سواء في نشرات الأخبار أو على مواقع الإنترنت عن الدول الاسكندنافية ولا بد أنك قد سألت نفسك يومًا ما، ما هي الدول الاسكندنافية؟ ولماذا تحمل هذا الاسم، وأين تقع هذه الدول بالضبط؟

يُشير مصطلح الدول الاسكندنافية في الأصل إلى المنطقة التي تحمل اسم اسكندنافيا، والتي كانت تتألف من 3 ممالك هي السويد والنروج والدنمارك. جغرافيًّا؛ تشمل هذه المنطقة شبه الجزيرة الاسكندنافية التي تقع فيها مملكتا السويد والنرويج، وتمتد أيضًا إلى الجنوب قليلًا لتشمل شبه جزيرة يوتلاند (Jütland) والجزر القريبة منها التي تقع عليها مملكة الدنمارك.

الدول الاسكندنافية عبر التاريخ

ظهر مصطلح اسكندنافيا لأول مرة في القرن الثامن عشر، كنتيجةٍ لمحاولة دعم الجامعات الدنماركية والسويدية للتاريخ والميثولوجيا والفنون والحضارة المشتركة بين الدول الثلاث. وكانت انطلاقة هذا المصطلح من مقاطعة اسكونه (Scania بالإنكليزية، وSkåne بالسويدية) الواقعة في جنوب السويد.

هذه الدول الثلاث لديها الكثير من العوامل المشتركة التي تُشكل عوامل تقارب ثقافية وتاريخية، فقد كانت كل من الدنمارك والنروج متحدتين في مملكةٍ واحدةٍ حتى عام 1814، وبعد نهاية هذه الوحدة اتحدت الدنمارك مع السويد تحت حكم ملك واحد، واستمرت هذه الوحدة بينهما حتى نالت النرويج استقلالها في عام 1905.1

نبذة عن الدول الاسكندنافية اليوم

دولة الدنمارك

تقع دولة الدنمارك جنوبي شبه الجزيرة الاسكندنافية، وتتألف بشكلٍ أساسيٍّ من شبه جزيرة يوتلاند، بالإضافة إلى حوالي 400 جزيرةٍ بعضها متصلٌ باليابسة عبر جسورٍ. تتميز معظم الأراضي فيها بكونها سهلةً ومنخفضةً، مع وجود بعض الهضاب المنخفضة.

على الرغم من أن الدنمارك صغيرةٌ من حيث الحجم، إلّا أنّها لعبت دورًا تاريخيًّا هامًّا في أوروبا، وهيمنت على قسمٍ كبيرٍ من الشمال الغربي في القارة، كما تميزت خلال العصور بصناعاتها البحرية كصناعة السفن ومستلزماتها. 2

دولة النروج

تشتهر دولة النروج من بين الدول الاسكندنافية بأنّها أرض الفايكنج، وأيضًا باسم أرض شمس منتصف الليل، وتقع في أقصى الشمال من القارة الأوروبية. وبالإضافة لكونها تحتل الجزء الغربي من شبه الجزيرة الاسكندنافية، فهي تتألف من عدة أرخبيلات من الجزر. كما تمتاز دولة النروج بغناها بالفيوردات (عدد من المسطحات المائية الساحلية الواقعة بداخل اليابسة).

تجذب النروج الكثير من السياح سنويًّا لزيارة معالمها الطبيعية الجميلة ومشاهدة ظاهرة الشفق القطبي (أورورا) ـ الذي يستمر ظهوره عادةً من شهر سبتمبر وحتى شهر إبريل ـ بالإضافة إلى زيارة المتاحف الغنية بآثار حضارة الفايكنغ. 3

دولة السويد

تعتبر دولة السويد الأكبر من بين الدول الاسكندنافية من حيث المساحة (447420 كيلومتر مربع) وعدد السكان معًا، وتُعرف باسم أرض البحيرات لغناها بالبحيرات التي يصل عددها لحوالي 96 ألف بحيرة. تتميز البلاد أيضًا بشاطئ بحري طويل يمتد بطول 2100 كيلومتر، ويتميز هذا الشاطئ بكون أغلبه صخريًا. وتشتهر السويد حول العالم ببعض أسماء الشركات التجارية ومن أهمها شركة المفروشات الشهيرة إيكيا، وشركة السيارات فولفو.4

الدول الاسكندنافية والدول النوردية

المشكلة التي تظهر لك عندما تسأل عن الدول الاسكندنافية هي أن بعض المصادر تصنف أيسلندا وفنلندا وجزر فارو (وغرينلاند في بعض الأحيان) على أنها من ضمن الدول الاسكندنافية، في حين أن مصادر أخرى تعتبر أن هذا التصنيف يشمل هذه الدول الثلاثة فقط لأنها الدول التي تنتمي إلى شبه الجزيرة الاسكندنافية.

لكن، عندما نأخذ العوامل الثقافية والتاريخية في عين الاعتبار، سنجد أن فنلندا كانت لاعبًا مؤثرًا في الساحة السياسية ضمن الشمال الأوروبي، وخاصةً أنها كانت في فترةٍ سابقةٍ جزءًا من مملكة السويد، كما أن أيسلندا كانت تنتمي إلى مملكة الدنمارك. لحل هذه الخلافات اخترع الفرنسيون مصطلح الدول النوردية (Nordic Countries)، والذي يُشكل تصنيفًا شاملًا يجمع الدول الخمسة معًا.

اللغات الاسكندنافية

تُصنف اللغات المحكية في الدول الاسكندنافية ـ والنوردية أيضًا ـ ضمن ما يُسمى باللغات الجرمانية الشمالية، ويشمل هذا التصنيف اللغة الدنماركية والنرويجية والسويدية والأيسلندية إضافةً إلى لغة جزر فارو. ولكن مصطلح اللغات الاسكندنافية يُشير بشكلٍ حصريٍّ إلى اللغات النرويجية والسويدية والدنماركية، حيث أن متحدثي هذه اللغات الثلاثة قادرون (نظريًّا) على فهم بعضهم نظرًا إلى التشابه اللغوي الكبير بينها.

خلاصة الحديث

بشكلٍ عام يشار إلى النروج والسويد والدنمارك عند ذكر مصطلح الدول الاسكندنافية، ويُضاف إليها أيسلندا وفنلندا عند الحديث عن الدول النوردية، ولكن عندما يكون القصد هو الحديث عن منطقةٍ ثقافيةٍ تتشارك تاريخًا واحدًا، فهنا يمكن لنا استخدام كلا المصطلحين لأنهما سيحملان حينها معنى واحدًا. 5

المراجع