يُعتبَر المتصفح الموجود على الحاسوب نافذتك إلى عالم الإنترنت، فمن خلاله يمكنك تفقد بريدك الإلكتروني واستخدام وسائل التواصل الإجتماعي وتصفح الإنترنت وذلك باستخدام مجموعةٍ من الميزات الموجودة أساسًا ضمنه. وفي حال واجهت بعض المشاكل أثناء العمل فلابُدَّ أنَّك بحاجةٍ إلى تثبيت برامج معينة تدعى الملحقات Extensions والتي سنُقدُّم لك فكرةً عنها وعن استخدامها.

ما المقصود بالملحقات Extensions

الملحقات Extensions هي برامجٌ تُوسّعُ مجال عمل متصفحات الإنترنت المستخدمة في الحاسوب وتمنحها ميزاتٍ إضافيةٍ، كما تُعدّل صفحات الويب وتُساعد في دمج المتصفح مع بقية الخدمات المستخدمة. فمثلًا يسمح لك Betternet -وهو ملحق VPN مجاني- بالدخول إلى مواقع الإنترنت المحظورة وتصفُّحها دون الاعتماد على هويةٍ محددةٍ للقيام بذلك، وبعد التثبيت يمكنك توصيله مع المتصفح بنقرةٍ واحدةٍ في أعلى المتصفح المستخدم.

إضافةً لذلك، يمكن لبعض الملحقات تغيير واجهة المستخدم في المتصفح دون التأثير بشكلٍ مباشرٍ على محتوى صفحة الويب من خلال إضافة شريط الأدوات Toolbar . وتتضمن الكثير من المتصفحات مكانًا للتخزين على الإنترنت يسمح للمستخدمين إيجاد الملحقات والاطلاع على قوائمَ خاصةٍ بها مجانيةً كانت أم مدفوعة.1

استخدام الملحقات Extensions

تتعدد الأسباب التي تدفعك لاستخدام هذه الملحقات وسنذكر منها:

  1. الاندماج مع بقية الخدمات المستخدمة. فمثلًا، يُقدم لك البرنامج التقني إيفرنوت Evernote إحدى الملحقات التي تسمح لك باقتطاع مواقع الويب بسهولة وحفظها على حساب إيفرنوت الخاص بك.
  2. للحصول على ميزاتٍ إضافيةٍ للمتصفح الخاص بك. فمثلًا، تعطيك الملحقة JoinTabs والمضافة لمتصفح Chrome زرًا تستطيع من خلال نقره أن تضمَّ كل التبويبات على المتصفح والموجودة في عدَّة نوافذ لتجعلها في نافذةٍ واحدة.
  3. لتعديل مواقع الويب كما تظهر على حاسوبك سواءً بإضافة المحتوى أو إزالته أو تعديله. فمثلًا، تضيف الملحقة InvisibleHand معلوماتٍ لمواقع التسوُّق على شبكة الإنترنت تُخبرك في حال توفُّر سعرٍ أرخص على موقعٍ منافسٍ للبيع بالتجزئة.

تُؤديالملحقات Extensions وظائفَ كثيرةً مثلها مثل أي جزءٍ آخر من التطبيقات، مع أن المتصفح يفرضُ نوعًا من المعوّقات على ما يمكنها القيام به. فإذا كنت تريد دمج المتصفح الخاص بك مع إحدى الخدمات أو الحصول على ميزةٍ إضافيةٍ تستطيع ذلك من خلال الملحقات المُثبَّتة مُسبقًا على المتصفح.2

استخدام الملحقات Extensions آمن أم لا

تشبه الملحقات Extensions المستخدمة في المتصفحات أي جزءٍ آخر من البرامج، فقد تؤدي الملحقات الضارة إلى نتائج سيئةٍ، وحتَّى الجيدة منها يمكن أن تسبب الأضرار. وبغض النظر عن نوع التطبيق (سواء كان من تطبيقات الحاسوب أو من تطبيقات الآيفون) عليك المحاولة قدر الإمكان للحصول على ملحقاتٍ موثوقة المصدر والأداء.

كُن حذرًا في التعامل مع الملحقات كونها تعمل على المتصفح الخاص بك، فقد يكون لاستخدام ملحقة سيئة نتائج كارثية في حال لو استَغلَّت دخولها إلى المتصفح في التطفُّل على خصوصياتك والحصول مثلًا على أرقام بطاقة الإئتمان الخاصة بك أو على كلمات مرور حساباتك المختلفة. ومع ذلك ثِق تمامًا أن نسبة حدوث هذه المخاطر ضئيلةٌ للغاية، بافتراض حرصك على استخدام ملحقاتٍ مشهودٌ بكفاءتها وموثوقة المصدر.

أين أجد الملحقات

لتحصل على الملحقات كل ما عليك هو الذهاب إلى الموقع الخاص بكل متصفحٍ لتجد فيه ماتريد، حيث تُقدم معظم المتصفحات الحديثة مواقعًا تتضمن الملحقات الخاصة بها فمثلًا:

  1. ملحقات متصفح Chrome متاحة على Chrome Web Store.
  2. ملحقات متصفح Firefox متاحة على Mozilla’s Add-ons Site.
  3. تعتمد شركة مايكروسوفت على الملحقات الموجودة على موقع Internet Explorer Add-on Gallery؟

تكلفة الحصول على الملحقات Extensions

بالرغم من أن شريحةً واسعةً من الملحقات مجانية التثبيت، إلَّا أنَّ عددًا قليلًا منها يحتاج إلى اشتراك، كما ستجد بعض الملحقات مجانية لكن عليك دفعُ مبلغٍ ماليٍ مقابل الحصول على ميزاتٍ إضافية.3

استخدام الملحقات في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية

من غير المتاح حتى الآن استخدام الملحقات في أجهزة الهاتف المحمولة سواءً كانت تلك الخاصة بمتصفح Safari المستخدم في نظام التشغيل IOS أو متصفح Chrome المستخدم في نظام التشغيل Android أو متصفح Internet Explorer المستخدم في نظام التشغيل Windows phone ، فلا يدعم أيٌّ منها استخدام الملحقات. لكن في حال أردت القيام بأي شيء على الهاتف المحمول عليك بالاعتماد على تطبيقاتٍ خاصة.

ومع ذلك لا بد من وجود بعض الاستثناءات، حيثُ يدعم متصفح Firefox الخاص بنظام أندرويد استخدام الملحقات وذلك بعد تطويرها خصيصًا لتناسب المتصفح على الأندرويد وليس تلك النسخة المستخدمة على الحاسوب، كما يدعم متصفح Dolphin المسخدم في نظام أندرويد ملحقاتٍ خاصةٍ به أيضًا. وأما بالنسبة لأجهزة الآيفون والآيباد فلا تمتلك أي متصفحٍ يدعم استخدام الملحقات.

المراجع