هل سمعت يومًا بمصطلح DataBase أو قواعد البيانات؟ إنه بالفعل مصطلحٌ بسيطٌ كما يوحي اسمه، لكن له دلالاتٌ عميقةٌ في بناء النظم التقنية ويتيح ميزاتٍ تخصيصيةٍ وإدارية عديدة.

تعريف قواعد البيانات

إن تعريف مصطلح قواعد البيانات يأتي من فكرة جمع البيانات في مكانٍ واحدٍ، فيمكن القول باللغة البسيطة وباختصارٍ أنها مستندٌ تجتمع فيه البيانات بانتظامٍ، وهذا المستند أو القاعدة يصبح ملجًأ سهلًا لمطورٍ أو شركةٍ كي تسحب منه البيانات المحددة التي تريدها وتنظمها حسب ما تريد.

الميزات الرئيسية لقواعد البيانات

ميزات قواعد البيانات ليست فقط جمع عددٍ كبيرٍ منها في مكانٍ واحدٍ، بل إنها أوسع من ذلك بكثيرٍ، فيمكن لمصمم قاعدة البيانات أن يخزن المزيد منها متى ما أراد، وإدارتها جميعًا، وأيضًا استعادة ما يريد منها، وذلك باستخدام نظام إدارة لقاعدة البيانات، يعرف اختصارًا بنظم قاعدة البيانات المعاصرة DBMS .

المطورون والمبرمجون على وجه الخصوص، على درايةٍ كبيرةٍ بفكرة قاعدة البيانات، لأسبابٍ بديهيةٍ كون تطوير برنامج أو لعبة ضخمة سيتطلب استدعاء عددٍ هائلٍ من البيانات وإدخال الأوامر عليها، وهنالك عدة خدماتٍ ونماذجٍ اعتمد المبرمجون على استخدامها بكثرةٍ مثل Oracle و SQL SERVER و MySQL وغيره.

أيضًا من الميزات الأخرى لقاعدة البيانات، أنها تمتلك عدة مستوياتٍ حسب بنيتها الرئيسية، فقد تكون إما خارجيةً أو داخليةً أو مستوى ثالث يضيف درجةً أعلى من المفاهيم؛ فمثلًا المستوى الخارجي ينظم ويحدد طريقة فهم وتعامل الأنواع المختلفة من المستخدمين مع قاعدة بيانات مطور أو شركة ذات صلة بالنسبة لهم، والمستوى الداخلي يرتبط بشكلٍ عام مع طريقة عمل القاعدة وإدارتها وإمكانية التعديل عليها، أما المستوى الثالث فهو كما ذكرنا إضافة جسر وصلٍ بين المفاهيم الخارجية والعالمية بالنسبة لقاعدة البيانات، وتشمل كافة البيانات التي يرغب المستخدم النهائي في استدعائها. جميع هذه المستويات تتمحور حول فكرة إتاحة مجموعةٍ معينةٍ من المستخدمين المختلفين للاطلاع على محتوى القاعدة.1

نظام إدارة قواعد البيانات

نظام إدارة قواعد البيانات هو في الواقع جزءٌ لا يتجزأ منها، فالقاعدة تتيح كل تلك الميزات التي ذكرناها أعلاه، لكنها ببساطةٍ بحاجةٍ إلى أوامرٍ برمجيةٍ منظمةٍ تستطيع أن تكون كأداةٍ للقيام بكافة ميزات التخصيص، مثل التلاعب بالبيانات الموجودة وتغيير الاسماء والصيغ والترتيب. ومن الجدير بالذكر أن أمثلة البرامج التي ذكرناها سابقًا
Oracle و SQL SERVER تعتمد جميعها على نظام إدارة قواعد البيانات في عملها.2

استخدامات قاعدة البيانات

بعد أن ينتهي المطور من تجهيز قاعدة البيانات وإدخال المعلومات المطلوبة داخلها، يتم استخدام هذه القاعدة في معظم مجالات حياتنا اليومية، لأنها تجعل من كافة المهمات الروتينية أسهل بكثيرٍ ويمكن إنجازها بكبسة زرٍ، حيث لا يعقل أن تستدعي كل طالبٍ مسجلٍ في المدرسة للتأكد من سجله الخاص ومعلوماته وما إلى ذلك؛ بل ببساطةٍ يمكنك القيام بذلك عبر العودة إلى قاعدة بياناتٍ خاصةٍ والبحث عن سجله والتحقق من معلوماته.

عبر هذا المثال يمكننا أن نفهم الاستخدامات الأخرى والعديدة لقاعدة البيانات، كالتحقق من حسابك في البنك والأموال التي بحوزتك، معرفة كميات المنتجات الموجودة داخل مستودعٍ ما وغيره.3

أنواع قاعدة البيانات

تختلف أنواع قاعدة البيانات باختلاف الطريقة التي يهدف المطور إلى استخدامها وتصميمها وطريقة عملها، وبالتالي أهم هذه الأنواع:

  • قاعدة بيانات حاسوب شخصي: يستخدم هذا النوع عندما تريد شركة على سبيل المثال أن تعطي موظفًا حاسبًا خاصًا مجهزًا بقاعدة بيانات لتسجيل حركة الزبائن في القسم الذي يديره. ومن أبرز خواص هذا النوع أنه مصممٌ ليتعامل مع مستخدم واحد فقط، من السهل تطوير، واستخدامه منتشر حول العالم بكثرةٍ، وتكاليفه قليلة.
  • قاعدة بيانات الحاسوب المركزي : يهدف هذا النوع إلى توسيع المهام التي يمكن القيام بها، وبالتالي أبرز خواصه هي إمكانية استخدامه من قبل عدة مستخدمين، كما ومن المعروف أن تطوير هذا النوع أكثر تعقيدًا وصعوبةً وتكاليفه أكبر أيضًا. إلا أنه بالمقابل مفيدٌ للمنظمات والشركات المتوسطة والكبيرة الحجم.

من الأنواع الأخرى لقاعدة البيانات، تلك المستخدمة في سيرفراتٍ أو خوادمٍ خاصةٍ بخدمة العملاء، وقاعدة بيانات خاصةً بالشركات الضخمة وقاعدة البيانات الموزعة.4

المراجع